الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء مايو 20, 2015 7:15 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 39-المقالة التاسعة والثلاثو ن من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر


39-المقالة التاسعة والثلاثو ن من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر


المقالة التاسعة والثلاثون

من سلسلة



قراءة فى كتاب :

سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر

لمؤلفه:

محمد بن محمد بن على بن همام ابى الفتح تقى الدين
المعروف بابن الامام

(((المتوفى عام 745هجرية)))


الْبَاب الثَّانِي

25--فِي فضل الذّكر وَالْأَمر بِهِ




8-فِي آدَاب الدُّعَاء

وَمِنْهَا بسط الْيَدَيْنِ ورفعهما

172 - وَعَن عُمَيْر مولى آبي اللَّحْم رَضِي الله عَنهُ

أَنه رأى النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَسْتَسْقِي عِنْد أَحْجَار الزَّيْت قَرِيبا من الزَّوْرَاء قَائِما يَدْعُو يَسْتَسْقِي

رَافعا يَدَيْهِ قبل وَجهه لَا يُجَاوز بهما رَأسه


رَوَاهُ أَبُو دَاوُد وَاللَّفْظ لَهُ

وَرَوَاهُ التِّرْمِذِيّ وَالنَّسَائِيّ من حَدِيث عُمَيْر مولى آبي اللَّحْم عَن آبي اللَّحْم

وَقَالَ التِّرْمِذِيّ

كَذَا قَالَ قُتَيْبَة فِي هَذَا الحَدِيث عَن آبي اللَّحْم وَلَا يعرف لَهُ عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم إِلَّا هَذَا الحَدِيث الْوَاحِد

وَعُمَيْر

مولى آبي اللَّحْم قد روى عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أَحَادِيث وَله صُحْبَة

وَرَوَاهُ الْحَاكِم فِي الْمُسْتَدْرك وَابْن حبَان فِي صَحِيحه

من حَدِيث عُمَيْر مولى آبي اللَّحْم

وَرَوَاهُ البُخَارِيّ فِي كتاب رفع الْيَدَيْنِ من طَرِيق آخر وَصَححهُ

وَانْفَرَدَ مُسلم بعمير هَذَا فروى لَهُ حديثين

آبي اللَّحْم لقب بذلك

لِأَنَّهُ كَانَ يَأْبَى أَن يَأْكُل لَحْمًا ذبح على النصب

وَاخْتلف فِي اسْمه فَقيل عبد الله وَقيل خلف وَقيل الْحُوَيْرِث

173 - وَعَن عَائِشَة رَضِي الله عَنْهَا

أَنَّهَا رَأَتْ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَدْعُو رَافعا يَدَيْهِ يَقُول

(إِنَّمَا أَنا بشر فَلَا تعاقبني أَيّمَا رجل من الْمُؤمنِينَ آذيته أَو شتمته فَلَا تعاقبني فِيهِ)

174 - وعنها رَضِي الله عَنْهَا قَالَت

رَأَيْت النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم رَافعا يَدَيْهِ حَتَّى بدا ضبعاه

يَدْعُو لفرد عُثْمَان الضبعان
بِفَتْح الضَّاد الْمُعْجَمَة وَسُكُون الْبَاء العضدان

175 - وَعَن عَليّ رَضِي الله عَنهُ قَالَ

رَأَيْت أم الْوَلِيد جَاءَت إِلَى النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم تَشْكُو إِلَيْهِ زَوجهَا أَنه يضْربهَا

فَقَالَ لَهَا

(اذهبي إِلَيْهِ فَقولِي لَهُ كَيْت وَكَيْت)

فَذَهَبت ثمَّ رجعت فَقَالَت إِنَّه عَاد يضربني

فَقَالَ لَهَا

(اذهبي إِلَيْهِ فَقولِي لَهُ إِن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَقُول لَك)

فَذَهَبت ثمَّ عَادَتْ فَقَالَت إِنَّه يضربني

فَقَالَ

(إذهبي فَقولِي لَهُ كَيْت وَكَيْت)

قَالَت إِنَّه يضربني

فَرفع رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَده وَقَالَ

(اللَّهُمَّ عَلَيْك بالوليد)

روى هَذِه الثَّلَاثَة الْأَحَادِيث البُخَارِيّ فِي كتاب رفع الْيَدَيْنِ وصححها

176 - وَعَن عبد الله بن عَبَّاس رَضِي الله عَنْهُمَا

أَنه قيل لعمر بن الْخطاب رَضِي الله عَنهُ حَدثنَا عَن شَأْن سَاعَة الْعسرَة

فَقَالَ عمر

خرجنَا مَعَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم إِلَى تَبُوك فِي قيظ شَدِيد فنزلنا منزلا أَصَابَنَا فِيهِ عَطش حَتَّى ظننا أَن رقابنا ستنقطع حَتَّى أَن الرجل لينحر بعيره فيعصر فرثه فيشربه ثمَّ يَجْعَل مَا بَقِي على كبده

فَقَالَ أَبُو بكر الصّديق

يَا رَسُول الله إِن الله سُبْحَانَهُ قد عودك فِي الدُّعَاء خيرا فَادع لَهُ

فَقَالَ (أَتُحِبُّ ذَلِك)

قَالَ نعم

فَرفع يَدَيْهِ فَلم يرجعهما حَتَّى مَالَتْ السَّمَاء فأظلت ثمَّ سكبت فملؤوا مَا مَعَهم ثمَّ ذَهَبْنَا نَنْظُر فَلم نجدها جَازَت الْعَسْكَر

الفرث مَا فِي الكرش
177 - وَعَن أبي الدَّرْدَاء رَضِي الله عَنهُ عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ

(كل شَيْء يتَكَلَّم بِهِ ابْن آدم فَإِنَّهُ مَكْتُوب عَلَيْهِ فَإِذا أَخطَأ خَطِيئَة فَأحب أَن يَتُوب إِلَى الله فليأت فليمد يَدَيْهِ إِلَى الله عز وَجل ثمَّ يَقُول اللَّهُمَّ إِنِّي أَتُوب إِلَيْك مِنْهَا لَا أرجع إِلَيْهَا أبدا فَإِنَّهُ يغْفر لَهُ مَا لم يرجع فِي عمله ذَلِك)


رَوَاهُمَا الْحَاكِم فِي الْمُسْتَدْرك وَقَالَ فِي كل مِنْهُمَا صَحِيح على شَرط الشَّيْخَيْنِ

178 - وَعَن سهل بن سعد رَضِي الله عَنْهُمَا قَالَ

مَا رَأَيْت النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم شاهرا يَدَيْهِ يَدْعُو على منبره وَلَا على غَيره كَانَ يَجْعَل إصبعيه بحذاء مَنْكِبَيْه وَيَدْعُو

رَوَاهُ الْحَاكِم فِي الْمُسْتَدْرك وَقَالَ صَحِيح الْإِسْنَاد

179 - وَعَن عَليّ بن أبي طَالب رَضِي الله عَنهُ قَالَ

قَالَ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

(رفع الْأَيْدِي من الاستكانه الَّتِي قَالَ الله عز وَجل

{فَمَا اسْتَكَانُوا لرَبهم وَمَا يَتَضَرَّعُونَ}
الْمُؤْمِنُونَ 76

180 - وَعَن عبد الله بن جَعْفَر رَضِي الله عَنْهُمَا

أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لما جمع أهل بَيته ألْقى عَلَيْهِم كساءه ثمَّ رفع يَدَيْهِ ثمَّ قَالَ

(اللَّهُمَّ هَؤُلَاءِ أَهلِي)

رَوَاهُمَا الْحَاكِم فِي الْمُسْتَدْرك

وَقد تقدم فِي الْبَاب الأول

حَدِيث سلمَان إِن ربكُم حييّ كريم يستحي من عَبده إِذا رفع يَدَيْهِ إِلَى السَّمَاء أَن يردهما صفرا


وَفِي تَرْجَمَة الْوضُوء من هَذَا الْبَاب

حَدِيث أبي مُوسَى أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم رفع يَدَيْهِ فَقَالَ

(اللَّهُمَّ اغْفِر لِعبيد أبي عَامر)

وَفِي اسْتِقْبَال الْقبْلَة من حَدِيث ابْن عمر فِي رفع النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَدَيْهِ فِي الدُّعَاء عِنْد رمي الْجمار

وَحَدِيث ابْن عَبَّاس فِي رفع إِبْرَاهِيم عَلَيْهِ السَّلَام يَدَيْهِ حِين دَعَا بِمَكَّة

وَحَدِيث عمر فِي يَوْم بدر

أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم مد يَدَيْهِ فَجعل يَهْتِف بربه وَحَدِيثه أَيْضا أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم رفع يَدَيْهِ

وَقَالَ (اللَّهُمَّ زِدْنَا وَلَا تنْقصنَا)

وَحَدِيث ابْن مَسْعُود فِي رفع النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَدَيْهِ حِين دَعَا لذِي البجادين

وَقَالَ الْخطابِيّ

إِن من الْأَدَب أَن تكون اليدان فِي حَال رفعهما مكشوفتين غير مغطاتين




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
39-المقالة التاسعة والثلاثو ن من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر , 39-المقالة التاسعة والثلاثو ن من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر , 39-المقالة التاسعة والثلاثو ن من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر ,39-المقالة التاسعة والثلاثو ن من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر ,39-المقالة التاسعة والثلاثو ن من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر , 39-المقالة التاسعة والثلاثو ن من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 39-المقالة التاسعة والثلاثو ن من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام