الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك برنامج موسوعة اللؤلؤة الطبية الإصار الأول
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعة اللؤلؤة الطبية الرائعة (الإصدار الثانى ) (باللغة العربية)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى الصناعى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قصص الحيوانات التى ذكرت فى القرأن كلها برابط واحد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعه المقاطع المميزه اكثر من 200 مقطع
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الاحاديث القدسية مسموعة
أمس في 2:38 pm
الأحد مارس 19, 2017 11:13 am
الأربعاء مارس 15, 2017 9:30 pm
الأحد مارس 12, 2017 12:18 pm
الجمعة مارس 10, 2017 10:39 am
الثلاثاء مارس 07, 2017 10:07 pm
السبت مارس 04, 2017 6:48 pm
الأحد فبراير 26, 2017 12:42 pm
الأحد فبراير 19, 2017 2:15 am
الأحد فبراير 19, 2017 2:10 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء يونيو 09, 2015 12:25 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 86-المقالة السادسة والثمانون من سلسلة البدع كتاب الباعث على انكار البدع والحوادث


86-المقالة السادسة والثمانون من سلسلة البدع كتاب الباعث على انكار البدع والحوادث



86-المقالة السادسة و الثمانون

من سلسلة البدع

كتاب الباعث على انكار البدع والحوادث
تأليف:
ابى القاسم شهاب الدين عبدالرحمن بن اسماعيل بن ابراهيم المقدسى الدمشقى المعروف بأبى شامة المتوفى عام665هجرية.
تحقيق:

الاستاذ:عثمان احمدعنبر




20 - فصل في المبالغة في البدع

ولأجل ما اشتهرت به الليله التي يصلي بها صلاة الرغائب من الفضيلة

عند الجهال

بسبب الحديث الموضوع

وانهماك الناس على إظهار ذلك الشعار المعهود من الصوم والتعبد والصلاة

بالغ بعضهم في تنسكه

فتعدى ذلك الى أحياء جميع الليلة طلبا لحيازة الفضل من الفضيلة

وفعله ذلك أدخل في الإنكار من أقامة ذلك الشعار
لإختصاصه ليلة الجمعة في كل عام من بين الليالي بالقيام

حتى أن بعض من يقصد الوقف على وجه من وجوه البر وقف على أحياء هذه الليله
ما يشتري به زيت وشمع وطعام لمن يحيى هذه الليلة بقراءة القرآن في مكان مخصوص
وكذا ليلة النصف من شعبان
ومما أجازه فيه من المدارس بدمشق مدرسة الزكي هبة الله بن رواحة وهو يومئذ بيد الشيخ التقي رحمه الله تعالى
ثم أنه أشار على واقف دار الحديث الشرقيه بدمشق حين وقفها والوقف عليها أن يشترط على كل من يحفظ القرآن من أهلها أن يحيى خمس ليالي كل سنة وهي ليلة النصف من شعبان وليلة سبع وعشرين من رمضان وليلتا العيدين وليلة أول المحرم !

وصار يقعد بنفسه والجماعة حوله
ويكثر الوقيد بالشمع والزيت زائدا على المعتاد في غير هذه الليالي بكثير

ولا يزال ذلك الى الفراغ من الختم

(((وهذه أيضا بدعة متجددة)))

يظن الجاهل

أن هذا الشيخ المفتي المقتدي به المظهر من الخشوع والسكون فوق أضرابه لم ينتصب بنفسه لهذه الليالي تخصيصا لها بذلك

إلا ومعتقده أن هذه الليالي متساوية في الفضل ومتقارية وأن لها فضلا على غيرها وأن السنة تدل على ذلك


فيطول الأمد ويبعد العهد وينسى أول هذا كيف كان يتمادى الأمر

فلا يبعد أن يوضع فيه أحاديث على رسول الله

كما فعل في صلاة الرغائب ونصف شعبان

ليت شعري أي مقاربة بين ليلة سبع وعشرن من رمضان وبين أول ليلة المحرم وتلك إحدى ليالي القدر بل أرجأها عند قوم ولم يأت شيء في أول ليلة المحرم

وقد فتشت فيما نقل من الآثار صححيحا وضعيفا وفي الأحاديث الموضوعة

فلم أر أحدا ذكر فيها شيئا

وإني لأتخوف والعياذ بالله من مفتر يختلق فيها

ولا أدري ما الذي صرفه عن تغير ليلة الرغائب أو ليلة عاشوراء

فقد وضع فيها من الأحاديث الباطلة ووضع في ليلتي العيدين صلاة وإحياء

وأما ليلة نصف شعبان فقد مضى ذكرها

وقد ظفرت بحديث أخرجه صاحب كتاب الترغيب والترهيب عن وهب بن منبه عن معاذ بن جبل رضى الله عنه قال

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

من أحيا الليالي الخمس وجبت له الجنة ليلة التروية وليلة عرفة وليلة النحر وليلة الفطر وليلة النصف من شعبان

قلت

ولو كان الشيخ جعل الخمس المشار اليها في هذه الخمس
لكان له مأخذ من هذا الحديث

وأما ليلة سبع وعشرين من رمضان فإحياؤها مستحب كسائر ليالي العشر الأواخر
وقد صحت الأحاديث في ذلك
ولكن يبقى تعيين هذه الليالي من بين ليالي العشر
فإنه مشعر بنوع تخصيص من الشارع

وليس كذلك

فإنه صلى الله عليه وسلم

= حث على قيام ليالي رمضان مطلقا
=وحث على التماس ليلة القدر في جميع الليالي العشر الأواخر

وقال أيضا

التمسوها في كل وتر

واختلفوا في العدد

فمنهم

من عد أول العشر من ليلة الحادي والعشرين

ومنهم

من ابتدأ العدد من ليلة الثلاثين فأوتر كل قول منهما أشفاع القول الآخر

فيقينا على إحياء جميع العشر

ولم تتعين ليلة القدر في واحدة منها

وإنما حاصل ما حاصر فيه العلماء أي الليالي منها أرجى

لأدلة وقفوا عليها من خارج

وقد فاوضته في سبب تعيين ليلة أول المحرم

فلم يزدني على كونها أول السنة

فلما أحدث هذه الليالي قولا وفعلا على وجه مشعر بشعار ظاهر موهم لأنه سنة

وجاءه بعد ذلك السؤال عن صلاة الرغائب وتبطيلها

لم ير إبطالها صوابا وذهب وهمه الى أن في ذلك تكثيرا من الطاعات والقربات
ونظر باشتغال العامة بهذا خير من تعطيلهم عنه

فربما شغلوا أنفسهم بما يناقض ذلك من معصية وغيرها
وهذا كما يفعله بعض من يتعمد الكذب في شهادته على هلال رمضان شهر رمضان في ليلة آخر شعبان

ويقول
تصويم الناس هذا اليوم خير من تفريطهم فيه
وغاب عما في شهادة الزور من الأثم وأنها من الكبائر

وسعيه في منع الناس عما أحل الله لهم

ومحرم الحلال كمحلل الحرام

كما غاب عن الشيخ ما في ذلك من المفاسد
=من الكذب على الله ورسوله عليه السلام
=وإغراء المبتدعين وتقوية شعارهم وما اشاروا به
=وتكثير المفاسد والمعاصي التي يجلبها الوقيد الكثير في المساجد
=وإثبات أهل الفسوق
=وانتشار المؤذين في نواحي البلد ومساجدها يؤذون من يظفرون به أنواعا من الأذى معروفه في ليلة النصف من شعبان
ورب حامل فقه الى من هو أفقه منه

ولهذا رجح أهل العلم الحديث المتداول للفقهاء على غيره

وقال عبد الله بن هاشم الطوسي وغيره

أنا كنا عند وكيع فقال
الأعمش أحب إليكم عن أبي وائل عن عبد الله أو عن سفيان عن منصور عن أبراهيم عن علقمة عن عبد الله يعني وهما شيخا الأعمش وسفيان

قال

فقلنا

الأعمش عن أبي وائل أقرب

فقال

الأعمش شيخ وأبو وائل شيخ وسفيان عن أبراهيم عن علقمة عن عبد الله فقيه عن فقيه عن فقيه عن فقيه عن فقيه
وحديث يتداوله الفقهاء خير مما يتداوله الشيوخ

قلت

على أن قراءة القرآن على هذه الصورة التي فعلها الشيخ بدار الحديث

كرهها مالك بن أنس الأمام رحمه الله تعالى

وذكر الطرطوشي في كتاب الحوادث

قال مالك

لا يجتمع القوم بقرؤون في سورة واحدة كما يفعله أهل الإسكندرية

هذا مكروه ولا يعجبنا لم يكن هذا من عمل الناس هذا مكروه ومنكر

فلو قرأ واحد منهما آيات ثم قرأ الآخر على أثر صاحبه والآخر كذلك لم يكن بذلك بأس

هؤلاء يعرضون بعضهم على بعض

قلت

والذي كره مالك رحمه الله تعالى

من ذلك موافق

لما أخرجه الحافظ أبو القاسم في تاريخه بإسناده

عن عبد الله بن العلاء بن زبير الربيعي قال

سمعت الضحاك بن عبد الرحمن بن عزرب ينكر هذه المدارسة ويقول

ما رأيت ولا سمعت وقد أدركت أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم

وقال الوليد
سألت عنها عبد الله بن العلاء فقال

كنا ندرس في مجلس يحيى بن الحرث في مسجد دمشق في خلافة يزيد بن عبد الملك

إذ خرج علينا أميرنا الضشحاك بن عبد الرحمن بن عزرب الأشعري من الخضراء

مقبلا علينا منكرا لما نصنع فقال

ما هذا وما أنتم فيه

فقلنا ندري كتاب الله تعالى

فقال

أتدرسون كتاب الله إن هذا الشيء ما رأيته ولا سمعت أنه كان قبل

ثم دخل الخضار

قال الحافظ أبو القاسم

وكان الضحاك بن عبد الرحمن أميرا على دمشق في خلافة عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
86-المقالة السادسة والثمانون من سلسلة البدع كتاب الباعث على انكار البدع والحوادث , 86-المقالة السادسة والثمانون من سلسلة البدع كتاب الباعث على انكار البدع والحوادث , 86-المقالة السادسة والثمانون من سلسلة البدع كتاب الباعث على انكار البدع والحوادث ,86-المقالة السادسة والثمانون من سلسلة البدع كتاب الباعث على انكار البدع والحوادث ,86-المقالة السادسة والثمانون من سلسلة البدع كتاب الباعث على انكار البدع والحوادث , 86-المقالة السادسة والثمانون من سلسلة البدع كتاب الباعث على انكار البدع والحوادث
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 86-المقالة السادسة والثمانون من سلسلة البدع كتاب الباعث على انكار البدع والحوادث ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام