الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة يوليو 03, 2015 4:03 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 66-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم


66-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم


(66)
هديه صلى الله عليه وسلم في الفطرة وتوابعها
صلى الله عليه وسلم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أما بعد
أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل

بتقديم قبسات ونفحات

من سيرته العطرة  وصفاته الحميدة

صلى الله عليه وسلم

وادعوكم معى  للتحليق الى آفاق رحبة
مع تلك النفحات الربانية
مع رسولنا وحبيبنا وقدوتنا وامامنا وشفيعنا
محمد صلى الله عليه وسلم
من خلال :

سيرته ونسبه وصفاته صلى الله عليه وسلم
من:
((كتاب زاد المعاد فى هدى خيرالعباد))
لشيخ الاسلام
ابن قيم الجوزية691-751هجرية




فصل‏:‏ في هديه صلى الله عليه وسلم في الفطرة وتوابعها
وكان يُعجبه التيمن في تنعُّلِه وترجُّلِه وطهوره وأخذِه وعطائه، وكانت يمينُه لِطعامه وشرابه وطهوره، ويَسارُه لِخَلائه ونحوه من إزالة الأذى‏.‏
وكان هديُه في حلق الرأس تركَه كلَّه، أو أخذَه كلَّه،
ولم يكن يحلِق بعضه، ويدعُ بعضه، ولم يُحفظ عنه حلقُه إلا في نُسك‏.‏
وكان يُحب السِّواكَ، وكان يستاك مفطراً وصائماً، ويستاك عند الانتباه من النوم، وعند الوضوء، وعند الصلاة، وعند دخول المنزل، وكان يستاك بِعُود الأرائك‏.‏

وكان يُكثر التطيبَ، ويحب الطِّيب، وذُكِرَ عنه أنه كان يَطَّلِي بالنُّوَرة‏.‏
وكان أولاً يَسْدُلُ شعره، ثم فرقه،

والفرق أن يجعل شعره فِرقتين، كل فرقة ذؤابة،
والسدل أن يسدُلَه من ورائه ولا يجعله فِرقتين‏.‏
ولم يدخل حماماً قط، ولعله ما رآه بعينه،
ولم يصح في الحمام حديث‏.‏
وكان له مُكحُلة يكتحِل منها كلَّ ليلة ثلاثاً عند النوم في كل عين‏.‏
واختلف الصحابة في خِضابه،
فقال أنس لم يخضِبْ
وقال أبو هريرة خضب،
وقد روى حماد بن سلمة عن حُميد، عن أنس قال
رأيتُ شعر رسول اللّه صلى الله عليه وسلم مخضوباً،
قال حماد‏:
‏ وأخبرني عبد اللّه بن محمد بن عقيل قال‏:‏
رأيت شعر رسول اللّه صلى الله عليه وسلم عند أنس بن مالك مخضوباً،
وقالت طائفة‏:‏
كان رسولُ اللّه صلى الله عليه وسلم مما يُكْثِرُ الطيبَ قد احمَرَّ شعره،
فكان يُظن مخضوباً‏.‏ ولم يخضِب
وقال أبو رِمْثة‏:‏
أتيت رسول اللّه صلى الله عليه وسلم مع ابن لي، فقال‏:
‏ ‏(‏أهذا ابنُكَ‏؟‏‏)‏
قُلتُ‏:‏ نعم أشهد به،
فقال‏:‏ ‏(‏لا تَجْني عَلَيْهِ، وَلاَ يَجْنِي عَلَيْكَ‏)‏،
قال‏:
‏ ورأيت الشيب أحمر،
قال الترمذي‏:‏
هذا أحسن شيء روي في هذا الباب وأفسرهُ،
لأن الروايات الصحيحة
أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يبلغ الشيب‏.‏
قال حماد بن سلمة عن سِماك بن حرب قيل لجابر بن سمرة‏:‏
أكان في رأس النبي صلى الله عليه وسلم شيب‏؟‏
قال‏:‏ لم يكن في رأسه شيبٌ إلا شعراتٍ في مَفْرِقِ رأسهِ إذا ادَّهن وأراهُنَّ الدُّهن
قال أنس‏:‏
وكان رسولُ اللّه صلى الله عليه وسلم يُكْثِرُ دُهنَ رأسه ولحيته،
ويُكثر القِنَاعَ كأن ثوبه ثوبُ زيات
وكان يُحبُّ الترجُلَ، وكان يرجِّل نفسه تارة، وترجِّله عائشة تارة‏.‏
وكان شعره فوق الجُمَّة ودُون الوَفْرَةِ،
وكانت جُمَّتُه تضرِب شحمةَ أذنيه،
وإذا طال، جعله غَدَائِرَ أربعاً،
قالت أمُّ هانئ‏:‏
قدم علينا رسولُ اللّه صلى الله عليه وسلم مكة قَدْمَةً، وله أربع غدائر،

والغدائر‏:‏ الضفائر،

وهذا حديث صحيح

وكان صلى الله عليه وسلم لا يردُّ الطيب،

وثبت عنه في حديثِ ‏(‏صحيح مسلم‏)‏ أنه قال‏:‏

‏(‏مَنْ عُرِضَ عَلَيْهِ رَيْحَانٌ فَلاَ يَرُدَّه، فَإنَّهُ طَيِّبُ الرَّائِحَةِ، خَفِيفُ المَحْمِل‏)‏،
هذا لفظ الحديث،

وبعضهم يرويه‏:‏

‏(‏مَنْ عُرِضَ عَلَيْهِ طِيبٌ فَلاَ يَرُدَّه‏)‏

وليس بمعناه،

فإن الريحان لا تكثُر المِنَّةُ بأخذه، وقد جرت العادةُ بالتسامح في بذله،

بخلاف المسك والعنبر والغَالِية ونحوها،
ولكن الذي ثبت عنه من حديث عَزْرة بن ثابت، عن ثُمامة،
قال أنس‏:‏
كان رسولُ اللّه صلى الله عليه وسلم لا يَرُدُّ الطِّيبَ
وأمّا حديثُ ابن عمر يرفعه
‏(‏ثَلاَثٌ لا تُرد‏:‏ الوَسَائِدُ، والدُّهْنُ، واللَبَنُ‏)‏
فحديث معلول،
رواه الترمذي وذكر علته، ولا أحفظ الآن ما قيل فيه،
إلا أنه من رواية عبد اللّه بن مسلم بن جندب، عن أبيه، عن ابن عمر‏.
‏ ومن مراسيل أبي عثمان النَّهدي قال‏:‏
قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم‏:
‏ ‏(‏إِذَا أُعْطِيَ أَحَدُكُمُ الرَّيْحَانَ، فَلاَ يَرُدَّهُ، فَإنَّهُ خَرَجَ مِنَ الجَنَّةِ‏)‏‏.‏
وكان لرسول اللّه صلى الله عليه وسلم سُكَّة يتطَّيبُ منها،
وكان أحبَّ الطيب إليه المِسك،
وكان يُعجبه الفاغية
قيل‏:‏ وهي نَوْر الحِنَّاءِ‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
66-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم , 66-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم , 66-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم ,66-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم ,66-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم , 66-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 66-أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل بتقديم قبسات ونفحات من سيرته العطرة وصفاته الحميدة صلى الله عليه وسلم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام