الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
اليوم في 7:40 am
أمس في 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء يوليو 07, 2015 5:29 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 25-اتشرف بتقديم مفطرات الصوم لفضيلة الامام العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى


25-اتشرف بتقديم مفطرات الصوم لفضيلة الامام العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى


25



اهلا بحيب طال انتظارنا له واشتياقنا اليه
اتشرف بتقديم

مفطرات الصائم

2-تتمة
المجلس االرابع عشر-من مجالس رمضان
لسماحة الامام الجليل الشيخ

محمد صالح العثيمين
رحمه الله تعالى









الرابع: ما كان بمَعْنَى الأكْلِ والشربِ وهو شيئانِ:


أحَدُهما:

حَقْنُ الدَّمِ في الصائمِ مثل أن يُصابَ بنزيفٍ فيُحقنَ به دمٌ فيفْطِرُ بذلك لأن الدَّمَ هو غايةُ الغِذاءِ بالطَّعامِ والشرابِ، وقد حصل ذلك بحقن الدَّم فيه.

الشيء الثاني:

الإِبُر المغذِّيةُ الَّتِي يُكتَفَى بها عن الأكل والشرب

فإذا تناوَلها أفْطَر لأنها وإنْ لم تكن أكْلاً وشرباً حَقِيْقةً،

فإنَّها بمعناهُما،

فَثَبَت لها حُكمهما.

فأمَّا الإِبرُ غير المُغَذِّيةِ

فإنَّها غيرُ مُفَطِّرةٍ سواءٌ تَنَاولها عن طريق العَضَلاتِ أو عن طريق الَعُرُوقِ حَتَّى ولو وجدَ حرارتها في حلْقِهِ

فإنَّها لا تُفْطِّرَ

لأنها ليست أكلاً ولا شُرباً ولا بمعناهما، فلا يثْبت لها حُكمهما،


ولا عِبْرةَ بوجودِ الطَّعْمِ في الحلْقِ في غير الأكل والشربِ،


ولذا قال فُقُهاؤنا:

لو لَطخَ باطنِ قَدمِهِ بِحَنْظَلٍ فوجد طعْمَه في حلقِه لم يُفْطِر،


وقال شيخ الإِسلام ابنُ تيميةَ رحمه الله في رِسالةِ «حقيقةُ الصيامِ»:


ليس في الأدلة ما يَقْتضي أنَّ المُفَطِرَ الَّذِي جَعلهَ الله ورسوله مُفَطِّراً هو ما كَانَ واصِلاً إلى دماغٍ أو بَدنٍ أوْ ما كان داخِلاً مِنْ مَنْفَذٍ أو واصِلاً إلى جوفٍ ونحْو ذَلِك من المعاني التي يجعلُها أصحابُ هذه الأقاويل هي مَنَاطَ الْحُكْمِ عند الله ورسولِه.

قال:

وإذا لم يكنْ دليلٌ على تعليق الله ورسولِه الْحُكْمَ على هذا الْوَصفِ،

كان قولُ القائلِ:

إنَّ الله ورسوله إنَّما جعلا هذا مُفَطِّراً لِهذَا قولاً بلا عِلمٍ.

انتهى كلامِه رحمه الله.


الخامسُ:

إخْراجُ الدَّمِ بالحجامةِ،

لقولِ النبي صلى الله عليه وسلّم:

«أفْطَر الحاجِمُ والمَحْجُومُ»،

رواه أحمد وأبو داود

من حديث شَدَّاد بن أوْسٍ،


قال البخاريُّ:

ليس في البابِ أصَحُّ منه.


وهذا مذهبُ الإِمام أحمدَ وأكْثر فقهاءِ الحديث.

وفي معنى إخراجِ الدَّمِ بالحجامِة،

وعلى هذا


فلا يجُوزُ للصائم صوماً واجباً أن يتبرعَ بإخراج دمه الكثير الَّذِي يؤثر على البدن تأثير الحجامة

إلا أن يوجدَ مضطرٌ له لا تندفعُ ضرورته إلا به،


ولا ضرر على الصائم بسحب الدم منه فيجوز للضرورة،

ويفطر ذلك اليوم ويقضي.


وأما خروج الدم بالرُّعافِ أو السعال أو الباسور أو قلع السن أو شق الجرح أو تحليل الدم أو غرز الإِبرة ونحوها

فلا يفطر لأنه ليس بحجامة ولا بمعناها

إذا لا يؤثر في البدن كتأثيرِ الحجامةِ.
السادسُ:

التَّقَيُّؤ عَمْداً

وهو إخراجُ ما في المَعِدةِ من طعام أو شرابٍ عن طريق الْفَم،

لقول النبي صلى الله عليه وسلّم:

«منْ ذَرَعه الْقَيءُ فليس عليه قضاءٌ ومَن استقاء عمداً فلْيَقض»،

رواه الخمسة إلا النسائيَّ وصححه الحاكم

ومَعْنَى ذرعه غَلَبه

ويفطر إذا تعمد القيء إما بالفعل كعصر بطنه أو غمز حلقه

أو بالشم مثل أن يشم شيئاً ليقيء به
أو بالنظر كأن يتعمد النظر إلى شيء ليقيء به فيُفْطِرُ بذلك كلِّه،

أمَّا إذَا حصلَ القيءُ بدونِ سببٍ منه

فإنَّه لا يَضرُّ،

وإذا راجت مَعِدتُهُ لَمْ يلزمْه مَنْعُ القَيءِ لأنَّ ذلك يَضُرُّه
ولكنْ يتركُه فلا يحاولُ القيءَ ولا منْعَه.

السابعُ:

خروجُ دمِ الْحَيْضَ والنِّفَاسِ،

لقولِ النبي صلى الله عليه وسلّم في المَرْأةِ

أليس إذا حاضت لم تُصَلِّ ولم تَصُمْ؟

فمتى رأتْ دمَ الْحَيْض أو النِّفاس

فَسدَ صومُها سَواءٌ في أوَّل النهارِ أمْ في آخرِهِ ولو قبل الغُروبِ بَلَحظةٍ
وإنْ أحَسَّتْ بانتقال الدَّمِ ولم يَبْرُزْ إلاَّ بعد الغروبِ

فصومُها صحيحٌ.

ويحرمُ على الصائمِ تناوُلُ هذه المفُطِّراتِ إن كان صَومُه واجباً كصومِ رمضان والكفارةِ والنَّذْرِ

إلا أن يكون له عذرٌ يبيح الفطرَ كسفرٍ ومرضٍ ونحوهما

لأن من تلبَّس بواجبٍ لزمه إتمامُه إلا لعذرٍ صحيح،

ثم إن من تناولها في نهارِ رمضانَ لغيِر عذرٍ

وجب عليه الإِمساكُ بقيةَ اليوم والقضاءُ وإلا لزمه القضاء دونَ الإِمساك.

أما إن كان صومُه تطوعاً فإنه يجوز له الفطرُ ولو بدون عذر

لكن الأولى الإِتمام.


إخواني:

حافظُوا على الطَّاعات، وجانبُوا المعاصيَ والمحرَّمات،

وابتهلوا إلى فاطرِ الأرض والسموات،

وتعرَّضُوا لنفحاتِ جودِه فإنَّه جزيلُ الْهبات.

واعلموا أنه ليسَ لكم من دُنْياكم إلا ما أمضَيْتُموه في طاعةِ مولاكم.

فالْغَنِيْمةَ الغنيمةَ قبلَ فواتِ الأوَان.
والمرابَحَةَ المرابحةَ قبل حُلولِ الخُسْران.

اللَّهُمَّ وفِّقْنَا لاغتنامِ الأوقات، وشغْلِها بالأعمالِ الصالحات،

اللَّهُمَّ جُدْ علينا بالْفضلِ والإِحسان،
وعاملنا بالعفوِ والغُفْران،
اللَّهُمَّ يَّسرْنَا لليُسرى، وجنِّبْنا العُسْرى
واغْفِرْ لنا في الآخِرةِ والأولى،
اللَّهُمَّ ارزقنا شفاعةَ نبيِّنا وأوْردْنا حوضه وأسقِنَا منه شربةً لا نظْمأ بعدَها أبداً يا ربَّ العالمين.

اللَّهُمَّ صلِّ وسلِّم وباركْ على عبدِك ونبيِّك محمدٍ وعلى آلِهِ وأصحابِه أجمعين.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
25-اتشرف بتقديم مفطرات الصوم لفضيلة الامام العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى , 25-اتشرف بتقديم مفطرات الصوم لفضيلة الامام العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى , 25-اتشرف بتقديم مفطرات الصوم لفضيلة الامام العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى ,25-اتشرف بتقديم مفطرات الصوم لفضيلة الامام العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى ,25-اتشرف بتقديم مفطرات الصوم لفضيلة الامام العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى , 25-اتشرف بتقديم مفطرات الصوم لفضيلة الامام العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 25-اتشرف بتقديم مفطرات الصوم لفضيلة الامام العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام