الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
اليوم في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس ديسمبر 04, 2014 8:34 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 385-المقالة الخامسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة الامين بن هارون الرشيد


385-المقالة الخامسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة الامين بن هارون الرشيد



385-المقالة الخامسة والثمانون بعد المائة الثالثة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة العباسية
خلافة المامون بن هارون الرشيد
ثم دخلت سنة خمس عشرة ومائتين
في أواخر المحرم منها‏:‏ ركب المأمون في العساكر من بغداد قاصداً بلاد الروم لغزوهم‏.‏
واستخلف على بغداد وأعمالها إسحاق بن إبراهيم بن مصعب، فلما كان بتكريت تلقاه محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب من المدينة النبوية، فأذن له المأمون في الدخول على ابنته أم الفضل بنت المأمون‏.‏
وكان معقود العقد عليها في حياة أبيه علي بن موسى، فدخل بها، وأخذها معه إلى بلاد الحجاز‏.‏
وتلقاه أخوه أبو إسحاق بن الرشيد من الديار المصرية قبل وصوله إلى الموصل‏.‏
وسار المأمون في جحافل كثيرة إلى بلاد طرسوس فدخلها في جمادى الأولى، وفتح حصناً هناك عنوة وأمر بهدمه، ثم رجع إلى دمشق فنزلها وعمر دير مرات بسفح قيسون، وأقام بدمشق مدة‏.‏
وحج بالناس فيها عبد الله بن عبيد الله بن العباس العباسي‏.‏
وفيها توفي‏:‏
أبو زيد الأنصاري، ومحمد بن المبارك الصوري، وقبيصة بن عقبة، وعلي بن الحسن بن شقيق، ومكي بن إبراهيم‏.‏
أبو زيد الأنصاري
فهو‏:‏
سعيد بن أوس بن ثابت، البصري اللغوي، أحد الثقات الأثبات، ويقال‏:‏
إنه كان يرى ليلة القدر‏.‏
قال أبو عثمان المازني‏:‏
رأيت الأصمعي جاء إلى أبي زيد الأنصاري وقبّل رأسه وجلس بين يديه وقال‏:‏
أنت رئيسنا وسيدنا منذ خمسين سنة‏.‏
قال ابن خلكان‏:‏
وله مصنفات كثيرة، منها‏:‏
خلق الإنسان، وكتاب الإبل، وكتاب المياه، وكتاب الفرس والترس، وغير ذلك‏.‏
توفي في هذه السنة، وقيل‏:‏ في التي قبلها أو التي بعدها، وقد جاوز التسعين، وقيل‏:‏ إنه قارب المائة‏.‏
وأما أبو سليمان فقد قدمنا ترجمته‏.‏
ثم دخلت سنة ست عشرة ومائتين
فيها‏:‏
عدا ملك الروم وهو‏:‏ توفيل بن ميخائيل على جماعة من المسلمين فقتلهم في أرض طرسوس نحواً من ألف وستمائة إنسان‏.‏
وكتب إلى المأمون فبدأ بنفسه،
فلما قرأ المأمون كتابه نهض من فوره إلى بلاد الروم عوداً على بدء وصحبته أخوه أبو إسحاق بن الرشيد نائب الشام ومصر، فافتتح بلداناً كثيرةً صلحاً وعنوةً،
وافتتح أخوه ثلاثين حصناً‏.‏
وبعث يحيى بن أكثم في سرية إلى طوانة فافتتح بلاداً كثيرةً وأسر خلقاً وحرق حصوناً عدةً، ثم عاد إلى العسكر‏.‏ ‏
وأقام المأمون ببلاد الروم من نصف جمادى الآخرة إلى نصف شعبان،
ثم عاد إلى دمشق
وقد وثب رجل يقال له‏:‏
عبدوس الفهري في شعبان من هذه السنة ببلاد مصر،
فتغلب على نواب أبي إسحاق بن الرشيد واتبعه خلق كثير‏.‏
فركب المأمون من دمشق يوم الأربعاء لأربع عشرة ليلة خلت من ذي الحجة إلى الديار المصرية، فكان من أمره ما سنذكره‏.‏
وفيها‏:‏
كتب المأمون إلى إسحاق بن إبراهيم نائب بغداد
يأمره أن يأمر الناس بالتكبير عقيب الصلوات الخمس،
فكان أول ما بدئ بذلك في جامع بغداد والرصافة يوم الجمعة لأربع عشر ليلة خلت من رمضان،
وذلك أنهم كانوا إذا قضوا الصلاة قام الناس قياماً فكبروا ثلاث تكبيرات، ثم استمروا على ذلك في بقية الصلوات‏.‏
وهذه بدعة أحدثها المأمون أيضاً بلا مستند ولا دليل ولا معتمد، فإن هذا لم يفعله قبله أحد،

ولكن ثبت في الصحيح عن ابن عباس

أن رفع الصوت بالذكر كان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ليعلم حين ينصرف الناس من المكتوبة،
وقد استحب هذا طائفة من العلماء كابن حزم وغيره‏.‏
وقال ابن بطال‏:‏
المذاهب الأربعة على عدم استحبابه‏.‏
قال النووي‏:‏ وقد روي عن الشافعي أنه قال‏:‏
إنما كان ذلك ليعلم الناس أن الذكر بعد الصلوات مشروع،
فلما علم ذلك لم يبق للجهر معنى‏.‏
وهذا كما روي عن ابن عباس
أنه كان يجهر في الفاتحة في صلاة الجنازة ليعلم الناس أنها سنة، ولهذا نظائر، والله أعلم‏.‏
وأما هذه البدعة التي أمر بها المأمون
فإنها بدعة محدثة لم يعمل بها أحد من السلف‏.‏
وفيها‏:‏
وقع برد شديد جداً‏.‏
وفيها‏:‏
حج بالناس الذي حج بهم في العام الماضي،
وقيل‏:‏ غيره، والله أعلم‏.‏
وفيها توفي‏:‏
حبان بن هلال، وعبد الملك بن قريب الأصمعي، صاحب اللغة والنحو والشعر وغير ذلك، ومحمد بن بكار بن هلال، وهوذة بن خليفة‏.‏ ‏‏
زبيدة امرأة الرشيد وابنة عمه
وهي‏:‏ ابنة جعفر أم العزيز الملقبة‏:‏ زبيدة بنت جعفر بن المنصور، العباسية الهاشمية القرشية، كانت أحب الناس إلى الرشيد، وكانت ذات حسن باهر وجمال طاهر، وكان له معها من الحظايا والجواري والزوجات غيرها كثيراً كما ذكرنا ذلك في ترجمته، وإنما لقبت زبيدة لأن جدها أبا جعفر المنصور كان يلاعبها ويرقصها وهي صغيرة ويقول‏:‏
إنما أنت زبيدة، لبياضها، فغلب ذلك عليها فلا تعرف إلا به، وأصل اسمها‏:‏ أم العزيز‏.‏
وكان لها من الجمال والمال والخير والديانة والصدقة والبر شيء كثير‏.‏
وروى الخطيب أنها حجت فبلغت نفقتها في ستين يوماً أربعة وخمسين ألف ألف درهم‏.‏
ولما هنأت المأمون بالخلافة قالت‏:‏
هنأت نفسي بها عنك قبل أن أراك، ولئن كنت فقدت ابناً خليفة لقد عوضت ابنا خليفة لم ألده، وما خسر من اعتاض مثلك، ولا ثكلت أم ملأت يدها منك،
وأنا أسأل الله أجراً على ما أخذ، وإمتاعاً بما عوض‏.‏
توفيت ببغداد في جمادى الأولى سنة ست عشرة ومائتين‏.‏
ثم قال الخطيب‏:‏ حدثني الحسين بن محمد الخلال لفظاً، قال‏:‏ وحدث أبا الفتح القواس، قال ثنا صدقة بن هبيرة الموصلي، ثنا محمد بن عبد الله الواسطي، قال‏:‏

قال عبد الله بن المبارك‏:‏
رأيت زبيدة في المنام فقلت‏:‏ ما فعل الله بك ‏؟‏
فقالت‏:‏ غفر لي في أول معول ضرب في طريق مكة‏.‏
قلت‏:‏ فما هذه الصفرة ‏؟‏
قالت‏:‏ دفن بين ظهرانينا رجل يقال له‏:‏ بشر المريسي زفرت عليه جهنم زفرة فاقشعر لها جسدي فهذه الصفرة من تلك الزفرة‏.‏
وذكر ابن خلكان
أنه كان لها مائة جارية كلهن يحفظن القرآن العظيم،
غير من قرأ منه ما قدر له وغير من لم يقرأ،
وكان يسمع لهن في القصر دوي كدوي النحل،
وكان ورد كل واحدة عشر القرآن‏.‏
وورد أنها رؤيت في المنام فسئلت عما كانت تصنعه من المعروف والصدقات وما عملته في طريق الحج فقالت‏:‏
ذهب ثواب ذلك كله إلى أهله، وما نفعنا إلا ركعات كنت أركعهن في السحر‏.‏
وفيها‏:‏
جرت حوادث وأمور يطول ذكرها‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
385-المقالة الخامسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة الامين بن هارون الرشيد , 385-المقالة الخامسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة الامين بن هارون الرشيد , 385-المقالة الخامسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة الامين بن هارون الرشيد ,385-المقالة الخامسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة الامين بن هارون الرشيد ,385-المقالة الخامسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة الامين بن هارون الرشيد , 385-المقالة الخامسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة الامين بن هارون الرشيد
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 385-المقالة الخامسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية خلافة الامين بن هارون الرشيد ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام