الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء يونيو 17, 2015 12:42 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 3-رسالة قيمة عن السحر والسحرة من خلال احكام الشريعة تأليف سمير بن خليل المالكى


3-رسالة قيمة عن السحر والسحرة من خلال احكام الشريعة تأليف سمير بن خليل المالكى



( 3 )

رسالة قيمة عن السحر والسحرة
من خلال احكام الشريعة الاسلامية
تأليف:
سميربن خليل المالكى


كلام الفقهاء في المسألة

1 – قال الإمام الشافعي رحمه الله

" وإذا سحر رجلاً فمات ، سئل عن سحره ،

= فإن قال :
أنا أعمل هذا لأقتل ، فأخطئ القتل وأصيب ، وقد مات من عملي ،
ففيه الدية ،

=وإن قال :
مرض منه ولم يمت ، أقسم أولياؤه لمات من ذلك العمل ،
وكانت الدية .

=وإن قال :
عملي يقتل المعمول به ، وقد عمدت قتله به ،
قتل به قوداً " اهـ .
انظر مختصر المزني [ ص 255 ] .
وانظر نحو ذلك في روضة الطالبين للنووي [ 9 / 127 ] .

2 – وقال الترمذي في باب ما جاء في حد الساحر بعد أن أخرج حديث
(( حد الساحر ضربه بالسيف ))

" والعمل على هذا عند بعض أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وغيرهم ، وهو قول مالك بن أنس .
وقال الشافعي :
إنما يُقتل الساحر إذا كان يعمل في سحره ما يبلغ به الكفر ،
فإذا عمل عملاً دون الكفر ،
فلم نر عليه قتلاً " اهـ .
3 – وقال في فتح القدير [ 5 / 119 ]
" الساحرة تقتل بردتها ، وإن كانت المرتدة لا تقتل عندنا ،
لكن الساحرة تقتل بالأثر ،
وهو ما روي عن عمر أنه كتب إلى عماله
" اقتلوا الســاحر والســاحرة " .
زاد في فتاوى قاضيخان :
وإن كان يستعمل السحر ويجحد ولا يدري كيف يقول ،
فإن هذا الساحر يُقتل ، إذا أُخِذَ وثبت ذلك منه ، ولا تقبل توبته .
وفي الفتاوى :
رجل يتخذ لعبة للناس ويفرق بين المرء وزوجه بتلك اللعبة ، فهذا سحر ،
ويُحكم بارتداده ويُـقتل .
قال في الخلاصة :
هكذا ذكره القاضي مطلقاً ،
وهو محمول على ما إذا كان يعتقد أن له أثراً . انتهى " ا هـ .
4 – وقال خليل في مختصره
" الردة كفر المسلم بصريح ، أو لفظ يقتضيه ، أو فعل يتضمنه ، كإلقاء مصحف بقذر ، وشد زُنــَّار ، وسحر ، و ...." الخ .
قال في مواهب الجليل
" ظاهر كلامه أن السحر ردة ، وأنه يستتاب الساحر إذا أظهر ذلك ، فإن تاب وإلا قتل .
والقول الراجح فيه :
أن حكمه حكم الزنديق ، يُـقتل ولا تقبل توبته إلا أن يجيء تائباً بنفسه .
انظر ابن الحاجب والتوضيح " .
قال الموّاق
" قول مالك وأصحابه :
أن الساحر كافر بالله تعالى .
قال مالك :
هو كالزنديق إذا عمل السحر بنفسه قتل ولم يستتب " .
انظر مواهب الجليل وبهامشه التاج والإكليل [ 8 / 371 ] .
5 – قال ابن قدامة
" ويكفر الساحر بتعلمه وفعله ، سواء اعتقد تحريمه أو إباحته . وروي عن أحمد ما يدل على أنه لا يكفر .. " إلى أن قال " وقال أصحاب أبي حنيفة : إن اعتقد أن الشياطين تفعل له ما يشاء ، كفر ، وإن اعتقد أنه تخييل لم يكفر .
وقال الشافعي :
إن اعتقد ما يوجب الكفر ، مثل التقرب إلى الكواكب السبعة ، وأنها تفعل ما يلتمس ، أو اعتقد حِلّ السحر ،
كفر ،

لأن القرآن نطق بتحريمه ،

وثبت بالنقل المتواتر والإجماع عليه ،

وإلا فُسّـق ولم يُكـفّر ،

لأن عائشة رضي الله عنها باعت مدبـَّرة لها سحرتها ، بمحضر من الصحابة .
ولو كفرت لصارت مرتدة يجب قتلها ، ولم يجز استرقاقها ،
ولأنه شيء يضر بالناس ، فلم يكفر بمجرده ، كأذاهم " .

قال ابن قدامة
" ولنا قول الله تعالى

{ واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا }

إلى قوله

{ وما يعلمـان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر } .
أي : وما كفر سليمان ، أي وما كان ساحراً كفر بسحره .
وقولهما
{ إنما نحن فتنة فلا تكفر } ،
أي لا تتعلمه ، فتكفر بذلك .. " .
إلى أن قال
" وقول عائشة قد خالفها فيه كثير من الصحابة .

وقال علي رضي الله عنه ،

الساحر كافر .

ويحتمل أن المدبّرة تابت ،
فسقط عنها القتل والكفر
بتوبتها .
ويحتمل أنها سحرتها ، بمعنى أنها ذهبت إلى ساحر سحر لها " .
قال ابن قدامة
" وحد الساحر القتل ،
روي ذلك عن عمر وعثمان بن عفان وابن عمر وحفصة وجندب بن عبدالله وجندب بن كعب وقيس بن سعد وعمر بن عبدالعزيز .

وهو قول أبي حنيفة ومالك .
ولم ير الشافعي عليه القتل بمجرد السحر ،
وهو قول ابن المنذر ، ورواية عن أحمد ، قد ذكرناها فيما تقدم .
ووجه ذلك :
أن عائشة رضي الله عنها باعت مدبّرة سحرتها ، ولو وجب قتلها لما حلّ بيعها ،
ولأن النبي صلى الله عليه وسلم قال
" لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث ، كفر بعد إيمان ، أو زنىً بعد إحصان ، أو قتل نفس بغير حق " .
ولم يصدر منه أحد الثلاثة فوجب أن لا يحلّ دمه " .
قال ابن قدامة
" ولنا ما روى جندب بن عبدالله عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال
(( حد الساحر ضربه بالسيف )) .
قال ابن المنذر :
رواه إسماعيل بن مسلم ، وهو ضعيف .
وروى سعيد وأبو داود في كتابيهما عن بَجالة قال :
كنت كاتباً لجزء بن معاوية عم الأحنف بن قيس ،
إذ جاءنا كتاب عمر قبل موته بسنة : اقتلوا كل ساحر . فقتلنا ثلاث سواحر في يوم .

وهذا اشتهر فلم يُـنكَر، فكان إجماعاً ،

وقتلتْ حفصة جاريةً لها سحرتها .
وقتل جندب بن كعب ساحراً كان يسحر بين يدي الوليد بن عقبة .
ولأنه كافر ، فيقتل ، للخبر الذي رووه .. " الخ .
انظر المغني [ 12 / 300 – 305 ] .

6 – قال ابن القيم
" فصل :
في حكمه صلى الله عليه وسلم في الساحر .
في الترمذي عنه صلى الله عليه وسلم " حد الساحر ضربة بالسيف " .
والصحيح أنه موقوف على جندب بن عبدالله .
وصح عن عمر رضي الله عنه أنه أمر بقتله ،
وصح عن حفصة أنها قتلت مدبّرة سحرتها ، فأنكر عليها عثمان إذ فعلته دون أمره . وروي عن عائشة رضي الله عنها أيضاً ،
أنها قتلت مدبرة سحرتها ، وروي أنها باعتها .
ذكره ابن المنذر وغيره " . اهـ .
انظر زاد المعاد [ 5 / 57 ] .
7 – ذكر البخاري في صحيحه في كتاب الطب " باب السحر" ،
واستدل بآية البقرة
{ ولكن الشياطين كفروا } إلى قوله { من خلاق } ،
وبقوله تعالى
{ ولا يفلح الساحر حيث أتى }
قال الحافظ ابن حجر في الفتح

" وقد استدل بهذه الآية على أن السحر كفر ، ومتعلمه كافر ، وهو واضح في بعض أنواعه التي قدمتها ، وهو التعبد للشياطين أو للكواكب .
وأما النوع الآخر ، الذي هو من باب الشعوذة ،
فلا يكفر به من تعلمه أصلاً .."
إلى أن قال
" وقد أجاز بعض العلماء تعلم السحر لأحد أمرين :
إما لتمييز ما فيه كفر من غيره ، وإما لإزالته عمن وقع فيه .
فأما الأول :
فلا محذور فيه إلا من جهة الاعتقاد ،
فإذا سلم الاعتقاد ، فمعرفة الشيء بمجرده لا تستلزم منعاً ، كمن يعرف كيفية عبادة أهل الأوثان للأوثان ، لأن كيفية ما يعمله الساحر إنما هي حكاية قول أو فعل ، بخلاف تعاطيه والعمل به .
وأما الثاني :
فإن كان لا يتم ، كما زعم بعضهم ، إلا بنوع من أنواع الكفر أو الفسق ، فلا يحل أصلاً ، وإلا جاز للمعنى المذكور ،
وسيأتي مزيد لذلك في " باب هل يستخرج السحر " قريباً ، والله أعلم .
وفي إيراد المصنف هذه الآية إشارة إلى اختيار الحكم بكفر الساحر .. " ا هـ .
انظر الفتح [ 10 / 224 – 225 ] .
8 – قال الإمام أبو بكرابن العربي في تفسيره لآية البقرة ،
بعد أن ذكر بــعض أنواع الســـــــحر
" والكلُّ حرام كفر . قاله مالك .
وقال الشافعي :
السحر معصية ، إن قتل بها الساحر قُتل ،
وإن أضرّ بها أدِّب على قدر الضرر .
وهذا باطل من وجهين : أحدهما : أنه لم يعلم السحر ، وحقيقته أنه كلام مؤلف يُعظّم به غير الله تعالى ، وتنسب إليه فيه المقادير والكائنات .
الثاني :
أن الله سبحانه قد صرح في كتابه بأنه كفر ،
لأنه تعالى قال
{ واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان }
من السحر وما كفر سليمان بقول السحر ، ولكن الشياطين كفروا به وبتعليمه ،
وهاروت وماروت يقولان :
إنما نحن فتنة فلا تكفر ،
وهذا تأكيد للبيان " .
إلى أن قال
" قوله تعالى { ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم } ،
هم يعتقدون أنه نفع لما يتعجلون به من بلوغ الغرض ،
وحقيقته مضرة ، لما فيه من عظيم سوء العاقبة .
=وحقيقة الضرر عند أهل السنة :
كل ألم لا نفع يوازيه ،
=وحقيقة النفع :
كل لذة لا يتعقبها عقاب ، ولا تلحق فيه ندامة .
والضرر وعدم المنفعة في السحر متحقق " ا هـ .
9 – قال شيخ الإسلام ابن تيمية
" وقد علم أنه محرّم بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وإجماع الأمة ، بل أكثر العلماء على أن الساحر كافر يجب قتله .
وقد ثبت قتل الساحر عن عمر بن الخطاب و عثمان بن عفان وحفصة بنت عمر وعبدالله بن عمر و جندب بن عبدالله ، وروي ذلك مرفوعاً عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم .
وقد قال الله تعالى { واتبعوا ما تتلو الشياطين .. } الآيات .
فبين سبحانه أن طلاب السحر يعلمون أن صاحبه ماله في الآخرة من خلاق :
أي من نصيب ، ولكن يطلبون به الدنيا ، من الرئاسة والمال .. " .
انظر مجموع الفتاوى [ 29 / 384 ] ، وانظر نحوه في [ 28 / 346 ] .
قال المصنف:
قد رأيت مما تقدم نقله عن أولئك الأئمة ، واختلافهم في حكم السحر وحد الساحر ،
أن أدلة من ذهب إلى كفر السحر وقتل الساحر ،

وهو قول الجمهور ، أقوى وأظهر من القول الآخر .
وظاهر الآيات تدل على قول الجمهور .
وكذا النصوص من السنة ،

ومنها : قوله صلى الله عليه وسلم
" من أتى كاهناً أو عرافاً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد "
رواه أحمد [ 2 / 429 ] والحاكم [ 1 / 8 ] .
وابن كثير استدل بهذا الحديث على حكم السحر ،
مع أنه ذكر فيه الكاهن والعراف ، لأن السحر ضرب من الكهانة .
يؤيد ذلك أثر ابن مسعود
(( من أتى عرافاً أو ساحراً أو كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد )) .
رواه أبو يعلى [ 9 / 5408 ] ،
وقال ابن كثير : إسناده جيد .
وجوّد الحافظ ابن حجر إسناده ، وقال

" ومثله لا يقال بالرأي " انظر الفتح [ 10 / 217 ] ،
أي له حكم الرفع .

وفي صحيح مسلم [ ح 2230 ] عن النبي صلى الله عليه وسلم قال

" من أتى عرافاً فسأله عن شيء فصدقه لم تقبل له صلاة أربعين يوماً " .
قال ابن الأثير
(( العراف كالكاهن ، وقيل : هو الساحر )) .
جامع الأصول [ 5 / 65 ] .
قال ابن قدامة
(( فأما الكاهن الذي له رئيّ ٌ من الجن ، تأتيه بالأخبار ، والعرّاف الذي يحْدس ويتخرّص ، فقد قال أحمد ، في رواية حنبل ، في العرّاف والكاهن والساحر :
أرى أن يستتاب من هذه الأفاعيل .
قيل له : يقتل ؟
قال : لا ، يحبس لعله يرجع .
قال
والعِرافة طرَف من السحر ، والساحر أخبث ، لأن السحر شعبة من الكفر .
وقال :
الساحر والكاهن حكمهما القتل أو الحبس حتى يتوبا ، لأنهما يلبِّسان أمرهما .
وحديث عمر : اقتلوا كل ساحر وكاهن ... )) ا هـ .
انظر المغني [ 12 / 305 ] .
قال المصنف: قول عمر " اقتلوا كل ساحر وكاهن " قد عزاه الحافظ ابن حجر إلى سنن سعيد بن منصور . انظر الفتح [ 6 / 261 ] .
ومما يؤيد أن السحر من باب الكهانة أيضاً ،
حديث أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم حين ذكر مسترقي السمع ، فقال

" فيسمع الكلمة فيلقيها إلى من تحته ، ثم يلقيها الآخر إلى من تحته ، حتى يلقيها على لسان الساحر أو الكاهن ...
" الحديث .
رواه البخاري [ 8 / 538 ] .
وقد قال الحافظ ابن حجر
(( إيراد باب الكهانة في كتاب الطب لمناسبته لباب السحر ، لما يجمع بينهما من مرجع كل منهما للشياطين )) .
انظر الفتح [ 10 / 221 ] .
وقال العيني أيضاً
(( ثم إنه – يعني البخاري – جمع بين باب السحر وباب الكهانة ، لأن مرجع كل منهما الشياطين ، وكأنهما من واد واحد )) اهـ .
انظر عمدة القاري [ 17 / 418 ] .
وفي سنن النسائي [ 7 / 112 ] من حديث أبي هريرة مرفوعاً
(( من عقد عقدة ثم نفث فيها فقد سحر ، ومن سحر فقد أشرك ، ومن تعلق بشيء وُكل إليه )) .
وهذا – إن صح – صريح في حكم السحر ، وأنه شرك .
لكن نقل الشيخ سليمان في تيسير العزيز الحميد [ ص 401 ] قول الذهبي :
لا يصح ،
ونقل أيضاً تحسين ابن مفلح له . والله أعلم .




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
3-رسالة قيمة عن السحر والسحرة من خلال احكام الشريعة تأليف سمير بن خليل المالكى , 3-رسالة قيمة عن السحر والسحرة من خلال احكام الشريعة تأليف سمير بن خليل المالكى , 3-رسالة قيمة عن السحر والسحرة من خلال احكام الشريعة تأليف سمير بن خليل المالكى ,3-رسالة قيمة عن السحر والسحرة من خلال احكام الشريعة تأليف سمير بن خليل المالكى ,3-رسالة قيمة عن السحر والسحرة من خلال احكام الشريعة تأليف سمير بن خليل المالكى , 3-رسالة قيمة عن السحر والسحرة من خلال احكام الشريعة تأليف سمير بن خليل المالكى
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 3-رسالة قيمة عن السحر والسحرة من خلال احكام الشريعة تأليف سمير بن خليل المالكى ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام