الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الإثنين يناير 26, 2015 10:25 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: (((52)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام امامنا وقدوتنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم


(((52)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام امامنا وقدوتنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم





(((52)))



مساهمة متواضعة
للرد على الهجمات الآثمة الشرسة

على الاسلام ونبى الاسلام
قدوتنا وامامنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم




نحن اتباع واحباب الحبيب
صلى الله عليه وسلم

تأملوا وأقرأوا معى مدى محبة
ابى بكرالصديق رضى الله عنه
له صلى الله عليه وسلم





مرض الحبيب فعدته
فمرضت من شغفى عليه
شُفى الحبيب فعادنى
فشُفيت من نظرى إليه
لو ضمّنى والحبيب جحرنمل
لكان فى ذاك ظل وبستان
وأطيب العيش ماالنفس ترضاه
سمّ الخياط مع الاحباب ميدان
وأضيق العيش ماالنفس تأباه
خضرالجنان مع الأعداء نيران!!!

قراءة فى الكتاب الرائع:

الصارم المسلول على شاتم الرسول صلى الله عليه وسلم

تأليف :
شيخ الاسلام أحمد بن تيمية (728)هجرية




لَمْ يضمن النبي من أسلم دماً أو مالاً أخذه وهو كافر


وكذلك أيضاً لم يُضَمِّن النبي e أحداً منهم مالاً أتلفه للمسلمين، ولا أقام على أحد حد زنى أو سرقة أو شرب أو قذف،

سواء كان قد أسلم بعد الأسر أو قبل الأسر.

وهذا مما لا نعلم بين المسلمين فيه خلافاً في روايته، ولا في الفتوى به.


بل لو أسلم الحربي وبيده مال مسلم قد أخذه من المسلمين بطريق الاغتنام ونحوه

ـ مما لا يملك به مسلم من مسلم لكونه محرماً في دين الإسلام ـ

كان له ملكاً، ولم يرده إلى المسلم الذي كان يملكه عند جماهير العلماء من التابعين ومن بعدهم،

وهو معنى ما جاء عن الخلفاء الراشدين،

وهو مذهب أبي حنيفة ومالك ومنصوص أحمد، وقول جماهير أصحابه

بناءاً على أن الإسلام أو العهد قرر ما بيده من المال الذي كان يعتقده ملكاً له؛

لأنه خرج عن مالكه المسلم في سبيل الله، ووجب أجره على الله، وآخِذُهُ هذا مستحيلاً له، وقد غُفر له بإسلامه ما فعله في دماء المسلمين وأموالهم،

فلم يضمنه بالرد إلى مالكه كما لم يضمن ما أتلفه من النفوس والأموال،/ ولا يقضي ما تركه من العبادات؛ لأن كل ذلك كان تابعاً للاعتقاد،

فلما رجع عن الاعتقاد غُفر له ما تبعه من الذنوب،

فصار ما بيده من المال لا تَبِعَة عليه فيه، فلم يُؤخذ منه كجميع ما بيده من العقود الفاسدة التي كان يستحلها من رِباً وغيره.

ومن العلماء من قال:

يردُّه على مالكه المسلم،

وهو قولُ الشافعي وأبي الخطاب من الحنبلية،

بناءً على أن اغتنامَهم فعلٌ محرم؛ فلا يملكون به مال المسلم كالغصب،

ولأنه لو أخذه المسلم منهم أخذاً يملك به مسلم من مسلم بأن يغنمه أو يسرقه

فإنه يرد إلى مالكه المسلم؛

لحديث ناقة النبي e وهو مما اتفق الناسُ فيما نعلمه عليه،

ولو كانوا قد ملكوه كملكة الغانم منهم ولم يردَّه.


والأول أصح؛

لأن المشركين كانوا يغنمون من أموال المسلمين الشيء الكثير من الكُرَاع و السلاح وغير ذلك،

وقد أسلم عامة أولئك المشركين، فلم يسترجع النبي e من أحدٍ منهم مالاً، مع أن بعضَ تلك الأموال لا بد أن يكون باقياً.

ويكفي في ذلك أن الله سبحانه قال:

)لِلفُقَرَاء ِالمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ وَ أَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللهِ وَرِضْوَاناً(

وقال:

)أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتِلُونَ(

إلى قوله:

)الّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيارِهِم بِغَيْرِ حَقٍ(،

وقال:

)وَصَدٌّ عَنْ سَبِيلِ اللهِ وكُفْرٌ بِهِ والمَسْجِدِ الحَرَامِ وإخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ(

وقال:

)إنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّيْنِ وأَخْرَجُوكُم مِنْ دِيَارِكُمْ وظَاهَروا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ(.

فبين سبحانه أن المسلمين أُخرجوا من ديارهم و أموالهم بغير حق، حتى صاروا فقراء بعد أن كانوا أغنياء.

ثم أن المشركين استولوا على تلك الديار والأموال، وكانت باقيةً إلى حين الفتح،

وقد أسلم من استولى عليها في الجاهلية، ثم لم يردَّ النبي e على أحدٍ منهم أخرج من داره بعد الفتح والإسلام داراً ولا مالاً،

فإن قيل للنبي e يوم الفتح:

ألا تنزل في دارك؟ فقال: "وهل ترك لنا عقيل من دار؟".


وسأله المهاجرون أن يردَّ عليهم أموالهم التي استولى عليها أهل مكة،

فأبى ذلك e، وأقرها بيد من استولى عليها بعد إسلامه.

فعل عقيل ابن أبي طالب بدور النبي وأقاربه

وذلك أن عقيل بن أبي طالب بعد الهجرة استولى/ على دار النبي e ودور إخوته من الرجال والنساء، مع ما ورثه من أبيه أبي طالب.

قال أبو رافع:

قيل للنبي e:

ألا تنزل منزلك من الشِّعْب؟ قال: "فهل ترك لنا عقيل منزلاً؟"،

وكان عقيل قد باع منزل رسول الله e ومنزل إخوته من الرجال والنساء بمكة.

وقد ذكر أهل العلم بالسيرة

ـ منهم أبو الوليد الأزْرَقي ـ

أن رِبَاع عبدالمطلب بمكة صارت لبني عبدالمطلب.


فمنها:

"الشعب؛ شعب ابن يوسف، وبعض دار ابن يوسف لأبي طالب، (والحق الذي بينه) وبعض دار ابن يوسف دار المولد مولد النبي e، وما حوله لأبي النبي e عبدالله بن عبدالمطلب".


ولا ريب أن النبي e كانت له هذه الدار، ورثها من أبيه، وبها ولد، وكان له دار ورثها هو وولده من خديجة رضي الله عنها.


قال الأزرقي:

"فسكت النبي e عن مسكنيه [كليهما]مسكنه الذي ولد فيه، و مسكنه الذي ابتنى فيه [بـ] ـخديجة بنت خويلد ووُلِد فيه وَلدُه جميعاً".


قال:

"وكان عقيل بن أبي طالب أخذ مسكنه الذي ولد فيه،

وأما بيت خديجة فأخذه معتب بن أبي لهب، وكان أقرب الناس إليه جواراً، فباعه بعدُ من معاوية".






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
(((52)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام امامنا وقدوتنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم , (((52)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام امامنا وقدوتنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم , (((52)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام امامنا وقدوتنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ,(((52)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام امامنا وقدوتنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ,(((52)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام امامنا وقدوتنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم , (((52)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام امامنا وقدوتنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ (((52)))مساهمة متواضعة للرد على اعداء الاسلام لتجرؤهم على مقام امامنا وقدوتنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام