الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
اليوم في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت مايو 23, 2015 10:24 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 110-المقالة العاشرة بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة 1-شرح صحيح مسلم - للامام النووى


110-المقالة العاشرة بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة 1-شرح صحيح مسلم - للامام النووى


الكتاب:
المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج
المؤلف:
أبو زكريا محيي الدين يحيى بن شرف النووي (المتوفى: 676هـ)
الناشر:
دار إحياء التراث العربي - بيروت
الطبعة: الثانية، 1392
عدد الأجزاء: 18 (في 9 مجلدات)


1-بداية شرح الامام النووى –لمقدمة الامام مسلم -

بسم الله الرحمن الرحيم

(قَالَ الْإِمَامُ أَبُو الْحُسَيْنِ مُسْلِمُ بْنُ الْحَجَّاجِ رحمه الله تعالى الحمد لله رب العالمين)
انما بدأ بالحمد لله
لحديث أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى الله عليه وسلم قال
كل أمر ذى بال لا يبدأ بالحمد لله فهو أقطع
وفي رواية
بحمد الله
وفي رواية
بالحمد فهو أقطع
وفي رواية
أجذم
وفي رواية
لا يبدأ فيه بذكر الله
وفي رواية
ببسم الله الرحمن الرحيم

روينا كل هذه في كتاب الأربعين للحافظ عبد القادر الرهاوى سماعا من صاحبه الشيخ ابي محمد عبد الرحمن بن سالم الانبارى عنه

وروينا فيه أيضا من رواية كعب بن مالك الصحابى رضى الله عنه
والمشهور رواية أبي هريرة
وهذا الحديث حسن رواه أبو داود وبن ماجه في سننهما
ورواه النسائى في كتابه عمل اليوم والليلة
روى موصولا ومرسلا ورواية الموصول اسنادها جيد
ومعنى أقطع قليل البركة وكذلك أجذم بالجيم والذال المعجمة
ويقال منه جذم بكسر الذال يجذم بفتحها والله أعلم
والمختار عند الجماهير من أصحاب التفسير والأصول وغيرهم
أن العالم اسم للمخلوقات كلها والله أعلم
قال رحمه الله
(وصلى الله على محمد خاتم النبيين وعلى جميع الأنبياء والمرسلين)
هذا الذى فعله من ذكره الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بعد الحمدلة هو عادة العلماء رضي الله عنهم

وروينا باسنادنا الصحيح المشهور

من رسالة الشافعى عن الشافعى عن بن عيينة عن بن أبى نجيح عن مجاهد رحمه الله

في قول الله تعالى

ورفعنا لك ذكرك

قال
لا أذكر الا ذكرت أشهد أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ محمدا رسول الله

وروينا هذا التفسير مرفوعا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عن جبريل عن رب العالمين

ثم أنه ينكر على مسلم رحمه الله كونه اقتصر على الصَّلَاةِ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دون التسليم
وقد أمرنا الله تعالى بهما جميعا

فقال تعالى
صلوا عليه وسلموا تسليما
فكان ينبغى أن يقول وصلى الله وسلم على محمد

فان قيل
فقد جاءت الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم غير مقرونة بالتسليم وذلك في آخر التشهد في الصلوات

فالجواب
أن السلام تقدم قبل الصلاة في كلمات التشهد
وهو قوله
سلام عليك أيها النبى ورحمة الله وبركاته
ولهذا قالت الصحابة رضى الله عنهم
يا رسول الله قد علمنا السلام عليك فكيف نصلى عليك
الحديث
وقد نص العلماء رضى الله عنهم على كراهة الاقتصار على الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم من غير تسليم
والله اعلم
وقد ينكر على مسلم رحمه الله في هذا الكلام شيء آخر
وهو قوله
وعلى جميع الأنبياء والمرسلين
فيقال
اذا ذكر الأنبياء لا يبقى لذكر المرسلين وجه لدخولهم في الأنبياء
فان الرسول نبى وزيادة
ولكن هذا الانكار ضعيف
ويجاب عنه بجوابين
أحدهما
أن هذا سائغ وهو أن يذكر العام ثم الخاص بنويها! بشأنه وتعظيما لأمره وتفخيما لحاله
وقد جاء فى القرآن العزيز آيات كريمات كثيرات من هذا
مثل قوله تعالى

من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال

وقوله تَعَالَى

وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنْكَ ومن نوح وابراهيم وموسى وعيسى

وغير ذلك من الايات الكريمات

وقد جاء أيضا عكس هذا

وهو ذكر العام بعد الخاص

قال الله تعالى حكاية عن نوح صلى الله عليه وسلم

رب اغفر لي ولوالدي ولمن دخل بيتى مؤمنا وللمؤمنين والمؤمنات
فان ادعى متكلف أنه عنى بالمؤمنين غير من تقدم ذكره فلا يلتفت إليه

الجواب الثاني

أن قوله –والمرسلين- أعم من جهة أخرى

وهو أنه يتناول جميع رسل الله سبحانه وتعالى من الآدميين والملائكة

قال الله تعالى

الله يصطفى من الملائكة رسلا ومن الناس

ولا يسم الملك نبيا
فحصل بقوله والمرسلين فائدة لم تكن حاصلة بقوله النبيين
والله أعلم

وسمى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم محمدا
لكثرة خصاله المحمودة
كذا قاله بن فارس وغيره من أهل اللغة
قالوا
ويقال لكل كثير الخصال الجميلة محمد ومحمود
والله أعلم
قال رحمه الله
(ذكرت أنك هممت بالفحص عن تعرف جملة الأخبار المأثورة عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في سنن الدين وأحكامه)

قال الليث وغيره من أهل اللغة
الفحص شدة الطلب والبحث عن الشيء
يقال فحصت عن الشيء وتفحصت وافتحصت بمعنى واحد

وقوله المأثورة
أى المنقولة المذكورة
يقال أثرت الحديث اذا نقلته عن غيرك
والله أعلم
وقوله في سنن الدين وأحكامه
هو من قبيل ما قدمناه من ذكر العام بعد الخاص
فان السنن من أحكام الدين
والله أعلم
قال رحمه الله
(فأردت أرشدك الله أن توقف على جملتها مؤلفة محصاة وسألتنى أن ألخصها لك في التأليف فان ذلك زعمت مما يشغلك)

قوله
توقف ضبطناه بفتح الواو وتشديد القاف ولو قرئ باسكان الواو وتخفيف القاف لكان صحيحا
وقوله
مؤلفة أى مجموعة
وقوله
محصاة أى مجتمعة كلها
وقوله
ألخصها أى أبينها
وقوله
فان ذلك زعمت أى قلت
وقد كثر الزعم بمعنى القول
وفي الْحَدِيثِ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
زعم جبريل
وفي حديث ضمام بن ثعلبة رضى الله عنه
زعم رسولك
وقد أكثر سيبويه في كتابه المشهور من قوله
زعم الخليل
كذا في أشياء يرتضيها سيبويه
فمعنى زعم في كل هذا قال
وقوله
يشغلك هو بفتح الياء هذه اللغة الفصيحة المشهورة التي جاء بها القرآن العزيز
قال الله تعالى
سيقول لك المخلفون من الأعراب شغلتنا أموالنا
وفيه لغة رديئة حكاها الجوهرى وهي أشغله يشغله بضم الياء
واكتفى بهذا القدر على ان اكمل فى المقال التالى باذن الله تعالى
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
110-المقالة العاشرة بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة 1-شرح صحيح مسلم - للامام النووى , 110-المقالة العاشرة بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة 1-شرح صحيح مسلم - للامام النووى , 110-المقالة العاشرة بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة 1-شرح صحيح مسلم - للامام النووى ,110-المقالة العاشرة بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة 1-شرح صحيح مسلم - للامام النووى ,110-المقالة العاشرة بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة 1-شرح صحيح مسلم - للامام النووى , 110-المقالة العاشرة بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة 1-شرح صحيح مسلم - للامام النووى
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 110-المقالة العاشرة بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة 1-شرح صحيح مسلم - للامام النووى ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام