الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة نوفمبر 21, 2014 5:39 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 314-المقالة الرابعة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخلافة العباسية خلافة المهدى بن المنصور تتمة 2-ترجمة ابى جعفرالمنصور


314-المقالة الرابعة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخلافة العباسية خلافة المهدى بن المنصور تتمة 2-ترجمة ابى جعفرالمنصور




314-المقالة الرابعة عشر بعد المائة الثالثة
من سلسلة التاريخ الاسلامى

الدولة العباسية
خلافة المهدى بن المنصور

2-تتمة ترجمة ابى جعفرالمنصور‏

وقد خطب يوماً فاعترضه رجل وهو يثني على الله عز وجل،
فقال‏:‏
يا أمير المؤمنين ‏!‏ اذكر من أنت ذاكره،
واتق الله فيما تأتيه وتذره‏.‏
فسكت المنصور حتى انتهى كلام الرجل،
فقال‏:‏
أعوذ بالله أن أكون ممن قال الله عز وجل فيه‏:‏
‏{‏وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ‏}‏ ‏
[‏البقرة‏:‏ 206‏]‏ أو أن أكون جباراً عصياً‏.‏
أيها الناس ‏!‏
إن الموعظة علينا نزلت ومن عندنا نبتت،
ثم قال للرجل‏:‏
ما أظنك في مقالتك هذه تريد وجه الله،
وإنما أردت أن يقال عنك وعظ أمير المؤمنين‏.‏
أيها الناس ‏!‏ لا يغرنكم هذا فتفعلوا كفعله‏.‏
ثم أمر به فاحتفظ به وعاد إلى خطبته فأكملها،
ثم قال لمن هو عنده‏:‏
أعرض عليه الدنيا فإن قبلها فأعلمني،
وإن ردها فأعلمني،
فما زال به الرجل الذي هو عنده حتى أخذ المال ومال إلى الدنيا فولاه الحسبة والمظالم وأدخله على الخليفة في بزة حسنة، وثياب وشارة وهيئة دنيوية،
فقال له الخليفة‏:‏ ويحك ‏!‏
لو كنت محقاً مريداً وجه الله بما قلت على رؤوس الناس لما قبلت شيئاً مما أرى، ولكن أردت أن يقال عنك‏:‏ إنك وعظت أمير المؤمنين، وخرجت عليه،
ثم أمر به فضربت عنقه‏.‏
وقد قال المنصور لابنه المهدي‏:‏
إن الخليفة لا يصلحه إلا التقوى، والسلطان لا يصلحه إلا الطاعة، والرعية لا يصلحها إلا العدل،
وأولى الناس بالعفو أقدرهم على العقوبة،
وأنقص الناس عقلاً من ظلم من هو دونه‏.‏
وقال أيضاً‏:

‏ يا بني ‏!‏ استدم النعمة بالشكر، والقدرة بالعفو، والطاعة بالتأليف، والنصر بالتواضع والرحمة للناس، ولا تنس نصيبك من الدنيا ونصيبك من رحمة الله‏.‏
وحضر عنده مبارك بن فضيلة يوماً وقد أمر برجل أن يضرب عنقه وأحضر النطع والسيف، فقال له مبارك‏:‏ سمعت الحسين، يقول‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏
‏(‏‏(‏إذا كان يوم القيامة نادى مناد ليقم من كان أجره على الله فلا يقوم إلا من عفا‏)‏‏)‏‏.‏
فأمر بالعفو عن ذلك الرجل‏.‏
ثم أخذ يعدد على جلسائه عظيم جرائم ذلك الرجل وما صنعه‏.‏
وقال الأصمعي‏:‏
أتى المنصور برجل ليعاقبه
فقال‏:‏
يا أمير المؤمنين ‏!‏ الانتقام عدل والعفو فضل، وتعوذ أمير المؤمنين بالله أن يرضى لنفسه بأوكس النصيبين، وأدنى القسمين، دون أرفع الدرجتين‏.‏
قال‏:‏ فعفا عنه‏.‏
وقال الأصمعي‏:‏
قال المنصور لرجل من أهل الشام‏:‏
احمد الله يا أعرابي ‏!‏ الذي دفع عنكم الطاعون بولايتنا‏.‏
فقال‏:‏
إن الله لا يجمع علينا حشفاً وسوء كيل‏:‏
ولايتكم والطاعون‏.!!!‏
والحكايات في ذكر حلمه وعفوه كثيرة جداً‏.‏
ودخل بعض الزهاد إلى المنصور فقال‏:‏
إن الله أعطاك الدنيا بأسرها فاشتر نفسك ببعضها، واذكر ليلة تبيت في القبر لم تبت قبلها ليلة، واذكر ليلة تمخض عن يوم لا ليلة بعده‏.‏
قال‏:‏
فأفحم المنصور قوله وأمر له بمال
فقال‏:‏
لو احتجت إلى مالك لما وعظتك‏.‏
ودخل عمرو بن عبيد القدري على المنصور فأكرمه وعظمه وقربه وسأله عن أهله وعياله،
ثم قال له‏:‏
عظني‏.‏
فقرأ عليه سورة الفجر إلى‏:‏
‏{‏إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ‏}‏ ‏
[‏الفجر‏:‏ 14‏]‏‏.‏
فبكى المنصور بكاءً شديداً حتى كأنه لم يسمع بهذه الآيات قبل ذلك،
ثم قال له‏:‏ زدني‏.‏
فقال‏:‏
إن الله قد أعطاك الدنيا بأسرها فاشتر نفسك ببعضها، وإن هذا الأمر كان لمن قبلك ثم صار إليك هو صائر لمن بعدك، واذكر ليلة تسفر عن يوم القيامة‏.‏
‏‏
فبكى المنصور أشد من بكائه الأول حتى اختلفت أجفانه،
فقال له سليمان بن مجالد‏:‏
رفقاً بأمير المؤمنين‏.‏
فقال عمرو‏:‏
وماذا على أمير المؤمنين أن يبكي من خشية الله عز وجل‏.‏
ثم أمر له المنصور بعشرة آلاف درهم،
فقال‏:‏ لا حاجة لي فيها‏.‏
فقال المنصور‏:‏ والله لتأخذنها‏.‏
فقال‏:‏ والله لا آخذنها‏.‏
فقال له المهدي وهو جالس في سواده وسيفه إلى جانب أبيه‏:‏ أيحلف أمير المؤمنين وتحلف أنت ‏؟‏
فالتفت إلى المنصور فقال‏:‏ ومن هذا ‏؟‏
فقال‏:‏ هذا ابني محمد ولي العهد من بعدي‏.‏
فقال عمرو‏:‏
إنك سميته اسماً لم يستحقه لعمله، وألبسته لبوساً ما هو لبوس الأبرار، ولقد مهدت له أمراً أمتع ما يكون به أشغل ما يكون عنه‏.‏
ثم التفت إلى المهدي فقال‏:‏
يا ابن أخي ‏!‏ إذا حلف أبوك وحلف عمك فلأن يحنث أبوك أيسر من أن يحنث عمك، لأن أباك أقدر على الكفارة من عمك‏.!‏
ثم قال المنصور‏:‏ يا أبا عثمان ‏!‏ هل من حاجة ‏؟‏
قال‏:‏ نعم ‏!‏
قال‏:‏ وما هي ‏؟‏
قال‏:
‏ لا تبعث إلي حتى آتيك، ولا تعطني حتى أسألك‏.‏
فقال المنصور‏:‏
إذاً والله لا نلتقي‏.‏
فقال عمرو‏:‏
عن حاجتي سألتني‏.‏ فودعه وأنصرف‏.‏
فلما ولى أمده بصره وهو يقول‏:‏
كلكم يمشي رويد * كلكم يطلب صيد
غير عمر بن عبيد




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
314-المقالة الرابعة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخلافة العباسية خلافة المهدى بن المنصور تتمة 2-ترجمة ابى جعفرالمنصور , 314-المقالة الرابعة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخلافة العباسية خلافة المهدى بن المنصور تتمة 2-ترجمة ابى جعفرالمنصور , 314-المقالة الرابعة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخلافة العباسية خلافة المهدى بن المنصور تتمة 2-ترجمة ابى جعفرالمنصور ,314-المقالة الرابعة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخلافة العباسية خلافة المهدى بن المنصور تتمة 2-ترجمة ابى جعفرالمنصور ,314-المقالة الرابعة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخلافة العباسية خلافة المهدى بن المنصور تتمة 2-ترجمة ابى جعفرالمنصور , 314-المقالة الرابعة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخلافة العباسية خلافة المهدى بن المنصور تتمة 2-ترجمة ابى جعفرالمنصور
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 314-المقالة الرابعة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخلافة العباسية خلافة المهدى بن المنصور تتمة 2-ترجمة ابى جعفرالمنصور ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام