الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد نوفمبر 02, 2014 10:55 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 268-المقالة الثامنة والستون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة مروان الحمار -وبداية ظهور ابى مسلم الخراساسنى-داعية العباسيين


268-المقالة الثامنة والستون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة مروان الحمار -وبداية ظهور ابى مسلم الخراساسنى-داعية العباسيين




268-المقالة الثامنة والستون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى
بعد الخلافة الراشدة
الدولة الاموية خلافة مروان الحمار‏
أول ظهور أبي مسلم الخراساني
وفي هذه السنة‏:‏
رد كتاب إبراهيم بن محمد الإمام العباسي بطلب أبي مسلم الخراساني من خراسان، فسار إليه في سبعين من النقباء لا يمرون ببلد إلا سألوهم‏:‏ إلى أين تذهبون ‏؟‏
فيقول أبو مسلم‏:‏ نريد الحج‏.‏
وإذا توسم أبو مسلم من بعضهم ميلاً إليهم دعاهم إلى ما هم فيه فيجيبه إلى ذلك،

فلما كان ببعض الطريق جاء كتاب ثان من إبراهيم الإمام إلى أبي مسلم‏:‏

إني بعثت إليك براية النصر فارجع إلى خراسان وأظهر الدعوة،

وأمر قحطبة بن شيب أن يسير بما معه من الأموال والتحف إلى إبراهيم الإمام فيوافيه في الموسم‏.‏
فرجع أبو مسلم بالكتاب

فدخل خراسان في أول يوم من رمضان فرفع الكتاب إلى سليمان بن كثير وفيه‏:‏

أن أظهر دعوتك ولا تتربص‏.‏
فقدموا عليهم أبا مسلم الخراساني داعياً إلى بني العباس،

فبعث أبو مسلم دعاته في بلاد خراسان، وأمير خراسان - نصر بن سيار –
مشغول بقتال الكرماني، وشيبان بن سلمة الحروري،

وقد بلغ من أمره أنه كان يسلم عليه أصحابه بالخلافة في طوائف كثيرة من الخوارج،

فظهر أمر أبي مسلم وقصده الناس من كل جانب،

فكان ممن قصده في يوم واحد أهل ستين قرية،

فأقام هناك اثنين وأربعين يوماً ففتحت على يديه أقاليم كثيرة‏.‏
ولما كان ليلة الخميس لخمس بقين من رمضان في هذه السنة‏:‏
عقد أبو مسلم اللواء الذي بعثه إليه الإمام، ويدعى‏:‏

الظل،
على رمح طوله أربعة عشر ذراعاً،
وعقد الراية التي بعث بها الإمام أيضاً، وتدعى‏:
‏ السحاب،
على رمح طوله ثلاثة عشر ذراعاً،
وهما سوداوان،
وهو يتلو قوله تعالى‏:
‏ ‏{‏أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ‏}‏ ‏
[‏الحج‏:‏ 39‏]‏‏.‏
ولبس أبو مسلم وسليمان بن كثير ومن أجابهم إلى الدعوة السواد، وصارت شعارهم، وأوقدوا في هذه الليلة ناراً عظيمة يدعون بها أهل تلك النواحي، وكانت علامة بينهم فتجمعوا‏.‏
ومعنى تسمية إحدى الرايتين بالسحاب‏:‏=

أن السحاب كما يطبق جميع الأرض كذلك بنو العباس تطبق دعوتهم أهل الأرض، =ومعنى تسمية الأخرى بالظل‏:‏
أن الأرض كما أنها لا تخلو من الظل فكذلك بنو العباس
لا تخلو الأرض من قائم منهم‏.‏
وأقبل الناس إلى أبي مسلم من كل جانب، وكثر جيشه‏.‏
ولما كان يوم عيد الفطر
أمر أبو مسلم سليمان بن كثير أن يصلي بالناس، ونصب له منبراً، وأن يخالف في ذلك بني أمية، ويعمل بالسنة،
فنودي للصلاة‏:‏ الصلاة جامعة،
ولم يؤذن ولم يقم خلافاً لهم،
وبدأ بالصلاة قبل الخطبة،
وكبر ستاً في الأولى قبل القراءة لا أربعاً، وخمساً في الثانية لا ثلاثاً خلافاً لهم‏.‏
وابتدأ الخطبة بالذكر والتكبير وختمها بالقراءة، وانصرف الناس من صلاة العيد
وقد أعدَّ لهم أبو مسلم طعاماً فوضعه بين يدي الناس، وكتب إلى نصر بن سيار كتاباً بدأ فيه بنفسه ثم قال‏:‏

إلى نصر بن سيار‏.‏
بسم الله الرحمن الرحيم‏:‏
أما بعد فإن الله عيَّر أقواماً في كتابه فقال‏:‏ ‏{‏وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ جَاءهُمْ نَذِيرٌ لَيَكُونُنَّ أَهْدَى مِنْ إِحْدَى الْأُمَمِ‏}‏
إلى قوله
‏{‏تَحْوِيلاً‏}‏
‏[‏فاطر‏:‏ 42-43‏]‏‏.‏
فعظم على نصر أن قدَّم اسمه على اسمه، وأطال الفكر، وقال‏:‏
هذا كتاب له جواب‏.‏
‏‏
قال ابن جرير‏:‏
ثم بعث نصر بن سيار خيلاً عظيمةً لمحاربة أبي مسلم، وذلك بعد ظهوره بثمانية عشر شهراً،
فأرسل أبو مسلم إليهم مالك بن الهيثم الخزاعي، فالتقوا فدعاهم مالك إلى الرضا عن آل رسول الله صلى الله عليه وسلم فأبوا ذلك فتصافَّوا من أول النهار إلى العصر، فجاء إلى مالك مدد فقوي فظفر بهم مالك، وكان هذا أول موقف اقتتل فيه جند بني العباس وجند بني أمية‏.‏
وفي هذه السنة‏:‏
غلب حازم بن خزيمة على مرو الروذ، وقتل عاملها من جهة نصر بن سيار، وهو‏:‏
بشر بن جعفر السعدي، وكتب بالفتح إلى أبي مسلم،
وكان أبو مسلم إذ ذاك شاباً حدثاً قد اختاره إبراهيم لدعوتهم، وذلك لشهامته وصرامته وقوة فهمه وجودة ذهنه، وأصله من سواد الكوفة،
=وكان مولى لإدريس بن معقل العجلي، =فاشتراه بعض دعاة بني العباس بأربعمائة درهم،
=ثم أخذه محمد بن علي ثم آل ولاؤه لآل العباس،
=وزوجه إبراهيم الإمام بابنة أبي النجم إسماعيل بن عمران، وأصدقها عنه، وكتب إلى دعاتهم بخراسان والعراق أن يسمعوا منه، فامتثلوا أمره،
وقد كانوا في السنة الماضية قبل هذه السنة ردوا عليه أمره لصغره فيهم،
فلما كانت هذه السنة أكَّد الإمام كتابه إليهم في الوصاة به وطاعته،
وكان في ذلك الخير له ولهم،
‏{‏وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَراً مَقْدُوراً‏}‏ ‏
[‏الأحزاب‏:‏ 38‏]‏‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
268-المقالة الثامنة والستون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة مروان الحمار -وبداية ظهور ابى مسلم الخراساسنى-داعية العباسيين , 268-المقالة الثامنة والستون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة مروان الحمار -وبداية ظهور ابى مسلم الخراساسنى-داعية العباسيين , 268-المقالة الثامنة والستون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة مروان الحمار -وبداية ظهور ابى مسلم الخراساسنى-داعية العباسيين ,268-المقالة الثامنة والستون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة مروان الحمار -وبداية ظهور ابى مسلم الخراساسنى-داعية العباسيين ,268-المقالة الثامنة والستون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة مروان الحمار -وبداية ظهور ابى مسلم الخراساسنى-داعية العباسيين , 268-المقالة الثامنة والستون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة مروان الحمار -وبداية ظهور ابى مسلم الخراساسنى-داعية العباسيين
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 268-المقالة الثامنة والستون بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية خلافة مروان الحمار -وبداية ظهور ابى مسلم الخراساسنى-داعية العباسيين ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام