الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة ديسمبر 19, 2014 7:11 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 408-المقالة الثامنة بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخليفة المتوكل على الله جعفر بن المعتصم


408-المقالة الثامنة بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخليفة المتوكل على الله جعفر بن المعتصم



408-المقالة الثامنة بعد المائة الرابعة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
العباسيون
الخليفة المتوكل على الله جعفر بن المعتصم
بويع له بالخلافة بعد أخيه الواثق وقت الزوال من يوم الأربعاء لست بقين من ذي الحجة‏.‏
وكانت الأتراك قد عزموا على تولية محمد بن الواثق فاستصغروه فتركوه وعدلوا إلى جعفر هذا،
وكان عمره إذ ذاك ستاً وعشرين سنة،
وكان الذي ألبسه خلعة الخلافة أحمد بن أبي داؤد القاضي، وكان هو أول من سلم عليه بالخلافة وبايعه الخاصة والعامة، وكانوا قد اتفقوا على تسميته بالمنتصر بالله،
إلى صبيحة يوم الجمعة

فقال ابن أبي داؤد

رأيت أن يلقب بالمتوكل على الله، فاتفقوا على ذلك،

وكتب إلى الآفاق وأمر بإعطاء الشاكرية من الجند ثمانية شهور، وللمغاربة أربعة شهور، ولغيرهم ثلاثة شهور، واستبشر الناس به‏.‏
وقد كان المتوكل رأى في منامه في حياة أخيه هارون الواثق

كأن شيئاً نزل عليه من السماء مكتوب فيه جعفر المتوكل على الله، فعبره فقيل له هي الخلافة، فبلغ ذلك أخاه الواثق فسجنه حيناً ثم أرسله‏.‏
‏‏
وفيها‏:‏
حج بالناس أمير الحجيج محمد بن داود‏.‏
وفيها‏:‏
توفي الحكم بن موسى، وعمرو بن محمد الناقد‏.‏
ثم دخلت سنة ثلاث وثلاثين ومائتين
في يوم الأربعاء سابع صفر منها أمر الخليفة المتوكل على الله بالقبض على محمد بن عبد الملك بن الزيات وزير الواثق،
وكان المتوكل يبغضه لأمور، منها

أن أخاه الواثق غضب على المتوكل في بعض الأوقات وكان ابن الزيات يزيده غضباً عليه، فبقي ذلك في نفسه،
ثم كان الذي استرضى الواثق عليه أحمد بن أبي داؤد فحظي بذلك عنده في أيام ملكه،

ومنها أن ابن الزيات كان قد أشار بخلافة محمد بن الواثق بعد أبيه، ولف عليه الناس،

وجعفر المتوكل في جنب دار الخلافة لم يلتفت إليه ولم يتم الأمر إلا لجعفر المتوكل على الله، رغم أنف ابن الزيات‏.‏
فلهذا أمر بالقبض عليه سريعاً فطلبه

فركب بعد غدائه وهو يظن أن الخليفة بعث إليه،

فانتهى به الرسول إلى دار إيتاخ أمير الشرطة

فاحتيط به وقيد وبعثوا في الحال إلى داره فأخذ جميع ما فيها من الأموال واللآلي والجواهر والحواصل والجواري والأثاث،

ووجدوا في مجلسه الخاص به آلات الشرب، وبعث المتوكل في الحال أيضاً إلى حواصله بسامرا وضياعه وما فيها فاحتاط عليها، وأمر به أن يعذب ومنعوه من الكلام،

وجعلوا يساهرونه كلما أراد الرقاد نخس بالحديد، ثم وضعه بعد ذلك كله في تنور من خشب فيه مسامير قائمة في أسفله فأقيم عليها ووكل به من يمنعه من القعود والرقاد، فمكث كذلك أياماً حتى مات وهو كذلك‏.‏
ويقال

إنه أخرج من التنور وفيه رمق فضرب على بطنه ثم على ظهره حتى مات وهو تحت الضرب،

ويقال إنه أحرق ثم دفعت جثته إلى أولاده فدفنوه، فنبشت عليه الكلاب فأكلت ما بقي من لحمه وجلده‏.‏
وكانت وفاته لإحدى عشرة من ربيع الأول منها‏.‏
وكان قيمة ما وجد له من الحواصل نحواً من تسعين ألف دينار‏.‏
وقد قدمنا أن المتوكل سأله عن قتل أحمد بن نصر الخزاعي

فقال‏:‏

يا أمير المؤمنين أحرقني الله بالنار إن قتله الواثق إلا كافراً‏.‏
قال المتوكل‏:‏
فأنا أحرقته بالنار‏.‏
وفيها‏:‏
في جمادى الأولى منها بعد مهلك ابن الزيات فلج أحمد بن أبي داؤد القاضي المعتزلي‏.‏
فلم يزل مفلوجاً حتى مات بعد أربع سنين وهو كذلك، كما دعا على نفسه حين سأله المتوكل عن
قتل حمد بن نصر كما تقدم‏.‏
ثم غضب المتوكل على جماعة من الدواوين والعمال، وأخذ منهم أموالاً جزيلةً جداً‏.‏
‏‏
وفيها‏:‏
ولى المتوكل ابنه محمد المنتصر الحجاز واليمن وعقد له على ذلك كله في رمضان منها‏.‏
وفيها‏:‏
عمد ملك الروم ميخائيل بن ترفيل إلى أمه تدورة فأقامها بالشمس وألزمها الدير وقتل الرجل الذي اتهمها به، وكان ملكها ست سنين‏.‏
وفيها‏:‏
حج بالناس محمد بن داود أمير مكة‏.‏
وفيها‏:‏
توفي إبراهيم بن الحجاج الشامي، وحبان بن موسى العربي، وسليمان بن عبد الرحمن الدمشقي، وسهل بن عثمان العسكري، ومحمد بن سماعة القاضي، ومحمد بن عائذ الدمشقي صاحب المغازي، ويحيى المقابري، ويحيى بن معين أحد أئمة الجرح والتعديل، وأستاذ أهل هذه الصناعة في زمانه‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
408-المقالة الثامنة بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخليفة المتوكل على الله جعفر بن المعتصم , 408-المقالة الثامنة بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخليفة المتوكل على الله جعفر بن المعتصم , 408-المقالة الثامنة بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخليفة المتوكل على الله جعفر بن المعتصم ,408-المقالة الثامنة بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخليفة المتوكل على الله جعفر بن المعتصم ,408-المقالة الثامنة بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخليفة المتوكل على الله جعفر بن المعتصم , 408-المقالة الثامنة بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخليفة المتوكل على الله جعفر بن المعتصم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 408-المقالة الثامنة بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الخليفة المتوكل على الله جعفر بن المعتصم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام