الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
اليوم في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس مايو 28, 2015 11:21 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 502-المقالة الثانية بعد المائة الخامسة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 500 هجرية


502-المقالة الثانية بعد المائة الخامسة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 500 هجرية


502-المقالة الثانية بعد المائة الخامسة

من سلسلة التاريخ الاسلامى

الدولة العباسية فى عام 500هجرية


ثم دخلت سنة خمسمائة من الهجرة

قال أبو داود في ‏(‏سننه‏)‏‏:

‏ حدثنا حجاج بن إبراهيم، حدثنا ابن وهب، حدثني معاوية بن صالح، عن عبد الرحمن بن جبير، عن أبيه، عن أبي ثعلبة الخشني قال‏:

‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

‏(‏‏(‏لن يعجز الله هذه الأمة من نصف يوم‏)‏‏)‏‏.‏

حدثنا عمرو بن عثمان، حدثنا أبو المغيرة، حدثني صفوان عن شريح بن عبيد، عن سعد بن أبي وقاص عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:

‏ ‏(‏‏(‏إني لأرجو أن لا يعجز أمتي عند ربها أن يؤخرها نصف يوم‏.‏
قيل لسعد‏:‏ وكم نصف يوم ‏؟‏
قال‏:‏ خمسمائة سنة‏)‏‏)‏‏.‏

وهذا من دلائل النبوة‏.‏
وذكر هذه المدة لا ينفي زيادة عليها، كما هو الواقع،

لأنه عليه السلام ذكر شيئاً من أشراط الساعة لا بد من وقوعها كما أخبر سواء بسواء‏.‏
وسيأتي ذكرها فيما بعد زماننا، وبالله المستعان‏.‏

ومما وقع في هذه السنة من الحوادث

أن السلطان محمد بن ملكشاه

حاصر قلاعاً كثيرة من حصون الباطنية، فافتتح منها أماكن كثيرة، وقتل خلقاً منهم،

منها قلعة حصينة كان أبوه قد بناها بالقرب من أصبهان، في رأس جبل منيع هناك،
وكان سبب بنائه لها أنه كان مرة في بعض صيوده فهرب منه كلب فاتبعه إلى رأس الجبل فوجده، وكان معه رجل من رسل الروم،
فقال الرومي‏:
‏ لو كان هذا الجبل ببلادنا لاتخذنا عليه قلعة‏.‏


فحدا هذا الكلام السلطان إلى أن ابتنى في رأسه قلعة أنفق عليها ألف ألف دينار، ومائتي ألف دينار،

ثم استحوذ عليها بعد ذلك رجل من الباطنية يقال له‏:

‏ أحمد بن عبد الله بن عطاء،

فتعب المسلمون بسببها،

فحاصرها ابنه السلطان محمد سنة حتى افتتحها،

(((وسلخ هذا الرجل وحشى جلده تبناً وقطع رأسه، وطاف به في الأقاليم،)))

ثم نقض هذه القلعة حجراً حجراً،

وألقت امرأته نفسها من أعلى القلعة فتلفت، وهلك ما كان معها من الجواهر النفسية،

وكان الناس يتشاءمون بهذه القلعة،

يقولون‏:‏

كان دليلها كلباً، والمشير بها كافراً، والمتحصن بها زنديقاً‏.‏

وفيها‏:

‏ وقعت حروب كثيرة بين بني خفاجة وبين بني عبادة،

فقهرت عبادة خفاجة وأخذت بثأرها المتقدم منها‏.‏

وفيها‏:‏

استحوذ سيف الدولة صدقة على مدينة تكريت بعد قتال كثير‏.‏

وفيها‏:

‏ أرسل السلطان محمد الأمير جاولي سقاوو إلى الموصل وأقطعه إياها،

فذهب فانتزعها من الأمير جكرمش بعد ما قاتله وهزم أصحابه وأسره، ثم قتله بعد ذلك؛

وقد كان جكرمش من خيار الأمراء سيرة وعدلاً وإحساناً،

ثم أقبل قلج أرسلان بن قتلمش فحاصر الموصل فانتزعها من جاولي، فصار جاولي إلى الرحبة، فأخذها ثم أقبل إلى قتال قلج فكسره وألقى قلج نفسه في النهر الذي للخابور فهلك‏.‏

وفيها‏:

‏ نشأت حروب بين الروم والفرنج فاقتتلوا قتالاً عظيماً،
ولله الحمد،

وقتل من الفريقين طائفة كبيرة،

ثم كانت الهزيمة على الفرنج،
ولله الحمد رب العالمين‏.‏

قتل فخر الملك أبو المظفر
وفي يوم عاشوراء منها

قتل فخر الملك أبو المظفر بن نظام الملك،

وكان أكبر أولاد أبيه،

وهو وزير السلطان سنجر بنيسابور،

وكان صائماً،

قتله باطني،

وكان قد رأى في تلك الليلة الحسين بن علي وهو يقول له‏:‏

عجل إلينا وأفطر عندنا الليلة‏.‏
فأصبح متعجباً، فنوى الصوم ذلك اليوم، وأشار إليه بعض أصحابه أن لا يخرج ذلك اليوم من المنزل،

فما خرج إلا في آخر النهار

فرأى شاباً يتظلم وفي يده رقعة

فقال‏:‏ ما شأنك‏؟‏
فناوله الرقعة فبينما هو يقرؤها

إذ ضربه بخنجر بيده فقتله،

فأخذ الباطني فرفع إلى السلطان فقرره فأقر على جماعة من أصحاب الوزير أنهم أمروه بذلك،

وكان كاذباً،

فقتل وقتلوا أيضاً‏.‏
وفي رابع عشر صفر

عزل الخليفة

الوزير أبا القاسم علي بن جُهير وخرب داره التي كان قد بناها أبوه، من خراب بيوت الناس،

فكان في ذلك عبرة وموعظة لذوي البصائر والنهى،

واستنيب في الوزارة القاضي أبو الحسن الدامغاني، ومعه آخر‏.‏
وحج بالناس فيها الأمير تركمان واسمه أليرن، من جهة الأمير محمد بن ملكشاه‏.‏ ‏

وفيها توفي من الأعيان‏:‏

أحمد بن محمد بن المظفر

أبو المظفر الخوافي الفقيه الشافعي‏.‏

قال ابن خلكان‏:

‏ كان أنظر أهل زمانه، تفقه على إمام الحرمين، وكان أوجه تلامذته، وقد ولي القضاء بطوس ونواحيها، وكان مشهوراً بحسن المناظرة وإفحام الخصوم،

قال‏:‏

والخوافي بفتح الخاء والواو نسبة إلى خواف، ناحية من نواحي نيسابور‏.‏

جعفر بن محمد‏.‏
ابن الحسين بن أحمد بن جعفر السراج، أبو محمد القاري البغدادي،

ولد سنة ست عشرة وأربعمائة،

وقرأ القرآن بالروايات،

وسمع الكثير من الأحاديث النبويات، من المشايخ والشيخات في بلدان متباينات،

وقد خرج له الحافظ أبو بكر الخطيب أجزاء مسموعاته، وكان صحيح الثبت، جيد الذهن، أديباً شاعراً، حسن النظم،

نظم كتاباً في القراءات، وكتاب ‏(‏التنبيه والخرقى‏)‏
وغير ذلك، وله كتاب ‏(‏مصارع العشاق‏)‏ وغير ذلك،

ومن شعره قوله‏:‏
قتل الذين بجهلهم * أضحوا يعيبون المحابر
والحاملين لها من الـ * ـأيدي بمجتمع الأساور
لولا المحابر والمقا * لم والصحائف والدفاتر
والحافظون شريعة الـ * ـمبعوث من خير العشائر
والناقلون حديثه عن * كابر ثبت وكابر
لرأيت من بشع الضلا * ل عساكراً تتلو عساكر
كل يقول بجهله * والله للمظلوم ناصر
سميتهم أهل الحديث * أولي النهى وأولي البصائر
هم حشو جنات النعيم * على الأسرة والمنابر
رفقاء أحمد كلهم * عن حوضه ريان صادر


وذكر له ابن خلكان أشعاراً رائقة منها قوله‏:‏

ومدّع شرخ الشباب وقد * عممه الشيب على وفرته
يخضب بالوشمة عثنونه * يكفيه أن يكذب في لحيته

عبد الوهاب بن محمد
ابن عبد الوهاب بن عبد الواحد بن محمد الشيرازي الفارسي، سمع الحديث الكثير،
وتفقه وولاه نظام الملك تدريس النظامية ببغداد، في سنة ثلاث وثمانين، فدرس بها مدة،
وكان يملي الأحاديث، وكان كثير التصحيف،
روى مرة حديث‏:
‏ ‏(‏‏(‏صلاة في إثر صلاة كتاب في عليين‏)‏‏)‏‏.‏
فقال‏:‏ كتاب في غلس‏.‏ ‏
ثم أخذ يفسر ذلك بأنه أكثر لإضاءتها‏.‏
محمد بن إبراهيم
ابن عبيد الأسدي الشاعر، لقي الخنيسي التهامي، وكان مغرماً بما يعارض شعره، وقد أقام باليمن وبالعراق ثم بالحجاز ثم بخراسان،

ومن شعره‏:‏
قلت ثقلت إذ أتيت مراراً * قال ثقلت كاهلي بالأيادي
قلت طولت قال بل تطولت * قلت مزقت قال حبل ودادي
يوسف بن علي
أبو القاسم الزنجاني الفقيه، كان من أهل الديانة، حكى عن الشيخ أبي إسحاق الشيرازي عن القاضي أبي الطيب، قال‏:‏ كنا يوماً بجامع المنصور في حلقة فجاء شاب خراساني فذكر حديث أبي هريرة في المطر

فقال الشاب‏:‏ غير مقبول‏.‏
فما استتم كلامه حتى سقطت من سقف المسجد حية

فنهض الناس هاربين

وتبعت الحية ذلك الشاب من بينهم،

فقيل له‏:‏ تب تب‏.‏
فقال‏:‏ تبت‏.‏
فذهبت فلا ندري أين ذهبت‏.‏
رواها ابن الجوزي عن شيخه أبي المعمر الأنصاري عن أبي القاسم هذا، والله أعلم‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
502-المقالة الثانية بعد المائة الخامسة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 500 هجرية , 502-المقالة الثانية بعد المائة الخامسة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 500 هجرية , 502-المقالة الثانية بعد المائة الخامسة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 500 هجرية ,502-المقالة الثانية بعد المائة الخامسة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 500 هجرية ,502-المقالة الثانية بعد المائة الخامسة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 500 هجرية , 502-المقالة الثانية بعد المائة الخامسة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 500 هجرية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 502-المقالة الثانية بعد المائة الخامسة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة العباسية فى عام 500 هجرية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام