الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
اليوم في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس يونيو 11, 2015 8:34 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 115-المقالة الخامسة عشربعد المائة من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان


115-المقالة الخامسة عشربعد المائة من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان




115-المقالة الخامسة عشر بعد المائة

من سلسلة العقيدة
كتاب الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان
لشيخ الاسلام احمد بن تيمية رحمه الله تعالى 728هجرية



فصل

وليس من شرط ولي الله أن يكون معصوما لا يغلط ولا يخطئ ؛


بل يجوز أن يخفى عليه بعض علم الشريعة
ويجوز أن يشتبه عليه بعض أمور الدين حتى يحسب بعض الأمور مما أمر الله به ومما نهى الله عنه
ويجوز أن يظن في بعض الخوارق أنها من كرامات أولياء الله تعالى

وتكون من الشيطان لبسها عليه لنقص درجته

ولا يعرف أنها من الشيطان

وإن لم يخرج بذلك عن ولاية الله تعالى ؛

فإن الله سبحانه وتعالى تجاوز لهذه الأمة عن الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه

فقال تعالى :

{ آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير }

{ لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين }

وقد ثبت في الصحيحين أن الله سبحانه استجاب هذا الدعاء وقال :

قد فعلت

ففي صحيح مسلم عن

{ ابن عباس رضي الله عنهما قال

لما نزلت هذه الآية

{ وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير }

قال :

دخل قلوبهم منها شيء لم يدخلها قبل ذلك شيء أشد منه

فقال النبي صلى الله عليه وسلم

قولوا سمعنا وأطعنا وسلمنا

قال

فألقى الله الإيمان في قلوبهم

فأنزل الله تعالى

{ لا يكلف الله نفسا إلا وسعها }

إلى قوله { أو أخطأنا }

قال الله قد فعلت

{ ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا }

قال : قد فعلت

{ ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين }

قال قد فعلت .

وقد قال تعالى

{ وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم } .

وثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث أبي هريرة وعمرو بن العاص رضي الله عنهما مرفوعا أنه قال

{ إذا اجتهد الحاكم فأصاب فله أجران وإن أخطأ فله أجر }

فلم يؤثم المجتهد المخطئ ؛
بل جعل له أجرا على اجتهاده وجعل خطأه مغفورا له

ولكن المجتهد المصيب له أجران فهو أفضل منه ؛

ولهذا لما كان ولي الله يجوز أن يغلط لم يجب على الناس الإيمان بجميع ما يقوله

من هو ولي لله لئلا يكون نبيا ؛

بل ولا يجوز لولي الله أن يعتمد على ما يلقى إليه في قلبه إلا أن يكون موافقا [ للشرع ]

وعلى ما يقع له مما يراه إلهاما ومحادثة وخطابا من الحق ؛

بل يجب عليه أن يعرض ذلك جميعه على ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم

فإن وافقه قبله وإن خالفه لم يقبله

وإن لم يعلم أموافق هو أم مخالف ؟

توقف فيه .

والناس في هذا الباب " ثلاثة أصناف "

طرفان ووسط ؛


فمنهم

من إذا اعتقد في شخص أنه ولي لله وافقه في كل ما يظن أنه حدث به قلبه عن ربه وسلم إليه جميع ما يفعله

ومنهم

من إذا رآه قد قال أو فعل ما ليس بموافق للشرع أخرجه عن ولاية الله بالكلية وإن كان مجتهدا مخطئا

وخيار الأمور أوساطها
وهو أن لا يجعل معصوما ولا مأثوما

إذا كان مجتهدا مخطئا فلا يتبع في كل ما يقوله ولا يحكم عليه بالكفر والفسق مع اجتهاده .

والواجب على الناس اتباع ما بعث الله به رسوله

وأما إذا خالف قول بعض الفقهاء ووافق قول آخرين

لم يكن لأحد أن يلزمه بقول المخالف ويقول هذا خالف الشرع .

وقد ثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :

{ قد كان في الأمم قبلكم محدثون فإن يكن في أمتي أحد فعمر منهم }
وروى الترمذي وغيره عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :

{ لو لم أبعث فيكم لبعث فيكم عمر }

{ وفي حديث آخر إن الله ضرب الحق على لسان عمر وقلبه وفيه لو كان نبي بعدي لكان عمر }

وكان علي بن أبي طالب رضي الله عنه يقول

ما كنا نبعد أن السكينة تنطق على لسان عمر .

ثبت هذا عنه من رواية الشعبي .

وقال ابن عمر :

ما كان عمر يقول في شيء : إني لأراه كذا إلا كان كما يقول .

وعن قيس بن طارق قال كنا نتحدث أن عمر ينطق على لسانه ملك .

وكان عمر يقول

اقتربوا من أفواه المطيعين واسمعوا منهم ما يقولون فإنه تتجلى لهم أمور صادقة .

وهذه الأمور الصادقة التي أخبر بها عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنها تتجلى للمطيعين هي الأمور التي يكشفها الله عز وجل لهم .

فقد ثبت أن لأولياء الله مخاطبات ومكاشفات ؛

فأفضل هؤلاء في هذه الأمة بعد أبي بكر عمر بن الخطاب رضي الله عنهما فإن خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ثم عمر .

وقد ثبت في الصحيح

تعيين عمر بأنه محدث في هذه الأمة

فأي محدث ومخاطب فرض في أمة محمد صلى الله عليه وسلم

فعمر أفضل منه

ومع هذا فكان عمر رضي الله عنه يفعل ما هو الواجب عليه
فيعرض ما يقع له على ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم
فتارة يوافقه فيكون ذلك من فضائل عمر
كما نزل القرآن بموافقته غير مرة

وتارة يخالفه

فيرجع عمر عن ذلك

كما رجع يوم الحديبية

لما كان قد رأى محاربة المشركين والحديث معروف في البخاري وغيره ؛ فإن
{ النبي صلى الله عليه وسلم قد اعتمر سنة ست من الهجرة ومعه المسلمون نحو ألف وأربعمائة وهم الذين بايعوه تحت الشجرة وكان قد صالح المشركين بعد مراجعة جرت بينه وبينهم على أن يرجع في ذلك العام ويعتمر من العام القابل وشرط لهم شروطا فيها نوع غضاضة على المسلمين في الظاهر فشق ذلك على كثير من المسلمين وكان الله ورسوله أعلم وأحكم بما في ذلك من المصلحة وكان عمر فيمن كره ذلك حتى قال للنبي صلى الله تعالى عليه وسلم يا رسول الله ألسنا على الحق وعدونا على الباطل ؟ قال : بلى قال : أفليس قتلانا في الجنة وقتلاهم في النار ؟ قال : بلى قال : فعلام نعطي الدنية في ديننا فقال له النبي صلى الله عليه وسلم إني رسول الله وهو ناصري ولست أعصيه ثم قال : أفلم تكن تحدثنا أنا نأتي البيت ونطوف به ؟ قال : بلى . قال : أقلت لك أنك تأتيه العام ؟ قال : لا قال : إنك آتيه ومطوف به فذهب عمر إلى أبي بكر رضي الله عنهما فقال له مثل ما قال النبي صلى الله عليه وسلم ورد عليه أبو بكر مثل جواب النبي صلى الله عليه وسلم }

ولم يكن أبو بكر يسمع جواب النبي صلى الله عليه وسلم

فكان أبو بكر رضي الله عنه أكمل موافقة لله وللنبي صلى الله عليه وسلم من عمر

وعمر رضي الله عنه رجع عن ذلك وقال :

فعملت لذلك أعمالا .




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
115-المقالة الخامسة عشربعد المائة من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان , 115-المقالة الخامسة عشربعد المائة من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان , 115-المقالة الخامسة عشربعد المائة من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان ,115-المقالة الخامسة عشربعد المائة من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان ,115-المقالة الخامسة عشربعد المائة من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان , 115-المقالة الخامسة عشربعد المائة من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 115-المقالة الخامسة عشربعد المائة من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام