الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة ديسمبر 12, 2014 5:14 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 386-المقالة السادسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية امتحان المامون للعلماء بزعم مبتدع كاذب


386-المقالة السادسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية امتحان المامون للعلماء بزعم مبتدع كاذب



386-المقالة السادسة والثمانون بعد المائة الثالثة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة العباسية
خلافة المامون بن هارون الرشيد
وبداية نهايته ‏
ثم دخلت سنة سبعة عشرة ومائتين
في المحرم منها‏:‏
دخل المأمون مصر وظفر بعبدوس الفهري فأمر فضربت عنقه، ثم كر راجعاً إلى الشام‏.‏
وفيها‏:‏
ركب المأمون إلى بلاد الروم أيضاً فحاصر لؤلؤة مائة يوم،
ثم ارتحل عنها واستخلف على حصارها عجيفاً
فخدعته الروم فأسروه، فأقام في أيديهم ثمانية أيام،
ثم انفلت منهم واستمر محاصراً لهم،
فجاء ملك الروم بنفسه فأحاط بجيشه من ورائه،
فبلغ المأمون فسار إليه،
فلما أحس توفيل بقدومه هرب وبعث وزيره صنغل فسأله الأمان والمصالحة،
لكنه بدأ بنفسه قبل المأمون فرد عليه المأمون كتاباً بليغاً مضمونه التقريع والتوبيخ‏:‏
وإني إنما أقبل منك الدخول في الحنيفية وإلا فالسيف والقتل والسلام على من اتبع الهدى‏.‏
وفيها‏:‏
حج بالناس سليمان بن عبد الله بن سليمان بن علي‏.‏
وفيها توفي‏:‏
الحجاج بن منهال، وشريح بن النعمان، وموسى بن داود، الضبي، والله سبحانه أعلم‏.‏
‏‏
ثم دخلت سنة ثمان عشرة ومائتين
في أول يوم من جمادى الأولى‏:‏
وجه المأمون ابنه العباس إلى بلاد الروم لبناء الطونة وتجديد عمارتها‏.‏
وبعث إلى سائر الأقاليم في تجهيز الفعلة من كل بلد إليها، من مصر والشام والعراق، فاجتمع عليها خلق كثير، وأمره أن يجعلها ميلاً في ميل، وأن يجعل سورها ثلاث فراسخ، وأن يجعل لها ثلاثة أبواب‏.‏
ذكر أول المحنة والفتنة
في هذه السنة‏:
‏ كتب المأمون إلى نائبه ببغداد إسحاق بن إبراهيم بن مصعب يأمره أن يمتحن القضاة والمحدثين بالقول بخلق القرآن، وأن يرسل إليه جماعة منهم، وكتب إليه يستحثه في كتاب مطول، وكتب غيره قد سردها ابن جرير كلها‏.‏
ومضمونها الاحتجاج على أن القرآن محدث وكل محدث مخلوق، وهذا احتجاج لا يوافقه عليه كثير من المتكلمين فضلاً عن المحدثين، فإن القائلين بأن الله تعالى تقوم به الأفعال الاختيارية لا يقولون بأن فعله تعالى القائم بذاته المقدسة مخلوق، بل لم يكن مخلوقاً، بل يقولون هو محدث وليس بمخلوق، بل هو كلام الله القائم بذاته المقدسة، وما كان قائماً بذاته لا يكون مخلوقاً‏.‏
وقد قال الله تعالى‏:‏
‏{‏يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ‏}‏ ‏
[‏الأنبياء‏:‏ 2‏]‏‏.‏
وقال تعالى‏:‏
‏{‏وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ‏}‏ ‏[‏الأعراف‏:‏ 11‏]‏‏.‏
فالأمر بالسجود صدر منه بعد خلق آدم، فالكلام القائم بالذات ليس مخلوقاً، وهذا له موضع آخر‏.‏
وقد صنف البخاري كتاباً في هذا المعنى سماه‏:‏ خلق أفعال العباد‏.‏
والمقصود
أن كتاب المأمون لما ورد بغداد قرئ على الناس، وقد عين المأمون جماعة من المحدثين ليحضرهم إليه، وهم‏:‏ محمد بن سعد كاتب الواقدي، وأبو مسلم المستملي، ويزيد بن هارون، ويحيى بن معين، وأبو خيثمة زهير بن حرب، وإسماعيل بن أبي مسعود، وأحمد بن الدورقي‏.‏
فبعث بهم إلى المأمون إلى الرقة فامتحنهم بخلق القرآن فأجابوه إلى ذلك وأظهروا موافقته وهم كارهون، فردهم إلى بغداد وأمر بإشهار أمرهم بين الفقهاء، ففعل إسحاق ذلك‏.‏
وأحضر خلقاً من مشايخ الحديث والفقهاء وأئمة المساجد وغيرهم، فدعاهم إلى ذلك عن أمر المأمون، وذكر لهم موافقة أولئك المحدثين له على ذلك، فأجابوا بمثل جواب أولئك موافقة لهم، ووقعت بين الناس فتنة عظيمة، فإنا لله وإنا إليه راجعون‏.‏

ثم كتب المأمون إلى إسحاق أيضاً بكتاب ثان يستدل به على القول بخلق القرآن بشبه من الدلائل أيضاً لا تحقيق تحتها ولا حاصل لها، بل هي من المتشابه وأورد من القرآن آيات هي حجة عليه‏.‏
أورد ابن جرير ذلك كله‏.‏
وأمر نائبه أن يقرأ ذلك على الناس وأن يدعوهم إليه وإلى القول بخلق القرآن‏.‏
فأحضر أبو إسحاق جماعة من الأئمة وهم‏:‏ أحمد بن حنبل، وقتيبة، وأبو حيان الزيادي، وبشر بن الوليد الكندي، وعلي بن أبي مقاتل، وسعدويه الواسطي، وعلي بن الجعد، وإسحاق بن أبي إسرائيل، وابن الهرش، وابن علية الأكبر، ويحيى بن عبد الحميد العمري‏.‏
وشيخ آخر من سلالة عمر كان قاضياً على الرقة، وأبو نصر التمار، وأبو معمر القطيعي، ومحمد بن حاتم بن ميمون، ومحمد بن نوح الجنديسابوري المضروب، وابن الفرخان، والنضر بن شميل، وأبو علي بن عاصم، وأبو العوام البارد، وأبو شجاع، وعبد الرحمن بن إسحاق، وجماعة‏.‏
فلما دخلوا على أبي إسحاق قرأ عليهم كتاب المأمون، فلما فهموه قال لبشر بن الوليد‏:‏ ما تقول في القرآن ‏؟‏
فقال‏:‏ هو كلام الله‏.‏
قال‏:‏ ليس عن هذا أسألك، وإنما أسألك أهو مخلوق ‏؟‏
قال‏:‏ ليس بخالق‏.‏
قال‏:‏ ولا عن هذا أسألك‏.‏
فقال‏:‏ ما أحسن غير هذا‏.‏ وصمم على ذلك‏.‏
فقال‏:‏ تشهد أن لا إله إلا الله أحداً فرداً لم يكن قبله شيء ولا بعده شيء ولا يشبهه شيء من خلقه في معنى من المعاني ولا وجه من الوجوه ‏؟‏
قال‏:‏ نعم ‏!‏
فقال للكاتب‏:‏ اكتب بما قال‏.‏ فكتب‏.‏
ثم امتحنهم رجلاً رجلاً فأكثرهم امتنع من القول بخلق القرآن، فكان إذا امتنع الرجل منهم امتحنه بالرقعة التي وافق عليها بشر بن الوليد الكندي، من أنه يقال‏:‏ لا يشبهه شيء من خلقه في معنى من المعاني ولا وجه من الوجوه ‏؟‏
فيقول‏:‏ نعم ‏!‏ كما قال بشر‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
386-المقالة السادسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية امتحان المامون للعلماء بزعم مبتدع كاذب , 386-المقالة السادسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية امتحان المامون للعلماء بزعم مبتدع كاذب , 386-المقالة السادسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية امتحان المامون للعلماء بزعم مبتدع كاذب ,386-المقالة السادسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية امتحان المامون للعلماء بزعم مبتدع كاذب ,386-المقالة السادسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية امتحان المامون للعلماء بزعم مبتدع كاذب , 386-المقالة السادسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية امتحان المامون للعلماء بزعم مبتدع كاذب
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 386-المقالة السادسة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية امتحان المامون للعلماء بزعم مبتدع كاذب ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام