الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة ديسمبر 12, 2014 9:28 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 401-المقالة الاولى بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة هارون الواثق بن المعتصم =العباسى=


401-المقالة الاولى بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة هارون الواثق بن المعتصم =العباسى=




401-المقالة الاولى بعد المائة الرابعة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة العباسية
خلافة هارون الواثق بن المعتصم
بويع له بالخلافة قبل موت أبيه يوم الأربعاء لثمان خلون من ربيع الأول من هذه السنة - أعني‏:‏ سنة سبع وعشرين ومائتين - ويكنى‏:‏
أبا جعفر، وأمه أم ولد رومية يقال لها‏:‏
قراطيس،

وقد خرجت في هذه السنة قاصدة الحج فماتت بالحيرة ودفنت بالكوفة في دار داود بن عيسى، وذلك لأربع خلون من ذي القعدة من هذه السنة‏.‏
وكان الذي أقام للناس الحج فيها جعفر بن المعتصم‏.‏
وفيها‏:
‏ توفي ملك الروم توفيل بن ميخائيل،
وكانت مدة ملكه ثنتي عشرة سنة،
فملكت الروم بعده امرأته‏:‏ تدورة‏.‏
وكان ابنها ميخائيل بن توفيل صغيراً‏.‏
وفيها توفي‏:‏
بشر الحافي الزاهد المشهور
وهو بشر بن الحارث بن عبد الرحمن بن عطاء بن هلال بن ماهان بن عبد الله، المروزي، أبو نصر، الزاهد المعروف‏:‏ بالحافي، نزل بغداد‏.‏
قال ابن خلكان‏:‏
وكان اسم جده‏:‏ عبد الله الغيور، أسلم على يدي علي بن أبي طالب‏.‏
‏‏
قلت‏:
‏ وكان مولده ببغداد سنة خمسين ومائة، وسمع بها شيئاً كثيراً من‏:‏ حماد بن زيد، وعبد الله بن المبارك، وابن مهدي، ومالك، وأبي بكر بن عياش، وغيرهم‏.‏
وعنه جماعة منهم‏:‏
أبو خيثمة، وزهير بن حرب، وسري السقطي، والعباس بن عبد العظيم، ومحمد بن حاتم‏.‏
قال محمد بن سعيد‏:‏
سمع بشراً كثيراً ثم اشتغل بالعبادة واعتزل الناس ولم يحدث‏.‏
وقد أثنى عليه غير واحد من الأئمة في عبادته وزهادته وورعه ونسكه وتقشفه‏.‏
قال الإمام أحمد يوم بلغه موته‏:
‏ لم يكن له نظير إلا عامر بن عبد قيس، ولو تزوج لتم أمره‏.‏
وفي رواية عنه أنه قال‏:‏ ما ترك بعده مثله‏.‏
وقال إبراهيم الحربي‏:‏
ما أخرجت بغداد أتم عقلاً منه، ولا أحفظ للسانه منه، ما عرف له غيبة لمسلم، وكان في كل شعرة منه عقل، ولو قسم عقله على أهل بغداد لصاروا عقلاء وما نقص من عقله شيء‏.‏
وذكر غير واحد أن بشراً كان شاطراً في بدء أمره، وأن سبب توبته أنه وجد رقعة فيها اسم الله عز وجل في أتون حمام فرفعها ورفع طرفه إلى السماء وقال‏:‏
سيدي اسمك ههنا ملقى يداس ‏!‏
ثم ذهب إلى عطار فاشترى بدرهم غالية وضمخ تلك الرقعة منها ووضعها حيث لا تنال، فأحيى الله قلبه وألهمه رشده وصار إلى ما صار إليه من العبادة والزهادة‏.‏
من كلامه‏:‏ من أحب الدنيا فليتهيأ للذل‏.‏
وكان بشر يأكل الخبز وحده، فقيل له‏:‏ أما لك أدم ‏؟‏
فقال‏:‏ بلى ‏!‏ أذكر العافية فأجعلها أدماً‏.‏
وكان لا يلبس نعلاً بل يمشي حافياً، فجاء يوماً إلى باب فطرقه فقيل‏:‏ من ذا ‏؟‏
فقال‏:‏ بشر الحافي‏.‏
فقالت له جارية صغيرة‏:‏
لو اشترى نعلاً بدرهم لذهب عنه اسم الحافي‏.‏
قالوا‏:‏
وكان سبب تركه النعل أنه جاء مرة إلى حذّاء فطلب منه شراكاً لنعله فقال‏:‏ ما أكثر كلفتكم يا فقراء على الناس ‏؟‏‏!‏
فطرح النعل من يده وخلع الأخرى من رجله وحلف لا يلبس نعلاً أبداً‏.‏
قال ابن خلكان‏:‏ وكانت وفاته يوم عاشوراء‏.‏
وقيل‏:‏ في رمضان ببغداد‏.‏
وقيل‏:‏ بمرو‏.‏
قلت‏:‏ الصحيح ببغداد في هذه السنة‏.‏
وقيل‏:‏ في سنة ست وعشرين‏.‏
والأول أصح، والله أعلم‏.‏
وحين مات اجتمع في جنازته أهل بغداد عن بكرة أبيهم، فأخرج بعد صلاة الفجر فلم يستقر في قبره إلا بعد العتمة‏.‏
وكان علي المدائني وغيره من أئمة الحديث يصيح بأعلا صوته في الجنازة‏:‏ هذا والله شرف الدنيا قبل شرف الآخرة‏.‏
وقد روي أن الجن كانت تنوح عليه في بيته الذي كان يسكنه‏.‏
وقد رآه بعضهم في المنام فقال‏:‏ ما فعل الله بك ‏؟‏
فقال‏:‏ غفر لي ولكل من أحبني إلى يوم القيامة‏.‏
وذكر الخطيب أنه كان له أخوات ثلاث وهن‏:‏ مخة، ومضغة، وزبدة‏.‏
وكلهن عابدات زاهدات مثله، وأشد ورعاً أيضاً‏.‏
ذهبت إحداهن إلى الإمام أحمد بن حنبل فقالت‏:
‏ إني ربما طفئ السراج وأنا أغزل على ضوء القمر فهل عليَّ عند البيع أن أميز هذا من هذا ‏؟‏
فقال‏:‏ إن كان بينهما فرق فميزي للمشتري‏.‏
وقالت له مرة إحداهن‏:‏
ربما تمرُّ بنا مشاعل بني طاهر في الليل ونحن نغزل فنغزل الطاق والطاقين والطاقات فخلصني من ذلك‏.‏
فأمرها أن تتصدق بذلك الغزل كله لما اشتبه عليها من معرفة ذلك المقدار‏.‏
وسألته عن أنين المريض‏:‏ أفيه شكوى ‏؟‏
قال‏:‏ لا ‏!‏ إنما هو شكوى إلى الله عز وجل‏.‏
ثم خرجت فقال لابنه عبد الله‏:‏
يا بني ‏!‏ اذهب خلفها فاعلم لي من هذه المرأة ‏؟‏
قال عبد الله‏:‏
فذهبت وراءها فإذا هي قد دخلت دار بشر، وإذا هي أخته مخة‏.‏
‏‏‏
وروى الخطيب أيضاً عن زبدة قالت‏:‏
جاء ليلة أخي بشر فدخل برجله في الدار وبقيت الأخرى خارج الدار، فاستمر كذلك ليلته حتى أصبح‏.‏
فقيل له‏:‏ فيم تفكرت ليلتك ‏؟‏
فقال‏:‏
تفكرت في بشر النصراني، وبشر اليهودي، وبشر المجوسي، وفي نفسي، لأن اسمي بشر،
فقلت في نفسي‏:‏
ما الذي سبق لي من الله حتى خصني بالإسلام من بينهم‏؟‏ فتفكرت في فضل الله عليَّ وحمدته أن هداني للإسلام، وجعلني ممن خصه به، وألبسني لباس أحبابه‏.‏
وقد ترجمه ابن عساكر فأطنب وأطيب وأطال من غير ملال، وقد ذكر له أشعاراً حسنة، وذكر أنه كان يتمثل بهذه الأبيات‏:‏
تعاف القذى في الماء لا تستطيعه * وتكرع من حوض الذنوب فتشرب
وتؤثر من أكل الطعام ألذه * ولا تذكر المختار من أين يكسب
وترقد يا مسكين فوق نمارق * وفي حشوها نار عليك تلهب
فحتى متى لا تستفيق جهالة * وأنت ابن سبعين بدينك تلعب
وممن توفي فيها‏:‏
أحمد بن يونس‏.‏
وإسماعيل بن عمرو البجلي‏.‏
وسعيد بن منصور، صاحب السنن المشهورة، التي لا يشاركه فيها إلا القليل‏.‏
ومحمد بن الصباح، الدولابي، ولهن سنن أيضاً‏.‏
وأبو الوليد الطيالسي‏.‏
وأبو الهذيل العلاف، المتكلم المعتزلي، والله أعلم‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
401-المقالة الاولى بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة هارون الواثق بن المعتصم =العباسى= , 401-المقالة الاولى بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة هارون الواثق بن المعتصم =العباسى= , 401-المقالة الاولى بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة هارون الواثق بن المعتصم =العباسى= ,401-المقالة الاولى بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة هارون الواثق بن المعتصم =العباسى= ,401-المقالة الاولى بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة هارون الواثق بن المعتصم =العباسى= , 401-المقالة الاولى بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة هارون الواثق بن المعتصم =العباسى=
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 401-المقالة الاولى بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة هارون الواثق بن المعتصم =العباسى= ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام