الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة مايو 22, 2015 5:21 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 475-المقالة الخامسة والسبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 474هجرية


475-المقالة الخامسة والسبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 474هجرية




475-المقالة الخامسة والسبعون بعد المائة الرابعة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة العباسية عام 474هجرية




ثم دخلت سنة أربع وسبعين وأربعمائة
فيها‏:‏ ولي أبو كامل منصور بن نور الدولة دُبيس ما كان يليه أبوه من الأعمال، وخلع عليه السلطان والخليفة‏.‏
وفيها‏:
‏ ملك شرف الدولة مسلم بن قريش حران، وصالح صاحب الرهاء‏.‏
وفيها‏:‏
فتح تتش بن ألب أرسلان صاحب دمشق مدينة انطرطوس‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 12/150‏)‏
وفيها‏:‏
أرسل الخليفة ابن جهير إلى السلطان ملك شاه يتزوج ابنته فأجابت أمها بذلك، بشرط أن لا يكون له زوجة ولا سرية سواها، وأن يكون سبعة أيام عندها، فوقع الشرط على ذلك‏.‏

وفيها توفي من الأعيان‏:‏
داود بن السلطان بن ملك شاه
فوجد عليه أبوه وجداً كثيراً، بحيث إنه كاد أو همّ أن يقتل نفسه، فمنعه الأمراء من ذلك، وانتقل عن ذلك البلد وأمر النساء بالنوح عليه‏.‏
ولما وصل الخبر لبغداد جلس وزير الخليفة للعزاء‏.‏
القاضي أبو الوليد الباجي
سليمان بن خلف بن سعد بن أيوب التجيبي الأندلسي الباجي الفقيه المالكي، أحد الحفاظ المكثيرين في الفقه والحديث، سمع الحديث ورحل فيه إلى بلاد المشرق سنة ست وعشرين وأربعمائة، فسمع هناك الكثير، واجتمع بأئمة ذلك الوقت، كالقاضي أبي الطيب الطبري، وأبي إسحاق الشيرازي،
وجاور بمكة ثلاث سنين مع الشيخ أبي ذر الهروي، وأقام ببغداد ثلاث سنين، وبالموصل سنة عند أبي جعفر السمناني قاضيها، فأخذ عنه الفقه والأصول، وسمع الخطيب البغدادي وسمع منه الخطيب أيضاً، وروى عنه هذين البيتين الحسنين‏:‏
إذا كنت أعلم علماً يقيناً * بأن جميع حياتي كساعة
فلم لا أكون كضيف بها * وأجعلها في صلاح وطاعة
ثم عاد إلى بلده بعد ثلاث عشرة سنة، وتولى القضاء هناك، ويقال‏:‏ إنه تولى قضاء حلب أيضاً، قاله ابن خلكان‏.‏
قال‏:‏ وله مصنفات عديدة منها ‏(‏المنتقى في شرح الموطأ‏)‏، و‏(‏إحكام الفصول في أحكام الأصول‏)‏، و‏(‏الجرح والتعديل‏)‏، وغير ذلك، وكان مولده سنة ثلاث وأربعمائة، وتوفي ليلة الخميس بين العشاءين التاسع والعشرين من رجب من هذه السنة، رحمه الله‏.‏
أبو الأغر دبيس بن علي بن مَزيَد
الملقب نور الدولة، توفي في هذه السنة عن ثمانين سنة‏:‏ مكث منها أميراً نيفاً وستين سنة‏.‏
وقام بالأمر من بعده ولده أبو كامل، ولقب بهاء الدولة‏.‏
عبد الله بن أحمد بن رضوان
أبو القاسم البغدادي، كان من الرؤساء، ومرض بالشقيقة ثلاث سنين، فمكث في بيت مظلم لا يرى ضوءاً ولا يسمع صوتاً‏.‏
ثم دخلت سنة خمس وسبعين وأربعمائة
فيها‏:‏
قدم مؤيد الملك فنزل في مدرسة أبيه، وضربت الطبول على بابه في أوقات الصلوات الثلاث‏.‏
وفيها‏:
‏ نفِّذ الشيخ أبو إسحاق الشيرازي رسولاً إلى السلطان ملكشاه والوزير نظام الملك، وكان أبو إسحاق كلما مر على بلدة خرج أهلها يتلقونه بأولادهم ونسائهم، يتبركون به ويتمسحون بركابه، وربما أخذوا من تراب حافر بغلته‏.‏
ولما وصل إلى ساوة خرج إليه أهلها، وما مر بسوق منها إلا نثروا عليه من لطيف ما عندهم، حتى اجتاز بسوق الأساكفة، فلم يكن عندهم إلا مداساة الصغار فنثروها عليه، فجعل يتعجب من ذلك‏.‏
وفيها‏:‏
جددت الخطبة لبنت السلطان ملكشاه من جهة الخليفة، فطلبت أمها أربعمائة ألف دينار، ثم اتفق الحال على خمسين ألف دينار‏.‏
وفيها‏:‏ حارب السلطان أخاه تتش، فأسره ثم أطلقه، واستقرت يده على دمشق وأعمالها‏.‏
وحج بالناس جنفل‏.‏
و توفي فيها من الأعيان‏:‏
عبد الوهاب بن محمد
ابن إسحاق بن محمد بن يحيى بن منده، أبو عمر الحافظ من بيت الحديث، رحل إلى الآفاق، وسمع الكثير، وتوفي بأصبهان‏.‏
ابن ماكولا
الأمير أبو نصر على بن الوزير أبي القاسم هبة الله بن علي بن جعفر بن علكان بن محمد بن دلف بن أبي دلف التميمي، الأمير سعد الملك، أبو نصر بن ماكولا،

أحد أئمة الحديث وسادات الأمراء،
رحل وطاف وسمع الكثير، وصنف ‏(‏الإكمال في المشتبه من أسماء الرجال‏)‏،

وهو كتاب جليل لم يسبق إليه، ولا يلحق فيه، إلا ما استدرك عليه ابن نقطة في كتاب سماه ‏(‏الاستدراك‏)‏‏.‏
قتله مماليكه في كرمان في هذه السنة، وكان مولده في سنة عشرين وأربعمائة، وعاش خمساً وخمسين سنة‏.‏
قال ابن خلكان‏:‏ وقيل‏:
‏ إنه قتل في سنة تسع وسبعين، وقيل‏:‏ في سنة سبع وثمانين‏.‏
قال‏:‏
وقد كان أبوه وزير القائم بأمر الله، وعمه عبد الله بن الحسين ولي قضاء بغداد‏.‏
قال‏:‏
ولم أدر لم سمي الأمير إلا أن يكون منسوباً إلى جده الأمير أبي دلف، وأصله من جرباذقان، وولد في عكبرا في شعبان سنة إحدى وعشرين وأربعمائة‏.‏
قال‏:‏
وقد كان الخطيب البغدادي صنف كتاب ‏(‏المؤتنف‏)‏ جمع فيه بين كتابي الدارقطني وعبد الغني بن سعيد في المؤتلف والمختلف،
فجاء ابن ماكولا وزاد على الخطيب وسماه كتاب ‏(‏الإكمال‏)‏،
وهو في غاية الإفادة ورفع الالتباس والضبط‏.‏
ولم يوضع مثله، ولا يحتاج هذا الأمير بعده إلى فضلية أخرى، ففيه دلالة على كثرة اطلاعه وضبطه وتحريره وإتقانه‏.‏
ومن الشعر المنسوب إليه قوله‏:‏
قوّضْ خيامك عن أرض تهان بها * وجانب الذل إن الذل يجتنب
وارحل إذا كان في الأوطان منقصة * فالمندل الرطب في أوطانه حطب




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
475-المقالة الخامسة والسبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 474هجرية , 475-المقالة الخامسة والسبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 474هجرية , 475-المقالة الخامسة والسبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 474هجرية ,475-المقالة الخامسة والسبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 474هجرية ,475-المقالة الخامسة والسبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 474هجرية , 475-المقالة الخامسة والسبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 474هجرية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 475-المقالة الخامسة والسبعون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 474هجرية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام