الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء مايو 26, 2015 12:45 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 487-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 486هجرية


487-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 486هجرية




487-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الرابعة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة العباسية فى عام 486هجرية





ثم دخلت سنة ست وثمانين وأربعمائة
فيها‏:
‏ قدم إلى بغداد رجل يقال له‏:‏
أردشير بن منصور أبو الحسين العبادي،
مرجعه من الحج، فنزل النظامية فوعظ الناس وحضر مجلسه الغزالي مدرّس المكان،
فازدحم الناس في مجلسه، وكثروا في المجالس بعد ذلك، وترك كثير من الناس معايشهم، وكان يحضر مجلسه في بعض الأحيان
أكثر من ثلاثين ألفاً من الرجال والنساء،
وتاب كثير من الناس ولزموا المساجد، وأريقت الخمور وكسرت الملاهي،
وكان الرجل في نفسه صالحاً، له عبادات، وفيه زهد وافر، وله أحوال صالحة،
وكان الناس يزدحمون على فضل وضوئه، وربما أخذوا من البركة التي يتوضأ منها ماء للبركة‏.‏
ونقل ابن الجوزي‏:
‏ أنه اشتهى مرة على بعض أصحابه توتاً شامياً وثلجاً فطاف البلد بكماله فلم يجده، فرجع فوجد الشيخ في خلوته، فسأل‏:‏ هل جاء اليوم إلى الشيخ أحد ‏؟‏
فقيل له‏:‏ جاءت امرأة فقالت‏:‏ إني غزلت بيدي غزلاً وبعته وأنا أحب أن أشتري للشيخ طرفة‏.‏
فامتنع من ذلك فبكت فرحمها، وقال‏:‏ اذهبي فاشتري‏.‏
فقالت‏:‏ ماذا تشتهي‏؟‏
فقال‏:‏ ما شئت‏.‏
فذهبت فأتته بتوت شامي وثلج فأكله‏.‏
وقال بعضهم‏:‏
دخلت عليه وهو يشرب مرقاً فقلت في نفسي‏:‏ ليته أعطاني فضله لأشربه لحفظ القرآن، فناولني فضله فقال‏:‏ اشربها على تلك النية‏.‏
قال‏:‏ فرزقني الله حفظ القرآن‏.‏
وكانت له عبادات ومجاهدات،
ثم اتفق أنه تكلم في بيع القراضة بالصحيح فمنع من الجلوس وأخرج من البلد‏.‏
وفيها‏:‏
خطب تتش بن ألب أرسلان لنفسه بالسلطنة، وطلب من الخليفة أن يخطب له بالعراق فحصل التوقف عن ذلك بسبب ابن أخيه بركيارق بن ملكشاه،
فسار إلى الرحبة وفي صحبته وطاعته أقسنقر صاحب حلب، وبوران صاحب الرها،
ففتح الرحبة، ثم سار إلى الموصل فأخذها من يد صاحبها إبراهيم بن قريش بن بدران،
وهزم جيوشه من بني عقيل، وقتل خلقاً من الأمراء صبراً،
وكذلك أخذ ديار بكر واستوزر الكافي بن فخر الدولة بن جهير، وكذلك أخذ همدان وخلاط، وفتح أذربيجان واستفحل أمره‏.‏ ‏
ثم فارقه الأميران اقسنقر وبوران، فسارا إلى الملك بركيارق
وبقي تتش وحده، فطمع فيه أخوه بركيارق، فرجع تتش فلحقه قسيم الدولة اقسنقر وبوران بباب حلب فكسرهما، وأسر بوران واقسنقر فصلبهما،
وبعث برأس بوران فطيف به حران والرها وملكها من بعده‏.‏
وفيها‏:
‏ وقعت الفتنة بين الروافض والسنة، وانتشرت بينهم شرور كثيرة‏.‏
وفي ثاني شعبان
ولد للخليفة ولده المسترشد بالله أبو منصور الفضل بن أبي العباس أحمد المستظهر، ففرح الخليفة به‏.‏
وفي ذي القعدة
دخل السلطان بركيارق بغداد، وخرج إليه الوزير أبو منصور بن جهير وهنأه عن الخليفة بالقدوم‏.‏
وفيها‏:‏
أخذ المستنصر العبيدي مدينة صور من أرض الشام‏.‏
ولم يحج فيها أحد من أهل العراق‏.‏

وتوفى فيها من الأعيان‏:‏
جعفر بن المقتدي بالله
من الخاتون بنت السلطان ملكشاه، في جمادى الأولى وجلس الوزير للعزاء والدولة ثلاثة أيام‏.‏
سليمان بن إبراهيم
ابن محمد بن سليمان، أبو مسعود الأصبهاني، سمع الكثير وصنف وخرج على الصحيحين، وكانت له معرفة جيدة بالحديث، سمع ابن مردويه وأبا نعيم والبرقاني، وكتب عن الخطيب وغيره‏.‏
توفي في ذي العقدة عن تسع وثمانين سنة‏.‏
عبد الواحد بن أحمد بن المحسن
الدشكري، أبو سعد الفقيه الشافعي، صحب أبا إسحاق الشيرازي، وروى الحديث، وكان مؤلفاً لأهل العلم، وكان يقول‏:‏ ما مشى قدمي هاتين في لذة قط‏.‏
توفي في رجب منها ودفن بباب حرب‏.‏
علي بن أحمد بن يوسف
أبو الحسن الهكاري، قدم بغداد ونزل برباط الدوري، وكانت له أربطة قد أنشأها، سمع الحديث، وروى عنه غير واحد من الحفاظ،
وكان يقول‏:‏
رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام في الروضة فقلت‏:‏ يا رسول الله أوصني‏.‏ ‏

فقال‏:
‏ عليك باعتقاد أحمد بن حنبل، ومذهب الشافعي، وإياك ومجالسة أهل البدع‏.‏
توفي في المحرم منها‏.‏
علي بن محمد بن محمد
أبو الحسن الخطيب الأنباري، ويعرف بابن الأخضر، سمع أبا محمد الرضى، وهو آخر من حدث عنه، توفي في شوال منها عن خمس وتسعين سنة‏.‏
أبو نصر علي بن هبة الله، ابن ماكولا
ولد سنة ثنتين وأربعمائة، وسمع الكثير وكان من الحفاظ، وله كتاب ‏(‏الإكمال‏)‏ في المؤتلف والمختلف، جمع بين كتاب عبد الغني وكتاب الدارقطني وغيرهما، وزاد عليهما أشياء كثيرة، بهمة حسنة مفيدة نافعة، وكان نحوياً مبرزاً، فصيح العبارة حسن الشعر‏.‏
قال ابن الجوزي‏:‏
وسمعت شيخنا عبد الوهاب يطعن في دينه ويقول‏:‏ المعلم يحتاج إلى دين‏.‏
وقتل في خوزستان في هذه السنة أو التي بعدها، وقد جاوز الثمانين، كذا ذكره ابن الجوزي‏.‏





توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
487-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 486هجرية , 487-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 486هجرية , 487-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 486هجرية ,487-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 486هجرية ,487-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 486هجرية , 487-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 486هجرية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 487-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 486هجرية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام