الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء يونيو 09, 2015 1:21 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 113-المقالة الثالثة عشربعد المائة من سلسلة الفقه كتاب الصلاة واحكام تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية 691-751هجرية


113-المقالة الثالثة عشربعد المائة من سلسلة الفقه كتاب الصلاة واحكام تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية 691-751هجرية


113-المقالة الثالثة عشربعد المائة

من سلسلة الفقه

كتاب الصلاة واحكام تاركها
لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية

قالوا:

والصلاة في الوقت واجبة على كل حال. حتى أنه يترك جميع الواجبات والشروط لأجل الوقت. فإذا عجز عن الوضوء أو الاستقبال أو طهارة الثوب والبدن وستر العورة أو قراءة الفاتحة أو القيام في الوقت وأمكنه أن يصلي بعد الوقت بهذه الأمور فصلاته في الوقت بدونها هي التي شرعها الله

فعلم أن الوقت مقدم عند الله ورسوله على جميع الواجبات.

فإذا لم يكن إلا أحد الأمرين

وجب أن يصلي في الوقت بدون هذه الشروط والواجبات.

ولوكان له سبيل إلى استدراك الصلاة بعد خروج وقتها

لكان صلاته بعد الوقت مع كمال الشروط والواجبات خيرا من صلاته في الوقت بدونها وأحب إلى الله.

وهذا باطل بالنص والاجماع.

وقالوا أيضا:

فقد توعد الله سبحانه من فوت الصلاة عن وقتها بوعيد التارك لها.

قال تعالى:

{فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ} ,

وقد فسر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم السهو عنها

بأنه تأخيرها عن وقتها كما ثبت ذلك عن سعد بن أبي وقاص.
وفيه حديث مرفوع. وقال تعالى

{فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً}

وقد فسر الصحابة والتابعون إضاعتها بتفويت وقتها والتحقيق أن إضاعتها تتناول تركها
وترك وقتها وترك واجباتها وأركانها, وأيضا إن مؤخرها عن وقتها عمدا متعد لحدود الله كمقدمها عن وقتها فما بالها تقبل مع تعدي هذا الحد ولا تقبل مع تعدي الحد الآخر؟.
قالوا:
وأيضا فنقول لمن قال إنه يستدركها بالقضاء: أخبرنا عن هذه الصلاة التي تأمر بفعلها هي التي أمر الله بها أم هي غيرها فإن قال هي بعينها قيل له فالعامد بتركها حينئذ ليس عاصيا لأنه قد فعل ما أمر الله به بعينه فلا يلحقه الإثم والملامة وهذا باطل قطعا وإن قال ليست هي التي أمر الله بها قيل له فهذا من أعظم حججنا عليك إذا ساعدك أن هذه غير مأمور بها.
ثم نقول أيضا

ما تقولون في من تعمد تفويتها حتى خرج وقتها ثم صلاها:

أطاعه صلاته تلك أم معصية؟

فإن قالوا:

صلاته طاعة وهو مطيع بها

خالفوا الإجماع والقرآن والسنن الثابتة,

وإن قالوا:

هي معصية قيل فكيف يتقرب إلى الله بالمعصية وكيف تنوب المعصية عن الطاعة؟

فإن قلتم:

هو مطيع بفعلها عاص بتأخيرها وهو أنه إذا تقرب بالفعل الذي هو طاعة لا بالتفويت الذي هو معصية

قيل لكم

الطاعة هي موافقة الأمر وامتثاله على الوجه الذي أمر به فأين الله ورسوله ممن تعمد تفويت الصلاة بفعلها بعد خروج وقتها حتى يكون مطيعا له بذلك,

فلو ثبت ذلك لكان فاصلا للنزاع في المسألة.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
113-المقالة الثالثة عشربعد المائة من سلسلة الفقه كتاب الصلاة واحكام تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية 691-751هجرية , 113-المقالة الثالثة عشربعد المائة من سلسلة الفقه كتاب الصلاة واحكام تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية 691-751هجرية , 113-المقالة الثالثة عشربعد المائة من سلسلة الفقه كتاب الصلاة واحكام تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية 691-751هجرية ,113-المقالة الثالثة عشربعد المائة من سلسلة الفقه كتاب الصلاة واحكام تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية 691-751هجرية ,113-المقالة الثالثة عشربعد المائة من سلسلة الفقه كتاب الصلاة واحكام تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية 691-751هجرية , 113-المقالة الثالثة عشربعد المائة من سلسلة الفقه كتاب الصلاة واحكام تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية 691-751هجرية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 113-المقالة الثالثة عشربعد المائة من سلسلة الفقه كتاب الصلاة واحكام تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية 691-751هجرية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام