الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة نوفمبر 28, 2014 12:37 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 333-المقالة الثالثة والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية وفاة الخليفة المهدى بن المنصور 2-مع تتمة ترجمة وافية له


333-المقالة الثالثة والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية وفاة الخليفة المهدى بن المنصور 2-مع تتمة ترجمة وافية له



333-المقالة الثالثة والثلاثون بعد المائة الثالثة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة العباسية
وفاة الخليفة المهدى 2-تتمة ترجمة الخليفة المهدى بن المنصور‏
وقد عزاه أبو دلامة وهنأه في قصيدة له يقول فيها‏:‏
عيناي واحدة ترى مسرورة * بأميرها جذلاً وأخرى تذرف
تبكي وتضحك تارة ويسؤها * ما أنكرت ويسرها ما تعرف
فيسؤها موت الخليفة محرماً * ويسرها أن قام هذا الأرأف
ما أن رأيت كما رأيت ولا أرى * شعراً أرجله وآخر ينتف
هلك الخليفة يال أمة أحمد * وأتاكم من بعده من يخلف
أهدى لهذا الله فضل خلافة * ولذاك جنات النعيم تزخرف
‏‏
وقد قال المهدي يوماً في خطبة‏:
‏ أيها الناس ‏!‏ أسروا مثلما تعلنون من طاعتنا تهنكم العافية، وتحمدوا العاقبة، واحفظوا جناح الطاعة لمن ينشر معدلته فيكم، ويطوي ثوب الإصر عنكم‏.‏
وأهال عليكم السلامة ولين المعيشة من حيث أراه الله، مقدماً ذلك على فعل من تقدمه، والله لأعفين عمري من عقوبتكم، ولأحملن نفسي على الإحسان إليكم‏.‏
قال‏:‏
فأشرقت وجوه الناس من حسن كلامه‏.‏
ثم استخرج حواصل أبيه من الذهب والفضة التي كانت لا تحد ولا توصف كثرة، ففرقها في الناس، ولم يعط أهله ومواليه منها شيئاً، بل أجرى لهم أرزاقاً بحسب كفايتهم من بيت المال، لكل واحد خمسمائة في الشهر غير الأعطيات‏.‏
وقد كان أبوه حريصاً على توفير بيت المال،
وإنما كان ينفق في السنة ألفي درهم من مال السراة‏.‏
وأمر المهدي ببناء مسجد الرصافة وعمل خندق وسور حولها، وبنى مدناً ذكرناها فيما تقدم‏.‏
وذكر له عن شريك بن عبد الله القاضي
أنه لا يرى الصلاة خلفه،
فأحضره فتكلم معه ثم قال له المهدي في جملة كلامه‏:‏
يا ابن الزانية ‏!‏
فقال له شريك‏:‏
مه مه يا أمير المؤمنين ‏!‏ فلقد كانت صوامة قوامة‏.‏
فقال له‏:‏ يا زنديق ‏!‏ لأقتلنك‏.‏
فضحك شريك، فقال‏:‏
يا أمير المؤمنين ‏!‏
إن للزنادقة علامات وذكروا أنه هاجت ريح شديدة،
فدخل المهدي بيتاً في داره فألزق خده بالتراب وقال‏:

‏ اللهم إن كنت أنا المطلوب بهذه العقوبة دون الناس فها أنا ذا بين يديك، اللهم لا تشمت بي الأعداء من أهل الأديان‏.‏
فلم يزل كذلك حتى انجلت‏.‏
ودخل عليه رجل يوماً ومعه نعل فقال‏:‏

هذه نعل رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أهديتها لك‏.‏
فقال‏:‏

هاتها، فناوله إياها، فقبلها ووضعها على عينيه وأمر له بعشرة آلاف درهم‏.‏
فلما انصرف الرجل قال المهدي‏:‏

والله إني لأعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم ير هذه النعل، فضلاً عن أن يلبسها، ولكن لو رددته لذهب يقول للناس‏:‏ أهديت إليه نعل رسول الله صلى الله عليه وسلم فردها عليَّ، فتصدقه الناس، لأن العامة تميل إلى أمثالها، ومن شأنهم نصر الضعيف على القوي وإن كان ظالماً،
فاشترينا لسانه بعشرة آلاف درهم،
ورأينا هذا أرجح وأصلح‏.‏
واشتهر عنه أنه كان يحب اللعب بالحمام والسباق بينها،
فدخل عليه جماعة من المحدثين

فيهم عتاب بن إبراهيم فحدثه بحديث أبي هريرة‏:‏

‏(‏‏(‏لا سبق إلا في خف أو نعل أو حافر‏)‏‏)‏‏.‏
وزاد في الحديث‏:‏ ‏(‏‏(‏أو جناح‏)‏‏)‏‏.‏ فأمر له بعشرة آلاف‏.‏
ولما خرج قال‏:‏
والله إني أعلم أن عتاباً كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم أمر بالحمام فذبح ولم يذكر عتاباً بعدها‏.‏
وقال الواقدي‏:‏
دخلت على المهدي يوماً فحدثته بأحاديث فكتبها عني ثم قام فدخل بيوت نسائه ثم خرج وهو ممتلئ غيظاً فقلت‏:‏
مالك يا أمير المؤمنين ‏؟‏
فقال‏:‏
دخلت على الخيزران فقامت إليّ ومزقت ثوبي‏.‏
وقالت‏:‏
ما رأيت منك خيراً، وإني والله يا واقدي إنما اشتريتها من نخاس، وقد نالت عندي ما نالت، وقد بايعت لولديها بأمرة المؤمنين من بعدي‏.‏
فقلت‏:‏
يا أمير المؤمنين ‏!‏ إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏‏(‏إنهن يغلبن الكرام ويغلبهن اللئام‏)‏‏)‏‏.‏
وقال‏:‏
‏(‏‏(‏خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهله، وقد خلقت المرأة من ضلع أعوج إن قومته كسرته‏)‏‏)‏‏.‏
‏‏
وحدثته في هذا الباب بكلام حضرني‏.‏
فأمر لي بألفي دينار،
فلما وافيت المنزل إذا رسول الخيزران قد لحقني بألفي دينار إلا عشرة دنانير،
وإذا معه أثواب أخر، وبعثت تشكرني وتثني عليَّ معروفاً‏.‏
وذكروا أن المهدي كان قد أهدر دم رجل من أهل الكوفة وجعل لمن جاء به مائة ألف،
فدخل الرجل بغداد متنكراً فلقيه رجل فأخذ بمجامع ثوبه ونادى‏:‏ هذا طلبة أمير المؤمنين‏.‏
وجعل الرجل يريد أن ينفلت منه فلا يقدر،
فبينا هما يتجاذبان وقد اجتمع الناس عليهما،
إذ مر أمير في موكبه - وهو‏:‏ معن بن زائدة –
فقال الرجل‏:‏ يا أبا الوليد ‏!‏ خائف مستجير‏.‏
فقال معن‏:‏ ويلك مالك وله ‏؟‏
فقال‏:‏ هذا طلبة أمير المؤمنين، جعل لمن جاء به مائة ألف‏.‏
قال معن‏:‏ أما علمت أني قد أجرته‏؟‏ أرسله من يدك‏.‏
ثم أمر بعض غلمانه فترجل وأركبه وذهب به إلى منزله، وانطلق ذلك الرجل إلى باب الخليفة وأنهى إليهم الخبر، فبلغ المهدي فأرسل إلى معن فدخل عليه فسلم ولم يرد عليه السلام،
وقال‏:‏ يا معن ‏!‏ أبلغ من أمرك أن تجير عليَّ ‏؟‏
قال‏:‏ نعم‏.‏
قال‏:‏ ونعم أيضاً ‏!‏
قال‏:‏ نعم ‏!‏ قد قتلت في دولتكم أربعة آلاف مصل فلا يجار لي رجل واحد ‏؟‏
فأطرق المهدي ثم رفع رأسه إليه وقال‏:‏
وقد أجرنا من أجرت يا معن‏.‏
فقال‏:‏
يا أمير المؤمنين ‏!‏ إن الرجل ضعيف، فأمر له بثلاثين ألفاً‏.‏
فقال‏:‏
إن جريمته عظيمة وإن جوائز الخلفاء على قدر جرائم الرعية‏.‏
فأمر له بمائة ألف،
فحملت بين يدي معن إلى ذلك الرجل،
فقال له معن‏:‏
خذ المال وادع لأمير المؤمنين وأصلح نيتك في المستقبل‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
333-المقالة الثالثة والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية وفاة الخليفة المهدى بن المنصور 2-مع تتمة ترجمة وافية له , 333-المقالة الثالثة والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية وفاة الخليفة المهدى بن المنصور 2-مع تتمة ترجمة وافية له , 333-المقالة الثالثة والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية وفاة الخليفة المهدى بن المنصور 2-مع تتمة ترجمة وافية له ,333-المقالة الثالثة والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية وفاة الخليفة المهدى بن المنصور 2-مع تتمة ترجمة وافية له ,333-المقالة الثالثة والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية وفاة الخليفة المهدى بن المنصور 2-مع تتمة ترجمة وافية له , 333-المقالة الثالثة والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية وفاة الخليفة المهدى بن المنصور 2-مع تتمة ترجمة وافية له
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 333-المقالة الثالثة والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية وفاة الخليفة المهدى بن المنصور 2-مع تتمة ترجمة وافية له ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام