الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد يناير 25, 2015 11:07 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: (((46)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام قدوتنا وامامنا محمد صلى الله عليه وسلم


(((46)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام قدوتنا وامامنا محمد صلى الله عليه وسلم





(((46)))



مساهمة متواضعة
للرد على الهجمات الآثمة الشرسة

على الاسلام ونبى الاسلام
قدوتنا وامامنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم




نحن اتباع واحباب الحبيب
صلى الله عليه وسلم

تأملوا وأقرأوا معى مدى محبة
ابى بكرالصديق رضى الله عنه
له صلى الله عليه وسلم





مرض الحبيب فعدته
فمرضت من شغفى عليه
شُفى الحبيب فعادنى
فشُفيت من نظرى إليه
لو ضمّنى والحبيب جحرنمل
لكان فى ذاك ظل وبستان
وأطيب العيش ماالنفس ترضاه
سمّ الخياط مع الاحباب ميدان
وأضيق العيش ماالنفس تأباه
خضرالجنان مع الأعداء نيران!!!

قراءة فى الكتاب الرائع:

الصارم المسلول على شاتم الرسول صلى الله عليه وسلم

تأليف :
شيخ الاسلام أحمد بن تيمية (728)هجرية


وقد ذكر ابن إسحاق قال:

فلما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة منصرفا عن الطائف

كتب بجير بن زهير بن أبي سلمى إلى أخيه كعب ابن زهير يخبره

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قتل رجالا بمكة ممن كان يهجوه ويؤذيه

وأن من بقي من شعراء قريش عبد الله بن الزبعرى وهبيرة بن أبي وهب قد هربوا في كل وجه

ففي هذا بيان أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بقتل كل من كان يهجوه ويؤذيه بمكة من الشعراء مثل ابن الزبعرى وغيره.
ومما لا خفاء فيه

أن ابن الزبعرى إنما ذنبه أنه كان شديد العداوة لرسول الله صلى الله عليه وسلم بلسانه

فإنه كان من أشعر الناس وكان يهاجي شعراء الإسلام

مثل حسان وكعب بن مالك وما سوى ذلك من الذنوب قد شركه فيه وأربى عليه عدد كثير من قريش.

ثم إن ابن الزبعرى فر إلى نجران

ثم قدم على النبي صلى الله عليه وسلم مسلما

وله أشعار حسنة في التوبة والاعتذار

فأهدر دمه للسب مع أمانه لجميع أهل مكة

إلا من كان له جرم مثل جرمه ونحو ذلك.
ومن ذلك أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب

قصته في هجائه للنبي صلى الله عليه وسلم وفي إعراض النبي صلى الله عليه وسلم عنه لما جاءه مسلما مشهورة ومستفيضة


وقد ذكر الواقدي قال:

حدثني سعيد بن مسلم بن قماذ عن عبد الرحمن بن سابط وغيره

قال:

"كان أبو سفيان بن الحارث أخا رسول الله صلى الله عليه وسلم من الرضاعة أرضعته حليمة أياما

وكان يألف رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان له تربا

فلما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عاده عداوة لم يعادها أحدا قط

ولم يكن دخل الشعب وهجا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهجا أصحابه

وذكر الحديث


إلى أن قال:

ثم إن الله ألقى في قلبه الإسلام


قال أبو سفيان:

فقلت: من أصحب؟ ومع من أكون؟

قد ضرب الإسلام بجرانه فجئت زوجتي وولدي فقلت:

تهيئوا للخروج فقد أقبل قدوم محمد

قالوا:

قد آن لك أن تنصر محمدا إن العرب والعجم قد تبعت محمدا وأنت توضع في عداوته وكنت أولى الناس بنصرته

فقلت لغلامي مذكور:

عجل بأبعرتي وفرسي

قال:

ثم سرنا حتى نزلنا بالأبواء وقد نزلت مقدمته الأبواء

فتنكرت وخفت أن أقتل

وكان قد أهدر دمي

فخرجت واحد ابن جعفر على قدمي نحوا من ميل في الغداة التي صبح رسول الله صلى الله عليه وسلم الأبواء

فأقبل الناس رسلا رسلا أي قطيعا قطيعا فتنحيت فرقا من أصحابه

فلما طلع موكبه تصديت له تلقاء وجهه

فلما ملأ عينيه مني

أعرض عني بوجهه إلى الناحية الأخرى

فتحولت إلى ناحية وجهه الأخرى

فأعرض عني مرارا

فأخذني ما قرب وما بعد

وقلت:

أنا مقتول قبل أن أصل إليه وأتذكر بره ورحمه وقرابتي فيمسك ذلك مني

وقد كنت لا أشك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه سيفرحون بإسلامي فرحا شديدا لقرابتي برسول الله صلى الله عليه وسلم

فلما رأى المسلمون إعراض رسول الله صلى الله عليه وسلم عني أعرضوا عني جميعا

فلقيني ابن أبي قحافة معرضا عني

ونظرت إلى عمر يغري بي رجلا من الأنصار

فألزبى رجل يقول:

يا عدو الله أنت الذي كنت تأذي رسول الله صلى الله عليه وسلم وتؤذي أصحابه؟

قد بلغت مشارق الأرض ومغاربها في عداوته


فرددت بعض الرد عن نفسي فاستطال علي ورفع صوته حتى جعلني في مثل الحرجة من الناس يسرون بما يفعل بي

قال:

فدخلت على عمي العباس فقلت:

يا عباس قد كنت أرجوا أن سيفرح رسول الله صلى الله عليه وسلم بإسلامي لقرابتي وشرفي وقد كان منه ما رأيت فكلمه ليرضى عني

قال:

لا والله لا أكلمه كلمة فيك أبدا بعد الذي رأيت منه ما رأيت إلا أن أرى وجها

إني أجل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهابه

فقلت:

يا عم إلى من تكلني؟ قال: هو ذاك فلقيت عليا فكلمته

فقال لي مثل ذلك وذكر الحديث

إلى أن قال:

فخرجت فجلست على باب منزل رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى راح إلى الجحفة وهو لا يكلمني ولا أحد من المسلمين

وجعلت لا ينزل منزلا إلا أنا على بابه ومعي ابني جعفر قائم

فلا يراني إلا أعرض عني

فخرجت على هذه الحال حتى شهدت معه فتح مكة

وأنا في خيله التي تلازمه حتى هبط من أذاخر حتى نزل الأبطح

فنظر إلي نظرا هو ألين من ذلك النظر

قد رجوت أن يتبسم

ودخل عليه نساء بني عبد المطلب

ودخلت معهن زوجتي

فرقّقته عليّ

وخرج إلى المسجد وأنا بين يديه لا أفارقه على حال

حتى خرج إلى هوازن فخرجت معه"

وذكر قصته بهوازن وهي مشهورة.

قال الواقدي:

وقد سمعت في إسلام أبي سفيان بن الحارث بوجه آخر قال:

لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بثنية العقاب
وذكر الحديث نحوا مما ذكره ابن إسحاق.





توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
(((46)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام قدوتنا وامامنا محمد صلى الله عليه وسلم , (((46)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام قدوتنا وامامنا محمد صلى الله عليه وسلم , (((46)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام قدوتنا وامامنا محمد صلى الله عليه وسلم ,(((46)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام قدوتنا وامامنا محمد صلى الله عليه وسلم ,(((46)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام قدوتنا وامامنا محمد صلى الله عليه وسلم , (((46)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام قدوتنا وامامنا محمد صلى الله عليه وسلم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ (((46)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام قدوتنا وامامنا محمد صلى الله عليه وسلم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام