الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت مايو 23, 2015 11:00 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 110-المقالة العاشرة من سلسلة الفقه كتاب احكام الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية


110-المقالة العاشرة من سلسلة الفقه كتاب احكام الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية


110-المقالة العاشرة بعد المائة من سلسلة الفقه
كتاب احكام الصلاة وحكم تاركها
لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية
2-.......تتمة المسألة الخامسة
هل تقبل صلاة الليل بالنهار او العكس؟


.....وأما المسألة الحكمية:
فهل تجب المبادرة إلى فعلها على الفور حين يستيقظ ويذكر أم يجوز له التأخير؟

فيه قولان:

أصحهما وجوبها على الفور,

وهذا قول جمهور الفقهاء

منهم إبراهيم النخعي ومحمد بن شهاب الزهري وربيعة
ابن أبي عبد الرحمن ويحيى بن سعيد الأنصاري وأبوحنيفة ومالك والإمام أحمد وأصحابهم, وأكثر العلماء,

وظاهر مذهب الشافعي أنه على التراخي,
واحتج من نص على هذا القول
بأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصلها في المكان الذي ناموا به بل أمرهم فاقتادوا رواحلهم إلى مكان آخر فصلى فيه

وفي حديث أبي قتادة

فلما استيقظوا قال اركبوا
فركبنا فسرنا حتى ارتفعت الشمس نزل ثم دعا بميضأة فيها ماء فتوضأ ثم أذن بلال بالصلاة فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعيتن ثم صلى الغداة

قالوا:

ولو وجب القضاء على الفور لم يفارق منزله حتى يفعلها,

قالوا:

ولا يصح الاعتذار عن هذا بأن ذلك المكان كان فيه شيطان فلم يصلوا فيه فإن حضور الشيطان في المكان لا يكون عذرا في تأخير الواجب.
قال الشافعي:
ولو كان وقت الفائتة يضيق لما أخره لأجل الشيطان
فقد صلى صلى الله عليه وسلم وهو يخنق الشيطان.

قال الشافعي:

فخنقه للشيطان في الصلاة أبلغ من واد فيه شيطان.

قالوا:

ولأنها عبادة مؤقتة فإذا فاتت لم يجب قضاؤها على الفور كصوم رمضان بل أولى؛ لأن الأداء متوسع في الصلاة دون الصوم
فكانت التوسعة في القضاء أولى.

وقال أبو اسحاق إبراهيم بن أحمد المروزي الشافعي

=إن أخرها لعذر قضاها على التراخي للحديث
=وإن أخرها لغير عذر قضاها على الفور

لئلا يثبت بتفريطه ومعصيته رخصة لم تكن.

واحتج الجمهور بما رواه مسلم في صحيحه من حديث أبي قتادة

أنهم ذكروا للنبي صلى الله عليه وسلم نومهم عن الصلاة

فقال:

"ليس في النوم تفريط فإذا نسي أحدكم صلاة أو نام عنها فليصلها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك".

وفي صحيحه أيضا عن أبي هريرة قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"من نسي الصلاة فليصلها إذا ذكرها فإن الله قال
{وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي}

". وعند الدارقطني في هذا الحديث:

"من نسي صلاة فوقتها إذا ذكرها" ,

وهذه الألفاظ صريحة في الوجوب على الفور,

قالوا:

وما استدللتم به على جواز التأخير
فإنما يدل على التأخير اليسير الذي لا يصير صاحبه مهملا معرضا عن القضاء بل يفعله لتكميل الصلاة من اختيار بقعة على بقعة وانتظار رفقة أو جماعة لتكثير أجر الصلاة ونحو ذلك

من تأخير يسير لمصلحتها وتكميلها,

فكيف يؤخذ من هذا التأخير اليسير لمصلحتها جواز تأخير سنين عددا؟.

وقد نص الإمام أحمد على أن المسافر إذا نام في منزله عن الصلاة حتى فاتت أنه يستحب له أن ينتقل عنه إلى غيره فيقضيها فيه للخبر
مع أن مذهبه وجوب فعلها على الفور,
وإذا كانت أوامر الله ورسوله المطلقة على الفور
فكيف المقيدة
ولهذا أوجب الفورية في المقيدة أكثر من نفاها في المطلقة.

وأما ما تمسكوا به من القياس على قضاء رمضان

فجوابه من وجهين:

أحدهما

أن السنة فرقت بين الموضعين فجوزت تأخير قضاء رمضان وأوجبت فعل المنسية ثم ذكرها, فليس لنا أن نجمع ما فرقت السنة بينهما.


الثاني:

أن هذا القياس حجة عليهم

فإن تأخير رمضان إنما يجوز إذا لم يأتي رمضان وهم يجوزون تأخير الفائتة وإن أتى عليها أوقات صلوات كثيرة

فأين القياس

وأما قولهم

لو وجب الفور لما جاز التأخير لأجل الشيطان

فقد تقدم جوابه وهو

أن الموجبين للفور يجوزون التأخير اليسير لمصلحة التكميل,

وأما نقضهم بخنق النبي صلى الله عليه وسلم للشيطان في صلاته

فمن أعجب النقض,

فإن التأخير اليسير للعدول عن مكان الشيطان لا تترك به الصلاة ولا يذهب به وقتها ولا يقطعها المصلي
بخلاف من عرض له الشيطان في صلاته
فإنه لو تركها لأجله لكان قد أبطل صلاته وقطعها بعد دخوله فيها,
ولعله إن تعرض له في الصلاة الثانية فيقطعها فيترك الصلاة بالكلية
فأين إحدى المسألتين من الأخرى
والله أعلم بالصواب.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
110-المقالة العاشرة من سلسلة الفقه كتاب احكام الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية , 110-المقالة العاشرة من سلسلة الفقه كتاب احكام الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية , 110-المقالة العاشرة من سلسلة الفقه كتاب احكام الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية ,110-المقالة العاشرة من سلسلة الفقه كتاب احكام الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية ,110-المقالة العاشرة من سلسلة الفقه كتاب احكام الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية , 110-المقالة العاشرة من سلسلة الفقه كتاب احكام الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 110-المقالة العاشرة من سلسلة الفقه كتاب احكام الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام