الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء أكتوبر 28, 2014 12:46 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 242-المقالة الثانية والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك


242-المقالة الثانية والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك





242-المقالة الثانية والاربعون بعد المائتين
من سلسلة التاريخ الاسلامى
بعد الخلافة الراشدة
الدولة الاموية
خلافة هشام بن عبد الملك
وممن توفي في هذه السنة من الأعيان‏:‏
إياس الذكي
وهو إياس بن معاوية بن مرة بن إياس بن هلال بن رباب بن عبيد بن دريد بن أوس بن سواه بن عمرو بن سارية بن ثعلبة بن ذبيان بن ثعلبة بن أوس بن عثمان بن عمرو بن أدّ بن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان،
هكذا نسبه خليفة بن خياط، وقيل غير ذلك في نسبه‏.‏

وهو أبو واثلة المزني قاضي البصرة، وهو تابعي، ولجده صحبة،
وكان يضرب المثل بذكائه‏.‏
روى عن‏:‏ أبيه، عن جده، مرفوعاً في الحياء، وعن أنس، وسعيد بن جبير، وسعيد بن المسيب، ونافع، وأبي مجلز‏.‏
وعنه‏:‏ الحمادان، وشعبة، والأصمعي، وغيرهم‏.‏
قال عنه محمد بن سيرين‏:‏ إنه لفهمٌ إنه لفهمٌ‏.‏
وقال محمد بن سعد والعجلي وابن معين والنسائي‏:‏ ثقة‏.‏
زاد ابن سعد‏:‏ وكان عاقلاً من الرجال فطناً‏.‏
وزاد العجلي‏:‏ وكان فقيهاً عفيفاً‏.‏
وقدم دمشق في أيام عبد الملك بن مروان، ووفد على عمر بن عبد العزيز، ومرة أخرى حين عزله عدي بن أرطأة عن قضاء البصرة‏.‏
قال أبو عبيدة وغيره‏:‏
تحاكم إياس وهو صبي شاب وشيخ إلى قاضي عبد الملك بن مروان بدمشق، فقال له القاضي‏:‏
إنه شيخ وأنت شاب فلا تساوه في الكلام‏.‏
فقال إياس‏:‏
إن كان كبيراً فالحق أكبر منه‏.‏
فقال له القاضي‏:‏
اسكت‏.‏
فقال‏:‏
ومن يتكلم بحجتي إذا سكت‏؟‏
فقال القاضي‏:‏
ما أحسبك تنطق بحق في مجلسي هذا حتى تقوم‏.‏
فقال إياس‏:‏
أشهد أن لا إله إلا الله، زاد غيره‏.‏
فقال القاضي‏:
‏ ما أظنك إلا ظالماً له‏.‏
فقال‏:‏
ما على ظن القاضي خرجت من منزلي‏.‏
فقام القاضي فدخل على عبد الملك فأخبره خبره
فقال‏:‏
اقض حاجته وأخرجه الساعة من دمشق لا يفسد علىّ الناس‏.‏
وقال بعضهم‏:‏
لما عزله عدي بن أرطأة عن قضاء البصرة
فرَّ منه إلى عمر بن عبد العزيز فوجده قد مات،
فكان يجلس في حلقة في جامع دمشق، فتكلم رجل من بني أمية
فرد عليه إياس، فأغلط له الأموي فقام إياس،
فقيل للأموي‏:‏
هذا إياس بن معاوية المزني،
فلما عاد من الغد اعتذر له الأموي
وقال‏:‏ لم أعرفك،
وقد جلست إلينا بثياب السوقة وكلمتنا بكلام الأشراف فلم نحتمل ذلك‏.‏
وقال يعقوب بن سفيان‏:‏
حدثنا نعيم بن حماد، ثنا ضمرة، عن أبي شوذب، قال‏:
‏ كان يقال‏:‏ يولد في كل مائة سنة رجل تام العقل، فكانوا يرون أن إياس بن معاوية منهم‏.‏
وقال العجلي‏:‏
دخل على إياس ثلاث نسوة فلما رآهن قال‏:‏
أما إحداهن فمرضع، والأخرى بكر، والأخرى ثيب، فقيل له‏:‏ بم علمت هذا‏؟‏
فقال‏:‏
أما المرضع فكلما قعدت أمسكت ثديها بيدها،
وأما البكر فكلما دخلت لم تلتفت إلى أحد،
وأما الثيب فكلما دخلت نظرت ورمت بعينها‏.‏
وقال يونس بن صعلب‏:
‏ ثنا الأحنف بن حكيم بأصبهان، ثنا حماد بن سلمة، سمعت إياس بن معاوية، يقول‏:‏
أعرف الليلة التي ولدت فيها، وضعت أمي على رأسي جفنة‏.‏
وقال المدائني‏:‏
قال إياس بن معاوية لأمه‏:‏
ما شيء سمعتيه وأنت حامل بي وله جلبة شديدة‏؟‏
قالت‏:‏
ذاك طست من نحاس سقط من فوق الدار إلى أسفل، ففزعت فوضعتك تلك الساعة‏.‏
وقال أبو بكر الخرائطي‏:‏
عن عمر بن شيبة النميري، قال‏:‏ بلغني أن إياساً قال‏:‏ ما يسرني أن أكذب كذبة يطلع عليها أبي معاوية‏.‏
وقال‏:‏
ما خاصمت أحداً من أهل الأهواء بعقلي كله إلا القدرية،
قلت لهم‏:‏ أخبروني عن الظلم ما هو‏؟‏
قالوا‏:‏ أخذ الإنسان ما ليس له‏.‏
قلت‏:‏ فإن الله له كل شيء‏.‏
قال بعضهم‏:‏
عن إياس، قال‏:‏
كنت في الكتاب وأنا صبي فجعل أولاد النصارى يضحكون من المسلمين ويقولون‏:‏ إنهم يزعمون أنه لا فضلة لطعام أهل الجنة،
فقلت للفقيه - وكان نصرانياً - ألست تزعم أن في الطعام ما ينصرف في غذاء البدن‏؟‏
قال‏:‏ بلى‏.‏
قلت‏:‏ فما ينكر أن يجعل الله طعام أهل الجنة كله غذاء لأبدانهم‏؟‏
فقال له معلمه‏:‏ ما أنت إلا شيطان‏.‏
وهذا الذي قاله إياس وهو صغير بعقله قد ورد به الحديث الصحيح كما سنذكره إن شاء الله في أهل الجنة أن طعامهم ينصرف جشاء وعرقاً كالمسك، فإذا البطن ضامر‏.‏
وقال سفيان‏:‏
وحين قدم إياس واسط فجاءه ابن شبرمة بمسائل قد أعدها، فقال له‏:‏ أتأذن لي أن أسألك‏؟‏
قال‏:‏ سل‏.‏
وقد ارتبت حين استأذنت، فسأله عن سبعين مسألة يجيبه فيها،
ولم يختلفا إلا في أربع مسائل، =رده إياس إلى قوله‏=.‏
ثم قال له إياس‏:‏ أتقرأ القرآن‏؟‏
قال‏:‏ نعم ‏!‏
قال‏:‏ أتحفظ قوله‏:‏
‏{‏الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ‏}‏
‏[‏المائدة‏:‏ 3‏]‏‏؟‏
قال‏:‏ نعم ‏!‏
قال‏:‏ وما قبلها وما بعدها‏؟‏
قال‏:‏ نعم ‏!‏
قال‏:‏ فهل أبقت هذه الآية لآل شبرمة رأياً‏؟‏
وقال عباس‏:‏
عن يحيى بن معين، حدثنا سعيد بن عامر بن عمر بن علي، قال‏:
‏ قال رجل لإياس بن معاوية‏:‏
يا أبا واثلة حتى متى يبقى الناس‏؟‏ وحتى متى يتوالد الناس ويموتون‏؟‏
فقال لجلسائه‏:‏ أجيبوه‏.‏
فلم يكن عندهم جواب‏.‏
فقال إياس‏:‏
حتى تتكامل العدتان‏:
‏ عدة أهل الجنة، وعدة أهل النار‏.‏
وقال بعضهم‏:‏
اكترى إياس بن معاوية من الشام قاصداً الحج،
فركب معه في المحارة غيلان القدري،
ولا يعرف أحدهما صاحبه،
فمكثا ثلاثاً لا يكلم أحدهما الآخر،
فلما كان بعد ثلاث تحادثا فتعارفا وتعجب كل واحد منهما من اجتماعه مع صاحبه، لمباينة ما بينها في الاعتقاد في القدر‏.‏
فقال له إياس‏:‏
هؤلاء أهل الجنة يقولون حين يدخلون الجنة‏:‏
‏{‏الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلَا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ‏}‏ ‏
[‏الأعراف‏:‏ 43‏]‏
ويقول أهل النار‏:‏
‏{‏رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا‏}‏
‏[‏المؤمنون‏:‏ 106‏]‏
وتقول الملائكة‏:‏ ‏
{‏سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا‏}‏ ‏
[‏البقرة‏:‏ 32‏]‏
ثم ذكر له من أشعار العرب وأمثال العجم ما فيه إثبات القدر،
ثم اجتمع مرة أخرى إياس وغيلان عند عمر بن عبد العزيز
فناظر بينهما فقهره إياس،
ومازال يحصره في الكلام حتى اعترف غيلان بالعجز وأظهر التوبة،
فدعا عليه عمر بن عبد العزيز إن كان كاذباً،
فاستجاب الله منه فأمكن من غيلان فقتل وصلب بعد ذلك، ولله الحمد والمنة‏.‏
ومن كلام إياس الحسن‏:‏
لأن يكون في فعال الرجال فضل عن مقاله خير من أن يكون في مقاله فضل عن فعاله‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
242-المقالة الثانية والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك , 242-المقالة الثانية والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك , 242-المقالة الثانية والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك ,242-المقالة الثانية والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك ,242-المقالة الثانية والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك , 242-المقالة الثانية والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 242-المقالة الثانية والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام