الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل المصارع ، موسوعة كاملة عن عالم الجن والشياطين ، محمود المصري
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حصريا :: كتاب ,, الف ليلة وليلة ,, النسخة الاصلية والممنوعة (للكبار فقط)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الصف الاول الثانوي الازهرى علمى كل المواد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الصف الاول الثانوى الازهرى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك برنامج موسوعة اللؤلؤة الطبية الإصار الأول
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعة اللؤلؤة الطبية الرائعة (الإصدار الثانى ) (باللغة العربية)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
أمس في 11:39 pm
أمس في 11:25 pm
الأربعاء أبريل 26, 2017 6:52 pm
الخميس أبريل 20, 2017 9:02 pm
الثلاثاء أبريل 18, 2017 9:30 am
الإثنين أبريل 17, 2017 12:37 pm
الإثنين أبريل 17, 2017 12:36 pm
الجمعة أبريل 07, 2017 8:47 pm
الجمعة أبريل 07, 2017 8:43 pm
الجمعة أبريل 07, 2017 3:05 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس يوليو 02, 2015 1:33 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 34-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم


34-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم


(34)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أما بعد
أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل

بتقديم قبسات ونفحات

من سيرته العطرة وصفاته الحميدة
صلى الله عليه وسلم

وادعوكم معى  للتحليق الى آفاق رحبة
مع تلك النفحات الربانية
مع رسولنا وحبيبنا وقدوتنا وامامنا وشفيعنا
محمد صلى الله عليه وسلم
من خلال :

سيرته ونسبه وصفاته صلى الله عليه وسلم
من:
((كتاب زاد المعاد فى هدى خيرالعباد))
لشيخ الاسلام
ابن قيم الجوزية691-751هجرية




فصل‏:‏
في شرح معاني أسمائه صلى الله عليه وسلم

=أمّا مُحَمَّد،

فهو اسم مفعول، من حَمِدَ، فهو محمد، إذا كان كثيرَ الخصال التي يُحمد عليها،
لذلك كان أبلغَ من محمود،
فإن ‏(‏محموداً‏)‏ من الثلاثي المجرد،
ومحمد من المضاعف للمبالغة،
فهو الذي يحمد أكثر ممّا يحمد غيره من البشر،
ولهذا - واللّه أعلم - سمِي به في التوراة، لكثرة الخصال المحمودة التي وُصِفَ بها هو ودينه وأمته في التوراة،
حتى تَمَنَى موسى عليه الصلاة والسلام أن يكون منهم،
وقد أتينا على هذا المعنى بشواهده هناك،
وبينا غلط أبي القاسم السهيلي حيث جعل الأمر بالعكس،
وأن اسمه في التوراة أحمد‏.‏

=وأما أحمد،
فهو اسم على زِنة أفعل التفضيل،
مشتق أيضاً من الحمد‏.‏
وقد اختلف الناس فيه‏:‏
هل هو بمعنى فاعل أو مفعول‏؟‏
فقالت طائفة‏:‏ هو بمعنى الفاعل،
أي‏:‏ حَمْدُه للّه أكثرُ من حمد غيره له،
فمعناه‏:‏ أحمد الحامدين لربه،
ورجحوا هذا القول بأن قياس أفعل التفضيل، أن يُصاغ من فعل الفاعل، لا من الفعل الواقع على المفعول،
قالوا‏:‏
ولهذا لا يقال‏:‏ ما أضربَ زيداً، ولا زيد أضرب من عمرو باعتبار الضرب الواقع عليه،
ولا‏:‏ ما أشرَبَه للماء، وآكله للخبز، ونحوه،
قالوا‏:‏
لأن أفعل التفضيل، وفعل التعجب، إنما يُصاغان من الفعل اللازم،
ولهذا يقدر نقله من ‏(‏فَعَلَ‏)‏ و ‏(‏فَعِلَ‏)‏ المفتوح العين ومكسورها، إلى ‏(‏فَعُلَ‏)‏ المضموم العين،
قالُوا‏:‏
ولهذا يعدَّى بالهمزة إلى المفعول، فهمزته للتعدية، كقولك‏:‏
ما أظرفَ زيداً، وأكرمَ عمراً،
وأصلهما‏:‏ من ظَرُف، وَكَرُمَ‏.‏
قالوا‏:‏
لأن المتعجَّب منه فاعل في الأصل،
فوجب أن يكون فعله غيرَ متعد،
قالوا‏:‏
وأما نحو‏:‏ ما أضرب زيداً لعمرو، فهو منقول من ‏(‏فَعَلَ‏)‏ المفتوح العين إلى ‏(‏فَعُلَ‏)‏ المضموم العين، ثم عُدي والحالة هذه بالهمزة

قالوا‏:‏

والدليل على ذلك مجيئهم باللام، فيقولون‏:‏
ما أضرب زيداً لعمرو، ولو كان باقياً على تعديه، لقيل‏:‏ مَا أضربَ زيداً عمراً، لأنه متعد إلى واحد بنفسه، وإلى الآخر بهمزة التعدية،
فلما أن عدَّوه إلى المفعول بهمزة التعدية، عدَّوه إلى الآخر باللام،
فهذا هو الذي أوجب لهم أن قالوا‏:‏
إنهما لا يُصاغان إلا من فعل الفاعل، لا من الفعل الواقع على المفعول‏.‏
فلنرجع إلى المقصود فنقول‏:
‏ تقديرُ أحمد على قول الأولين‏:‏
أحمد الناس لربه،
وعلى قول هؤلاء‏:‏
أحق الناس وأولاهم بأن يُحمد،

فيكون كمحمد في المعنى، إلا أن الفرق بينهما

أن ‏(‏محمداً‏)‏ هو كثير الخصال التي يحمد عليها،
وأحمد هو الذي يُحمد أفضل ممّا يُحْمَدُ غيره،

فمحمد في الكثرة والكمية،
وأحمد في الصفة والكيفية،
فيستحق من الحمد أكثر ممّا يستحق غيره، وأفضلُ ممّا يستحِق غيره، فيُحمَدُ أكثرَ حمد، وأفضلَ حمد حَمِدَه البشر‏.‏

فالاسمان واقعان على المفعول،

وهذا أبلغ في مدحه، وأكمل معنى‏.‏
ولو أريد معنى الفاعل لسمي الحماد،
أي‏:‏ كثير الحمد،
فإنه بها،كان أكثر الخلق حمداً لربه،
فلو كان اسمه أحمد باعتبار حمده لربه،
لكان الأولى به الحمَّاد، كما سميت بذلك أمَتُه‏.‏
وأيضاً‏:‏
فإن هذين الاسمين، إنما اشتقا من أخلاقه، وخصائصه المحمودة التي لأجلها
استحق أن يسمى محمداً‏؟
‏ صلى الله عليه وسلم،

وأحمد
وهو الذي يحمدُه أهل السماء وأهلُ الأرض وأهلُ الدنيا وأهلُ الآخرة،
لكثرة خصائصه المحمودة التي تفوق عَدَّ العادِّين وإحصاء المحصين،
وقد أشبعنا هذا المعنى في كتاب ‏(‏الصلاة والسلام‏)‏
عليه صلى الله عليه وسلم،
وإنما ذكرنا هاهنا كلمات يسيرة اقتضتها حالُ المسافر، وتشتتُ قلبه وتفرق همته،
وباللّه المستعان وعليه التكلان‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
34-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم , 34-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم , 34-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم ,34-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم ,34-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم , 34-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 34-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام