الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء أكتوبر 21, 2014 9:03 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 500-المقالة الخمسمائة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة القول فيما اوتى ابراهيم عليه السلام مقارنا بما اوتيه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم


500-المقالة الخمسمائة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة القول فيما اوتى ابراهيم عليه السلام مقارنا بما اوتيه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم




500-المقالة الخمسمائة
من سلسلة السيرة النبوية
دلائل النبوة
تتمة 2-القول فيما أوتي إبراهيم الخليل عليه السلام‏
مقارنآ بما اوتيه نبينا صلى الله عليه وسلم
‏‏
وقد رواه الحافظ الكبير أبو القاسم بن عساكر رحمه الله في ترجمة أبي مسلم عبد الله بن أيُّوب في تاريخه من غير وجه عن عبد الوهاب بن محمد، عن اسماعيل بن عيَّاش الحطيميّ، حدَّثني شراحيل ابن مسلم الخولانيّ،

أنَّ الأسود بن قيس بن ذي الحمار العنسيّ تنبَّأ باليمن، فأرسل إلى أبي مسلم الخولانيّ فأتي به‏.‏
فلمَّا جاء به قال‏:‏ أتشهد أني رسول الله ‏؟‏
قال‏:‏ ما أسمع‏.‏
قال‏:‏ أتشهد أنَّ محمَّداً رسول الله ‏؟‏
قال‏:‏ نعم‏.‏
قال‏:‏ أتشهد أني رسول الله ‏؟‏
قال‏:‏ ما أسمع‏.‏
قال‏:‏ أتشهد أنَّ محمَّداً رسول الله ‏؟‏
قال‏:‏ نعم‏.‏
قال‏:‏ فردَّد عليه ذلك مراراً، ثمَّ أمر بنار عظيمة فأجِّجت فألقي فيها فلم تضرَّه‏.‏
فقيل للأسود‏:
‏ إنفه عنك وإلا أفسد عليك من اتَّبعك،
فأمره فارتحل فأتى المدينة وقد قبض رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم واستخلف أبو بكر،
فأناخ أبو مسلم راحلته بباب المسجد،
ثمَّ دخل المسجد وقام يصلِّي إلى سارية فبصر به عمر بن الخطَّاب فأتاه فقال‏:‏ ممن الرَّجل ‏؟‏
فقال‏:‏ من أهل اليمن‏.‏
قال‏:‏ ما فعل الرَّجل الذي حرقة الكذَّاب بالنَّار ‏؟‏
قال‏:‏ ذاك عبد الله بن أيُّوب‏.‏
قال‏:‏ فأنشدك بالله أنت هو ‏؟‏
قال‏:‏ اللَّهم نعم‏.‏
قال‏:‏ فاعتنقه
ثمَّ ذهب به حتى أجلسه بينه وبين أبي بكر الصِّديق فقال‏:‏
الحمد لله الذي لم يمتني حتَّى أراني من أمَّة محمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم من فعل به كما فعل بإبراهيم خليل الرَّحمن‏.‏
قال إسماعيل بن عيَّاش‏:
‏ فأنا أدركت رجالاً من الأمداد الذين يمدُّون إلينا من اليمن من خولان،
ربَّما تمازحوا
فيقول الخولانيون للعنسيين‏:‏
صاحبكم الكذَّاب حرق صاحبنا بالنَّار ولم تضره‏.‏
وروى الحافظ ابن عساكر أيضاً
من غير وجه عن إبراهيم بن دحيم، حدَّثنا هشام بن عمَّار، حدَّثنا الوليد، أخبرني سعيد بن بشير عن أبي بشر جعفر ابن أبي وحشية
أنَّ رجلاً أسلم فأراده قومه على الكفر
فألقوه في نار فلم يحترق منه إلا أنملة
لم يكن فيما مضى يصيبها الوضوء‏.‏
فقدم على أبي بكر فقال‏:‏ استغفر لي ‏؟‏
قال‏:‏ أنت أحق‏.‏
قال أبو بكر‏:‏
أنت ألقيت في النَّار فلم تحترق، فاستغفر له،
ثمَّ خرج إلى الشَّام وكانوا يسمُّونه بإبراهيم عليه السلام
وهذا الرَّجل هو أبو مسلم الخولانيّ،
وهذه الرِّواية بهذه الزِّيادة تحقق
أنَّه إنَّما نال ذلك ببركة متابعته الشَّريعة المحمَّدية المطهَّرة المقدَّسة‏.‏
كما جاء في حديث الشَّفاعة
‏(‏‏(‏وحرَّم الله على النَّار أن تأكل مواضع السُّجود‏)‏‏)‏‏.‏
وقد نزل أبو مسلم بداريا من غربي دمشق
وكان لا يسبقه أحد إلى المسجد الجامع بدمشق وقت الصّبح، وكان يغازي ببلاد الرُّوم،
وله أحوال وكرامات كثيرة جداً
وقبره مشهور بداريا
والظَّاهر أنَّه مقامه الذي كان يكون فيه،
فإنَّ الحافظ ابن عساكر
رجَّح أنَّه مات ببلاد الرُّوم في خلافة معاوية
وقيل‏:‏ في أيَّام ابنه يزيد بعد الستِّين والله أعلم‏.‏ ‏

وقال شيخنا أبو المعالي‏:‏ وأمَّا إلقاؤه - يعني‏:‏

إبراهيم عليه السَّلام - من المنجنيق‏.‏
فقد وقع في حديث البراء بن مالك في وقعة مسيلمة الكذَّاب
وأنَّ أصحاب مسيلمة انتهوا إلى حائط حفير فتحصَّنوا به وأغلقوا الباب،
فقال البراء بن مالك‏:‏
ضعوني على برش واحملوني على رؤوس الرِّماح ثمَّ ألقوني من أعلاها داخل الباب ففعلوا ذلك وألقوه عليهم فوقع وقام وقاتل المشركين، وقتل مسيلمة‏.‏
قلت‏:‏
وقد ذكر ذلك مستقصى في أيَّام الصِّديق
حين بعث خالد بن الوليد لقتال مسيلمة وبني حنيفة،
وكانوا في قريب من مائة ألف أو يزيدون،
وكان المسلمون بضعة عشر ألفاً
فلمَّا التقوا جعل كثير من الأعراب يفرون،
فقال المهاجرون والأنصار‏:‏
خلِّصنا يا خالد فميَّزهم عنهم
وكان المهاجرون والأنصار قريباً من ألفين وخمسمائة،
فصمَّموا الحملة وجعلوا يتدابرون، ويقولون‏:‏
يا أصحاب سورة البقرة بطل السِّحر اليوم
فهزموهم بإذن الله وألجأوهم إلى حديقة هناك وتسمى حديقة الموت،
فتحصَّنوا بها فحصروهم فيها
ففعل البراء بن مالك أخو أنس بن مالك - وكان الأكبر - ما ذكر من رفعه على الأسنَّة فوق الرِّماح
حتَّى تمكن من أعلى سورها، ثمَّ ألقى نفسه عليهم ونهض سريعاً إليهم، ولم يزل يقاتلهم وحده ويقاتلونه حتَّى تمكَّن من فتح الحديقة ودخل المسلمون يكبِّرون،
وانتهوا إلى قصر مسيلمة وهو واقف خارجه عند جدار
كأنَّه جمل أزرق أي من سمرته
فابتدره وحشي بن حرب الأسود - قاتل حمزة - بحربته،
وأبو دجانة سماك بن حرشة الأنصاريّ –
وهو الذي ينسب إليه شيخنا هذا أبو المعالي ابن الزَّملكانيّ - فسبقه وحشي فأرسل الحربة عليه من بعد فأنفذها منه وجاء إليه أبو دجانة فعلاه بسيفه فقتله،
لكن صرخت جارية من فوق القصر‏:‏
واأميراه قتله العبد الأسود‏.‏
ويقال‏:‏
إن عمر ميسلمة يوم قتل مائة وأربعين سنة - لعنه الله –
فمن طال عمره وساء عمله - قبَّحه الله -‏.‏
وهذا ما ذكره شيخنا فيما يتعلق بإبراهيم الخليل عليه السلام‏.‏
وأمَّا الحافظ أبو نعيم فإنَّه قال‏:‏
فإن قيل‏:
‏ فإنَّ إبراهيم اختص بالخلَّة مع النُّبُّوة‏.‏
قيل‏:‏
فقد اتخذ الله محمَّداً خليلاً وحبيباً، والحبيب ألطف من الخليل‏.‏
ثمَّ ساق من حديث شعبة عن أبي إسحاق، عن أبي الأحوص، عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال‏:
‏ قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏ ‏
(‏‏(‏لو كنت متخذاً خليلاً لاتخذت أبا بكر خليلاً ولكنَّ صاحبكم خليل الله‏)‏‏)‏‏.‏ ‏‏
وقد رواه مسلم من طريق شعبة والثوريّ عن أبي إسحاق، ومن طريق عبد الله بن مرة وعبد الله ابن أبي الهديل، كلهم عن أبي الأحوص عوف بن مالك الجشيميّ قال‏:‏
سمعت عبد الله بن مسعود يحدِّث عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال‏:‏
‏(‏‏(‏لو كنت متخذاً خليلاً لاتَّخذت أبا بكر خليلاً ولكنَّه أخي وصاحبي، وقد اتَّخذ الله صاحبكم خليلا‏)‏‏)‏‏.‏
هذا لفظ مسلم ورواه أيضاً منفرداً به عن جندب بن عبد الله البجليّ كما سأذكره‏.‏
وأصل الحديث في الصَّحيحين
عن أبي سعيد، وفي أفراد البخاريّ عن ابن عبَّاس وابن الزُّبير‏.‏
كما سقت ذلك في فضائل الصِّديق رضي الله عنه
وقد أوردناه هنالك من رواية أنس، والبراء، وجابر، وكعب بن مالك، وأبي الحسين ابن العلى، وأبي هريرة، وأبي واقد اللَّيثي، وعائشة أم المؤمنين - رضي الله عنهم أجمعين -‏.‏
وقال مسلم بن الحجَّاج في صحيحه‏:‏
حدَّثنا أبو بكر ابن أبي شيبة وإسحاق بن إبراهيم قالا‏:‏
حدَّثنا زكريا بن عدي، حدَّثنا عبيد الله بن عمرو، حدَّثنا زيد ابن أبي أنيسة عن عمرو بن مرة، عن عبد الله بن الحارث، حدَّثني جندب بن عبد الله قال‏:‏
سمعت النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم قبل أن يموت بخمس وهو يقول‏:‏
‏(‏‏(‏إنِّي أبرأ إلى الله عزَّ وجل أن يكون لي بينكم خليلاً، فإنَّ الله قد اتَّخذني خليلاً كما اتخذ الله إبراهيم خليلاً، ولو كنت متخذاً من أمَّتي خليلاً لاتخذت أبا بكر خليلاً، ألا وإنَّ من كان قبلكم يتَّخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ألا فلا تتَّخذوا القبور مساجد إنِّي أنهاكم عن ذلك‏)‏‏)‏‏.‏
وأمَّا اتِّخاذه حسيناً خليلاً فلم يتعرض لإسناده أبو نعيم‏.‏
وقد قال هشام بن عمَّار في كتابه ‏(‏المبعث‏)‏‏:‏ حدَّثنا يحيى بن حمزة الحضرميّ وعثمان بن علان القرشيّ قالا‏:‏
حدَّثنا عروة بن رويم اللَّخميّ أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال‏:‏
‏(‏‏(‏إنَّ الله أدرك بي الأجل المرقوم وأخذني لقربه واحتضرني احتضاراً، فنحن الآخرون، ونحن السَّابقون يوم القيامة، وأنا قائل قولاً غير فخر إبراهيم خليل الله، وموسى صفيّ الله، وأنا حبيب الله، وأنا سيد ولد آدم يوم القيامة، وإنَّ بيدي لواء الحمد، وأجارني الله عليكم من ثلاث أن لا يهلككم بسنة، وأن يستبيحكم عدوكم، وأن لا تجمعوا على ضلالة‏)‏‏)‏‏.‏
وأمَّا الفقيه أبو محمَّد بن عبد الله بن حامد فتكلَّم على مقام الخلَّة بكلام طويل إلى أن قال‏:‏
ويقال‏:‏ الخليل الذي يعبد ربه على الرَّغبة والرَّهبة من قوله‏:‏
‏{‏إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَأَوَّاهٌ حَلِيمٌ‏}‏ ‏
[‏التَّوبة‏:‏ 114‏]‏‏.‏
من كثرة ما يقول‏:‏
أواه والحبيب الذي يعبد ربه على الرؤية والمحبة‏.‏ ‏‏
ويقال‏:‏
الخليل الذي يكون معه انتظار العطاء‏.‏
والحبيب الذي يكون معه انتظار اللِّقاء‏.‏
ويقال‏:‏
الخليل الذي يصل بالواسطة من قوله‏:‏
‏{‏وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ‏}‏
‏[‏الأنعام‏:‏ 75‏]‏‏.‏
والحبيب الذي يصل إليه من غير واسطة من قوله‏:
‏ ‏{‏فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى‏}‏ ‏
[‏النَّجم‏:‏ 9‏]‏‏.‏
وقال‏:‏ الخليل
‏{‏وَالَّذِي أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ‏}‏ ‏
[‏الشُّعراء‏:‏ 82‏]‏‏.‏
وقال الله للحبيب محمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
‏{‏لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ‏}‏ ‏
[‏الفتح‏:‏ 2‏]‏‏.‏
وقال الخليل‏:‏
‏{‏وَلَا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ‏}‏ ‏
[‏الشُّعراء‏:‏ 87‏]‏‏.‏
وقال الله للنبيّ‏:‏
‏{‏يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ‏}‏
‏[‏التَّحريم‏:‏ 8‏]‏‏.‏
وقال الخليل حين ألقي في النَّار‏:
‏ ‏(‏‏(‏حسبي الله ونعم الوكيل‏)‏‏)‏‏.‏
وقال الله لمحمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم‏:
‏ ‏{‏يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ‏}‏
‏[‏الأنفال‏:‏ 64‏]‏‏.‏
وقال الخليل‏:‏
‏{‏إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ‏}‏ ‏
[‏الصَّافات‏:‏ 99‏]‏‏.‏
وقال الله لمحمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
‏{‏وَوَجَدَكَ ضَالّاً فَهَدَى‏}‏ ‏
[‏الضُّحى‏:‏ 7‏]‏‏.‏
وقال الخليل‏:
‏ ‏{‏وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ‏}‏ ‏
[‏الشُّعراء‏:‏ 84‏]‏‏.‏
وقال الله لمحمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم‏:
‏ ‏{‏وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ‏}‏‏.‏
‏[‏الإنشراح‏:‏ 4‏]‏‏.‏
وقال الخليل‏:‏
‏{‏وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ‏}‏ ‏
[‏إبراهيم‏:‏ 35‏]‏‏.‏
وقال الله للحبيب‏:‏
‏{‏إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً‏}‏ ‏
[‏الأحزاب‏:‏ 33‏]‏‏.‏
وقال الخليل‏:‏
‏{‏وَاجْعَلْنِي مِنْ وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ‏}‏ ‏
[‏الشُّعراء‏:‏ 85‏]‏‏.‏
وقال الله لمحمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم‏:
‏ ‏{‏إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ‏}‏ ‏
[‏الكوثر‏:‏ 1‏]‏‏.‏
وذكر أشياء أخر،
وسيأتي الحديث في صحيح مسلم عن أبي بن كعب أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال‏:‏
‏(‏‏(‏إنِّي سأقوم مقاماً يوم القيامة يرغب إلى الخلق كلَّهم حتَّى أبوهم إبراهيم الخليل‏)‏‏)‏‏.‏
فدلَّ على أنَّه أفضل
إذ هو يحتاج إليه في ذلك المقام،
ودلَّ على أنَّ إبراهيم أفضل الخلق بعده،
ولو كان أحد أفضل من إبراهيم بعده لذكره‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
500-المقالة الخمسمائة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة القول فيما اوتى ابراهيم عليه السلام مقارنا بما اوتيه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم , 500-المقالة الخمسمائة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة القول فيما اوتى ابراهيم عليه السلام مقارنا بما اوتيه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم , 500-المقالة الخمسمائة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة القول فيما اوتى ابراهيم عليه السلام مقارنا بما اوتيه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ,500-المقالة الخمسمائة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة القول فيما اوتى ابراهيم عليه السلام مقارنا بما اوتيه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ,500-المقالة الخمسمائة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة القول فيما اوتى ابراهيم عليه السلام مقارنا بما اوتيه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم , 500-المقالة الخمسمائة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة القول فيما اوتى ابراهيم عليه السلام مقارنا بما اوتيه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 500-المقالة الخمسمائة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة القول فيما اوتى ابراهيم عليه السلام مقارنا بما اوتيه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام