الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعه المقاطع المميزه اكثر من 200 مقطع
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الاحاديث القدسية مسموعة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب وصف مصر برابط واحد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك خيانة الزوجية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب مبادئ القانون الدولي العام للدكتور طالب رشيد يادكار .pdf
شارك اصدقائك شارك اصدقائك نماذج امتحانات واجابات اسئلة دبلوم الزراعة مادة محاصيل الحقل
أمس في 8:50 pm
الأحد فبراير 19, 2017 2:10 pm
الأحد فبراير 19, 2017 2:15 am
الأحد فبراير 19, 2017 2:10 am
الإثنين فبراير 13, 2017 1:36 am
السبت فبراير 11, 2017 5:42 pm
الخميس فبراير 09, 2017 11:53 pm
الثلاثاء يناير 31, 2017 8:33 pm
الأحد يناير 29, 2017 11:18 am
الجمعة يناير 27, 2017 2:33 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة أبريل 10, 2015 8:08 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 459-المقالة التاسعة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة المعتمد


459-المقالة التاسعة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة المعتمد




459-المقالة التاسعة والخمسون بعد المائة الرابعة

من سلسلة التاريخ الاسلامى

الدولة العباسية خلافة المعتمد

ثم دخلت سنة سبع وستين ومائتين

فيها

وجه أبو أحمد الموفق ولده أبا العباس في نحو من عشرة آلاف فارس وراجل في أحسن هيئة وأكمل تجمل

لقتال الزنج،

فساروا نحوهم فكان بينهم وبينهم من القتال والنزال في أوقات متعددات ووقعات مشهورات ما يطول بسطه،

وقد استقصاه ابن جرير في تاريخه مبسوطا مطولا.

وحاصل ذلك

أنه آل الحال أن استحوذ أبو العباس بن الموفق على ما كان استولى عليه الزنج ببلاد واسط وأراضي دجلة،

هذا وهو شاب حدث لا خبرة له بالحرب،

ولكن سلمه الله وغنمه وأعلى كلمته وسدد رميته وأجاب دعوته

وفتح على يديه وأسبغ نعمه عليه،

وهذا الشاب هو الذي ولي الخلافة بعد عمه المعتمد كما سيأتي،

ثم ركب أبو أحمد الموفق ناصر دين الله في بغداد في صفر منها في جيوش كثيفة فدخل واسط في ربيع الاول منها،

فتلقاه ابنه وأخبره عن الجيوش الذين معه، وأنهم نصحوا وتحملوا من أعباء الجهاد، فخلع على الامراء كلهم خلعا سنية،

ثم سار بجميع الجيوش إلى صاحب الزنج وهو بالمدينة التي أنشأها وسماها المنيعة،
فقاتل الزنج دونها قتالا شديدا فقهرهم ودخلها عنوة وهربوا منها،
فبعث في آثارهم جيشا فلحقوهم إلى البطائح يقتلون ويأسرون،
وغنم أبو أحمد من المنيعة شيئا كثيرا واستنقذ من النساء المسلمات خمسة آلاف امرأة، وأمر بإرسالهن إلى أهاليهن بواسط، وأمر بهدم سور البلد وبطم خندقها
وجعلها بلقعا بعد ما كان للشر مجمعا.

ثم سار الموفق إلى المدينة التي لصاحب الزنج التي يقال لها المنصورة وبها سليمان بن جامع،

فحاصروها وقاتلوه دونها فقتل خلق كثير من الفريقين،

ورمى أبو العباس بن الموفق بسهم أحمد بن


هندي أحد أمراء صاحب الزنج فأصابه في دماغه فقتله،
وكان من أكابر أمراء صاحب الزنج،
فشق ذلك على الزنج جدا
وأصبح الناس محاصرين مدينة الزنج يوم السبت لثلاث بقين من ربيع الآخر والجيوش الموفقية مرتبة أحسن ترتيب،
فتقدم الموفق فصلى أربع ركعات وابتهل إلى الله في الدعاء واجتهد في حصارها فهزم الله مقاتلتها وانتهى إلى خندقها فإذا هو قد حصن غاية التحصين،
وإذا هم قد جعلوا حول البلد خمسة خنادق وخمسة أسوار،
فجعل كلما جاوز سورا قاتلوه دون الآخر فيقهرهم ويجوز إلى الذي يليه،
حتى انتهى إلى البلد فقتل منهم خلقا كثيرا وهرب بقيتهم وأسر من نساء الزنج من حلائل سليمان بن جامع وذويه نساء كثيرة وصبيانا، واستنقذ من أيديهم النساء المسلمات والصبيان من أهل البصرة والكوفة نحوا من عشرة آلاف نسمة فسيرهم إلى أهليهم، جزاه الله خيرا.

ثم أمر بهدم فنادقها وأسوارها وردم خنادقها وأنهارها،

وأقام بها سبعة عشر يوما،

بعث في آثار من انهزم منهم،

فكان لا يأتون بأحد منهم إلا استماله إلى الحق برفق ولين وصفح،

فمن أجابه أضافه إلى بعض الامراء

- وكان مقصوده رجوعهم إلى الدين والحق –

ومن لم يجبه قتله وحبسه.

ثم ركب إلى الاهواز فأجلاهم عنها وطردهم منها

وقتل خلقا كثيرا من أشرافهم،

منهم أبو عيسى محمد بن إبراهيم البصري

وكان رئيسا فيهم مطاعا، وغنم شيئا كثيرا من أموالهم،

وكتب الموفق إلى صاحب الزنج قبحه الله كتابا يدعوه فيه إلى التوبة والرجوع عما ارتكبه من المآثم والمظالم والمحارم ودعوى النبوة والرسالة وخراب البلدان واستحلال الفروج الحرام.

ونبذ له الامان إن هو رجع إلى الحق، فلم يرد عليه صاحب الزنج جوابا.





توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
459-المقالة التاسعة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة المعتمد , 459-المقالة التاسعة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة المعتمد , 459-المقالة التاسعة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة المعتمد ,459-المقالة التاسعة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة المعتمد ,459-المقالة التاسعة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة المعتمد , 459-المقالة التاسعة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة المعتمد
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 459-المقالة التاسعة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى خلافة المعتمد ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام