الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
اليوم في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت مايو 16, 2015 2:32 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: سلاح المؤمن فى الدعاء


سلاح المؤمن فى الدعاء


نصيحة هامة للغاية فى الدعاء

آداب وشروط الدعاء ومحظوراته واوقاته وكل ما يختص به

=المقدمة والمقالة الاولى =

ابنائى واخوانى اعضاء المنتدى الفضلاء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اما بعد

فقد لا حظت –وبشكل متكرر- ان بعض ابنائى واخوانى فىمنتدانا هذا وفى الفيس بوك كله
لا حظت انهم

(وبحسن نية طبعآ)

يعمدون فى دعائهم الى اساليب محظورة نهى عنهاالقران الكريم
كما نهى عنها الشارع الحكيم صلى الله عليه وسلم

لان فيها الاعتداء فى الدعاء والتحجير فيه او الدعوة باثم او قطيعة رحم أو غيرها من المحظورات والمنهيات .

فخطر ببالى

ان اقدم لابنائى واخوانى الفضلاء نصيحة من خلال كتاب فى الدعاء

اخترته من بين عشرات الكتب المشهورة فى الدعاء وادابه ومحظورات واواقات الاجابة وممنوعاته

والكتاب الذى اخترته لكم هو :


(((كتاب :
سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر
لمؤلفه:
محمد بن محمد بن على بن همام ابى الفتح تقى الدين
المعروف بابن الامام المتوفى عام 745هجرية)))

والمؤلف رحمه الله تعالى كتب اكثر من 81عنوان وباب

وسوف انقل لكم الكتاب كاملا فى تسلسل ترتيبى ان شاء الله تعالى

لكنى الآن سوف أبدأ بهذه الابواب نظرآ لأهميتها (بحسب تقديرى الشخصى)

وهذه الابواب هى:
1-الالحاح فى الدعاء 2-ان يتجنب –السجع-فى الدعاء 3-ان يتجنب الحرام 4-ان لا يدعو بإثم أو قطيعة رحم 5-أن لا يدعو بأمر (قد فرغ منه) 6-أن لا يتعدى فى الدعاء 7-وأن لا يتحجر فى الدعاء.

وكل باب وشرط من هذه الشروط سوف يستغرق مقالة كاملة ان شاء الله تعالى
وبهذا نعلم ان الابواب السبعة المختارة سوف تستغرق سبع مقالات

واليكم البند الاول المختار وهو :

الإلحاح فى الدعاء وتكراره ثلاثا


المقالة الاولى




- عَن جرير بن عبد الله رَضِي الله عَنهُ قَالَ

كَانَ فِي الْجَاهِلِيَّة بَيت يُقَال لَهُ ذُو الخلصة وَكَانَ يُقَال لَهُ الْكَعْبَة اليمانية والكعبة الشامية

فَقَالَ لي رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

(هَل أَنْت مريحيي من ذِي الخلصة)

قَالَ قَالَ فنفرت إِلَيْهِ فِي خمسين ومئة فَارس من أحمس
قَالَ فكسرناه وقتلنا من وجدنَا عِنْده فأتيناه فَأَخْبَرنَاهُ فَدَعَا لنا ولأحمس


وَفِي رِوَايَة للْبُخَارِيّ وَمُسلم

فبرك النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم على جند أحمس ورجالها خمس مَرَّات
رَوَاهُ البُخَارِيّ وَمُسلم وَأَبُو دَاوُد وَالنَّسَائِيّ

والخلصة بِالْخَاءِ الْمُعْجَمَة وَاللَّام المفتوحتين وَقيل بضمهما وَقيل بِفَتْح الْخَاء وَسُكُون اللَّام ب

َيت لخثعم وبجيلة

وَفِيه صنم لَهما

وَقيل هُوَ بَيت صنم بِبِلَاد دوس وَهُوَ اسْم صنم لَا اسْم بَيته و
َكَذَا جَاءَ تَفْسِيره فِي الحَدِيث

والحمس قُرَيْش وَمن ولدت قُرَيْش وكنانة وجديلة قيس

سموا حمسا

لأَنهم تحمسوا فِي دينهم أَي تشددوا

وَذكر الْحَرْبِيّ عَن بَعضهم قَالَ

سموا حمسا بِالْكَعْبَةِ لِأَنَّهَا حمس حجرها أَبيض يضْرب إِلَى السوَاد وهم أَهلهَا

وَقيل الحمسة الْحُرْمَة فسموا حمسا لنزولهم بِالْحرم

222 - وَعَن عبد الله بن مَسْعُود رَضِي الله عَنهُ

أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لما دَعَا على قُرَيْش حِين تعرضوا لَهُ وَهُوَ ساجد قَالَ

(اللَّهُمَّ عَلَيْك بِقُرَيْش) ثَلَاث مَرَّات

رَوَاهُ البُخَارِيّ وَمُسلم وَأَبُو دَاوُد وَالنَّسَائِيّ

زَاد مُسلم

وكَانَ إِذا دَعَا دَعَا ثَلَاثًا وَإِذا سَأَلَ سَأَلَ ثَلَاثًا

223 - وَعَن أنس رَضِي الله عَنهُ قَالَ
بعث النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم سبعين رجلا لحَاجَة يُقَال لَهُم الْقُرَّاء فَعرض لَهُم حَيَّان من بني سليم رعلا وذكوان عِنْد بِئْر يُقَال لَهَا بِئْر مَعُونَة

فَقَالَ الْقَوْم

وَالله مَا إيَّاكُمْ أردنَا إِنَّمَا نَحن مجتازون لحَاجَة للنَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَقَتَلُوهُمْ

فَدَعَا النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم عَلَيْهِم شهرا فِي صَلَاة الْغَدَاة

وَذَلِكَ بَدْء الْقُنُوت وَمَا كُنَّا نقنت

224 - وَعَن أبي هُرَيْرَة رَضِي الله عَنهُ

أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ فِي الرجل الَّذِي هُوَ آخر أهل النَّار دُخُولا الْجنَّة
(فَلَا يزَال يَدْعُو الله حَتَّى يضْحك الله مِنْهُ فَإِذا ضحك مِنْهُ قَالَ ادخل الْجنَّة)

مُتَّفق عَلَيْهِمَا
225 - وَعَن ابْن عمر رَضِي الله عَنْهُمَا

أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم ذكر الدَّجَّال فأطنب فِي ذكره وَذكر الحَدِيث
وَقَالَ فِي آخِره

(أَلا هَل بلغت)
قَالُوا نعم

قَالَ (اللَّهُمَّ اشْهَدْ)

ثَلَاثًا

226 - وَعَن أبي الدَّرْدَاء رَضِي الله عَنهُ

أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ لأبي بكر رَضِي الله عَنهُ

(يغْفر الله لَك يَا أَبَا بكر) ثَلَاثًا

انْفَرد بهما البُخَارِيّ
227 - وَعَن عبد الله بن عَبَّاس رَضِي الله عَنْهُمَا قَالَ

كشف رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم السّتْر وَرَأسه معصوب فِي مَرضه الَّذِي مَاتَ فِيهِ فَقَالَ

(اللَّهُمَّ هَل بلغت) ثَلَاث مَرَّات

مُخْتَصر
رَوَاهُ مُسلم وَأَبُو دَاوُد وَالنَّسَائِيّ

228 - وَعَن سعد بن أبي وَقاص رَضِي الله عَنهُ

أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم دخل عَلَيْهِ يعودهُ بِمَكَّة
فَقَالَ (مَا يبكيك)
فَقَالَ قد خشيت أَن أَمُوت بِالْأَرْضِ الَّتِي هَاجَرت مِنْهَا كَمَا مَاتَ سعد بن خَوْلَة
فَقَالَ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم
(اللَّهُمَّ اشف سَعْدا اللَّهُمَّ اشف سَعْدا) ثَلَاث مَرَّات

229 - وَعَن أبي بكرَة رَضِي الله عَنهُ قَالَ
قَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم
(إِنَّهَا سَتَكُون فتْنَة الْقَاعِد فِيهَا خير من الْقَائِم)
الحَدِيث
وَفِيه
(اللَّهُمَّ هَل بلغت اللَّهُمَّ هَل بلغت اللَّهُمَّ هَل بلغت)

انْفَرد بهما مُسلم

230 - وَعَن أبي أُميَّة المَخْزُومِي رَضِي الله عَنهُ
أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أَتَى بلص قد اعْترف اعترافا وَلم يُوجد مَعَه مَتَاع
فَقَالَ لَهُ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم
(مَا إخالك سرقت)
قَالَ بلَى
فَأَعَادَ عَلَيْهِ مرَّتَيْنِ أَو ثَلَاثًا
فَأمر بِهِ فَقطع وَجِيء بِهِ
فَقَالَ (اسْتغْفر الله وَتب إِلَيْهِ)
فَقَالَ أسْتَغْفر الله وَأَتُوب إِلَيْهِ
فَقَالَ (اللَّهُمَّ تب عَلَيْهِ) ثَلَاثًا
رَوَاهُ أَبُو دَاوُد وَاللَّفْظ لَهُ وَالنَّسَائِيّ وَابْن مَاجَه
وَمعنى إخالك أَظُنك
قَالَ الْجَوْهَرِي
إخال بِالْكَسْرِ هُوَ الْأَفْصَح وَبَنُو أَسد يَقُولُونَ أخال بِالْفَتْح وَهُوَ الْقيَاس

231 - وَعَن أنس بن مَالك رَضِي الله عَنهُ قَالَ
قَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم
(من سَأَلَ الله الْجنَّة ثَلَاث مَرَّات قَالَت الْجنَّة اللَّهُمَّ أدخلهُ الْجنَّة وَمن استجار من النَّار ثَلَاث مَرَّات قَالَت النَّار اللَّهُمَّ أجره من النَّار)

رَوَاهُ التِّرْمِذِيّ وَالنَّسَائِيّ وَابْن مَاجَه وَابْن حبَان فِي صَحِيحه بِلَفْظ وَاحِد وَرَوَاهُ الْحَاكِم فِي الْمُسْتَدْرك وَقَالَ صَحِيح الْإِسْنَاد

232 - وَعَن جَابر بن عبد الله رَضِي الله عَنْهُمَا قَالَ

اسْتغْفر لي رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لَيْلَة الْبَعِير خمْسا وَعشْرين مرّة
رَوَاهُ التِّرْمِذِيّ وَالنَّسَائِيّ وَابْن حبَان فِي صَحِيحه
وَاللَّفْظ لَهُ وللترمذي وَقَالَ حسن غَرِيب صَحِيح
قَالَ وَمعنى لَيْلَة الْبَعِير
مَا رُوِيَ عَن جَابر من غير وَجه
أَنه كَانَ مَعَ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَبَاعَ بعيره من النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَاشْترط ظَهره إِلَى الْمَدِينَة
233 - وَعَن عبد الله بن جَعْفَر رَضِي الله عَنْهُمَا
أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أَخذ بِيَدِهِ فشالها ثمَّ قَالَ
(اللَّهُمَّ اخلف جعفرا فِي أَهله وَبَارك لعبد الله فِي صَفْقَة يَمِينه)
ثَلَاثًا
رَوَاهُ النَّسَائِيّ وَاللَّفْظ لَهُ وَالْحَاكِم فِي الْمُسْتَدْرك وَأَبُو عوَانَة فِي مُسْنده الصَّحِيح

234 - وَعَن عَليّ رَضِي الله عَنهُ قَالَ
لما كَانَ يَوْم بدر قَاتَلت شَيْئا من قتال ثمَّ جِئْت إِلَى رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أنظر مَا صنع فَجئْت فَإِذا هُوَ ساجد يَقُول

(يَا حَيّ يَا قيوم)
ثمَّ رجعت إِلَى الْقِتَال ثمَّ جِئْت فَإِذا هُوَ ساجد لَا يزِيد على ذَلِك ثمَّ ذهبت إِلَى الْقِتَال
ثمَّ جِئْت فَإِذا هُوَ ساجد يَقُول ذَلِك فَفتح الله عَلَيْهِ

رَوَاهُ النَّسَائِيّ وَالْحَاكِم فِي الْمُسْتَدْرك وَاللَّفْظ للنسائي

235 - وَعَن عبد الله بن عمر رَضِي الله عَنْهُمَا

أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم ضرب صدر عمر بن الْخطاب رَضِي الله عَنهُ بِيَدِهِ حِين أسلم ثَلَاث مَرَّات وَهُوَ يَقُول

(اللَّهُمَّ أخرج مَا فِي صَدره من غل وأبدله إِيمَانًا)
يَقُول ذَلِك ثَلَاثًا

236 - وَعَن جَابر رَضِي الله عَنهُ

أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم علم رجلا دُعَاء فَدَعَا بِهِ فَقَالَ (عد) فَعَاد ثمَّ قَالَ (عد) فَعَاد ثمَّ قَالَ (عد) فَعَاد
فَقَالَ (قُم فقد غفر الله لَك)

رَوَاهُمَا الْحَاكِم فِي الْمُسْتَدْرك
وَسَيَأْتِي هَذَا الحَدِيث فِي الْبَاب الْحَادِي وَالْعِشْرين إِن شَاءَ الله تَعَالَى

237 - وَعَن أبي بن كَعْب رَضِي الله عَنهُ

أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ

(اللَّهُمَّ اغْفِر لأمتي اللَّهُمَّ اغْفِر لأمتي اللَّهُمَّ أَغفر لأمتي)
مُخْتَصر رَوَاهُ أَبُو عوَانَة فِي مُسْنده الصَّحِيح

238 - وَعَن عَائِشَة رَضِي الله عَنْهَا قَالَت

قَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

(إِذا سَأَلَ الله أحدكُم فليكثر فَإِنَّمَا يسْأَل ربه)
رَوَاهُ ابْن حبَان فِي صَحِيحه
وَقد تقدم فِي هَذَا الْبَاب فِي تَرْجَمَة اسْتِقْبَال الْقبْلَة من حَدِيث جَابر قَول النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فِي حجَّة الْوَدَاع

(اللَّهُمَّ اشْهَدْ) ثَلَاث مَرَّات

وَمن حَدِيث عمر

أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فِي يَوْم بدر مَا زَالَ يَهْتِف بربه مَادًّا يَدَيْهِ مُسْتَقْبل الْقبْلَة حَتَّى سقط رِدَاؤُهُ عَن مَنْكِبَيْه

وَفِي تَرْجَمَة رفع الْيَدَيْنِ

حَدِيث أبيّ فِي قصَّة ابْن اللبتية
وَقَول النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم
(اللَّهُمَّ هَل بلغت) ثَلَاثًا
الموضوع . الاصلى : سلاح المؤمن فى الدعاء المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
سلاح المؤمن فى الدعاء , سلاح المؤمن فى الدعاء , سلاح المؤمن فى الدعاء ,سلاح المؤمن فى الدعاء ,سلاح المؤمن فى الدعاء , سلاح المؤمن فى الدعاء
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ سلاح المؤمن فى الدعاء ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام