الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
اليوم في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة مايو 22, 2015 5:08 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 470-المقالة السبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 469هجرية


470-المقالة السبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 469هجرية



470-المقالة السبعون بعد المائة الرابعة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة العباسية خلافة المقتدر بالله
ثم دخلت سنة تسع وستين وأربعمائة
فيها‏:‏
كان ابتداء عمارة قلعة دمشق،
وذلك أن الملك المعظم أتسز بن أوف الخوارزمي

لما انتزع دمشق من أيدي العبيديين في السنة الماضية،
شرع في بناء هذا الحصن المنيع بدمشق في هذه السنة،
وكان في مكان القلعة اليوم أحد أبواب البلد باب، يعرف بباب الحديد،
وهو الباب المقابل لدار رضوان منها اليوم، داخل البركة البرانية منها،
وقد ارتفع بعض أبرجتها فلم يتكامل حتى انتزع ملك البلد منه الملك المظفر تاج الملوك تتش بن ألب أرسلان السلجوقي، فأكملها وأحسن عمارتها، وابتنى بها دار رضوان للملك‏.‏

واستمرت على ذلك البناء في أيام نور الدين محمود بن زنكي،
فلما كان الملك صلاح الدين بن يوسف بن أيوب جدد فيها شيئاً، وابتنى له نائبه ابن مقدم فيها داراً هائلة للمملكة، ثم إن الملك العادل أخا صلاح الدين، اقتسم هو وأولاده أبرجتها، فبنى كل ملك منهم برجاً منها جدده وعلاه وأطده وأكده‏.‏

ثم جدد الملك الظاهر بيبرس منها البرج الغربي القبلى،
ثم ابتنى بعده في دولة الملك الأشرف خليل بن المنصور، نائبه الشجاعي، الطارمة الشمالية والقبة الزرقاء وما حولها‏.‏
وفي المحرم منها مرض الخليفة مرضاً شديداً فأرجف الناس به، فركب حتى رآه الناس جهرة فسكنوا‏.‏
وفي جمادى الآخرة منها
زادت دجلة زيادة كثيرة، إحدى عشرين ذراعاً ونصفاً،
فنقل الناس أموالهم وخيف على دار الخلافة،
فنقل تابوت القائم بأمر الله ليلاً إلى الترب بالرصافة‏.‏
وفي شوال منها
وقعت الفتنة بين الحنابلة والأشعرية،
وذلك أن ابن القشيري قدم بغداد فجلس يتكلم في النظامية وأخذ يذم الحنابلة وينسبهم إلى التجسيم،
وساعده أبو سعد الصوفي، ومال معه الشيخ أبو إسحاق الشيرازي،
وكتب إلى نظام الملك يشكو إليه الحنابلة ويسأله المعونة عليهم،
وذهب جماعة إلى الشريف أبي جعفر بن أبي موسى شيخ الحنابلة، وهو في مسجده فدافع عنه آخرون،
واقتتل الناس بسبب ذلك
وقتل رجل خياط من سوق التبن، وجرح آخرون، وثارت الفتنة‏.‏
وكتب الشيخ أبو إسحاق وأبو بكر الشاشي إلى نظام الملك في كتابه إلى فخر الدولة ينكر ما وقع، ويكره أن ينسب إلى المدرسة التي بناها شيء من ذلك‏.‏ ‏

وعزم الشيخ أبو إسحاق على الرحلة من بغداد غضباً مما وقع من الشر،
فأرسل إليه الخليفة يسكنه،
ثم جمع بينه وبين الشريف أبي جعفر وأبي سعد الصوفي، وأبى نصر بن القشيري، عند الوزير،
فأقبل الوزير على أبي جعفر يعظمه في الفعال والمقال،
وقام إليه الشيخ أبو إسحاق فقال‏:‏
أنا ذلك الذي كنت تعرفه وأنا شاب، وهذه كتبي في الأصول، ما أقول فيها خلافاً للأشعرية‏.‏
ثم قبّل رأس أبي جعفر،
فقال له أبو جعفر‏:‏
صدقت، إلا أنك لما كنت فقيراً لم تظهر لنا ما في نفسك،
فلما جاء الأعوان والسلطان وخواجه بزك - يعني نظام الملك - وشبعت، أبديت ما كان مختفياً في نفسك‏.‏
وقام الشيخ أبو سعد الصوفي وقبل رأس الشريف أبي جعفر أيضاً وتلطف به،
فالتفت إليه مغضباً وقال‏:‏

أيها الشيخ أما الفقهاء إذا تكلموا في مسائل الأصول فلهم فيها مدخل،
وأما أنت فصاحب لهو وسماع وتغبير، فمن زاحمك منا على باطلك ‏؟‏
ثم قال‏:
‏ أيها الوزير أنى تصلح بيننا‏؟‏
وكيف يقع بيننا صلح ونحن نوجب ما نعتقده وهم يحرمون ويكفرون‏؟‏
وهذا جد الخليفة القائم والقادر قد أظهرا اعتقادهما للناس على رؤوس الأشهاد على مذهب أهل السنة والجماعة والسلف،
ونحن على ذلك كما وافق عليه العراقيون والخراسانيون‏.‏
وقرىء على الناس في الدواوين كلها،
فأرسل الوزير إلى الخليفة يعلمه بما جرى،
فجاء الجواب بشكر الجماعة وخصوصاً الشريف أبا جعفر،
ثم استدعى الخليفة أبا جعفر إلى دار الخلافة للسلام عليه، والتبرك بدعائه‏.‏
قال ابن الجوزي‏:‏
وفي ذي القعدة منها كثرت الأمراض في الناس ببغداد وواسط والسواد، وورد الخبر بأن الشام كذلك‏.‏
وفي هذا الشهر أزيلت المنكرات والبغايا ببغداد، وهرب الفساق منها‏.‏
وفيها‏:‏
ملك حلب نصر بن محمود بن مرداس بعد وفاة أبيه‏.‏
وفيها‏:‏
تزوج الأمير على بن أبي منصور بن قرامز بن علاء الدولة بن كالويه الست أرسلان خاتون بنت داود عم السلطان ألب أرسلان،
وكانت زوجة القائم بأمر الله‏.‏
وفيها‏:‏
حاصر الاقسيس صاحب دمشق مصر وضيق على صاحبها المستنصر بالله،
ثم كر راجعاً إلى دمشق‏.‏
وحج بالناس فيها الأمير جنفل التركي مقطع الكوفة‏.‏

وتوفى فيها من الأعيان‏:‏

اسفهدوست بن محمد بن الحسن أبو منصور الديلمي
الشاعر، لقي أبا عبد الله بن الحجاج وعبد العزيز بن نباتة وغيرهما من الشعراء،

وكان شيعياً فتاب،

وقال في قصيدة له في ذلك قوله في اعتقاده‏:‏
وإذا سئلت عن اعتقادي قلت ما * كانت عليه مذاهب الأبرار
وأقول خير الناس بعد محمد * صديقه وأنيسه في الغار
ثم الثلاثة بعده خير الورى * أكرم بهم من سادة أطهار
هذا اعتقادي والذي أرجو به * فوزي وعتقي من عذاب النار

طاهر بن أحمد بن بابشاذ
أبو الحسن البصري النحوي،

سقط من سطح جامع عمرو بن العاص بمصر
فمات من ساعته في رجب من هذه السنة‏.‏
قال ابن خلكان‏:‏
كان بمصر إمام عصره في النحو، وله المصنفات المفيدة من ذلك مقدمته وشرحها، وشرح الجمل للزجاجي‏.‏
قال‏:‏
وكانت وظيفته بمصر أنه لا تكتب الرسائل في ديوان الإنشاء إلا عرضت عليه فيصلح منها ما فيه خلل ثم تنفذ إلى الجهة التي عينت لها، وكان له على ذلك معلوم وراتب جيد‏.

قال‏:‏
فاتفق أنه كان يأكل يوماً مع بعض أصحابه طعاماً،
فجاءه قط فرموا له شيئاً فأخذه وذهب سريعاً،
ثم أقبل فرموا له شيئاً أيضاً فانطلق به سريعاً،
ثم جاء فرموا له شيئاً أيضاً فعلموا أنه لا يأكل هذا كله

فتتبعوه، فإذا هو يذهب به إلى قط آخر أعمى في سطح هناك،

فتعجبوا من ذلك،

فقال الشيخ‏:

‏ يا سبحان الله هذا حيوان بهيم قد ساق الله إليه رزقه على يد غيره أفلا يرزقني وأنا عبده وأعبده‏.‏
ثم ترك ما كان له من الراتب وجمع حواشيه وأقبل على العبادة والاشتغال والملازمة في غرفة في جامع عمرو بن العاص إلى أن مات كما ذكرنا‏.‏
وقد جمع تعليقه في النحو
وكان قريباً من خمسة عشر مجلداً،
فأصحابه كابن بري وغيره ينقلون منها وينتفعون بها، ويسمونها تعليق الغرفة‏.‏

عبد الله بن محمد بن عبد الله
ابن عمر بن أحمد بن المجمع بن محمد بن يحيى بن معبد بن هزار مرد، أبو محمد الصريفيني، ويعرف بابن المعلم، أحد مشايخ الحديث المسندين المشهورين، تفرد فيه عن جماعة من المشايخ لطول عمره،
وهو آخر من حدث بالجعديات عن ابن حبانة عن أبى القاسم البغوي عن على بن الجعد، وهو سماعنا،
ورحل إليه الناس بسببه، وسمع عليه جماعة من الحفاظ منهم الخطيب،
وكان ثقة محمود الطريقة، صافي الطوية، توفي بصريفين في جمادى الأولى عن خمس وثمانين سنة‏.‏ ‏‏
حيان بن خلف
ابن حسين بن حيان بن محمد بن حيان بن وهب بن حيان أبو مروان القرطبي،

مولى بني أمية،
صاحب ‏(‏تاريخ المغرب‏)‏ في ستين مجلداً،

أثنى عليه الحافظ، أبو علي الغساني في فصاحته وصدقه وبلاغته‏.‏
قال‏:‏ وسمعته يقول‏:
‏ التهنئة بعد ثلاث استخفاف بالمودة، والتعزية بعد ثلاث إغراء بالمصيبة‏.‏
قال ابن خلكان‏:‏ توفي في ربيع الأول منها، ورآه بعضهم في المنام فسأله عن حاله فقال‏:‏ غفر لي، وأما التاريخ فندمت عليه، ولكن الله بلطفه أقالني وعفا عني‏.‏
أبو نصر السجزي الوابلي
نسبة إلى قرية من قرى سجستان يقال لها‏:‏ وابل، سمع الكثير وصنف وخرج وأقام بالحرم، وله كتاب ‏(‏الإبانة‏)‏ في الأصول، وله في الفروع أيضاً‏.‏
ومن الناس من كان يفضله في الحفظ على الصوري‏.‏
محمد بن علي بن الحسين
أبو عبد الله الأنماطي، المعروف بابن سكينة، ولد سنة تسعين وثلاثمائة،
وكان كثير السماع، ومات عن تسع وسبعين سنة، والله سبحانه وتعالى أعلم‏.‏





توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
470-المقالة السبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 469هجرية , 470-المقالة السبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 469هجرية , 470-المقالة السبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 469هجرية ,470-المقالة السبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 469هجرية ,470-المقالة السبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 469هجرية , 470-المقالة السبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 469هجرية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 470-المقالة السبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 469هجرية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام