الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت يوليو 18, 2015 7:59 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 590-من سلسلة تاريخ الدولة العباسية صلاح الدين الايوبى وسماعه الحديث النبوى وتحصينه مدينة الاسكندرية


590-من سلسلة تاريخ الدولة العباسية صلاح الدين الايوبى وسماعه الحديث النبوى وتحصينه مدينة الاسكندرية


590
من تاريخ الدولة العباسية
صلاح الدين الايوبى
وسماعه الحديث الشريف
وتحصينه لاسوار وابراج وقصور اسكندرية

ثم دخلت سنة سبع وسبعين وخمسمائة
استهلت وصلاح الدين مقيم بالقاهرة مواظب على سماع الحديث،
وجاءه كتاب من نائبه بالشام عز الدين فروخ شاه يخبره فيه بما منّ الله به على الناس من ولادة النساء بالتوأم جبراً لما كان أصابهم من الوباء بالعام الماضي والفناء،
وبأن الشام مخصبة بإذن الله لما كان أصابهم من الغلاء‏.‏
وفي شوال توجه الملك صلاح الدين إلى الإسكندرية لينظر من أمر به من تحصين سورها وعمارة أبراجها وقصورها،
وسمع بها ‏(‏موطأ مالك‏)‏ على الشيخ أبي طاهر بن عوف، عن الطرطوشي،
وسمع معه العماد الكاتب،
وأرسل القاضي الفاضل رسالة إلى السلطان يهنئه بهذا السماع‏.‏
وفاة الملك الصالح بن نور الدين الشهيد صاحب حلب وماجرى بعده من الأمور
كانت وفاته في الخامس والعشرين من رجب من هذه السنة بقلعة حلب، ودفن بها،

وكان سبب وفاته فيما قيل‏:‏

أن الأمير علم الدين سليمان بن حيدر سقاه سماً في عنقود عنب في الصيد،
وقيل‏:‏ بل سقاه ياقوت الأسدي في شراب فاعتراه قولنج فما زال كذلك حتى مات وهو شاب حسن الصورة، بهي المنظر، ولم يبلغ عشرين سنة‏.‏
وكان من أعف الملوك ومن أشبه أباه فما ظلم،
وصف له الأطباء في مرضه شرب الخمر فاستفتى الفقهاء في شربها تداوياً فأفتوه بذلك،
فقال‏:
‏ أيزيد شربها في أجلي أو ينقص منه تركها شيئاً ‏؟‏
قالوا‏:‏ لا‏.‏
قال‏:‏ فوالله لا أشربها وألقى الله وقد شربت ما حرمه عليّ‏.‏ ‏
ولما يئس من نفسه استدعا الأمراء

فحلفهم لابن عمه عز الدين مسعود صاحب الموصل، لقوة سلطانه وتمكنه، ليمنعها من صلاح الدين،
وخشي أن يبايع لابن عمه الآخر عماد الدين زنكي، صاحب سنجار، وهو زوج أخته وتربية والده، فلا يمكنه حفظها من صلاح الدين
فلما مات
استدعى الحلبيون عز الدين مسعود بن قطب الدين، صاحب الموصل،
فجاء إليهم فدخل حلب في أبهة عظيمة،
وكان يوماً مشهوداً، وذلك في العشرين من شعبان،
فتسلم خزائنها وحواصلها، وما فيها من السلاح‏.‏
وكان تقي الدين عمه في مدينة منبج فهرب إلى حماه فوجد أهلها قد نادوا بشعار صاحب الموصل وأطمع الحلبيون مسعوداً بأخذ دمشق لغيبة صلاح الدين عنها، وأعلموه محبة أهل الشام لهذا البيت الأتابكي نور الدين،

فقال لهم‏:
‏ بيننا وبين صلاح الدين أيمان وعهود، وأنا لا أغدر به‏.‏
فأقام بحلب شهوراً وتزوج بأم الملك الصالح في شوال،
ثم سار إلى الرقة فنزلها وجاءه رسل أخيه عماد الدين زنكي يطلب منه أن يقايضه من حلب إلى سنجار، وألح عليه في ذلك،
وتمنع أخوه ثم فعل على كرهٍ منه،
فسلم إليه حلب وتسلم عز الدين سنجار والخابور والرقة ونصيبين وسروج وغير ذلك من البلاد‏.‏
ولما سمع الملك صلاح الدين بهذه الأمور
ركب من الديار المصرية في عساكره فسار حتى أتى الفرات فعبرها،
وخامر إليه بعض أمراء صاحب الموصل، وتقهقر صاحب الموصل عن لقائه،
واستحوذ صلاح الدين على بلاد الجزيرة بكمالها، وهم بمحاصرة الموصل فلم يتفق له ذلك،
ثم جاء إلى حلب فتسلمها من عماد الدين زنكي لضعفه عن ممانعتها، ولقلة ما ترك فيها عز الدين من الأسلحة وذلك في السنة الآتية‏.‏
وفيها‏:
‏ عزم البرنس صاحب الكرك على قصد تيماء من أرض الحجاز، ليتوصل منها إلى المدينة النبوية، فجهز له صلاح الدين سرية من دمشق تكون حاجزة بينه وبين الحجاز، فصده ذلك عن قصده‏.‏
وفيها‏:‏
ولي السلطان صلاح الدين أخاه سيف الإسلام ظهير الدين طغتكين بن أيوب نيابة اليمن، وأرسله إليها، وذلك لاختلاف نوابها واضطراب أصحابها، بعد وفاة المعظم أخي السلطان، فسار إليها طغتكين فوصلها في سنة ثمان وسبعين، فسار فيها أحسن سيرة، واحتاط على أموال حطان بن منقذ صاحب زبيد، وكانت تقارب ألف ألف دينار أو أكثر‏.‏
وأما نائب عدن فخر الدين عثمان الزنجبيلي
فإنه خرج من اليمن قبل قدوم طغتكين فسكن الشام، وله أوقاف مشهورة باليمن ومكة، وإليه تنسب المدرسة الزنجبيلة، خارج باب توما، تجاه دار المطعم، وكان قد حصل من اليمن أموالاً عظيمة جداً‏.‏
وفيها‏:‏
غدرت الفرنج ونقضت عهودها، وقطعوا السبل على المسلمين براً وبحراً وسراً وجهراً، فأمكن الله من لطيشة عظيمة فيها نحو من ألفين وخمسمائة من مقاتلتهم المعدودين، ألقاها الموج إلى ثغر دمياط قبل خروج السلطان من مصر، فأحيط بها فغرق بعضهم وحصل في الأسر نحو ألف وسبعمائة‏.‏
وفيها‏:‏
سار قراقوش إلى بلاد إفريقية ففتح بلاداً كثيرة، وقاتل عسكر ابن عبد المؤمن صاحب المغرب، واستفحل أمره هناك، وقراقوش مملوك تقي الدين عمر بن أخي السلطان صلاح الدين، ثم عاد إلى مصر
فأمره صلاح الدين أن يتم السور المحيط بالقاهرة ومصر،
وذلك قبل خروجه منها في هذه السنة،
وكان ذلك آخر عهده بها حتى توفاه الله بعد أن أناله الله بلوغ مناه،
ففتح عليه بيت المقدس وما حوله،
ولما خيم بارزاً، من مصر وأولاده حوله جعل يشمهم ويقبلهم ويضمهم
فأنشد بعضهم في ذلك‏:‏
تمتع من شميم عرار نجد * فما بعد العشية من عرار
وكان الأمر كما قال،
لم يعد إلى مصر بعد هذا العام، بل كان مقامه بالشام‏.‏
وفيها‏:‏
ولد للسلطان ولدان أحدهما المعظم توران شاه، والملك المحسن أحمد،
وكان بين ولادتهما سبعة أيام، فزينت البلاد واستمر الفرح أربعة عشر يوماً‏.‏
وفيها توفي من الأعيان‏:‏
الشيخ كمال الدين أبو البركات
عبد الرحمن بن محمد بن أبي السعادات،
عبيد الله بن محمد بن عبيد الله الأنباري
النحوي الفقيه العابد الزاهد، كان خشن العيش، ولا يقبل من أحد شيئاً، ولا من الخليفة،
وكان يحضر نوبة الصوفية بدار الخلافة، ولا يقبل من جوائز الخليفة ولا فلسا،
وكان مثابراً على الاشتغال،
وله تصانيف مفيدة، توفي في شعبان من هذه السنة‏.‏
قال ابن خلكان‏:‏
له كتاب ‏(‏أسرار العربية‏)‏ مفيد جداً، و‏(‏طبقات النحاة‏)‏ مفيد جداً، وكتاب ‏(‏الميزان في النحو‏)‏ أيضاً، والله سبحانه أعلم‏.‏






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
590-من سلسلة تاريخ الدولة العباسية صلاح الدين الايوبى وسماعه الحديث النبوى وتحصينه مدينة الاسكندرية , 590-من سلسلة تاريخ الدولة العباسية صلاح الدين الايوبى وسماعه الحديث النبوى وتحصينه مدينة الاسكندرية , 590-من سلسلة تاريخ الدولة العباسية صلاح الدين الايوبى وسماعه الحديث النبوى وتحصينه مدينة الاسكندرية ,590-من سلسلة تاريخ الدولة العباسية صلاح الدين الايوبى وسماعه الحديث النبوى وتحصينه مدينة الاسكندرية ,590-من سلسلة تاريخ الدولة العباسية صلاح الدين الايوبى وسماعه الحديث النبوى وتحصينه مدينة الاسكندرية , 590-من سلسلة تاريخ الدولة العباسية صلاح الدين الايوبى وسماعه الحديث النبوى وتحصينه مدينة الاسكندرية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 590-من سلسلة تاريخ الدولة العباسية صلاح الدين الايوبى وسماعه الحديث النبوى وتحصينه مدينة الاسكندرية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام