الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء مايو 20, 2015 10:29 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 64-المقالة الرابعة والستون من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر


64-المقالة الرابعة والستون من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر


64-المقالة الرابعة والستون

من سلسلة



قراءة فى كتاب :

سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر

لمؤلفه:

محمد بن محمد بن على بن همام ابى الفتح تقى الدين
المعروف بابن الامام

(((المتوفى عام 745هجرية)))





الباب السادس

فِي طلب الدُّعَاء

299 - عَن أنس رَضِي الله عَنهُ قَالَ

دخل رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم على بنت ملْحَان فاتكأ عِنْدهَا ثمَّ ضحك

فَقَالَت لم تضحك يَا رَسُول الله

قَالَ (لِأُنَاس من أمتِي يركبون الْبَحْر الْأَخْضَر فِي سَبِيل الله مثلهم مثل الْمُلُوك على الأسرة)

قَالَت يَا رَسُول الله ادْع الله أَن أكون فيهم

قَالَ (اللَّهُمَّ اجْعَلْهَا مِنْهُم)

وَذكر الحَدِيث

رَوَاهُ الْجَمَاعَة

300 - وَعنهُ قَالَ

قَالَت أُمِّي يَا رَسُول الله خادمك أنس ادْع الله لَهُ

فَمَا ترك خير آخِرَة وَلَا دنيا إِلَّا دَعَا لي بِهِ

(اللَّهُمَّ ارزقه مَالا وَولدا وَبَارك لَهُ)

فَإِنِّي لمن أَكثر الْأَنْصَار مَالا

وحدثتني ابْنَتي أمينة

أَنه دفن لصلبي مقدم حجاج الْبَصْرَة بضع وَعِشْرُونَ ومئة

رَوَاهُ البُخَارِيّ وَمُسلم وَالتِّرْمِذِيّ وَالنَّسَائِيّ

301 - وَعَن السَّائِب بن يزِيد قَالَ

ذهبت خَالَتِي بِي إِلَى رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم
فَقَالَت يَا رَسُول الله ابْن أُخْتِي وجع

فَمسح رَأْسِي ودعا لي بِالْبركَةِ ثمَّ تَوَضَّأ فَشَرِبت من وضوئِهِ

ثمَّ قُمْت خلف ظَهره فَنَظَرت إِلَى خَاتم النُّبُوَّة بَين كَتفيهِ مثل زر الحجلة
رَوَاهُ البُخَارِيّ وَمُسلم وَالتِّرْمِذِيّ

302 - وَعَن عبد الله بن بسر رَضِي الله عَنْهَا قَالَ

نزل النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم على أبي فَقَرَّبْنَا إِلَيْهِ طَعَاما
وَذكر الحَدِيث
فَقَالَ أبي وَأخذ بلجام دَابَّته ادْع لنا

قَالَ

(اللَّهُمَّ بَارك لَهُم فِيمَا رزقتهم واغفر لَهُم وارحمهم)

رَوَاهُ مُسلم وَالتِّرْمِذِيّ وَالنَّسَائِيّ

وَسَيَأْتِي بِطُولِهِ فِي تَرْجَمَة مَا يَدْعُو بِهِ لأهل الطَّعَام من الْبَاب السَّابِع عشر إِن شَاءَ الله تَعَالَى

وَبسر

بِضَم الْبَاء وَالسِّين الْمُهْملَة
303 - وَعَن عَطاء بن أبي رَبَاح قَالَ

قَالَ لي ابْن عَبَّاس رَضِي الله عَنْهُمَا أَلا أريك امْرَأَة من أهل الْجنَّة

قلت بلَى

قَالَ هَذِه الْمَرْأَة السَّوْدَاء أَتَت النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَت

إِنِّي أصرع وَإِنِّي أتكشف فَادع الله لي

قَالَ (إِن شِئْت صبرت وَلَك الْجنَّة وَإِن شِئْت دَعَوْت الله أَن يعافيك)

قَالَت أَصْبِر

فَقَالَت فَإِنِّي أتكشف فَادع الله أَن لَا أتكشف

فَدَعَا لَهَا

وَهَذِه الْمَرْأَة هِيَ أم زفر

304 - وَعَن أبي هُرَيْرَة رَضِي الله عَنهُ قَالَ

كنت أَدْعُو أُمِّي إِلَى الْإِسْلَام وَهِي مُشركَة فدعوتها يَوْمًا فأسمعتني فِي رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم مَا أكره

فَأتيت رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَأَنا أبْكِي

قلت يَا رَسُول الله إِنِّي كنت أَدْعُو أُمِّي إِلَى الْإِسْلَام فتأبى عَليّ فدعوتها الْيَوْم فأسمعتني فِيك مَا أكره فَادع الله أَن يهدي أم أبي هُرَيْرَة

فَقَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

(الله اهد أم أبي هُرَيْرَة)

فَخرجت مُسْتَبْشِرًا بدعوة نَبِي الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

فَلَمَّا جِئْت فصرت إِلَى الْبَاب فَإِذا هُوَ مُجَاف

فَسمِعت أُمِّي خشف قدمي فَقَالَت مَكَانك يَا أَبَا هُرَيْرَة

وَسمعت خضخضة المَاء

قَالَ

فاغتسلت ولبست درعها وعجلت عَن خمارها

ففتحت الْبَاب ثمَّ قَالَت يَا أَبَا هُرَيْرَة

أشهد أَن لَا إِلَه إِلَّا الله وَأشْهد أَن مُحَمَّدًا عَبده وَرَسُوله

قَالَ فَرَجَعت إِلَى رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَأَتَيْته وَأَنا أبْكِي من الْفَرح

قَالَ قلت يَا رَسُول الله أبشر قد اسْتَجَابَ الله دعوتك وَهدى أم أبي هُرَيْرَة

فَحَمدَ الله وَقَالَ خيرا

قَالَ قلت يَا رَسُول الله ادْع الله أَن يحببني الله أَنا وَأمي إِلَى عباده الْمُؤمنِينَ ويحببهم لنا

فَقَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

(اللَّهُمَّ حبب عَبدك هَذَا يَعْنِي أَبَا هُرَيْرَة وَأمه إِلَى عِبَادك وحبب إِلَيْهِم الْمُؤمنِينَ)

قَالَ فَمَا خلق مُؤمن سمع بِي وَلَا يراني إِلَّا أَحبَّنِي

وَاسم أم أبي هُرَيْرَة

أُمَيْمَة بنت صفيح بِضَم الصَّاد الْمُهْملَة وَفتح الْفَاء وبالياء آخر الْحُرُوف وَبِالْحَاءِ الْمُهْملَة

هَذَا الصَّحِيح الْمَشْهُور

وَقيل اسْمهَا مَيْمُونَة

(ومجاف) أَي مغلق (والخشف)
والخشفة بِفَتْح الْخَاء وَسُكُون الشين الْمُعْجَمَة
صَوت حَرَكَة لَيْسَ بالشديد

و (الدرْع) الْقَمِيص





توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
64-المقالة الرابعة والستون من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر , 64-المقالة الرابعة والستون من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر , 64-المقالة الرابعة والستون من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر ,64-المقالة الرابعة والستون من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر ,64-المقالة الرابعة والستون من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر , 64-المقالة الرابعة والستون من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 64-المقالة الرابعة والستون من سلسلة قراءة فى كتاب سلاح المؤمن فى الدعاء والذكر ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام