الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة نوفمبر 21, 2014 3:04 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 320-المقالة العشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة المهدى بن المنصور


320-المقالة العشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة المهدى بن المنصور




320-المقالة العشرون بعد المائة الثالثة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة العباسية
خلافة المهدى بن المنصور‏
ثم دخلت سنة ستين ومائة
فيها‏:‏
خرج رجل بخراسان على المهدي منكراً عليه أحواله وسيرته وما يتعاطاه،
يقال له‏:‏ يوسف البرم،

والتف عليه خلق كثير، وتفاقم الأمر وعظم الخطب به‏.‏
فتوجه إليه يزيد بن مزيد

فلقيه فاقتتلا قتالاً شديداً حتى تنازلا وتعانقا،
فأسر يزيد بن مزيد يوسف هذا، وأسر جماعة من أصحابه
فبعثهم إلى المهدي فأدخلوا عليه،
وقد حملوا على جمال محمولة وجوههم إلى ناحية أذناب الإبل، فأمر الخليفة هرثمة أن يقطع يدي يوسف ورجليه ثم يضرب عنقه وأعناق من معه، وصلبهم على جسر دجلة الأكبر مما يلي عسكر المهدي، وأطفأ الله ثائرتهم وكفى شرهم‏.


البيعة لموسى الهادي

ذكرنا أن المهدي ألح على عيسى بن موسى أن يخلع نفسه وهو مع كل ذلك يمتنع، وهو مقيم بالكوفة،

فبعث إليه المهدي أحد القواد الكبار وهو‏:‏

أبو هريرة محمد بن فروخ

في ألف من أصحابه لإحضاره إليه،

وأمر كل واحد منهم أن يحمل طبلاً،

فإذا واجهوا الكوفة عند إضاءة الفجر ضرب كل واحد منهم على طبله‏.‏
‏‏
ففعلوا ذلك فارتجت الكوفة،

وخاف عيسى بن موسى،

فلما انتهوا إليه دعوه إلى حضرة الخليفة فأظهر أنه يشتكي، فلم يقبلوا ذلك منه بل أخذوه معهم فدخلوا به على الخليفة في يوم الخميس لثلاث خلون من المحرم من هذه السنة،

فاجتمع عليه وجوه بني هاشم والقضاة والأعيان وسألوه في ذلك وهو يمتنع،

ثم لم يزل الناس به بالرغبة والرهبة حتى أجاب يوم الجمعة لأربع مضين من المحرم بعد العصر‏.‏
وبويع لولدي المهدي‏:
‏ موسى، وهارون الرشيد، صباحة يوم الخميس لثلاث بقين من المحرم
وجلس المهدي في قبة عظيمة في إيوان الخلافة،
ودخل الأمراء فبايعوا

ثم نهض فصعد المنبر وجلس ابنه موسى الهادي تحته،

وقام عيسى بن موسى على أول درجة،

وخطب المهدي

فأعلم الناس بما وقع من خلع عيسى بن موسى نفسه وأنه قد حلل الناس من الأيمان التي له في أعناقهم، وجعل ذلك إلى موسى الهادي‏.‏
فصدق عيسى بن موسى ذلك

وبايع المهدي على ذلك،

ثم نهض الناس فبايعوا الخليفة على حسب مراتبهم وأسنانهم، وكتب على عيسى بن موسى

مكتوباً مؤكداً بالأيمان البالغة من الطلاق والعتاق،

وأشهد عليه جماعة الأمراء والوزراء وأعيان بني هاشم وغيرهم، وأعطاه ما ذكرنا من الأموال وغيرها‏.‏
وفيها‏:‏
دخل عبد الملك بن شهاب المسمعي مدينة بإربد من الهند في جحفل كبير

فحاصروها ونصبوا عليها المجانيق، ورموها بالنفط فأحرقوا منها طائفة، وهلك بشر كثير من أهلها،
وفتحوها عنوة

وأرادوا الانصراف فلم يمكنهم ذلك لاعتلاء البحر،
فأقاموا هنالك فأصابهم داء في أفواههم يقال له‏:‏
حمام قر
فمات منهم ألف نفس منهم‏:

‏ الربيع بن صبيح،

فلما أمكنهم المسير ركبوا في البحر فهاجت عليهم ريح فغرق طائفة أيضاً، ووصل بقيتهم إلى البصرة ومعهم سبي كثير،
فيهم‏:‏ بنت ملكهم‏.‏
وفيها‏:‏
حكم المهدي بإلحاق ولد أبي بكر الثقفي إلى ولاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وقطع نسبهم من ثقيف،
وكتب بذلك كتاباً إلى والي البصرة‏.‏
وقطع نسبه من زياد ومن نسب نافع ففي ذلك يقول بعض الشعراء وهو خالد النجار‏:‏
إن زياداً ونافعاً وأبا * بكرة عندي من أعجب العجب
ذا قرشي كما يقول وذا * مولى وهذا بزعمه عربي
وقد ذكر ابن جرير أن نائب البصرة لم ينفذ ذلك‏.‏
‏‏
وفي هذه السنة‏:
‏ حج بالناس المهدي واستخلف على بغداد ابنه موسى الهادي، واستصحب معه ابنه هارون الرشيد
وخلقاً من الأمراء، منهم‏:‏
يعقوب بن داود على منزلته ومكانته‏.‏
وكان الحسن بن إبراهيم قد هرب من الخادم فلحق بأرض الحجاز، فاستأمن له يعقوب بن داود فأحسن المهدي صلته وأجزل جائزته، وفرق المهدي في أهل مكة مالاً كثيراً جداً، كان قد قدم معه بثلاثين ألف ألف درهم ومائة ألف ثوب،
وجاء من مصر ثلثمائة ألف دينار،
ومن اليمن مائتا ألف دينار،
فأعطاها كلها في أهل مكة والمدينة‏.‏
وشكت الحجبة إلى المهدي أنهم يخافون على الكعبة أن تنهدم من كثرة ما عليها من الكساوي،
فأمر بتجريدها، فلما انتهوا إلى كساوي هشام بن عبد الملك وجدها من ديباج ثخين جداً فأمر بإزالتها وبقيت كساوي الخلفاء قبله وبعده،
فلما جردها طلاها بالخلوف وكساها كسوة حسنة جداً‏.‏
ويقال‏:‏
إنه استفتى مالكاً في إعادة الكعبة إلى ما كانت عليه من بناية ابن الزبير،

فقال مالك‏:‏
دعها فإني أخشى أن يتخذها الملوك ملعبة‏.‏
فتركها على ما هي‏.‏
وحمل له محمد بن سليمان نائب البصرة الثلج إلى مكة،
وكان أول خليفة حمل له الثلج إليها‏.‏
ولما دخل المدينة وسَّع المسجد النبوي،
وكان فيه مقصورة فأزالها وأراد أن ينقص من المنبر ما كان زاده معاوية بن أبي سفيان،
فقال له مالك‏:‏
إنه يخشى أن ينكسر خشبه العتيق إذا زعزع، فتركه‏.‏
وتزوج من المدينة رقية بنت عمرو العثمانية، وانتخب من أهلها خمسمائة من أعيانها ليكونوا حوله حرساً بالعراق وأنصاراً
وأجرى عليهم أرزاقاً غير أعطياتهم وأقطعهم أقطاعاً معروفة بهم‏.‏
وفيها توفي‏:‏
الربيع بن صبيح، وسفيان بن حسين، أحد أصحاب الزهري‏.‏
وشعبة بن الحجاج
ابن الورد العتكي الأزدي، أبو بسطام الواسطي،
ثم انتقل إلى البصرة‏.‏
رأى شعبة الحسن وابن سيرين،
وروى عن أمم التابعين وحدث عنه خلق من مشايخه وأقرانه وأئمة الإسلام‏.‏
وهو شيخ المحدثين الملقب فيهم‏:‏
بأمير المؤمنين‏.‏
قاله الثوري‏.‏
وقال يحيى بن معين‏:‏
هو إمام المتقين، وكان في غاية الزهد والورع والتقشف والحفظ وحسن الطريقة‏.‏
وقال الشافعي‏:‏
لولاه ما عرف الحديث بالعراق‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:
‏ كان أمة وحده في هذا الشأن، ولم يكن في زمانه مثله‏.‏
وقال محمد بن سعد‏:‏
كان ثقة مأموناً حجةً صاحب حديث‏.‏
وقال وكيع‏:‏
إني لأرجو أن يرفع الله لشعبة في الجنة درجات بذبه عن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
وقال صالح بن محمد بن حرزة‏:‏
كان شعبة أول من تكلم في الرجال وتبعه يحيى القطان ثم أحمد وابن معين‏.‏
وقال ابن المهدي‏:‏
ما رأيت أعقل من مالك، ولا أشد تقشفاً من شعبة، ولا أنصح للأمة من ابن المبارك، ولا أحفظ للحديث من الثوري‏.‏
‏‏
وقال مسلم بن إبراهيم‏:‏
ما دخلت على شعبة في وقت صلاة إلا ورأيته يصلي، وكان أباً للفقراء وأماً لهم‏.‏
وقال النضر بن شميل‏:‏
ما رأيت أرحم بمسكين منه، كان إذا رأى مسكيناً لا يزال ينظر إليه حتى يغيب عنه‏.‏
وقال غيره‏:‏
ما رأيت أعبد منه لقد عبد الله حتى لصق جلده بعظمه‏.‏
وقال يحيى القطان‏:‏
ما رأيت أرق للمسكين منه، كان يدخل المسكين في منزله فيعطيه ما أمكنه‏.‏
قال محمد بن سعد وغيره‏:‏
مات في أول سنة ستين ومائة في البصرة
عن ثمان وسبعين سنة‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
320-المقالة العشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة المهدى بن المنصور , 320-المقالة العشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة المهدى بن المنصور , 320-المقالة العشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة المهدى بن المنصور ,320-المقالة العشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة المهدى بن المنصور ,320-المقالة العشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة المهدى بن المنصور , 320-المقالة العشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة المهدى بن المنصور
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 320-المقالة العشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة المهدى بن المنصور ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام