الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب طبية عن الأنف والأذن والحنجرة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مكتبة عالم التحاليل الطبية حصرى جدا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حصريا :: كتاب ,, الف ليلة وليلة ,, النسخة الاصلية والممنوعة (للكبار فقط)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل المصارع ، موسوعة كاملة عن عالم الجن والشياطين ، محمود المصري
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الصف الاول الثانوي الازهرى علمى كل المواد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الصف الاول الثانوى الازهرى
اليوم في 6:20 pm
اليوم في 5:48 pm
اليوم في 5:45 pm
أمس في 11:25 pm
أمس في 11:08 pm
أمس في 10:59 pm
الخميس أبريل 27, 2017 11:39 pm
الخميس أبريل 20, 2017 9:02 pm
الإثنين أبريل 17, 2017 12:37 pm
الإثنين أبريل 17, 2017 12:36 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الإثنين مايو 25, 2015 6:53 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 53-المقالة الثالثة والخمسون من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة كتاب الباعث على البدع والحوادث لابى شامة المتوفى عام 665هجرية


53-المقالة الثالثة والخمسون من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة كتاب الباعث على البدع والحوادث لابى شامة المتوفى عام 665هجرية


53-المقالة الثالثة والخمسون

من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة

كتاب الباعث على انكار البدع والحوادث

تأليف:

ابى القاسم شهاب الدين عبدالرحمن بن اسماعيل بن ابراهيم المقدسى الدمشقى المعروف بأبى شامة المتوفى عام665هجرية.

تحقيق:

الاستاذ:عثمان احمدعنبر

3- فصل فِي معنى وأصل الْبِدْعَة

وَقد صنف الإِمَام الشَّيْخ الزَّاهِد أَبُو بكر مُحَمَّد بن الْوَلِيد الفِهري الطرطوشي رَحمَه الله كتابا ذكر فِيهِ جملا من بدع الْأُمُور ومحدثاتها الَّتِي لَيْسَ لَهَا أصل فِي كتاب وَلَا سنة وَلَا إِجْمَاع وَلَا غَيره

وَهُوَ كتاب حسن مشحون بالفوائد على صغره

أخبرنَا بِهِ شَيخنَا العلامه أَبُو الْحسن عَليّ بن مُحَمَّد الْهَمدَانِي قِرَاءَة مني عَلَيْهِ قَالَ

أَنبأَنَا بِهِ الإِمَام أَبُو الطَّاهِر أسماعيل بن مكي بن عَوْف مفتي الأسكندرية عَنهُ وسننقل مِنْهُ الى هَذَا الْكتاب جمله من قوائده فِي موَاضعهَا تَفْعَلهُ الْجَوَارِح

وَالدَّلِيل على هَذَا

مَا سَنذكرُهُ فِي أَعْيَان الْحَوَادِث من تَسْمِيَة الصَّحَابَة رضى الله عَنْهُم وكافة الْعلمَاء بدعا للأقوال وَالْأَفْعَال

قلت

وَقد غلب لفظ الْبِدْعَة على الْحَدث الْمَكْرُوه فِي الدّين مهما أطلق هَذَا اللَّفْظ وَمثله لفظ المبتدع لَا يكَاد يسْتَعْمل إِلَّا فِي الذَّم

وَأما من حَيْثُ أصل الِاشْتِقَاق فَإِنَّهُ يُقَال ذَلِك فِي الْمَدْح والذم المُرَاد أَنه شَيْء مخترع على غير مِثَال سبق

وَلِهَذَا يُقَال فِي الشَّيْء الْفَائِق جمالا وجوده مَا هُوَ إِلَّا بِدعَة

وَقَالَ الْجَوْهَرِي فِي كتاب صِحَاح اللُّغَة

والبديع والمبتدع ايضا والبدعة الْحَدث فِي الدّين بعد الْإِكْمَال

قلت

وَهُوَ مَا لم يكن فِي عصر النَّبِي (صلى الله عَلَيْهِ وَسلم) مِمَّا فعله أَو أقرّ عَلَيْهِ أَو علم مَعَ قَوَاعِد شَرِيعَته الْإِذْن فِيهِ وَعدم النكير عَلَيْهِ نَحْو مَا سنشرحه فِي الْفَصْل الْآتِي

عقيب هَذَا الْفَصْل

وَفِي معنى ذَلِك مَا كَانَ فِي عصر الصحابه رضى الله عَنْهُم

مِمَّا أَجمعُوا عَلَيْهِ قولا أَو فعلا أَو تقريرا

وَكَذَلِكَ مَا اخْتلفُوا فِيهِ فَإِن أختلافهم فِيهِ رَحمَه مهما كَانَ للِاجْتِهَاد والتردد مساغ

وَلَيْسَ لغَيرهم إِلَّا إلاتباع دون الإبتداع

وَمَا أحسن مَا قَالَه إِبْرَاهِيم النَّخعِيّ رَحمَه الله عَلَيْهِ

مَا أَعْطَاكُم الله خيرا أخبيء عَنْهُم وهم أَصْحَاب رَسُوله وَخيرته من خلقه

أَشَارَ بذلك الى ترك الغلو فِي الدّين والى الِاقْتِدَاء بالسلف الصَّالِحين

وَقد قَالَ الله تَعَالَى

{يَا أهل الْكتاب لَا تغلوا فِي دينكُمْ وَلَا تَقولُوا على الله إِلَّا الْحق}

فَكل من فعل أمرا موهما أَنه مَشْرُوع وَلَيْسَ كَذَلِك فَهُوَ غال فِي دينه

وَذكر فِي أَوله فصلا فِي معنى لفظ الْبِدْعَة

قَالَ فَإِن قيل

مَا معنى أصل الْبِدْعَة قُلْنَا أصل هَذِه الْكَلِمَة من الآختراع وَهُوَ الشَّيْء يحدث من غير أصل سبق وَلَا مِثَال احتذى وَلَا ألف مثله وَمِنْه قَوْلهم أبدع الله الْخلق أَي خلقهمْ ابْتِدَاء

وَمِنْه قَوْله تَعَالَى

{بديع السَّمَاوَات وَالْأَرْض} الْبَقَرَة آيَة 117

وَقَوله {قل مَا كنت بدعا من الرُّسُل} الْأَحْقَاف آيَة 9

أَي لم أكن أول رَسُول الى أهل الآض قَالَ وَهَذَا الأسم يدْخل فِيمَا تخترع الْقُلُوب وَفِيمَا تنطق بِهِ الْأَلْسِنَة وَفِيمَا

مُبْتَدع فِيهِ

قَائِل على الله غير الْحق بِلِسَان مقاله أَو لِسَان حَاله

(ومثاله) مَا رَوَاهُ مَالك بن أنس فِي الْمُوَطَّأ عَن يحيى بن سعيد عَن مُحَمَّد بن إِبْرَاهِيم بن الْحَارِث التَّيْمِيّ عَن ربيعَة بن عبد الله بن الْهُذيْل

أَنه رأى رجلا مُجَردا بالعراق فَسَأَلَ عَنهُ النَّاس فَقيل أَنه أَمر بهديه أَن يُقَلّد فَلذَلِك تجرد

قَالَ ربيعَة

فَلَقِيت عبد الله بن الزبير فَذكرت ذَلِك لَهُ

فَقَالَ بِدعَة وَرب الْكَعْبَة

قلت

قوصف ذَلِك عبد الله بِأَنَّهُ بِدعَة لما كَانَ موهما أَنه من الدّين

لِأَنَّهُ قد ثَبت أَن التجرد مَشْرُوع فِي الْإِحْرَام بنسك الْحَج وَالْعمْرَة
فَإِذا فعل فِي غير ذَلِك أوهم من لَا يعلم من الْعَوام أَنه مَشْرُوع فِي هَذِه الْحَالة الْأُخْرَى

لِأَنَّهُ قد ثَبت شرعته فِي صُورَة فَرُبمَا يقْتَدى بِهِ فيتفاقم الْأَمر فِي أنتشار ذَلِك ويعسر الْفِطَام عَنهُ

كَمَا قد وَقع فِي غَيره من الْبدع على مَا يَأْتِي فِي كتاب الْجَامِع لأبي بكر الْخلال

حَدثنَا مُوسَى بن مُحَمَّد الزبيرِي ثَنَا الزبير ثَنَا مُحَمَّد بن الضَّحَّاك وَغَيره

أَن رجلا جَاءَ الى مَالك بن أنس فَقَالَ

من أَيْن احرم فَقَالَ من الْمِيقَات الَّذِي وَقت رَسُول الله (صلى الله عَلَيْهِ وَسلم) وَأحرم مِنْهُ
فَقَالَ الرجل
فَإِن أَحرمت من أبعد مِنْهُ

فَقَالَ مَالك لَا أرى ذَلِك

فَقَالَ مَا تكره من ذَلِك

قَالَ أكره عَلَيْك الْفِتْنَة

قَالَ وَأي فتْنَة فِي ازدياد الْخَيْر

فَقَالَ مَالك فَإِن الله تَعَالَى يَقُول

{فليحذر الَّذين يخالفون عَن أمره أَن تصيبهم فتْنَة أَو يصيبهم عَذَاب أَلِيم}

سُورَة النُّور أَيَّة 63

وَأي فتْنَة أكبر من من أَنَّك خصصت بِفضل لم يخْتَص بِهِ رَسُول الله (صلى الله عَلَيْهِ وَسلم)




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
53-المقالة الثالثة والخمسون من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة كتاب الباعث على البدع والحوادث لابى شامة المتوفى عام 665هجرية , 53-المقالة الثالثة والخمسون من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة كتاب الباعث على البدع والحوادث لابى شامة المتوفى عام 665هجرية , 53-المقالة الثالثة والخمسون من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة كتاب الباعث على البدع والحوادث لابى شامة المتوفى عام 665هجرية ,53-المقالة الثالثة والخمسون من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة كتاب الباعث على البدع والحوادث لابى شامة المتوفى عام 665هجرية ,53-المقالة الثالثة والخمسون من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة كتاب الباعث على البدع والحوادث لابى شامة المتوفى عام 665هجرية , 53-المقالة الثالثة والخمسون من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة كتاب الباعث على البدع والحوادث لابى شامة المتوفى عام 665هجرية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 53-المقالة الثالثة والخمسون من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة كتاب الباعث على البدع والحوادث لابى شامة المتوفى عام 665هجرية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام