الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس يونيو 18, 2015 2:57 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 586-من سلسلة تاريخ الدولة الايوبية احداث عام 574 هجرية


586-من سلسلة تاريخ الدولة الايوبية احداث عام 574 هجرية



586-من سلسلة تاريخ الدولة الايوبية
ثم دخلت سنة أربع وسبعين وخمسمائة
فيها‏:‏
ورد كتاب من القاضي الفاضل من مصر إلى الناصر وهو بالشام
يهنيه بسلامة أولاده الملوك الاثني عشر،
يقول‏:‏
وهم بحمد الله بهجة الحياة وزينتها، وريحانة القلوب والأرواح وزهرتها، إن فؤاداً وسع فراقهم لواسع، وإن قلباً قنع بأخبارهم لقانع، وإن طرفاً نام عن البعد عنهم لهاجع، وإن ملكاً ملك صبره عنهم لحازم، وإن نعمة الله بهم لنعمة بها العيش ناعم،

أما يشتاق جيد المولى أن تطوق بدررهم‏؟‏
أما تظمأ عينه أن تروى بنظرهم‏؟‏
أما يحن قلبه للقيهم‏؟‏
أما يلتقط هذا الطائر بفتيلهم‏؟‏
وللمولى أبقاه الله أن يقول‏:‏
وما مثل هذا الشوق يحمل بعضه * ولكن قلبي في الهوى يتقلّب

وفيها‏:
‏ أسقط صلاح الدين المكوس والضرائب عن الحجاج بمكة،
وقد كان يؤخذ من حجاج الغرب شيء كثير،
ومن عجز عن أدائه حبس فربما فاته الوقوف بعرفة،
وعوض أمير مكة بمال أقطعه إياه بمصر،
وأن يحمل إليه في كل سنة ثمانية آلاف أردب إلى مكة،
ليكون عوناً له ولأتباعه،
ورفقاً بالمجاورين،
وقررت للمجاورين أيضاً غلات تحمل إليهم، رحمه الله‏.‏
وفيها‏:
‏ عصى الأمير شمس الدين بن مقدم ببعلبك، ولم يجيء إلى خدمة السلطان، وهو نازل على حمص،
وذلك أنه بلغه أن أخا السلطان توران شاه طلب بعلبك منه قأطلقها له، فامتنع ابن المقدم من الخروج منها حتى جاء السلطان بنفسه فحصره فيها من غير قتال،
ثم عوض ابن المقدم عنه بتعويض كثير خير مما كان بيده،
فخرج منها وتسلّمها وسلّمها توران شاه‏.‏
قال ابن الأثير‏:
‏ وكان في هذه السنة غلاء شديد بسبب قلة المطر، عم العراق والشام وديار مصر، واستمر إلى سنة خمس وسبعين،
فجاء المطر ورخصت الأسعار
ثم عقب ذلك وباء شديد، وعم البلاد مرض آخر
وهو السرسام،
فما ارتفع إلا في سنة ست وسبعين، فمات بسبب ذلك خلق كثير، وأمم لا يعلم عددهم إلا الله‏.‏
وفي رمضان منها
وصلت خلع الخليفة إلى الملك صلاح الدين وهو بدمشق،
وزيد في ألقابه معز أمير المؤمنين،
وخلع على أخيه توران شاه بمصطفى أمير المؤمنين‏.‏
وفيها‏:‏
جهز الناصر ابن أخيه فروخ شاه بن شاهنشاه بين يديه لقتال الفرنج الذين عاثوا في نواحي دمشق، فنهبوا ما حولها،

وأمره أن يداريهم حتى يتوسطوا البلاد ولا يقاتلهم حتى يقدم عليه،

فلما رأوه عاجلوه بالقتال فكسرهم وقتل من ملوكهم صاحب الناصرة الهنفري،
وكان من أكابر ملوكهم وشجعانهم، لا ينهنه اللقاء،
فكبته الله في هذه الغزوة،
ثم ركب الناصر في إثر ابن أخيه
فما وصل إلى الكسوة حتى تلقته الرؤوس على الرماح، والغنائم والأسارى‏.‏
وفيها‏:‏
بنت الفرنج قلعة عند بيت الأحزان للداوية فجعلوها مرصد لحرب المسلمين، وقطع طريقهم،
ونقضت ملوكهم العهود التي كانت بينهم وبين صلاح الدين،
وأغاروا على نواحي البلدان من كل جانب، ليشغلوا المسلمين عنهم، وتفرقت جيوشهم فلا تجتمع في بقعة واحدة،
فرتب السلطان ابن أخيه عمر على حماه ومعه ابن مقدم وسيف الدين علي بن أحمد المشطوب بنواحي البقاع وغيرها،
وبثغر حمص ابن عمه ناصر الدين بن أسد الدين شيركوه‏.‏
وبعث إلى أخيه الملك أبي بكر العادل نائبه بمصر
أن يبعث إليه ألفاً وخمسمائة فارس يستعين بهم على قتال الفرنج،
وكتب إلى الفرنج يأمرهم بتخريب هذا الحصن الذي بنوه للداوية
فامتنعوا إلا أن يبذل لهم ما غرموه عليه،
فبذل لهم ستين ألف دينار فلم يقبلوا،
ثم أوصلهم إلى مائة ألف دينار،
فقال له ابن أخيه تقي الدين عمر‏:
‏ ابذل هذا إلى أجناد المسلمين وسر إلى هذا الحصن فخربه‏.‏
فأخذ بقوله في ذلك وخربه في السنة الآتية كما سنذكره‏.‏
وفيها‏:‏
أمر الخليفة المستضيء
بكتابة لوح على قبر الإمام أحمد بن حنبل،
فيه آية الكرسي، وبعدها‏:‏
هذا قبر تاج السنة وحبر الأمة العالي الهمة العالم العابد الفقيه الزاهد، وذكروا تاريخ وفاته، رحمه الله تعالى‏.‏

وفيها‏:‏
احتيط ببغداد على شاعر ينشد للروافض أشعاراً في ثلب الصحابة وسبهم، وتهجين من يحبهم،

فعقد له مجلس بأمر الخليفة

ثم استنطق فإذا هو رافضي خبيث داعية إليه،

فأفتى الفقهاء بقطع لسانه ويديه، ففعل به ذلك‏.‏
ثم اختطفته العامة فما زالوا يرمونه بالآجر حتى ألقى نفسه في دجلة فاستخرجوه منها فقتلوه حتى مات،
فأخذوا شريطاً وربطوه في رجله وجروه على وجهه حتى طافوا به البلد وجميع الأسواق، ثم ألقوه في بعض الأتونة مع الآجر والكلس،
وعجز الشرط عن تخليصه منهم‏.‏
وفيها توفي من الأعيان‏:‏
أسعد بن بلدرك الجبريلي
سمع الحديث، وكان شيخاً ظريف المذاكرة جيد المبادرة، توفي عن مائة سنة وأربع سنين‏.‏
الحيص بيص
سعد بن محمد بن سعد، الملقب شهاب الدين، أبو الفوارس المعروف بحيص بيص،

له ديوان شعر مشهور،

توفي يوم الثلاثاء خامس شهر شعبان من هذه السنة،
وله ثنتان وثمانون سنة،
وصلّي عليه بالنظامية، ودفن بباب التبن، ولم يعقب،
ولم يكن له في المراسلات بديل،
كان يتقعر فيها ويتفاصح جداً،
فلا تواتيه إلا وهي معجرفة،
وكان يزعم أنه من بني تميم،
فسئل أبوه عن ذلك فقال‏:
‏ ما سمعته إلا منه‏.‏
فقال بعض الشعراء يهجوه فيما ادعاه من ذلك‏:‏
كم تبادي وكم تطيل طرطو * رك وما فيك شعرة من تميم
فكل الضـب وأرقرط الحنظل إليا * يس واشرب إن شئت بول الظليم
فليس ذا وجه من يضيف ولا يقـ * ـري ولا يدفع الأذى عن حريم

ومن شعر الحيص بيص الجيد‏:‏
سلامة المرء ساعة عجب * وكل شيءٍ لحتفه سبب
يفر والحادثات تطلبه * يفر منها ونحوها الهرب
وكيف يبقى على تقلبه * مسلماً من حياته العطب
ومن شعره أيضاً‏:‏
لا تلبس الدهر على غرة * فما لموت الحي من بد
ولا يخادعك طول البقا * فتحسب التطويل من خلد
يقرب ما كان آخراً * ما أقرب المهد من اللحد
ويقرب من هذا ما ذكره صاحب ‏(‏العقد‏)‏ أحمد بن محمد بن عبد ربه الأندلسي في عقده‏:‏
ألا إنما الدنيا غضارة أيكةٍ * إذا اخضر منها جانب جف جانب
وما الدهر والآمال إلا فجائع * عليها وما اللذات إلا مصائب
فلا تكتحل عيناك منها بعبرةٍ * على ذاهب منها فإنك ذاهب

وقد ذكر أبو سعد السمعاني حيص بيص هذا في ذيله وأثنى عليه، وسمع عليه ديوانه ورسائله‏.‏
وأثنى على رسائله القاضي ابن خلكان، وقال‏:‏
كان فيه تيه وتعاظم، ولا يتكلم إلا معرباً،
وكان فقيهاً شافعي المذهب، واشتغل بالخلاف وعلم النظر،
ثم تشاغل عن ذلك كله بالشعر،
وكان من أخبر الناس بأشعار العرب، واختلاف لغاتهم‏.‏
قال‏:‏
وإنما قيل له الحيص بيص،
لأنه رأى الناس في حركة واختلاط، فقال‏:‏
ما للناس في حيص بيص، أي‏:‏ في شر وهرج‏.‏
فغلب عليه هذه الكلمة،
وكان يزعم أنه من ولد أكثم بن صيفي طبيب العرب، ولم يترك عقباً‏.‏
كانت له حوالة بالحلة فذهب يتقاضاها فتوفي ببغداد في هذه السنة‏.‏
محمد بن نسيم
أبو عبد الله الخياط، عتيق الرئيس أبي الفضل بن عبسون، سمع الحديث وقارب الثمانين، سقط من درجة فمات‏.‏
قال‏:‏
أنشدني مولى الدين، يعني‏:‏ ابن علام الحكيم بن عبسون‏:

للقارئ المحزون أجدر بالتقى * من راهب في ديره متقوس
ومراقب الأفلاك كانت نفسه * بعبادة الرحمن أحرى الأنفس
والماسح الأرضين وهي فسيحة * أولى بمسح في أكف اللمس
أولى بخشية ربه من جاهلٍ * بمثلثٍ ومربعٍ ومخمس
الموضوع . الاصلى : 586-من سلسلة تاريخ الدولة الايوبية احداث عام 574 هجرية المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
586-من سلسلة تاريخ الدولة الايوبية احداث عام 574 هجرية , 586-من سلسلة تاريخ الدولة الايوبية احداث عام 574 هجرية , 586-من سلسلة تاريخ الدولة الايوبية احداث عام 574 هجرية ,586-من سلسلة تاريخ الدولة الايوبية احداث عام 574 هجرية ,586-من سلسلة تاريخ الدولة الايوبية احداث عام 574 هجرية , 586-من سلسلة تاريخ الدولة الايوبية احداث عام 574 هجرية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 586-من سلسلة تاريخ الدولة الايوبية احداث عام 574 هجرية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام