الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة مارس 13, 2015 1:55 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 49-المقالة التاسعة والاربعون من سلسلة قياما ببعض حق نبى الاسلام صلى الله عليه وسلم على المسلمين وردا على الهجمات الشرسة من اعداء الاسلام


49-المقالة التاسعة والاربعون من سلسلة قياما ببعض حق نبى الاسلام صلى الله عليه وسلم على المسلمين وردا على الهجمات الشرسة من اعداء الاسلام


(((49)))

قيامآ لنبى الاسلام -ببعض حقه علينا-

وردآ على الهجمات الشرسة
من اعداء الاسلام عليه
صلى الله عليه وسلم




نحن اتباع واحباب الحبيب
صلى الله عليه وسلم




تأملوا وأقرأوا معى مدى محبة
ابى بكرالصديق رضى الله عنه
له صلى الله عليه وسلم





مرض الحبيب فعدته
فمرضت من شغفى عليه
شُفى الحبيب فعادنى
فشُفيت من نظرى إليه
لو ضمّنى والحبيب جحرنمل
لكان فى ذاك ظل وبستان
وأطيب العيش ماالنفس ترضاه
سمّ الخياط مع الاحباب ميدان
وأضيق العيش ماالنفس تأباه
خضرالجنان مع الأعداء نيران!!!

قراءة فى الكتاب الرائع:

الصارم المسلول على شاتم الرسول صلى الله عليه وسلم

تأليف :
شيخ الاسلام أحمد بن تيمية (728)هجرية







لفظ الأذى يدل لغة على ما خف من الشر

ومما ينبغي أن يُتَفطن له

أن لفظ الأذى في اللغة هو لما خفَّ أمره وضعف أثره من الشر والمكروه،

ذكره الخطابيُّ وغيره، وهو كمال قال،

واستقراء موارده يدّل على ذلك،

مثل قوله تعالى:


لَنْ يَضُرُّوكُمْ إلاَََّ أَذَى،


و قوله:

وَ يَسْأَلُونَكَ عَنِ المحِيْضِ قُلْ هُوَ أَذَى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ في المحِيْضِ.

وفيما يؤْثر عن النبي e أنه قال:


"القُرُّ بُؤْسٌ وَالحَرَّ أذى"،

و قيل لبعض النسوة العربيات:

القُرَّ أشد أم الحر؟


فقالت:

من يجعل البؤس كالأذى؟

و البؤسُ خلاف النعيم،

وهو ما يُشقِي البَدَنَ ويضره، بخلاف الأذى فإنه لا يبلغ ذلك،


ولهذا قال:

إنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللهَ وَرَسُولَه

وقال سبحانه فيما يروى عنه رسوله e:


"يُؤْذِيِنْي ابنُ آدمَ يَسُبُّ الدَّهْرَ"،


و قال النبي :


"مَنِ لِكَعْبِ بِنْ الأشْرَفِ؛ فإنَّه قَدْ آذى اللهَ وَرَسُولَهُ؟"،


وقال:


"مَا أحَدٌ أصْبَر عَلَى أذىً يَسْمَعهُ مِنَ اللهِ، يَجْعَلُونَ لَهُ وَلَداً وَشَرِيكاً وَهُوَ يُعَافِيهِم وَيَرْزُقُهُمْ"،

وقد قال سبحانه فيما يروى عنه رسوله e:


"يا عِبَادِي إنَّكُمْ لَنْ تَبْلُغُوا ضُرِّي فَتَضُرُّوني، وَلَنْ تَبْلُغُوا نَفْعِي فَتَنْفَعُوني"،


و قال سبحانه في كتابه:

)وَلاَ يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ في الْكُفْرِ إنَّهُمْ لَنْ يَضُرُّوا اللهَ شَيْئاً(

فبين أن الخلق لا يضرونه سبحانه بكفرهم،

لكن يؤذونه تبارك وتعالى إذا سبُّوا مقلِّبَ الأمور أو جعلوا له سبحانه ولداً أو شريكاً أو آذوا رسله وعباده المؤمنين،

ثم إن الأذى لا يضرُّ المؤْذَى إذا تعلَّق بحق الرسول

فقد رأيت عظم موقعه، وبيان أن صاحبه من أعظم الناس كفراً وأشدهم عقوبة،

فتبين بذلك أن قليل ما يؤْذيه يكفر به صاحبه، ويحل دمه.


و لا يَرِدُ على هذا قوله تعالى:

لاَ تَدْخُلوا بُيُوتَ النَّبيّ

ـ إلى قوله ـ:

إنَّ ذَلِكُمْ كانَ يُؤذِي النَّبيَّ فَيَسْتَحْيي مِنْكُم

فإن المؤذي له هنا إطالتهم الجلوس في المنزل، واستئناسهم للحديث،

لا أنهم/ هم آذوا النبي

والفعل إذا آذى النبي من غير أن يعلم صاحبه أنه يؤذيه ولم يقصد صاحبه آذاه فإنه يُنْهى عنه ويكون معصيةً كرفع الصوت فوق صوته،

فأما إذا قَصَد أذاه أو كان مما يؤذيه وصاحبه يعلم أنه يؤذيه وأقدم عليه مع استحضار هذا العلم

فهذا الذي يُوجب الكفر و حبوط العمل، والله سبحانه أعلم.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
49-المقالة التاسعة والاربعون من سلسلة قياما ببعض حق نبى الاسلام صلى الله عليه وسلم على المسلمين وردا على الهجمات الشرسة من اعداء الاسلام , 49-المقالة التاسعة والاربعون من سلسلة قياما ببعض حق نبى الاسلام صلى الله عليه وسلم على المسلمين وردا على الهجمات الشرسة من اعداء الاسلام , 49-المقالة التاسعة والاربعون من سلسلة قياما ببعض حق نبى الاسلام صلى الله عليه وسلم على المسلمين وردا على الهجمات الشرسة من اعداء الاسلام ,49-المقالة التاسعة والاربعون من سلسلة قياما ببعض حق نبى الاسلام صلى الله عليه وسلم على المسلمين وردا على الهجمات الشرسة من اعداء الاسلام ,49-المقالة التاسعة والاربعون من سلسلة قياما ببعض حق نبى الاسلام صلى الله عليه وسلم على المسلمين وردا على الهجمات الشرسة من اعداء الاسلام , 49-المقالة التاسعة والاربعون من سلسلة قياما ببعض حق نبى الاسلام صلى الله عليه وسلم على المسلمين وردا على الهجمات الشرسة من اعداء الاسلام
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 49-المقالة التاسعة والاربعون من سلسلة قياما ببعض حق نبى الاسلام صلى الله عليه وسلم على المسلمين وردا على الهجمات الشرسة من اعداء الاسلام ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام