الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت مايو 16, 2015 4:50 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السابعة والعشرون من سلسلة سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر


المقالة السابعة والعشرون من سلسلة سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر


المقالة السابعة والعشرون

من سلسلة



قراءة فى كتاب :

سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر

لمؤلفه:

محمد بن محمد بن على بن همام ابى الفتح تقى الدين
المعروف بابن الامام

(((المتوفى عام 745هجرية)))


الْبَاب الثَّانِي

13--فِي فضل الذّكر وَالْأَمر بِهِ



9-فصل فِي فضل جملَة من الْأَذْكَار


فصل
2-فِي فضل سور وآيات



109 - وَعَن أنس رَضِي الله عَنهُ

كَانَ رجل من الْأَنْصَار يؤمهم فِي مَسْجِد قبَاء
وَكَانَ كلما افْتتح سُورَة يقْرَأ لَهُم بهَا فِي الصَّلَاة مِمَّا يقْرَأ بِهِ افْتتح بقل هُوَ الله أحد حَتَّى يفرغ مِنْهَا ثمَّ يقْرَأ سُورَة أُخْرَى مَعهَا

وَكَانَ يصنع ذَلِك فِي كل رَكْعَة
فَكَلمهُ أَصْحَابه فَقَالُوا

إِنَّك تفتتح بِهَذِهِ السُّورَة ثمَّ لَا ترى أَنَّهَا تجزيك حَتَّى تقْرَأ بِأُخْرَى
فإمَّا أَن تقْرَأ بِأُخْرَى وَإِمَّا أَن تدعها وتقرأ بِأُخْرَى

فَقَالَ مَا أَنا بتاركها إِن أَحْبَبْتُم أَن أؤمكم بذلك فعلت

وَإِن كرهتم تركتكم

وَكَانُوا يرَوْنَ أَنه من أفضلهم وكرهوا أَن يؤمهم غَيره

فَلَمَّا أَتَاهُم النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أَخْبرُوهُ الْخَبَر

فَقَالَ

(يَا فلَان مَا يمنعك أَن تفعل مَا يَأْمُرك بِهِ أَصْحَابك وَمَا يحملك على لُزُوم هَذِه السُّورَة فِي كل رَكْعَة)

فَقَالَ إِنِّي أحبها

قَالَ (حبك إِيَّاهَا أدْخلك الْجنَّة)

رَوَاهُ البُخَارِيّ

فَقَالَ وَقَالَ عبيد الله عَن ثَابت عَن أنس وَرَوَاهُ التِّرْمِذِيّ بِمَعْنَاهُ
وَقَالَ حسن غَرِيب من هَذَا الْوَجْه
من حَدِيث عبيد الله بن عمر عَن ثَابت الْبنانِيّ

110 - وَعَن النواس بن سمْعَان رَضِي الله عَنهُ قَالَ

ذكر رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم الدَّجَّال ذَات غَدَاة فخفض فِيهِ وَرفع حَتَّى ظنناه فِي طَائِفَة النّخل

فَلَمَّا رحنا إِلَيْهِ عرف ذَلِك فِينَا

فَقَالَ مَا شَأْنكُمْ

قُلْنَا يَا رَسُول الله ذكرت الدَّجَّال غَدَاة فخفضت فِيهِ وَرفعت حَتَّى ظنناه فِي طَائِفَة النّخل

فَقَالَ (غير الدَّجَّال أخوفني عَلَيْكُم وَإِن يخرج وَأَنا فِيكُم فَأَنا حجيجه دونكم وَإِن يخرج وَلست فِيكُم فامرؤ حجيج نَفسه وَالله خليفتي على كل مُسلم إِنَّه شَاب قطط عينه طافية كَأَنِّي أشبهه عبد الْعُزَّى بن قطن فَمن أدْركهُ مِنْكُم فليقرأ عَلَيْهِ فواتح سُورَة الْكَهْف)

ذكر الحَدِيث بِطُولِهِ

رَوَاهُ الْجَمَاعَة إِلَّا البُخَارِيّ
وَزَاد أَبُو دَاوُد فَإِنَّهَا جواركم من فتنته
نواس انْفَرد بِإِخْرَاج حَدِيثه مُسلم عَن البُخَارِيّ
فروى لَهُ أَحَادِيث هَذَا أَحدهَا

والدجال

قَالَ الْهَرَوِيّ قَالَ أَبُو الْعَبَّاس

سمي دجالًا لضربه فِي الأَرْض وقطعه أَكثر من نَوَاحِيهَا
يُقَال دجل الرجل إِذا فعل ذَلِك

قَالَ أَبُو بكر

وسمعته مرّة أُخْرَى يَقُول سمي دجالًا لتمويهه على النَّاس وتلبيسه

يُقَال دجل إِذا موه وَلبس

وَقَالَ غَيره

الدجل شبه طلي الجرب بالقطران وبعير مدجل إِذا كَانَ مطليا بالقطران

وَمِنْه يُقَال دجل فلَان الْحق بباطله إِذا غطاه

وَمن ذَلِك أَخذ الدَّجَّال ودجله سحره وَكذبه

فَكل كَذَّاب دجال

وَقَوله

فخفض وَرفع

هُوَ بتَخْفِيف الْفَاء فيهمَا أَي تَارَة رفع صَوته ليسمع من بعد وَتارَة خفضه وَقيل مَعْنَاهُ خفض من أمره تحقيرا لَهُ

كَمَا قَالَ هُوَ أَهْون على الله من ذَلِك

وَرفع تَعْظِيمًا لفتنته

كَمَا قَالَ لَيْسَ بَين يَدي السَّاعَة خلق أكبر من الدَّجَّال

وَرُوِيَ أَيْضا بتَشْديد الْفَاء للتضعيف والتكثير

وقطط

بِكَسْر الطَّاء وَفتحهَا وَهُوَ الشَّديد الجعودة

وطافئة بِالْهَمْزَةِ

ذهب ضوؤها

وَبِغير همزَة

طفت وبرزت

والأعور من كل شَيْء

الْمَعِيب وكلتا عَيْني الدَّجَّال مَعِيبَة عوراء

فالمحبوسة والمطموسة والطافئة بِالْهَمْزَةِ عوراء حَقِيقَة

والجاحظة الَّتِي كَأَنَّهَا كَوْكَب وَهِي الطافية بِغَيْر همز مَعِيبَة عوراء لعيبها فَكل وَاحِدَة مِنْهُمَا عوراء إِحْدَاهمَا بذهابها وَالْأُخْرَى بعيبها

فَصحت الرِّوَايَات كلهَا فِي الْيُمْنَى واليسرى

وَأمكن الْجمع بَينهَا بِمَا ذَكرْنَاهُ

كَذَا قَالَه شَيخنَا الْحَافِظ أَبُو مُحَمَّد الدمياطي رَحمَه الله

وَهُوَ معنى مَا جمع بِهِ بَين الرِّوَايَات القَاضِي عِيَاض وَتَابعه النواوي رحمهمَا الله

وَحكى الْقُرْطُبِيّ مَا قَالَه القَاضِي عِيَاض ثمَّ قَالَ

وَيبعد هَذَا التَّأْوِيل أَن كل وَاحِدَة من عَيْنَيْهِ

قد جَاءَ وصفهَا فِي الرِّوَايَات

بِمثل مَا وصفت بِهِ الْأُخْرَى من العور

فَتَأَمّله.!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السابعة والعشرون من سلسلة سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر , المقالة السابعة والعشرون من سلسلة سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر , المقالة السابعة والعشرون من سلسلة سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر ,المقالة السابعة والعشرون من سلسلة سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر ,المقالة السابعة والعشرون من سلسلة سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر , المقالة السابعة والعشرون من سلسلة سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السابعة والعشرون من سلسلة سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام