الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء أكتوبر 28, 2014 12:48 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 243-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك


243-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك





243-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائتين
من سلسلة التاريخ الاسلامى
بعد الخلافة الراشدة
الدولة الاموية
خلافة هشام بن عبد الملك

تتمة2-ترجمة إياس الذكى
وقال سفيان بن حسين‏:‏
ذكرت رجلاً بسوء عند إياس بن معاوية
فنظر في وجهي، وقال‏:‏ أغزوت الروم‏؟‏
قلت‏:‏ لا ‏!‏
قال‏:‏ السند والهند والترك‏؟‏
قلت‏:‏ لا‏.‏
قال‏:‏ أفسلم منك الروم والسند والهند والترك ولم يسلم منك أخوك المسلم‏؟‏ ‏
قال‏:‏ فلم أعد بعدها‏.‏
وقال الأصمعي، عن أبيه‏:‏
رأيت إياس بن معاوية في بيت ثابت البناني،
وإذا هو أحمر طويل الذراع غليظ الثياب، يلون عمامته، وهو قد غلب على الكلام فلا يتكلم معه أحد إلا علاه‏.‏
وقد قال له بعضهم‏:‏
ليس فيك عيب سوى كثرة كلامك‏.‏
فقال‏:‏ بحق أتكلم أم بباطل‏؟‏
فقيل‏:‏ بل بحق‏.‏
فقال‏:‏ كلما كثر الحق فهو خير‏.‏
ولامه بعضهم في لباسه الثياب الغليظ فقال‏:‏
إنما ألبس ثوباً يخدمني ولا ألبس ثوباً أخدمه‏.‏
وقال الأصمعي‏:‏ قال إياس بن معاوية‏:‏
إن أشرف خصال الرجل صدق اللسان، ومن عدم فضيلة الصدق فقد فجع بأكرم أخلاقه‏.‏
وقال بعضهم‏:‏
سأل رجل إياساً عن النبيذ فقال‏:‏ هو حرام‏.‏
فقال الرجل‏:‏ فأخبرني عن الماء‏؟‏ فقال‏:‏ حلال‏.‏
قال‏:‏ فالكسور، قال‏:‏ حلال‏.‏
قال‏:‏ فالتمر، قال‏:‏ حلال‏.‏
قال‏:‏ فما باله إذا اجتمع حرم‏؟‏
فقال إياس‏:‏ أرأيت لو رميتك بهذه الحفنة من التراب أتوجعك‏؟‏ قال‏:‏ لا‏.‏
قال‏:‏ فهذه الحفنة من التبن‏؟‏ قال‏:‏ لا توجعني‏.‏
قال‏:‏ فهذه الغرفة من الماء‏؟‏ قال‏:‏ لا توجعني شيئاً‏.‏
قال‏:‏ أفرأيت إن خلطت هذا بهذا وهذا بهذا حتى صار طيناً ثم تركته حتى استحجر ثم رميتك أيوجعك‏؟‏ قال‏:‏ أي والله وتقتلني‏.‏
قال‏:‏ فكذلك تلك الأشياء إذا اجتمعت‏.‏
وقال المدائني‏:‏
بعث عمر بن عبد العزيز عدي بن أرطأة على البصرة نائباً
وأمره أن يجمع بين إياس والقاسم بن ربيعة الجوشني، فأيهما كان أفقه فليوله القضاء‏.‏
فقال إياس وهو يريد أن لا يتولى‏:‏
أيها الرجل سل فقيهي البصرة‏:
‏ الحسن وابن سيرين، وكان إياس لا يأتيهما،
فعرف القاسم أنه إن سألهما أشارا به - يعني‏:‏ بالقاسم - لأنه كان يأيتيهما‏.‏
فقال القاسم لعدي‏:‏
والله الذي لا إله إلا هو إن إياساً أفضل مني وأفقه مني، وأعلم بالقضاء، فإن كنت صادقاً فولِّه، وإن كنت كاذباً فما ينبغي أن تولي كاذباً القضاء‏.‏
فقال إياس‏:‏
هذا رجل أوقف على شفير جهنم فافتدى منها بيمين كاذبة يستغفر الله‏.‏
فقال عدي‏:‏ أما إذ فطنت إلى هذا فقد وليتك القضاء‏.‏
فمكث سنة يفصل بين الناس ويصلح بينهم،
وإذا تبين له الحق حكم به، ثم هرب إلى عمر بن عبد العزيز بدمشق فاستعفاه القضاء، فولى عدي بعده الحسن البصري‏.‏
قالوا‏:‏ لما تولى إياس القضاء بالبصرة فرح به العلماء
حتى قال أيوب‏:‏
لقد رموها بحجرها‏.‏
وجاءه الحسن وابن سيرين فسلما عليه، فبكى إياس وذكر الحديث‏:‏
‏(‏‏(‏القضاة ثلاثة‏:‏ قاضيان في النار وواحد في الجنة‏)‏‏)‏‏.‏
فقال الحسن‏:‏
‏{‏وَدَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ‏}‏
إلى قوله‏:‏
‏{‏وَكُلّاً آتَيْنَا حُكْماً وَعِلْماً‏}‏
‏[‏الأنبياء‏:‏ 78-79‏]‏‏.‏
قالوا‏:‏
ثم جلس للناس في المسجد واجتمع عليه الناس للخصومات،
فما قام حتى فصل سبعين قضية، حتى كان يشبه بشريح القاضي‏.‏

وروي أنه كان إذا أشكل عليه شيء بعث إلى محمد بن سيرين فسأله منه‏.‏
وقال إياس‏:‏
إني لأكلم الناس بنصف عقلي، فإذا اختصم إلي اثنان جمعت لهما عقلي كله‏.‏
وقال له رجل‏:‏ إنك لتعجب برأيك،
فقال‏:‏ لولا ذلك لم أقض به‏.‏
وقال له آخر‏:‏ إن فيك خصالاً لا تعجبني‏.‏
فقال‏:‏ ما هي‏؟‏
فقال‏:‏ تحكم قبل أن تفهم، ولا تجالس كل أحد، وتلبس الثياب الغليظة‏.‏
فقال له‏:‏ أيها أكثر الثلاثة أو الاثنان‏؟‏
قال‏:‏ الثلاثة‏.‏
فقال‏:‏ ما أسرع ما فهمت وأجبت‏.‏
فقال‏:‏ أو يجهل هذا أحد‏؟‏
فقال‏:‏
وكذلك ما أحكم أنا به،
وأما مجالستي لكل أحد فلأن أجلس مع من يعرف لي قدري
أحب إلي من أن أجلس مع من لا يعرف لي قدري،
وأما الثياب الغلاظ فأنا ألبس منها ما يقيني لا ما أقيه أنا‏.‏
قالوا‏:‏
وتحاكم إليه اثنان فادَّعى أحدهما عند الآخر مالاً، وجحده الآخر،
فقال إياس للمودع‏:‏ أين أودعته‏؟‏
قال‏:‏ عند شجرة في بستان‏.‏
فقال‏:‏ انطلق إليها فقف عندها لعلك تتذكر‏.‏
وفي رواية‏:‏
أنه قال له‏:‏ هل تستطيع أن تذهب إليها فتأتي بورق منها‏؟‏
قال‏:‏ نعم ‏!‏
قال‏:‏ فانطلق، وجلس الآخر فجعل إياس يحكم بين الناس ويلاحظه، ثم استدعاه فقال له‏:‏ أوصل صاحبك بعد إلى المكان‏؟‏
فقال‏:‏ لا بعد أصلحك الله‏.‏
فقال له‏:‏ قم يا عدو الله فأدِّ إليه حقه وإلا جعلتك نكالاً‏.‏
وجاء ذلك الرجل فقام معه فدفع إليه وديعته بكمالها‏.‏
وجاء آخر فقال له‏:‏ إني أودعت عند فلان مالاً وقد جحدني‏.‏
فقال له‏:‏ اذهب الآن وائتني غداً‏.‏
وبعث من فوره إلى ذلك الرجل الجاحد فقال له‏:‏
إنه قد اجتمع عندنا ههنا مال فلم نر له أميناً نضعه عنده إلا أنت، فضعه عندك في مكان حريز‏.‏
فقال له‏:‏ سمعاً وطاعةً‏.‏
فقال له‏:‏ اذهب الآن وائتني غداً‏.‏
وأصبح وذلك الرجل صاحب الحق فجاء فقال له‏:‏
اذهب الآن إليه، فقل له‏:‏
أعطني حقي وإلا رفعتك إلى القاضي‏.‏
فقال له ذلك فخاف أن لا يودع إذا سمع الحاكم خبره،
فدفع إليه ماله بكماله،
فجاء إلى إياس فأعلمه،
ثم جاء ذلك الرجل من الغد رجاء أن يودع فانتهره إياس وطرده، وقال له‏:‏
أنت خائن‏.‏
وتحاكم إليه اثنان في جارية فادعى المشتري أنها ضعيفة العقل‏.‏
فقال لها إياس‏:‏ أي رجليك أطول‏؟‏
فقالت‏:‏ هذه‏.‏
فقال لها‏:‏ أتذكرين ليلة ولدت‏؟‏
فقالت‏:‏ نعم‏.‏
فقال للبائع‏:‏ رد رد‏.‏
وروى ابن عساكر‏:‏ أن إياساً سمع صوت امرأة من بيتها فقال‏:‏
هذه امرأة حامل بصبي، فلما ولدت ولدت كما قال، فسئل‏:‏ بم عرفت‏؟‏ قال‏:‏ سمعت صوتها ونفسها معه فعلمت أنها حامل، وفي صوتها ضحل فعلمت أنه غلام‏.‏
قالوا‏:‏
ثم مر يوماً ببعض المكاتب فإذا صبي هنالك، فقال‏:‏ إن كنت أدري شيئاً فهذا الصبي ابن تلك المرأة، فإذا هو ابنها‏.‏
وقال مالك‏:‏
عن الزهري، عن أبي بكر، قال‏:‏
شهد رجل عند إياس فقال له‏:‏ ما اسمك‏؟‏
فقال‏:‏ أبو العنفر، فلم يقبل شهادته‏.‏
وقال الثوري‏:‏ عن الأعمش‏:‏
دعوني إلى إياس فإذا رجل كلما فرغ من حديث أخذ في آخر‏.‏
وقال إياس‏:‏
كل رجل لا يعرف عيب نفسه فهو أحمق،
فقيل له‏:‏ ما عيبك‏؟‏ فقال‏:‏ كثرة الكلام‏.‏

قالوا‏:‏
ولما ماتت أمه بكى عليها فقيل له في ذلك،
فقال‏:‏ كان لي بابان مفتوحان إلى الجنة فغلق أحدهما‏.‏
وقال له أبوه‏:‏ إن الناس يلدون أبناء وولدت أنا أباً‏.‏
وكان أصحابه يجلسون حوله ويكتبون عنه الفراسة،
فبينما هم حوله جلوس إذ نظر إلى رجل قد جاء فجلس على دكة حانوت، وجعل كلما مر أحد ينظر إليه،
ثم قام فنظر في وجه الرجل ثم عاد،
فقال لأصحابه‏:‏
هذا فقيه كتاب قد أبق له غلام أعور فهو يتطلبه‏.‏
فقاموا إلى ذلك الرجل فسألوه فوجدوه كما قال إياس‏.‏
فقالوا لإياس‏:‏ من أين عرفت ذلك‏؟‏
فقال‏:‏ لما جلس على دكة الحانوت علمت أنه ذو ولاية،
ثم نظرت فإذا هو لا يصلح إلا لفقهاء المكتب،
ثم جعل ينظر إلى كل من مر به فعرفت أنه قد فقد غلاماً،
ثم لما قام فنظر إلى وجه ذلك الرجل من الجانب الآخر،
عرفت أن غلامه أعور‏.‏
وقد أورد ابن خلكان أشياء كثيرة في ترجمته،
من ذلك أنه شهد عنده رجل في بستان فقال له‏:‏
كم عدد أشجاره‏؟‏
فقال له‏:‏
كم عدد جذوع هذا المجلس الذي أنت فيه من مدة سنين‏؟‏
فقلت‏:‏
لا أدري وأقررت شهادته‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
243-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك , 243-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك , 243-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك ,243-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك ,243-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك , 243-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 243-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة هشام بن عبد الملك ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام