الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الإثنين مايو 25, 2015 9:13 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 484-المقالة الرابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 484هجرية


484-المقالة الرابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 484هجرية




484-المقالة الرابعة والثمانون بعد المائة الرابعة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة العباسية فى عام 484هجرية


ثم دخلت سنة أربع وثمانين وأربعمائة
في المحرم منها
كتب المنجم الذي أحرق البصرة إلى أهل واسط يدعوهم إلى طاعته،
ويذكر في كتابه‏:
‏ أنه المهدي صاحب الزمان الذي يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، ويهدي الخلق إلى الحق، فإن أطعتم أمنتم من العذاب، وإن عدلتم خسف بكم، فآمنوا بالله وبالإمام المهدي‏.‏
وفيها‏:‏
ألزم أهل الذمة بلبس الغيار وبشد الزنار، وكذاك نساؤهم في الحمامات وغيرها‏.‏ ‏
وفي جمادى الأولى
قدم الشيخ أبو حامد محمد بن محمد الغزالي الطوسي من أصبهان إلى بغداد على تدريس النطامية، ولقبه نظام الملك زين الدين شرف الأئمة‏.‏
قال ابن الجوزي‏:
‏ وكان كلامه مقبولاً، وذكاؤه شديداً‏.‏
وفي رمضان منها
عزل الوزير أبو شجاع عن وزارة الخلافة

فأنشد عند عزله‏:‏
تولاها وليس له عدو * وفارقها وليس له صديق
ثم جاءه كتاب نظام الملك بأن يخرج من بغداد،
فخرج منها إلى عدة أماكن، فلم تطب له،
فعزم على الحج، ثم طابت نفس النظام عليه فبعث إليه يسأله أن يكون عديله في ذلك،
وناب ابن الموصلايا في الوزارة،
وقد كان أسلم قبل هذه المباشرة في أول هذه السنة‏.‏
وفي رمضان منها
دخل السلطان ملكشاه بغداد ومعه الوزير نظام الملك،
وقد خرج لتلقيه قاضي القضاة أبو بكر الشاشي، وابن الموصلايا المسلماني،
وجاءت ملوك الأطراف إليه للسلام عليه،
منهم أخوه تاج الدولة تتش صاحب دمشق، وإتابكه قسيم الدولة اقسنقر صاحب حلب‏.‏
وفي ذي القعدة
خرج السلطان ملكشاه وابنه وابن ابنته من الخليفة في خلق كثير من الكوفة‏.‏
وفيها‏:‏
استوزر أبو منصور بن جهير وهي النوبة الثانية لوزارته للمقتدي،
وخلع عليه، وركب إليه نظام الملك فهنأه في داره بباب العامة‏.‏
وفي ذي الحجة
عمل السلطان الميلاد في دجلة، وأشعلت نيران عظيمة، وأوقدت شموع كثيرة،
وجمعت المطربات في السمريات،
وكانت ليلة مشهودة عجيبة جداً،
وقد نظم فيها الشعراء الشعر،
فلما أصبح النهار من هذه الليلة

جيء بالخبيث المنجم الذي حرق البصرة وادعى أنه المهدي

محمولاً على جمل ببغداد،
وجعل يسب الناس والناس يلعنوه، وعلى رأسه طرطورة بودع، والدرة تأخذه من كل جانب، فطافوا به بغداد ثم صلب بعد ذلك‏.‏
وفيها‏:‏
أمر السلطان ملكشاه جلال الدولة بعمارة جامعه المنسوب إليه بظاهر السور‏.‏
وفي هذه السنة
ملك أمير المسلمين يوسف بن تاشفين بعد صاحب بلاد المغرب كثيراً من بلاد الأندلس،
وأسر صاحبها المعتمد بن عباد وسجنه وأهله،
وقد كان المعتمد هذا موصوفاً بالكرم والأدب والحلم، حسن السيرة والعشرة والإحسان إلى الرعية، والرفق بهم، فحزن الناس عليه،
وقال في مصابه الشعراء فأكثروا‏.‏
وفيها‏:‏
ملكت الفرج مدينة صقلية من بلاد المغرب، ومات ملكهم فقام ولده مقامه فسار في الناس سيرة ملوك المسلمين، حتى كأنه منهم، لما ظهر منه من الإحسان إلى المسلمين‏.‏
وفيها‏:‏
كانت زلازل كثيرة بالشام وغيرها، فهدمت بنياناً كثيراً، من جملة ذلك تسعون برجاً من سور إنطاكية، وهلك تحت الهدم خلق كثير‏.‏ ‏
وحج بالناس خمارتكين‏.‏
وتوفى فيها من الأعيان‏:‏
عبد الرحمن بن أحمد
أبو طاهر، ولد بأصبهان، وتفقه بسمر قند، وهو الذي كان سبب فتحها على يد السلطان ملكشاه، وكان من رؤساء الشافعية، وقد سمع الحديث الكثير‏.‏
قال عبد الوهاب بن منده‏:
‏ لم نر فقيهاً في وقتنا أنصف منه، ولا أعلم‏.‏
وكان فصيح اللهجة كثير المروءة غزير النعمة، توفي ببغداد،
ومشى الوزراء والكبراء في جنازته،
غير أن النظام ركب واعتذر بكبر سنه،
ودفن إلى جانب الشيخ أبي إسحاق الشيرازي، وجاء السلطان إلى التربة‏.‏
قال ابن عقيل‏:
‏ جلست بكرة العزاء إلى جانب نظام الملك والملوك قيام بين يديه، اجترأت على ذلك بالعلم‏.‏
حكاه ابن الجوزي‏.‏
محمد بن أحمد بن علي
أبو نصر المروزي، كان إماماً في القراءات، وله فيها المصنفات،
وسافر في ذلك كثيراً،
واتفق له أنه غرق في البحر في بعض أسفاره،
فبينما الموج يرفعه ويضعه إذ نظر إلى الشمس قد زالت، فنوى الوضوء وانغمس في الماء ثم صعد فإذا خشبة فركبها وصلى عليها، ورزقه الله السلامة ببركة امتثاله للأمر، واجتهاده على العمل، وعاش بعد ذلك دهراً، وتوفي في هذه السنة، وله نيف وتسعون سنة‏.‏
محمد بن عبد الله بن الحسن
أبو بكر الناصح الفقيه الحنفي المناظر المتكلم المعتزلي،
ولي القضاء بنيسابور، ثم عزل لجنونه وكلامه وأخذه الرشا،
وولي قضاء الري، وقد سمع الحديث، وكان من أكابر العلماء، توفي في رجب منها‏.‏
أرتق بن ألب التركماني
جد الملوك الأرتقية الذين هم ملوك ماردين،
كان شهماً شجاعاً عالي الهمة، تغلب على بلاد كثيرة، وقد ترجمه ابن خلكان وأرخ وفاته بهذه السنة‏.‏





توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
484-المقالة الرابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 484هجرية , 484-المقالة الرابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 484هجرية , 484-المقالة الرابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 484هجرية ,484-المقالة الرابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 484هجرية ,484-المقالة الرابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 484هجرية , 484-المقالة الرابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 484هجرية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 484-المقالة الرابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 484هجرية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام