الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء أكتوبر 22, 2014 9:07 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 215-المقالة الخامسة عشر بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز


215-المقالة الخامسة عشر بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز




215-المقالة الخامسة عشر بعد المائة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
بعد الخلافة الراشدة
الدولة الاموية

فصل خلافة عمر بن عبد العزيز‏.‏

لما ولي عمر بن عبد العزيز الخلافة
جاءه صاحب الشرطة ليسير بين يديه بالحربة على عادته مع الخلفاء قبله،
فقال له عمر‏:‏
مالي ولك‏؟‏ تنح عني، إنما أنا رجل من المسلمين‏.‏
ثم سار وساروا معه حتى دخل المسجد،
فصعد المنبر واجتمع الناس إليه، فقال‏:‏

أيها الناس ‏!‏ إني قد ابتليت بهذا الأمر عن غير رأي كان مني فيه، ولا طلبة له، ولا مشورة من المسلمين، وإني قد خلعت ما في أعناقكم من بيعتي، فاختاروا لأنفسكم ولأمركم من تريدون‏.‏ فصاح المسلمون صيحة واحدة‏:
‏ قد اخترناك لأنفسنا وأمرنا، ورضينا كلنا بك‏.‏
فلما هدأت أصواتهم
حمد الله وأثنى عليه وقال‏:‏
أوصيكم بتقوى الله، فإن تقوى الله خلف من كل شيء، وليس من تقوى الله خلف، وأكثروا من ذكر الموت فإنه هادم اللذات، وأحسنوا الاستعداد له قبل نزوله، وإن هذه الأمة لم تختلف في ربها ولا في كتابها ولا في نبيها، وإنما اختلفوا في الدينار والدرهم، وإني والله لا أعطي أحداً باطلاً، ولا أمنع أحداً حقاً،
ثم رفع صوته فقال‏:
‏ أيها الناس ‏!‏ من أطاع الله وجبت طاعته، ومن عصى الله فلا طاعة له، أطيعوني ما أطعت الله، فإذا عصيت الله فلا طاعة لي عليكم‏.‏
ثم نزل
فدخل فأمر بالستور فهتكت، والثياب التي كانت تبسط للخلفاء أمر بها فبيعت،
وأدخل أثمانها في بيت المال،
ثم ذهب يتبوأ مقيلاً
فأتاه ابنه عبد الملك فقال‏:
‏ يا أمير المؤمنين ماذا تريد أن تصنع‏؟‏
قال‏:‏ يا بني أقيل،
قال‏:‏ تقيل ولا ترد المظالم إلى أهلها،
فقال‏:‏ إني سهرت البارحة في أمر سليمان فإذا صليت الظهر رددت المظالم،
فقال له ابنه‏:
‏ ومن لك أن تعيش إلى الظهر‏؟‏
قال‏:‏
ادن مني أي بني، فدنا منه
فقبل بين عينيه وقال‏:
‏ الحمد لله الذي أخرج من صلبي من يعينني على ديني‏.‏
ثم قام وخرج وترك القائلة،
وأمر مناديه فنادى‏:‏
ألا من كانت له مظلمة فليرفعها،
فقام إليه رجل ذمي من أهل حمص فقال‏:
‏ يا أمير المؤمنين أسألك كتاب الله،
قال‏:‏ ما ذاك‏؟‏
قال‏:‏ العباس بن الوليد بن عبد الملك اغتصبني أرضي،
والعباس جالس،
فقال له عمر‏:‏
يا عباس ما تقول‏؟‏
قال‏:‏ نعم ‏!
‏ أقطعنيها أمير المؤمنين الوليد،
وكتب لي بها سجلاً،
فقال عمر‏:‏
ما تقول يا ذمي‏؟
‏ قال‏:‏ يا أمير المؤمنين أسألك كتاب الله تعالى،
فقال عمر‏:
‏ نعم كتاب الله أحق أن يتبع من كتاب الوليد،
قم فاردد عليه ضيعته، فردها عليه،
ثم تتابع الناس في رفع المظالم إليه
فما رفعت إليه مظلمة إلا ردها سواء كانت في يده أو في يد غيره،
حتى أخذ أموال بني مروان وغيرهم مما كان في أيديهم بغير استحقاق،
فاستغاث بنو مروان بكل واحد من أعيان الناس،
فلم يفدهم ذلك شيئاً،
فأتوا عمتهم فاطمة بنت مروان - وكانت عمته –
فشكوا إليها ما لقوا من عمر،
وأنه قد أخذ أموالهم، ويستنقصون عنده، وأنه لا يرفع بهم رأساً، وكانت هذه المرأة لا تحجب عن الخلفاء، و لا ترد لها حاجة، وكانوا يكرمونها ويعظمونها،
وكذلك كان عمر يفعل معها قبل الخلافة،

وقامت فركبت إليه
فلما دخلت عليه عظمها وأكرمها لأنها أخت أبيه،
وألقى لها وسادة وشرع يحادثها
فرآها غضبى وهي على غير العادة،
فقال لها عمر‏:‏
يا عمة مالك‏؟‏
فقالت‏:‏ بنو أخي عبد الملك وأولادهم يهانون في زمانك وولايتك‏؟
‏ وتأخذ أموالهم فتعطيها لغيرهم،
ويسبون عندك فلا تنكر‏؟‏

فضحك عمر وعلم أنها متحملة،

وأن عقلها قد كبر،

ثم شرع يحادثها والغضب لا يتحيز عنها،
فلما رأى ذلك أخذ معها في الجد‏.‏
فقال‏:‏
يا عمة‏.‏ اعلمي
أن النبي صلى الله عليه وسلم مات وترك الناس على نهر مورود،
فولي ذلك النهر بعده رجل فلم يستنقص منه شيئاً حتى مات،
ثم ولي ذلك النهر بعد ذلك الرجل رجل آخر فلم يستنقص منه شيئاً حتى مات،
ثم ولي ذلك النهر رجل آخر فكرى منه ساقية،
ثم لم يزل الناس بعده يكرون السواقي
حتى تركوه يابساً لا قطرة فيه،
وأيم الله لئن أبقاني الله لأردنه إلى مجراه الأول،
فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط،
وإذا كان الظلم من الأقارب الذين هم بطانة الوالي،
والوالي لا يزيل ذلك فكيف يستطيع أن يزيل ما هو ناء عنه في غيرهم‏؟‏
فقالت‏:‏ فلا يسبوا عندك‏؟‏
قال‏:‏ ومن يسبهم‏؟‏
إنما يرفع الرجل مظلمته فآخذ له بها‏.‏
ذكر ذلك ابن أبي الدنيا وأبو نعيم وغيرهما،
وقد أشار إليه المؤلف إشارة خفية‏.‏
وقال مسلمة بن عبد الملك‏:‏
دخلت على عمر في مرضه
فإذا عليه قميص وسخ،
فقلت لفاطمة‏:
‏ ألا تغسلوا قميص أمير المؤمنين‏؟
‏ فقالت‏:‏ والله ماله قميص غيره،
وبكى فبكت فاطمة فبكى أهل الدار،
لا يدري هؤلاء ما أبكى هؤلاء،
فلما انجلت عنهم العبرة
قالت فاطمة‏:‏
ما أبكاك يا أمير المؤمنين‏؟‏
فقال‏:
‏ إني ذكرت منصرف الخلائق من بين يدي الله،
فريق في الجنة و فريق في السعير،
ثم صرخ وغشى عليه‏.‏ ‏
وعرض عليه مرة مسك من بيت المال فسد أنفه حتى وضع،
فقيل له في ذلك
فقال‏:‏
وهل ينتفع من المسك إلا بريحه‏؟‏
ولما احتضر دعا بأولاده وكانوا بضعة عشر ذكراً،
فنظر إليهم فذرفت عيناه ثم قال‏:‏
بنفسي الفتية‏.‏
وكان عمر بن عبد العزيز يتمثل كثيراً بهذه الأبيات‏:‏
يرى مستكيناً وهو للقول ماقت
* به عن حديث القوم ما هو شاغله
وأزعجه علم عن الجهل كله
* وما عالم شيئاً كمن هو جاهله
عبوس عن الجهال حين يراهم
* فليس له منهم خدين يهازله
تذكر ما يبقى من العيش فارعوى
* فأشغله عن عاجل العيش آجله
وروى ابن أبي الدنيا، عن ميمون بن مهران، قال‏:
‏ دخلت على عمر بن عبد العزيز وعنده سابق البربري
وهو ينشده شعراً، فانتهى في شعره إلى هذه الأبيات‏:‏

فكم من صحيح بات للموت آمناً * أتته المنايا بغتة بعد ما هجع
فلم يستطع إذ جاءه الموت بغتة * فراراً ولا منه بقوته امتنع
فأصبح تبكيه النساء مقنعاً * ولا يسمع الداعي وإن صوته رفع
وقرب من لحد فصار مقيله * وفارق ما قد كان بالأمس قد جمع
فلا يترك الموت الغني لماله * ولا معدماً في المال ذا حاجة يدع




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
215-المقالة الخامسة عشر بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز , 215-المقالة الخامسة عشر بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز , 215-المقالة الخامسة عشر بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز ,215-المقالة الخامسة عشر بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز ,215-المقالة الخامسة عشر بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز , 215-المقالة الخامسة عشر بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 215-المقالة الخامسة عشر بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام