الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء نوفمبر 12, 2014 9:41 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 289-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 39-اخبارالعرب شيئ من اخبار امية بن الصلت


289-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 39-اخبارالعرب شيئ من اخبار امية بن الصلت



‏289-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين
من سلسلة التاريخ العام
39-اخبارالعرب


أخبار أمية بن أبي الصلت الثقفي
تعليق كاتب المقال :

أرجو أن ألفت نظرالقراء الكرام بأننى
=ضربت صفحآ=
عن الاخبار الغير صحيحة
كما أننى أكتفيت بسرد (بعض) الاخبار الصحيحة
خشية الاطالة وخوفآ من الملل الذى يصيب القارئ الكريم .

لذا لزم التنويه.

قال الحافظ ابن عساكر‏:‏
هو أمية بن أبي الصلت عبد الله بن أبي ربيعة بن عوف بن عقدة بن عزة بن عوف بن ثقيف بن منبه بن بكر بن هوازن أبو عثمان‏.‏
ويقال‏:‏
أبو الحكم الثقفي شاعر جاهلي قدم دمشق قبل الإسلام‏.‏
وقيل‏:‏
إنه كان مستقيماً، وإنه كان في أول أمره على الإيمان، ثم زاغ عنه، وأنه هو الذي أراده الله تعالى بقوله‏:‏
‏{‏وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ‏}‏ ‏
[‏الأعراف‏:‏ 175‏]‏‏.‏
قال الزبير بن بكار‏:
‏ فولدت رقية بنت عبد شمس بن عبد مناف
أمية الشاعر ابن أبي الصلت،
واسم أبي الصلت‏:‏
ربيعة بن وهب بن علاج بن أبي سلمة بن ثقيف،
وقال غيره‏:‏
كان أبوه من الشعراء المشهورين بالطائف وكان أمية أشعرهم‏.‏
ولابأس من ذكر شيئ من شعره :

باتت همومي تسري طوارقها * أكفّ عيني والدمع سابقها
مما أتاني من اليقين ولم * أوت براة يقص ناطقها
أم من تلظى عليه واقدة النار * محيط بهم سرادقها
أم أسكن الجنة التي وعد * الأبرار مصفوفة نمارقها
لا يستوي المنزلان ثم ولا * الأعمال لا تستوي طرائقها
هما فريقان فرقة تدخل الجنة * حفت بهم حدائقها
وفرقة منهم قد أدخلت * النار فساءتهم مرافقها
تعاهدت هذه القلوب إذا * همت بخير عاقت عوائقها
وصدها للشقاء عن طلب الجنة * دنيا ألله ماحقها
عبد دعا نفسه فعاتبها * يعلم أن البصير رامقها
ما رغب النفس في الحياة وإن * تحيى قليلاً فالموت لاحقها
يوشك من فر من منيته * يوماً على غرة يوافقها
إن لم تمت غبطة تمت هرما * للموت كأس والمرء ذائقها

شيئ من الاخبار عن الطريقة التى مات بها أمية بن الصلت:
ينقلون عن امرأة تصف كيف مات وماالذى قاله ؟
بعد انصرفه إلى رحله لم يلبث إلا يسيراً
حتى طعن في حيارته،
فأتاني الخبر فانصرفت إليه،
فوجدته منعوشاً قد سجى عليه،
فدنوت منه فشهق شهقة وشق بصره، ونظر نحو السقف ورفع صوته‏.‏ وقال‏:‏
لبيكما لبيكما ها أنا ذا لديكما، لا ذر مال فيفدني، ولا ذو أهل فتحميني‏.‏ ‏
ثم أغمى عليه، إذ شهق شهقة
فقلت‏:‏ قد هلك الرجل‏.‏
فشق بصره نحو السقف فرفع صوته‏.‏ فقال‏:‏
لبيكما لبيكما ها أنا ذا لديكما، لا ذو براءة فأعتذر، ولا ذو عشيرة فأنتصر‏.‏
ثم أغمى عليه، إذ شهق شهقة وشق بصره ونظر نحو السقف‏.‏ فقال‏:‏
لبيكما لبيكما ها أنا ذا لديكما، بالنعم محفود، وبالذنب محصود‏.‏
ثم أغمى عليه، إذ شهق شهقة فقال‏:‏
لبيكما لبيكما ها أنا ذا لديكما
إن تغفر اللهم تغفر جماً * وأي عبد لك لا ألما
ثم أغمى عليه إذ شهق شهقة فقال‏:‏
كل عيش وإن تطاول دهرا * صائر مرة إلى أن يزولا
ليتني كنت قبل ما قد بدا لي * في قلال الجبال أرعى الوعولا
قالت‏:‏ ثم مات‏.‏
وروى الحافظ ابن عساكر عن الزهري أنه قال‏:‏
قال أمية بن أبي الصلت‏:‏
ألا رسول لنا منا يخبرنا * ما بعد غايتنا من رأس مجراني
قال‏:‏
ثم خرج أمية بن أبي الصلت إلى البحرين،
وتنبأ رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأقام أمية بالبحرين ثماني سنين،
ثم قدم الطائف فقال لهم‏:
‏ ما يقول محمد بن عبد الله‏؟‏
قالوا‏:‏
يزعم أنه نبي هو الذي كنت تتمنى‏.‏
قال‏:‏
فخرج حتى قدم عليه مكة فلقيه فقال‏:
‏ يا ابن عبد المطلب ما هذا الذي تقول‏؟‏
قال‏:‏ أقول إني رسول الله، وأن لا إله إلا هو‏.‏
قال‏:‏ إني أريد أن أكلمك فعدني غداً‏.‏
قال‏:‏ فموعدك غدا‏.‏
قال‏:‏ فتحب أن آتيك وحدي أو في جماعة من أصحابي، وتأتيني وحدك أو في جماعة من أصحابك‏؟‏
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏
أي ذلك شئت‏.‏
قال‏:‏ فإني آتيك في جماعة، فأت في جماعة‏.‏
قال‏:‏ فلما كان الغد
غدا أمية في جماعة من قريش،
قال‏:‏
وغدا رسول الله صلى الله عليه وسلم معه نفر من أصحابه حتى جلسوا في ظل الكعبة‏.‏
قال‏:‏
فبدأ أمية فخطب، ثم سجع، ثم أنشد الشعر،
حتى إذا فرغ الشعر قال‏:‏
أجبني يا ابن عبد المطلب
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏
‏‏بسم الله الرحمن الرحيم
‏{‏يس * وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ‏}‏‏‏‏.‏
حتى إذا فرغ منها وثب أمية يجر رجليه
قال‏:‏
فتبعته قريش يقولون‏:‏ ما تقول يا أمية‏؟‏
قال‏:‏ أشهد أنه على الحق‏.‏
فقالوا‏:‏ هل تتبعه‏؟‏
قال‏:‏ حتى أنظر في أمره‏.‏
قال‏:‏
ثم خرج أمية إلى الشام،
وقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة
فلما قتل أهل بدر، قدم أمية من الشام حتى نزل بدراً،
ثم ترحل يريد رسول الله صلى الله عليه وسلم
فقال قائل‏:‏ يا أبا الصلت ما تريد‏؟‏
قال‏:‏ أريد محمدا‏.‏
قال‏:‏ وما تصنع‏؟‏
قال‏:‏ أؤمن به، وألقي إليه مقاليد هذا الأمر‏.‏
قال‏:‏ أتدري من في القليب‏؟‏
قال‏:‏ لا‏.‏
قال‏:
‏ فيه عتبة بن ربيعة، وشيبة بن ربيعة وهما ابنا خالك
- وأمه ربيعة بنت عبد شمس –
قال‏:‏
فجدع أذني ناقته، وقطع ذنبها،
ثم وقف على القليب يقول‏:‏
ما ذا ببدر فالعقنقل * من مرازبة جحاجح
القصيدة إلى آخرها، كما سيأتي ذكرها بتمامها في قصة بدر إن شاء الله‏.‏ ثم رجع إلى مكة والطائف وترك الإسلام‏.‏ ‏‏
وأنشد شعره عند الوفاة‏:‏
كل عيش وإن تطاول دهرا * صائر مرة إلى أن يزولا
ليتني كنت قبل ما قد بدا لي * في قلال الجبال أرعى الوعولا
فاجعل الموت نصب عينيك واحذر * غولة الدهر إن للدهر غولا
نائلاً ظفرها القساور والصد * عان والطفل في المناور الشكيلا
وبغاث النياف واليعفر النافر * والعوهج البرام الضئيلا


فقوله‏:‏
القساور، جمع قسورة، وهو الأسد‏.‏
والصدعان‏:‏ ثيران الوحش، واحدها صدع‏.‏
والطفل‏:‏ الشكل من حمرة العين‏.‏
والبغاث‏:‏ الرخم‏.‏ والنياف‏:‏ الجبال‏.‏ واليعفر‏:‏ الظبي‏.‏ والعوهج‏:‏ ولد النعامة،
يعني أن الموت لا ينجو منه الوحوش في البراري، ولا الرخم الساكنة في رؤس الجبال، ولا يترك صغيراً لصغره، ولا كبيراً لكبره‏.‏
وقد تكلم الخطابي وغيره على غريب هذه الأحاديث‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
289-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 39-اخبارالعرب شيئ من اخبار امية بن الصلت , 289-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 39-اخبارالعرب شيئ من اخبار امية بن الصلت , 289-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 39-اخبارالعرب شيئ من اخبار امية بن الصلت ,289-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 39-اخبارالعرب شيئ من اخبار امية بن الصلت ,289-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 39-اخبارالعرب شيئ من اخبار امية بن الصلت , 289-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 39-اخبارالعرب شيئ من اخبار امية بن الصلت
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 289-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 39-اخبارالعرب شيئ من اخبار امية بن الصلت ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام