الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت يناير 24, 2015 4:31 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: (((10)))مساهمة متواضعة فى الرد على اعداء الاسلام لهجومهم الآثم على حبيبنا وامامنا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم


(((10)))مساهمة متواضعة فى الرد على اعداء الاسلام لهجومهم الآثم على حبيبنا وامامنا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم




(((10)))





مساهمة متواضعة
للرد على الهجمات الآثمة الشرسة
على الاسلام ونبى الاسلام
قدوتنا وامامنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم




نحن اتباع واحباب الحبيب
صلى الله عليه وسلم

تأملوا وأقرأوا معى مدى محبة
ابى بكرالصديق رضى الله عنه
له صلى الله عليه وسلم





مرض الحبيب فعدته
فمرضت من شغفى عليه
شُفى الحبيب فعادنى
فشُفيت من نظرى إليه
لو ضمّنى والحبيب جحرنمل
لكان فى ذاك ظل وبستان
وأطيب العيش ماالنفس ترضاه
سمّ الخياط مع الاحباب ميدان
وأضيق العيش ماالنفس تأباه
خضرالجنان مع الأعداء نيران!!!

قراءة فى الكتاب الرائع:

الصارم المسلول على شاتم الرسول صلى الله عليه وسلم

تأليف :
شيخ الاسلام أحمد بن تيمية (728)هجرية






لا موالاة بين المسلمين و المحادِّين لله ورسوله

وأيضاً، فقد قطع الله الموالاة بين المؤمنين وبين المحادِّين لله ورسوله والمعادين لله ورسوله، فقال تعالى: لاَ تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ يُوَآدُّونَ منَ حَآدَّ اللهَ وَرَسُولَه ولوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ الآية.

وقال:

يَا أَيُّهَا الذينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا عَدُوّي/ وَعَدوَّكُمْ أَوْلَيَاءَ تُلْقُونَ إليهِمْ بالْموَدَّةِ فعُلم أنهم ليسوا من المؤمنين.
وأيضاً، فإنه قال سبحانه:

وَلَوْلا أَنْ كَتَبَ اللهُ عَلَيْهِمُ الْجَلاءَ لَعَذبَهُمْ في الدُّنْيَا وَلَهُمْ في الآخِرَةِ عَذَابُ النَّار* ذَلِكَ بأَنَّهُمْ شَآقُّوا اللهَ وَرَسُولَهُ وَمَنْ يُشَآقِّ اللهَ فإنَّ اللهَ شَدِيدُ العِقَابِ.
فجعل [سبب] استحقاقهم العذابَ في الدنيا ولعذاب النار في الآخرة هو مُشَاقَّةَ اللهَ ورسوله، والمؤذي لرسول الله e مُشَاقٌ للهِ ورسوله كما تقدم،

والعذاب هنا هو الإهلاك بعذابٍ من عنده، أو بأيدينا،

وإلا فقد أصابهم ما دون ذلك من ذَهَاب الأموال وفراق الأوطان.
وقال سبحانه:

)إذْ يُوْحِي رَبُّكَ إلَى المَلاَئِكَةِ أَنّي مَعَكُمْ(

-إلى قوله:-

)سَأُلْقِي في قُلُوبِ الذينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْربُوا فَوْقَ الأعْنَاقِ واضْرِبُوا مِنْهُم كَلَّ بَنَانٍ* ذلكَ بأنَّهُمْ شَاقُّوا اللهَ ورسولهُ(

فجعل إلقاء الرُّعب في قلوبهم والأَمر بقتلهم لأجل مشاقَّتهم لله ورسوله، فكل من شاقَّ الله ورسوله يستوجب ذلك.
والمؤذي للنبي مُشَّاقٌ للهِ ورسوله كما تقدم فيستحق ذلك.

تفسير قولهم "هو أذن"

وقولهم: )هُوَ أُذُن(

قال مجاهد:

"هو أذُنٌ" يقولون:

سنقول ما شِئْنَا ثم نحلف له فيصدقنا.
وقال الوالبي عن ابن عباس: يعني أنه يسمع من كل أحدٍ.
قال بعض أهل التفسير:

كان رجال من المنافقين يؤذون رسول الله e ويقولون ما لا ينبغي،

فقال بعضهم:

لا تفعلوا، فإنّا نخاف أن يبلغه ما تقولون فيقع بنا،

فقال الجُلاَّسُ:

بل نقول ما شئنا ثم نأتيه فيصدقنا، فإنما محمدٌ أذنٌ سامعه، فأنزل الله هذه الآية.

وقال ابن إسحاق:

كان نَبْتَل بن الحارث الذي قال النبي e فيه:

"مَن أَرَادَ أَنْ يَنْظُرْ إلَى الشَّيْطَانِ فَلْيَنْظُرْ إِلَى نَبْتَل بنِ الحَارِثِ" ينمُّ حديثَ النبي e إلى المنافقين، فقيل له: لا تَفْعَلْ، فقال: إنما محمد أُذُن، مَن حدثه شيئاً صدَّقه، نقول ما شيئنا ثم نأتيه فنحلف له فيصدقنا عليه، فأنزل الله هذه الآية.

وقولهم:
[أذن] قالوه ليبينوا أن كلامهم مقبول عنده، فأخبر الله أنه لا يصدِّق إلا المؤمنين، وإنما يسمع الخبر فإذا حلفوا له فعفا عنهم كان ذلك لأنه أذن خير، لا لأنه صدَّقهم.

قال سفيان بن عُيَيْنَة:
أذن خير يقبل منكم ما أظهرتم من الخير ومن القول، ولا يؤاخذكم بما في قلوبكم، ويَدَعُ سرائركم إلى الله، وربما/

تَضَمَّنت هذه الكلمة نوع استهزاء و استخفاف.
فإن قيل:

فقد "روى نُعيم بن حماد ثنا محمد بن ثور عن يونُس عن الحسن قال:

قال رسول الله e:

"اللَّهُمَّ لا تجعَلْ لفاجرٍ ولا لفاسق عندي يداً ولا نعمةً فإني وجدت فيما أوحيتَه:

)لاَ تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللهِ واليَوْمِ الآخِرِ يُوَآدُّونَ مَنْ حَآدَّ اللهَ وَرَسُولَهُ("

قال سفيان:

يرون أنها أُنزلت فيمن يخالط السلطان، رواه أبو أحمد العسكري"،

وظاهرُ هذا أن كل فاسق لا تبتغي مَودَّته فهو محاد لله ورسوله، مع أن هؤلاء ليسوا منافقين النفاق المبيح للدَّم.

اسم النفاق يقع على من ارتكب خصلة من خصاله

قيل:

المؤمن الذي يحبُّ الله ورسوله ليس على الإطلاق بمحادّ لله ورسوله، كما أنه ليس على الإطلاق بكافر ولا منافق، وإن كانت له ذنوب كثيرة،

ألا ترى أن النبي e قال لنُعيمان وقد جُلِد [في الخمر] غير مرة:

"إنَّهُ يُحِبُّ اللهَ وَرَسُولَهُ"؛

لأن مطلق المحادَّة يقتضي مطلق المقاطعة والمصارمة والمعاداة
والمؤمن ليس كذلك،

لكن قد يقعُ اسم النفاق على مَن أتى بِشُعْبَة مِن شُعَبِة،

ولهذا قالوا:

"كُفْرٌ دون كفرٍ" و "ظُلْمٌ دون ظلمٍ" و "فِسقٌ دون فسقٍ".

وقال النبي e:

"كُفْرٌ بِاللهِ تَبَرّؤٌ مِنْ نَسَبٍ وَإِنْ دَقَّ"
و "مَن حَلَف بِغَيْرِ اللهِ فَقَدْ أَشْرَكَ"
و "آيَةُ المُنَافِقِ ثَلاثٌ: إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ، وإذا وَعَدَ أَخْلَف، وَإِذَا ائْتُمنَ خَانَ".

وقال [ابن أبي مُلَيْكَة]:

أدركت ثلاثين من أصحاب النبي e كلهم يخاف النفاق على نفسه.

من الإيمان ألا يواد من حاد الله

فوجه هذا الحديث أن يكون النبي e عَنَى بالفاجر المنافق، فلا ينقض الاستدلال، أو يكون عنى كلَّ فاجر لأن الفجور مَظِنَّة النفاق،

فما من فاجر إلا يُخاف أن يكون فجورُهُ صادراً عن مرض في القلب أو موجباً له،

فإن المعاصي بَرِيدُ الكفر،

فإذا أحَبَّ الفاسِقَ فقد يكون محباً للمنافق، فحقيقةُ الإيمان بالله واليوم الآخر أن لا يُوَادَّ من أظهر من الأفعال ما يُخَاف معها أن يكون محادّاً لله ورسوله، فلا ينقض الاستدلال أيضاً،

أو أن تكون الكبائر من شُعَب المحادة لله ورسوله، فيكون مرتكبها محادّاً من وجه وإن كان مُوَالياً لله ورسوله من وجه آخر ويناله من الذِّلَّةِ والكَبْتِ بقدر قِسْطِه/ من المحادة،


كما قال الحسن:


"وإن طقطقتْ بهم البغال وهَمْلَجَتْ بهم البَرَاذِينُ، إنَّ ذُلَّ المعصية لَفِي رقابهم، أبى الله إلاَّ أن يُذِلَّ مَن عصاه"؛

فالعاصي ينالُه من الذِّلة [والكبت] بحسب معصيته وإن كان له من عزة الإيمان بحسب إيمانه، كما يناله من الذم والعقوبة،

وحقيقة الإيمان أن لا يوادَّ المؤمنُ من حادَّ الله بوجه من وجوه المودَّة المطلقة،

وقد جُبِلت القلوب على حب مَن أَحْسَنَ إليها وبُغْضَ مَن أساء إليها،

فإذا اصطنع الفاجِرُ إليه يداً أحبَّه المحبةَ التي جُبِلت القلوبُ عليها، فيصير موادّاً له مع أن حقيقة الإيمان توجب عدم مودته مع ذلك الوجه وإن كان معه من أصل الإيمان ما يستوجب به أصل المودة التي تستوجب أن يخص بها دون الكافر والمنافق،

وعلى هذا [فـ]ـلا ينقض الاستدلال أيضاً؛ لأن من آذى النبي e

فإنه أظهر حقيقة المحادَّة ورأسها الذي يوجبُ جميع أنواع المحادة، فاستوجب الجزاء المطلق، وهو جزاء الكافرين،

كما أن مَن أظهر حقيقة النفاق ورأسه اسْتَوْجَب ذلك، وإن لم يستوجبه مَن أظهر شُعْبَةً مِن شعبه،

والله سبحانه أعلم.





توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
(((10)))مساهمة متواضعة فى الرد على اعداء الاسلام لهجومهم الآثم على حبيبنا وامامنا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم , (((10)))مساهمة متواضعة فى الرد على اعداء الاسلام لهجومهم الآثم على حبيبنا وامامنا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم , (((10)))مساهمة متواضعة فى الرد على اعداء الاسلام لهجومهم الآثم على حبيبنا وامامنا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم ,(((10)))مساهمة متواضعة فى الرد على اعداء الاسلام لهجومهم الآثم على حبيبنا وامامنا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم ,(((10)))مساهمة متواضعة فى الرد على اعداء الاسلام لهجومهم الآثم على حبيبنا وامامنا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم , (((10)))مساهمة متواضعة فى الرد على اعداء الاسلام لهجومهم الآثم على حبيبنا وامامنا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ (((10)))مساهمة متواضعة فى الرد على اعداء الاسلام لهجومهم الآثم على حبيبنا وامامنا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام