الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
اليوم في 7:40 am
أمس في 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت أكتوبر 25, 2014 7:56 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 231-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك


231-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك




231-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائتين
من سلسلة التاريخ الاسلامى
بعد الخلافة الراشدة
الدولة الاموية
خلافة هشام بن عبد الملك
ثم دخلت سنة إحدى عشرة ومائة
ففيها
غزا معاوية بن هشام الصائفة اليسرى،
وغزا سعيد بن هشام الصائفة اليمنى،
حتى بلغ قيسارية من بلاد الروم‏.‏
وفيها
عزل هشام بن عبد الملك أشرس بن عبد الله السلمي عن إمرة خراسان وولى عليها الجنيد بن عبد الرحمن،
فلما قدم خراسان تلقته خيول الأتراك منهزمين من المسلمين، وهو في سبعة آلاف
فتصافوا واقتتلوا قتالاً شديداً،
وطمعوا فيه وفيمن معه لقلتهم بالنسبة إليهم،
ومعهم ملكهم خاقان،
وكاد الجنيد أن يهلك،
ثم أظفره الله بهم
فهزمهم هزيمة منكرة،
وأسر ابن أخي ملكهم، وبعث به إلى الخليفة‏.‏
وحج بالناس فيها
إبراهيم بن هشام المخزومي،
وهو أمير الحرمين والطائف،
وأمير العراق خالد القسري،
وأمير خراسان الجنيد بن عبد الرحمن المري‏


ثم دخلت سنة ثنتي عشرة ومائة
فيها
غزا معاوية بن هشام الصائفة،
فافتتح حصوناً من ناحية ملاطية‏.‏
وفيها
سارت الترك من اللان فلقيهم الجراح بن عبد الله الحكمي فيمن معه من أهل الشام وأذربيجان،
فاقتتلوا قبل أن يتكامل إليه جيشه،
فاستشهد الجراح رحمه الله وجماعة معه بمرج أردبيل،
وأخذ العدو أردبيل‏.‏
فلما بلغ ذلك هشام بن عبد الملك
بعث سعيد بن عمرو الجرشي
بجيش وأمره بالإسراع إليهم، فلحق الترك وهم يسيرون بأسارى المسلمين نحو ملكهم خاقان، فاستنقذ منهم الأسارى ومن كان معهم من نساء المسلمين، ومن أهل الذمة أيضاً،
وقتل من الترك مقتلة عظيمة جداً،
وأسر منهم خلقاً كثيراً فقتلهم صبراً،
وشفى ما كان تغلث من القلوب‏.‏ ‏
ولم يكتف الخليفة بذلك
حتى أرسل أخاه مسلمة بن عبد الملك في أثر الترك،
فسار إليهم في برد شديد وشتاء عظيم،
فوصل إلى باب الأبواب واستخلف عنه أميراً وسار هو بمن معه في طلب الأتراك وملكهم خاقان،
وكان من أمره معهم ما سنذكره‏.‏
ونهض أمير خراسان في طلب الأتراك أيضاً في جيش كثيف، فوصل إلى نهر بلخ
ووجه إليهم سرية ثمانية عشر ألفاً،
وأخرى عشرة آلاف يمنة ويسرة،
وجاشت الترك وجيشت،
فأتوا سمرقند فكتب أميرهم إليه يعلمه بهم،
وأنه لا يقدر على صون سمرقند منهم،
ومعهم ملكهم الأعظم خاقان،
فالغوث الغوث‏.‏
فسار الجنيد مسرعاً في جيشٍ كثيفٍ هو نحو سمرقند حتى وصل إلى شعب سمرقند وبقي بينه وبينها أربعة فراسخ،
فصحبه خاقان في جمعٍ عظيمٍ،
فحمل خاقان على مقدمة الجنيد فانحازوا إلى العسكر والترك تتبعهم من كل جانب،
فتراءى الجمعان والمسلمون يتغدون ولا يشعرون بانهزام مقدمتهم وانحيازها إليهم،
فنهضوا إلى السلاح واصطفوا على منازلهم،
وذلك في مجال واسع، ومكان بارز،
فالتقوا وحملت الترك على ميمنة المسلمين
وفيها بنو تميم والأزد،
فقتل منهم ومن غيرهم خلق كثير،
ممن أراد الله كرامته بالشهادة،
وقد برز بعض شجعان المسلمين لجماعة من شجعان الترك فقتلهم‏.‏
فناداه منادي خاقان‏:‏
إن صرت إلينا جعلناك ممن يرقص الصنم الأعظم فنعبدك‏.‏
فقال‏:‏
ويحكم، إنما أقاتلكم على أن تعبدوا الله وحده لا شريك له،
ثم قاتلهم حتى قتل رحمه الله‏.‏
ثم تناحى المسلمون وتداعت الأبطال والشجعان من كل مكان، وصبروا وصابروا،
وحملوا على الترك حملة رجل واحد،
فهزمهم الله عز وجل، وقتلوا منهم خلقاً كثيراً،
ثم عطفت الترك عليهم فقتلوا من المسلمين خلقاً
حتى لم يبق سوى ألفين،
فإنا لله وإنا إليه راجعون‏.‏
وقتل يومئذ سودة بن أبجر واستأسروا من المسلمين جماعة كثيرة
فحملوهم إلى الملك خاقان
فأمر بقتلهم عن آخرهم،
فإنا لله وإنا إليه راجعون‏.‏
وهذه الوقعة يقال لها‏:‏
وقعة الشعب‏.‏
وقد بسطها ابن جرير جداً‏.‏

السنة الحادية عشر بعد المائة
ومن توفي فيها من الأعيان‏:‏
رجاء بن حيوة الكندي
أبو المقدام،
ويقال‏:‏ أبو نصر،
وهو تابعي جليل كبير القدر،
ثقة فاضل عادل، وزير صدق لخلفاء بني أمية‏.‏
وكان مكحول إذا سئل يقول‏:
‏ سلوا شيخنا وسيدنا رجاء بن حيوة‏.‏
وقد أثنى عليه غير واحد من الأئمة
ووثقوه في الرواية،
وله روايات وكلام حسن رحمه الله‏.‏
شهر بن حوشب الأشعري الحمصي
ويقال‏:‏ إنه دمشقي، تابعي جليل‏.‏
روى عن‏:‏
مولاته أسماء بنت يزيد بن السكن وغيرها،
وحدث عنه جماعة من التابعين وغيرهم‏.‏
وكان عالماً عابداً ناسكاً،
لكن تكلم فيه جماعة بسبب أخذه خريطة من بيت المال بغير إذن ولي الأمر،
فعابوه وتركوه عرضة، وتركوا حديثه،
وأنشدوا فيه الشعر،
منهم شعبة وغيره،
ويقال‏:‏ إنه سرق غيرها، فالله أعلم‏.‏
وقد وثقه جماعات آخرون وقبلوا روايته وأثنوا عليه وعلى عبادته ودينه واجتهاده،
وقالوا‏:‏
لا يقدح في روايته ما أخذه من بيت المال إن صح عنه،
وقد كان والياً عليه متصرفاً فيه، فالله أعلم‏.‏
قال الواقدي‏:
‏ توفي شهر في هذه السنة - أعني سنة اثنتي عشرة ومائة - وقيل‏:‏ قبلها بسنة، وقيل‏:‏ سنة مائة، فالله أعلم‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
231-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك , 231-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك , 231-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك ,231-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك ,231-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك , 231-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 231-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام