الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت يونيو 27, 2015 4:55 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 8-تتمة اقسام الناس فى رمضان للعلامة الامام محمد بن صالح العثيمين


8-تتمة اقسام الناس فى رمضان للعلامة الامام محمد بن صالح العثيمين


(8)


المجلس السابع  من مجالس رمضان المبارك
لصاحب الفضيلة الامام الشيخ محمد بن صالح العثيمين
رحمه الله تعالى





المجلس السّابع


2-.....................تتمة :

في أقسام النَّاس في الصيَام




الحمد لله المُتعَالي عن الأنداد، المقَدَّس عن النَّقائص والأضداد، المُتنزِّهِ عن الصاحِبةِ والأوْلاد، رافع السَّبع الشِّداد، عاليةً بغير عِماد، وواضِع الأرضِ للمهاد، مثَبتةً بالراسياتِ الأطْواد، المطَّلِع على سِرِّ القُلُوب ومكنونِ الفُؤاد، مقدِّرِ ما كان وما يكونُ من الضَّلال والرَشاد، في بحار لُطفِه تجري مراكب العباد، وفي ميدان حبِّه تجول خيلُ الزُّهَّاد، وعنده مبتغى الطالبين ومنتهى القصاد، وبِعينِه ما يتحمَّل المُتَحَمِّلون من أجله في الاجتهاد، يرى دبيب النمل الأسود في السَّواد، ويعلَمُ ما توَسْوسُ به النفسُ في باطِن الاعتقاد،

جادَ على السائلين فزادَهُم من الزَّاد،

وأعطى الكثير من العاملين المخلصين في المراد،

أحمَدُه حمداً يفوقُ على الأعْداد، وأشْكره على نِعَمه وكلَّما شُكِر زَاد،

وأشهد أنْ لا إِله إِلاَّ الله وحدَه لا شريكَ له له الملكُ الرَّحيم بالعباد،

وأشهد أنَّ محمداً عبده ورسولهُ المبعوث إلى جميعِ الخلْق في كلِّ البلاد،

صلَّى الله عليه


وعلى صاحبه أبي بكرٍ الَّذِي بذَل منْ نفْسِه ومالِهِ وجاد،


وعلى عُمَر الَّذِي بالَغَ في نصْرِ الإِسلام وأجاد،

وعلى عثمانَ الَّذِي جهَّزَ جيشَ العُسْرةِ فيا فخره يوم يقوم الأشهاد،

وعلى علٍّي المعروفِ بالشجاعةِ والجلاد،


وعلى جميع الآلِ والأصْحابِ والتابعينَ لهم بإحَسانٍ إلى يوم التَّنَاد،


وسلِّم تسليماً.


إخواني:

قدَّمنا الكلامَ عن خْمسَةِ أقسامٍ من الناس في أحْكامِ الصيام.

ونتكلَّمُ في هذا المجلِس عن طائفةٍ أخرى من تلك الأقسامِ:
● فالقسمُ السادسُ:


المسافرُ


إذا لم يقْصُدْ بسَفَرِه التَّحيُّلَ على الفِطْرِ،

فإن قَصَد ذَلِكَ فالفطرُ عليه حرامٌ والصيامُ واجبٌ عليه حْينئذٍ.

فإذا لَمْ يقصد التَّحيُّلَ فهو مخيَّرٌ بين الصيام والفطر

سواءٌ طالتْ مدةُ سفره أمْ قصُرتْ،

وسواءٌ كان سفرُه طارِئاً لغَرض أمْ مُسْتَمِّراً،

كسَائِقي الطائراتِ وسياراتِ الأجْرةِ


لعموم قوله تعالى:

{وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ }

[البقرة: 185].


وفي الصحيحين


عن أنس بن مالكٍ رضي الله عنه قال:


كُنَّا نُسَافر مع النبي صلى الله عليه وسلّم فَلَمْ يَعِب الصائمُ على المُفطِر ولا المفْطِرُ على الصائمِ.

وفي صحيح مسلم

عن أبي سعيدٍ الخدريِّ رضي الله عنه قال:

يَرْونَ أنَّ مَنْ وجَدَ قُوَّة فصَام فإنَّ ذلك حَسَنٌ،
ويرونَ أنَّ منْ وجَدَ ضعْفاً فأفْطرَ فإنَّ ذلك حَسَنٌ.

وفي سنن أبي داودَ عن حمزةَ ابن عمْرو الأسلَميِّ أنَّه قال:


يا رسولَ الله إني صاحبُ ظهرٍ أعالجه أسافِرُ عليه وأكريه وإنَّه ربَّما صادفني هذا الشهرُ ـ يعنِي رمضانَ ـ وأنا أجدُ الْقوَّة وأنا شَابٌ فأجد بأنَّ الصَّومَ يا رسولَ الله أهونُ عليَّ منْ أن أؤخِّرهُ فيكون ديناً عليَّ أفأصُومُ يا رسولَ الله أعظمُ لأجري أمْ أفطرُ قال: «أيَّ ذلك شئتَ يا حمزةُ».


فإذا كان صاحبُ سيارةِ الأجرةِ

يشقُّ عليه الصومُ في رمضانَ في السَّفرِ من أجل الحرِّ مثلاً

فإنه يؤخره إلى وقت يبرد فيه الجو ويتيسَّر فيه الصيام عليه.

والأفضل للمسافر فعلُ الأسهلِ عليه من الصيام والْفِطرِ،

فإنْ تساويَا فالصَّومُ أفضلُ

لأنَه أسْرعُ في إبراء ذمته وأنشط له إذا صامَ معَ الناسِ،

لأنه فعلُ النبي صلى الله عليه وسلّم

كما في صحيح مسلمٍ عن أبي الدرداءِ رضي الله عنه قال:


خَرَجنا مع النبي صلى الله عليه وسلّم في رمضانَ في حرٍّ شديدٍ،

حتى إنْ كان أحَدُنا ليضع يَدَه على رأسِهِ من شدةِ الحرِّ،

وما فينا صائمٌ إلاَّ رسول الله صلى الله عليه وسلّم وعبدُالله بنُ رواحة.

وأفْطرَ صلى الله عليه وسلّم مراعاةً لأصحابِه حينَ بلغه أنَّهمْ شَقَّ عليهِم الصيام،


فعن جابرٍ رضي الله عنه

أنَّ النبي صلى الله عليه وسلّم خرج إلى مكةَ عامَ الفتحِ فصامَ حتى بَلَغ كُرَاعَ الْغميمَ، فصامَ الناسُ معه

فقيل له:

إنَّ الناسَ قد شقَّ عليهم الصيامُ، وإنَّهم ينظُرونَ فيما فَعْلت،

فَدعَا بقَدَحٍ مِن ماءٍ بعد العصر فشَربَ والناسُ ينظرون إليه،

رواه مسلم.

وفي حديثِ أبي سعيدٍ الخدريِّ رضي الله عنه،

أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم أتَى على نهرٍ من السَّماءِ والناسُ صيامٌ في يوم صائفٍ مُشاةً،

ورسولُ الله صلى الله عليه وسلّم على بغلةٍ له،

فقال:

«أشْربُوا أيها الناسُ»


فأبَوْا،

فقال:


«إنِّي لسْتُ مثلكُمْ، إنِّي أيْسرُكمْ، إني راكب»،


فأبَوْا،


فَثَنَى رسولُ الله صلى الله عليه وسلّم فخِذَه فنزلَ فشرب وشربَ الناسُ،

وما كانَ يُرِيدُ أن يشربَ صلى الله عليه وسلّم»،

رواه أحم.


وإذا كان المسافرُ يَشُقُّ عليه الصومُ فإنَّه يفطرُ ولا يصُومُ في السفرِ،

ففي حديثِ جابرٍ السابق

أنَّ النبي صلى الله عليه وسلّم لمَّا أفْطرَ حينَ شَقَّ الصومُ على الناس

قيل له:

إنَّ بعض الناسِ قد صَامَ،

فقالَ النبيُّ صلى الله عليه وسلّم:

«أولَئِك العُصاةُ، أولئك العصاة»،

رواه مسلم.

وفي الصحيحين،

عن جابرٍ أيضاً

أنَّ النبي صلى الله عليه وسلّم كان في سفرٍ، فرأى زحاماً ورجلاً قد ظُلِّلَ عليه،

فقال: «ما هذا؟»

قالوا: صائمٌ،

فقال: «ليس من البرِّ الصيامُ في السفر».


وإذا سافر الصائمُ في أثناء اليوم وشقَّ عليه إكْمالُ صومِهِ جاز له الفطرُ إذا خَرجَ من بلدِه،

لأنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم صام وصامَ الناسُ معه حتى بلغ كُراعَ الْغميمِ، فلما بلغه أن الناس قد شَقَّ عليهم الصيام أفطر وأفطر الناس معه،

وكراعُ الغميمِ جبلٌ أسودُ في طرفِ الحَرَّةِ يمتدُّ إلى الوادي المُسَمَّى بالْغَمِيمِ بين عُسفَانَ وَمَرِّ الظَّهرانِ.

وإذا قدِم المسافرُ إلى بلدِه في نهارِ رمضانَ مفطِراً لم يصحَّ صومُه ذلكَ اليومَ،

لأنه كان مُفْطِراً في أوَّل النهار.

والصومُ الواجبُ لا يصح إلاَّ مِنْ طلُوعِ الفجر،

ولكن هل يلزمه الإِمساكُ بقيةَ اليوم؟

اختلفَ العلماءُ في ذلك

فَقَال بعْضهُم:

يجب عليه أنْ يُمسِكَ بقيةَ اليومِ احتراماً للزمنِ، ويجب عليه الْقَضَاءُ أيضاً لِعَدَمِ صحةِ صومِ ذلك اليوم،

وهذا المشهور من مذهب أحمد رحمه الله،

وقال بعض العلماء:

لا يجب عليه أن يمسك بقية ذلك اليوم، لأنه لا يستفيدُ من هذا الإِمساكِ شيئاً لوجوب القضاءِ عليه، وحُرْمةُ الزَّمن قد زالتْ بفِطره المباح له أوَّلَ النهارِ ظاهراً وباطناً.

قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه:

من أكل أول النهار فلْيَأْكُلْ آخره،

أي: من حلَّ له الأكل أولَ النهار بعُذرٍ حلَّ له الأكلُ آخِره.

وهذا مذهَبُ مالِك والشافعيّ ورواية عن الإِمام أحمد،

ولكنْ لا يُعْلِنُ أكلَه ولا شربَه لخفاءِ سببِ الفطرِ فيُساء به الظَّنُّ أو يُقْتَدى به.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
8-تتمة اقسام الناس فى رمضان للعلامة الامام محمد بن صالح العثيمين , 8-تتمة اقسام الناس فى رمضان للعلامة الامام محمد بن صالح العثيمين , 8-تتمة اقسام الناس فى رمضان للعلامة الامام محمد بن صالح العثيمين ,8-تتمة اقسام الناس فى رمضان للعلامة الامام محمد بن صالح العثيمين ,8-تتمة اقسام الناس فى رمضان للعلامة الامام محمد بن صالح العثيمين , 8-تتمة اقسام الناس فى رمضان للعلامة الامام محمد بن صالح العثيمين
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 8-تتمة اقسام الناس فى رمضان للعلامة الامام محمد بن صالح العثيمين ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام