الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء يونيو 30, 2015 10:21 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 9-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات من هديه صلى الله عليه وسلم –فى الصيام-


9-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات من هديه صلى الله عليه وسلم –فى الصيام-


(9)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل
بقبسات من هديه صلى الله عليه وسلم فى الصيام


وادعوكم معى  للتحليق الى آفاق رحبة مع تلك النفحات الربانية
مع رسوله وحبيبه وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم
من خلال هديه صلى الله عليه وسلم –فى الصيام-
كتاب زاد المعاد فى هدى خيرالعباد
لشيخ الاسلام
ابن قيم الجوزية691-751هجرية



فصل‏:‏ في الصوم في السفر
وسافر رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم في رمضان، فصام وأفطر، وخيَّرَ الصحابة بين الأمرين ‏.‏
وكان يأمرهم بالفطر إذا دَنَوْا مِنْ عدوهم لِيتقوَّوْا على قتالِهِ
فلو اتفق مثلُ هذا في الحَضَر وكان في الفطر قُوة لهم على لقاء عدوِّهم،

فهل لهم الفطر‏؟‏

فيه قولان،

أصحُّهُما دليلاً‏:‏

أن لهم ذلك وهو اختيارُ ابن تيمية، وبه أفتى العساكر الإسلامية لمَّا لَقُوا العدوَّ بظاهر دمشق، ولا ريبَ أن الفِطر لذلك أولى مِن الفطر لمجرد السفر،
بل إباحةُ الفطر للمسافر تنبيهٌ على إباحته في هذه الحالة،
فإنها أحقُّ بجوازه،

= لأن القوة هناك تختصُّ بالمسافر، والقوة هنا له وللمسلمين،
=ولأن مشقة الجهاد أعظمُ مِن مشقة السفر،
= ولأن المصلحة الحاصلَة بالفطر للمجاهد أعظمُ من المصلحة بفطر المسافر،
= ولأن اللَّه تعالى قال‏:
‏ ‏{‏وأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّنْ قُوَّةٍ‏}‏
‏[‏الأنفال‏:‏ 60‏]‏‏.‏
والفِطرُ عند اللقاء، من أعظم أسباب القوة ‏.‏
والنبى صلى الله عليه وسلم قد فسَّرَ القوة، بالرمى وهو لا يَتِمُّ ولا يحصلُ به مقصوده،
إلا بما يُقوى ويعين عليه من الفطر والغذاء،

ولأن النبى صلى الله عليه وسلم قال للصحابة لما دنوا من عدوهم‏:‏

‏(‏إنَّكُمْ قَدْ دَنَوْتُمْ مِنْ عَدُوِّكُم، والفِطْر أَقْوَى لَكُم‏)‏ ‏.‏

وكانت رُخْصَةً،

ثُمَّ نَزَلُوا مَنْزِلاً آخَرَ فَقَال‏:

‏ ‏(‏إنَّكُم مُصَبِّحُو عَدُوِّكُم، والفِطْرُ أَقْوَى لَكُم، فَأَفْطِرُوا‏)‏

فَكَانَتْ عزمةً فأفطرنا، فعلَّل بدنوهم من عدوهم واحتياجهم إلى القوة التي يلقَوْن بها العدوَّ، وهذا سببٌ آخرُ غير السفر، والسفرُ مستقِلٌ بنفسه،
ولم يذكره في تعليله، ولا أشار إليه،

فالتعليل به اعتباراً لما ألغاه الشارع في هذا الفطر الخاص،
وإلغاءُ وصف القوة التي يُقاوَم بها العدو، واعتبارُ السفر المجرد إلغاءٌ لما اعتبره الشارع وعلَّل به ‏.‏
وبالجملة ‏.‏‏.‏

فتنبيهُ الشارع وحِكمته،

يقتضى أن الفطر لأجل الجهاد أولى منه لمجرد السفر،

فكيف وقد أشار إلى العِلَّة، ونبَّه عليها، وصرَّح بحكمها، وعزم عليهم بأن يفطروا لأجلها ‏.

‏ ويدل عليه،

ما رواه عيسى بن يونس، عن شعبة، عن عمرو بن دينار قال‏:‏

سمعتُ ابنَ عمر يقول‏:

‏ قالَ رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم لأصحابه يَوْمَ فَتْحِ مَكَّة‏:‏

‏(‏إنَّه يَوْمُ قِتَالٍ فَأَفْطِرُوا‏)‏

تابعه سعيد بن الربيع، عن شعبة، فعلَّل بالقتال، ورتب عليه الأمر بالفطر بحرف الفاء،
وكل أحد يفهمُ من هذا اللفظ أن الفطر لأجل القتال،
وأما إذا تجرَّد السفرُ عن الجهاد،
فكان رسولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم يقول في الفطر‏:
‏ هي رُخْصَةٌ مِنَ اللَّه، فمَن أخذ بها، فحسن، ومَن أحبَّ أن يصوم، فلا جُنَاح عليه ‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
9-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات من هديه صلى الله عليه وسلم –فى الصيام- , 9-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات من هديه صلى الله عليه وسلم –فى الصيام- , 9-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات من هديه صلى الله عليه وسلم –فى الصيام- ,9-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات من هديه صلى الله عليه وسلم –فى الصيام- ,9-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات من هديه صلى الله عليه وسلم –فى الصيام- , 9-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات من هديه صلى الله عليه وسلم –فى الصيام-
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 9-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات من هديه صلى الله عليه وسلم –فى الصيام- ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام