الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس نوفمبر 13, 2014 8:18 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 295-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 45-اخبارالعرب تتمة 2-قصة زيد بن عمرو بن نفيل


295-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 45-اخبارالعرب تتمة 2-قصة زيد بن عمرو بن نفيل




295-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائتين
من سلسلة التاريخ العام
45-اخبارالعرب
 تتمة قصة  2-زيد بن عمرو بن نفيل  رضى الله عنه .‏

وقال يونس، عن ابن إسحاق‏:‏
حدثني بعض آل زيد بن عمرو بن نفيل‏:‏ إن زيداً كان إذا دخل الكعبة قال‏:‏ لبيك حقاً حقاً تعبداً ورقا، عذت بما عاذ به إبراهيم وهو قائم إذ قال‏:‏ إلهي أنفي لك عان راغم، مهما تجشمني فإني جاشم، البر أبغي لا أنحال، ليس مهجر كمن قال‏.‏

وقال البخاري في صحيحه
ذكر زيد بن عمرو بن نفيل‏‏
حدثنا محمد بن أبي بكر، حدثنا فضيل بن سليمان، حدثنا موسى بن عقبة،

حدثني سالم عن عبد الله بن عمر

أن النبي صلى الله عليه وسلم لقي زيد بن عمرو بن نفيل بأسفل بلدح، قبل أن ينزل على النبي صلى الله عليه وسلم الوحي، فقدمت إلى النبي صلى الله عليه وسلم سفرة فأبى أن يأكل منها‏.‏
ثم قال زيد‏:‏
إني لست آكل مما تذبحون على أنصابكم، ولا آكل إلا ما ذكر اسم الله عليه،
وأن زيد بن عمرو يعيب على قريش ذبائحهم، ويقول‏:‏
الشاة خلقها الله وأنزل لها من السماء ماء وأنبت لها من الأرض، ثم يذبحونها على غير اسم الله إنكاراً لذلك وإعظاما له‏.

قال موسى بن عقبة‏:‏
وحدثني سالم بن عبد الله ولا أعلمه إلا يحدث به، عن ابن عمر أن زيد بن عمرو بن نفيل خرج إلى الشام يسأل عن الدين ويتبعه، فلقي عالماً من اليهود فسأله عن دينهم فقال‏:‏
إني لعلي أن أدين دينكم فأخبرني‏.‏
فقال‏:‏
إنك لا تكون على ديننا حتى تأخذ نصيبك من غضب الله‏.‏
قال زيد‏:‏
وما أفر إلا من غضب الله تعالى، ولا أحمل من غضب الله شيئاً ولا أستطيعه، فهل تدلني على غيره‏؟‏
قال‏:‏
ما أعلمه إلا أن تكون حنيفاً‏.‏
قال زيد‏:‏ وما الحنيف‏؟‏
قال‏:‏
دين إبراهيم عليه السلام، لم يكن يهودياً ولا نصرانياً ولا يعبد إلا الله‏.‏
فخرج زيد فلقي عالماً من النصارى فذكر مثله‏.‏
فقال‏:‏
لن تكون على ديننا حتى تأخذ بنصيبك من على غيره‏.‏
قال‏:‏
ما أعلمه إلا أن تكون حنيفاً‏.‏
قال‏:‏
وما الحنيف‏؟‏
قال‏:‏
دين إبراهيم لم يكن يهودياً ولا نصرانياً، ولا يعبد إلا الله، فلما رأى زيد قولهم في إبراهيم خرج
فلما برز رفع يديه فقال‏:‏
اللهم إني أشهدك أني على دين إبراهيم‏.‏
قال‏:‏
وقال الليث كتب إلى هشام بن عروة عن أبيه،
عن أسماء بنت أبي بكر قالت‏:‏
رأيت زيد بن عمرو بن نفيل قائماً مسنداً ظهره إلى الكعبة يقول‏:‏ يا معشر قريش والله ما منكم على دين إبراهيم غيري‏.‏
وكان يحيي الموؤدة، يقول للرجل إذا أراد أن يقتل ابنته‏:‏
لا تقتلها أنا أكفيك مؤنتها، فيأخذها فإذا ترعرعت قال لأبيها‏:‏
إن شئت دفعتها إليك، وإن شئت كفيتك مؤنتها‏.‏
انتهى ما ذكره البخاري‏.‏
وهذا الحديث الأخير قد أسنده الحافظ ابن عساكر من طريق أبي بكر بن أبي داود، عن عيسى بن حماد، عن الليث، عن هشام، عن أبيه، عن أسماء فذكر نحوه‏.‏
وقال عبد الرحمن بن أبي الزناد، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن أسماء قالت‏:‏ سمعت زيد بن عمرو بن نفيل وهو مسند ظهره إلى الكعبة يقول‏:‏
يا معشر قريش إياكم والزنا، فإنه يورث الفقر‏.‏ ‏‏
وقال الباغندي عن أبي سعيد الأشج، عن أبي معاوية، عن هشام، عن أبيه، عن عائشة قالت‏:‏
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏
‏(‏‏(‏دخلت الجنة فرأيت لزيد بن عمرو بن نفيل دوحتين‏)‏‏)‏‏.‏
وهذا إسناد جيد، وليس هو في شيء من الكتب‏.‏
ومن شعر زيد بن عمرو بن نفيل رحمه الله، ما قدمناه في بدء الخلق من تلك القصيدة‏:‏
إلى الله أهدي مدحتي وثنائيا * وقولا رضيا لا يني الدهر باقيا
إلى الملك الأعلى الذي ليس فوقه * إله ولا رب يكون مدانيا
وقد قيل‏:‏
إنها لأمية بن أبي الصلت، والله أعلم‏.‏
ومن شعره في التوحيد ما حكاه محمد بن إسحاق، والزبير بن بكار وغيرهما‏:‏
وأسلمت وجهي لمن أسلمت * له الأرض تحمل صخرا ثقالا
دحاها فلما استوت شدها * سواء وأرسى عليها الجبالا
وأسلمت وجهي لمن أسلمت * له المزن تحمل عذبا زلالا
إذا هي سيقت إلى بلدة * أطاعت فصبت عليها سجالا
وأسلمت وجهي لمن أسلمت * له الريح تصرف حالا فحالا
وقال محمد بن إسحاق‏:‏
حدثني هشام بن عروة قال‏:‏
روى أبي أن زيد بن عمرو قال‏:‏ ‏‏
أرب واحد أم ألف رب * أدين إذا تقسمت الأمور
عزلت اللات والعزى جميعاً * كذلك يفعل الجلد الصبور
فلا العزى أدين ولا ابنتيها * ولا صنمي بني عمرو أزور
ولا غنما أدين وكان ربا * لنا في الدهر إذ حلمي يسير
عجبت وفي الليالي معجبات * وفي الأيام يعرفها البصير
بأن الله قد أفنى رجالاً * كثيرا كان شأنهم الفجور
وأبقى آخرين ببر قوم * فيربل منهم الطفل الصغير
وبينا المرء يعثر ثاب يوماً * كما يتروح الغصن النضير
ولكن أعبد الرحمن ربي * ليغفر ذنبي الرب الغفور
فتقوى الله ربكم احفظوها * متى ما تحفظوها لا تبوروا
ترى الأبرار دارهم جنان * وللكفار حامية سعير
وخزي في الحياة وإن يموتوا * يلاقوا ما تضيق به الصدور
هذا تمام ما ذكره محمد بن إسحاق من هذه القصيدة‏.‏
وقد رواه أبو القاسم البغوي عن مصعب بن عبد الله، عن الضحاك بن عثمان، عن عبد الرحمن بن أبي الزناد قال‏:‏
قال هشام بن عروة، عن أبيه، عن أسماء بنت أبي بكر قالت‏:‏ قال زيد بن عمرو بن نفيل‏:‏
عزلت الجن والجنان عني * كذلك يفعل الجلد الصبور
فلا العزى أدين ولا ابنتيها * ولا صنمي بني طسم أدير
ولا غنما أدين وكان رباً * لنا في الدهر إذ حلمي صغير
أرباً واحداً أم ألف رب * أدين إذا تقسمت الأمور
ألم تعلم بأن الله أفنى * رجالا كان شأنهم الفجور
وأبقى آخرين ببر قوم * فيربو منهم الطفل الصغير
وبينا المرء يعثر ثاب يوما * كما يتروح الغصن النضير
قالت‏:‏ فقال ورقة بن نوفل‏:‏
رشدت وأنعمت ابن عمرو وإنما * تجنبت تنوراً من النار حاميا
لدينك ربا ليس ربا كمثله * وتركك جنان الجبال كما هيا
أقول إذا أهبطت أرضا مخوفة * حنانيك لا تظهر علي الأعاديا
حنانيك أن الجن كانت رجاءهم * وأنت إلهي ربنا ورجائيا
لتدركن المرء رحمة ربه * وإن كان تحت الأرض سبعين واديا
أدين لرب يستجيب ولا أرى * أدين لمن لا يسمع الدهر واعيا
أقول إذا صليت في كل بيعة * تباركت قد أكثرت باسمك داعيا
‏‏
تقدم أن زيد بن عمرو بن نفيل خرج إلى الشام، هو وورقة بن نوفل، وعثمان بن الحويرث، وعبيد الله بن جحش فتنصروا، إلا زيداً، فإنه لم يدخل في شيء من الأديان، بل بقي على فطرته من عبادة الله وحده لا شريك له، متبعاً ما أمكنه من دين إبراهيم على ما ذكرناه‏.‏
وأما ورقة بن نوفل فسيأتي خبره في أول المبعث‏.‏
وأما عثمان بن الحويرث فأقام بالشام حتى مات فيها عند قيصر، وله خبر عجيب ذكره الأموي، ومختصره‏:‏
أنه لما قدم على قيصر فشكى إليه ما لقي من قومه، كتب له إلى ابن جفنة ملك عرب الشام ليجهز معه جيشاً لحرب قريش، فعزم على ذلك فكتبت إليه الأعراب تنهاه عن ذلك، لما رأوا من عظمة مكة وكيف فعل الله بأصحاب الفيل‏.‏
فكساه ابن جفنة قميصاً مصبوغاً مسموماً فمات من سمه،
فرثاه زيد بن عمرو بن نفيل بشعر ذكره الأموي تركناه اختصاراً‏.‏
وكانت وفاته قبل المبعث بثلاث سنين أو نحوها‏.‏
والله سبحانه وتعالى أعلم‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
295-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 45-اخبارالعرب تتمة 2-قصة زيد بن عمرو بن نفيل , 295-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 45-اخبارالعرب تتمة 2-قصة زيد بن عمرو بن نفيل , 295-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 45-اخبارالعرب تتمة 2-قصة زيد بن عمرو بن نفيل ,295-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 45-اخبارالعرب تتمة 2-قصة زيد بن عمرو بن نفيل ,295-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 45-اخبارالعرب تتمة 2-قصة زيد بن عمرو بن نفيل , 295-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 45-اخبارالعرب تتمة 2-قصة زيد بن عمرو بن نفيل
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 295-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 45-اخبارالعرب تتمة 2-قصة زيد بن عمرو بن نفيل ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام