الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة مايو 22, 2015 5:36 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 480-المقالة الثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 480هجرية


480-المقالة الثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 480هجرية




480-المقالة الثمانون بعد المائة الرابعة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة العباسية عام480هجرية










ثم دخلت سنة ثمانين وأربعمائة
في المحرم منها نقل جهاز ابنة السلطان ملكشاه إلى دار الخلافة على مائة وثلاثين جملاً مجللة بالديباج الرومي، غالبها أواني الذهب والفضة،
وعلى أربع وسبعين بغلة مجللة بأنواع الديباج الملكي، وأجراسها وقلائدها من الذهب والفضة،
وكان على ستة منها اثنا عشر صندوقاً من الفضة،
فيها أنواع الجواهر والحلي، وبين يدي البغال ثلاث وثلاثون فرساً عليها مراكب الذهب مرصعة بالجواهر،
ومهد عظيم مجلل بالديباج الملكي عليه صفائح الذهب مرصع بالجوهر‏.‏
وبعث الخليفة لتلقيهم الوزير أبا شجاع، وبين يديه نحو من ثلاثمائة موكبية غير المشاعل لخدمة الست خاتون امرأة السلطان تركان خاتون، حماة الخليفة،
وسألها أن تحمل الوديعة الشريفة إلى دار الخليفة، فأجابت إلى ذلك‏.‏ ‏
فحضر الوزير نظام الملك وأعيان الأمراء وبين أيديهم من الشموع والمشاعل ما لا يحصى، وجاءت نساء الأمراء كل واحدة منهن في جماعتها وجواريها، وبين أيديهن الشموع والمشاعل،

ثم جاءت الخاتون ابنة السلطان زوجة الخليفة بعد الجميع، في محفة مجللة، وعليها من الذهب والجواهر ما لا تحصى قيمته،

وقد أحاط بالمحفة مائتا جارية تركية، بالمراكب المزينة العجيبة مما يبهرن الأبصار،
فدخلت دار الخلافة على هذه الصفة وقد زين الحريم الطاهر وأشعلت فيه الشموع، وكانت ليلة مشهودة للخليفة، هائلة جداً‏.‏
فلما كان من الغد

أحضر الخليفة أمراء السلطان ومد سماطاً لم ير مثله، عم الحاضرين والغائبين،
وخلع على الخاتون زوجة السلطان أم العروس، وكان أيضاً يوماً مشهوداً،
وكان السلطان متغيباً في الصيد، ثم قدم بعد أيام،
وكان الدخول بها في أول السنة،
ولدت من الخليفة في ذي القعدة ولداً ذكراً زينت له بغداد‏.‏
وفيها‏:
‏ ولد للسلطان ملكشاه ولد سماه محموداً، وهو الذي ملك بعده‏.‏
وفيها‏:‏ جعل السلطان ولده أبا شجاع أحمد ولي العهد من بعده، ولقبه ملك الملوك، عضد الدولة، وتاج الملة، عدة أمير المؤمنين،
وخطب له بذلك على المنابر، ونثر الذهب على الخطباء عند ذكر اسمه‏.‏
وفيها‏:‏
شرع في بناء التاجية في باب إبرز وعملت بستان وغرست النخيل والفواكه هنالك، وعمل سور بأمر السلطان، والله أعلم‏.‏

وتوفى فيها من الاعيان
إسماعيل ابن إبراهيم
ابن موسى بن سعيد، أبو القاسم النيسابوري، رحل في الحديث إلى الآفاق حتى جاوز ما وراء النهر، وكان له حظ وافر في الأدب، ومعرفة العربية‏.‏
توفي بنيسابور في جمادى الأولى منها‏.‏
طاهر بن الحسين البندنيجي
أبو الوفا الشاعر، له قصيدتان في مدح نظام الملك إحداهما معجمة والأخرى غير منقوطة، أولها‏:‏
لاموا ولو علموا ما اللوم ما لاموا * ورد لومهم هم وآلام
توفي ببلده في رمضان عن نيف وسبعين سنة‏.‏
محمد بن أمير المؤمنين المقتدي
عرض له جدري فمات فيها وله تسع سنين، فحزن عليه والده والناس، وجلسوا للعزاء،
فأرسل إليهم يقول‏:
‏ إن لنا في رسول الله أسوة حسنة، حين توفي ابنه إبراهيم،

وقال الله تعالى‏:‏
‏{‏الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ‏}‏
‏[‏البقرة‏:‏ 156‏]‏
ثم عزم على الناس فانصرفوا‏.‏
محمد بن محمد بن زيد
ابن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، أبو الحسن الحسيني، الملقب بالمرتضى ذي الشرفين، ولد سنة خمس وأربعمائة، وسمع الحديث الكثير، وقرأ بنفسه على الشيوخ، وصحب الحافظ أبا بكر الخطيب، فصارت له معرفة جيدة بالحديث، وسمع عليه الخطيب شيئاً من مروياته، ثم انتقل إلى سمرقند وأملى الحديث بأصهبان وغيرها، وكان يرجع إلى عقل كامل، وفضل ومروءة‏.‏
وكانت له أموال جزيلة، وأملاك متسعة، ونعمة وافرة، يقال‏:‏ إنه ملك أربعين قرية،
وكان كثير الصدقة والبر والصلة للعلماء والفقراء، وبلغت زكاة ماله الصامت عشرة آلاف دينار غير العشور،
وكان له بستان ليس لملك مثله،
فطلبه منه ملك ما وراء النهر، واسمه الخضر بن إبراهيم، عارية ليتنزه فيه، فأبى عليه، وقال‏:‏ أعيره إياه ليشرب فيه الخمر بعد ما كان مأوى أهل العلم والحديث والدين ‏؟‏
فأعرض عنه السلطان وحقد عليه،
ثم استدعاه إليه ليستشيره في بعض الأمور على العادة،
فلما حصل عنده قبض عليه وسجنه في قلعته، واستحوذ على جميع أملاكه وحواصله وأمواله،
وكان يقول‏:‏
ما تحققت صحة نسبي إلا في هذه المصادرة‏
فإني ربيت في النعيم،
فكنت أقول‏:‏ إن مثلي لا بد أن يبتلى‏.‏
ثم منعوه الطعام والشراب حتى مات، رحمه الله‏.‏
محمد بن هلال بن الحسن
أبو الحسن الصابي، الملقب بغرس النعمة، سمع أباه وابن شاذان، وكانت له صدقة كثيرة، ومعروف، وقد ذيل على تاريخ أبيه الذي ذيله على تاريخ ثابت بن سنان الذي ذيله على تاريخ ابن جرير الطبري، وقد أنشأ داراً ببغداد، ووقف فيها أربعة آلاف مجلد، في فنون من العلوم، وترك حين مات سبعين ألف دينار، ودفن بمشهد علي‏.‏ ‏
هبة الله بن علي
ابن محمد بن أحمد بن المجلي أبو نصر، جمع خطباً ووعظاً، وسمع الحديث على مشايخ عديدة، وتوفي شاباً قبل أوان الرواية‏.‏
أبو بكر بن عمر أمير الملثمين
كان في أرض فرغانة، اتفق له من الناموس ما لم يتفق لغيره من الملوك، كان يركب معه إذا سار لقتال عدو خمسمائة ألف مقاتل، كان يعتقد طاعته، وكان مع هذا يقيم الحدود ويحفظ محارم الإسلام، ويحوط الدين ويسير في الناس سيرة شرعية، مع صحة اعتقاده ودينه، وموالاة الدولة العباسية، أصابته نشابة في بعض غزواته في حلقه فقتلته في هذه السنة‏.‏
فاطمة بنت علي
المؤدبة الكاتبة، وتعرف ببنت الأقرع، سمعت الحديث من أبي عمر بن مهدي وغيره، وكانت تكتب المنسوب على طريقة ابن البواب، ويكتب الناس عليها، وبخطها كانت الهدنة من الديوان إلى ملك الروم، وكتبت مرة إلى عميد الملك الكندري رقعة فأعطاها ألف دينار‏.‏
توفيت في المحرم من هذه السنة ببغداد، ودفنت بباب إبرز‏.‏







توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
480-المقالة الثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 480هجرية , 480-المقالة الثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 480هجرية , 480-المقالة الثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 480هجرية ,480-المقالة الثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 480هجرية ,480-المقالة الثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 480هجرية , 480-المقالة الثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 480هجرية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 480-المقالة الثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية عام 480هجرية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام