الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
أمس في 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت يوليو 18, 2015 8:02 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 591-من سلسلة التاريخ العباسى صلاح الدين الايوبى وآخر عهده ب مصر ورحيله الى الشام


591-من سلسلة التاريخ العباسى صلاح الدين الايوبى وآخر عهده ب مصر ورحيله الى الشام



591
من تاريخ الدولة العباسية

صلاح الدين الايوبى فى الشام
ثم دخلت سنة ثمان وسبعين وخمسمائة
في خامس محرمها
كان بروز السلطان من مصر قاصداً دمشق لأجل الغزو والإحسان إلى الرعايا،
وكان ذلك آخر عهده بمصر،
وأغار بطريقه على بعض نواحي بلاد الإفرنج،
وقد جعل أخاه تاج الملوك بوري بن أيوب على الميمنة، فالتقوا على الأرزق بعد سبعة أيام‏.‏ ‏
وقد أغار عز الدين فروخ شاه على بلاد طبرية، وافتتح حصوناً جيدة، وأسر منهم خلقاً واغتنم عشرين ألف رأس من الأنعام،
ودخل الناصر دمشق سابع صفر، ثم خرج منها في العشر الأول من ربيع الأول،
فاقتتل مع الفرنج في نواحي طبرية وبيسان تحت حصن كوكب،
فقتل خلق من الفريقين، وكانت النصرة للمسلمين على الفرنج‏.‏
ثم رجع إلى دمشق مؤيداً منصوراً،
ثم ركب قاصداً حلب وبلاد الشرق ليأخذها،
وذلك أن المواصلة والحلبيين كاتبوا الفرنج على حرب المسلمين،
فغارت الفرنج على بعض أطراف البلاد ليشغلوا الناصر عنهم بنفسه،
فجاء إلى حلب فحاصرها ثلاثاً، ثم رأى العدول عنها إلى غيرها أولى،
فسار حتى بلغ الفرات، واستحوذ على بلاد الجزيرة والرها والرقة ونصيبين، وخضعت له الملوك،
ثم عاد إلى حلب فتسلمها من صاحبها عماد الدين زنكي،
فاستوثقت له الممالك شرقاً وغرباً، وتمكن حينئذ من قتال الفرنج‏.‏
فصل
ولما عجز إبرنس الكرك عن إيصال الأذى إلى المسلمين في البر،
عمل مراكب في بحر القلزم ليقطعوا الطريق على الحجاج والتجار،
فوصلت أذيتهم إلى عيذاب، وخاف أهل المدينة النبوية من شرهم،
فأمر الملك العادل الأمير حسام الدين لؤلؤ صاحب الأسطول
أن يعمل مراكبه في بحر القلزم ليحارب أصحاب الإبرنس،
ففعل ذلك فظفر بهم في كل موطن، فقتلوا منهم وحرقوا وغرقوا وسبوا في مواطن كثيرة، ومواقف هائلة، وأمن البر والبحر بإذن الله تعالى،
وأرسل الناصر إلى أخيه العادل ليشكر ذلك عن مساعيه،
وأرسل إلى ديوان الخليفة يعرفهم بذلك‏.‏
فصل في وفاة المنصور عز الدين
فروخ شاه بن شاهنشاه بن أيوب
صاحب بعلبك ونائب دمشق لعمه الناصر،
وهو والد الأمجد بهرام شاه صاحب بعلبك بعد أبيه، وإليه تنسب المدرسة الفروخ شاهية بالشرق الشمالي بدمشق، وإلى جانبها التربة الأمجدية لولده، وهما وقف على الحنفية والشافعية‏.‏
وقد كان فروخ شاه شجاعاً شهماً عاقلاً ذكياً كريماً ممدحاً، امتدحه الشعراء لفضله وجوده، وكان من أكبر أصحاب الشيخ تاج الدين أبي اليمن الكندي، عرفه من مجلس القاضي الفاضل، فانتمى إليه، وكان يحسن إليه، وله
وللعماد الكاتب فيه مدائح،
وكان ابنه الأمجد شاعراً جيداً،
ولاه عم أبيه صلاح الدين بعلبك بعد أبيه، واستمر فيها مدة طويلة‏.‏
ومن محاسن فروخ شاه
صحبته لتاج الدين الكندي وله شعر رائق‏:‏ ‏
أنا في أسر السقام * و هو في هذا المقام
رشأ يرشق عينا * فؤادي بسهام
كلما أرشفني فا * ه على حرّ الأوام
ذقت منه الشـ * ـهد المصفى في المدام
وقد دخل يوماً الحمام فرأى رجلاً كان يعرفه من أصحاب الأموال،
و قد نزل به الحال حتى إنه كان يستتر ببعض ثيابه لئلا تبدو عورته،
فرقّ له وأمر غلامه أن ينقل بقجة وبساطاً إلى موضع الرجل،
وأمره فأحضر ألف دينار وبغلة وتوقيعاً له في كل شهر بعشرين ألف دينار،
فدخل الرجل الحمام فقيراً وخرج منه غنياً،
فرحمة الله على الأجواد الجياد‏.‏
وفيها توفي من الأعيان‏:‏
الشيخ أبو العباس
أحمد بن أبي الحسن علي بن أبي العباس أحمد المعروف بابن الرفاعي، شيخ الطائفة الأحمدية الرفاعية البطائحية، لسكناه أم عبيدة من قرى البطائح، وهي بين البصرة وواسط، كان أصله من العرب فسكن هذه البلاد، والتف عليه خلق كثير‏.‏
يقال‏:
‏ إنه حفظ ‏(‏التنبيه في الفقه‏)‏ على مذهب الشافعي‏.‏
قال ابن خلكان‏:‏
ولأتباعه أحوال عجيبة من أكل الحيات، وهي حية، والدخول في النار في التنانير وهي تضطرم، ويلعبون بها وهي تشتعل، ويقال‏:‏ إنهم في بلادهم يركبون الأسود‏.‏
وذكر ابن خلكان‏:‏
أنه قال‏:‏ وليس للشيخ أحمد عقب، وإنما النسل لأخيه وذريته يتوارثون المشيخة بتلك البلاد‏.‏
وقال ومن شعره على ما قيل‏:‏
إذا جن ليلي هام قلبي بذكركم * أنوح كما ناح الحمام المطوق
وفوقي سحاب يمطر الهم والأسى * وتحتي بحار بالأسى تتدفق
سلوا أم عمرو كيف بات أسيرها * تفك الأسارى دونه وهو موثق
فلا هو مقتول ففي القتل راحة * ولا هو ممنون عليه فيطلق
ومن شعره قوله‏:‏
أغار عليها من أبيها وأمها * ومن كل من يدنو إليها وينظر
وأحسد للمرآة أيضاً بكفها * إذا نظرت مثل الذي أنا أنظر
قال‏:‏
ولم يزل على تلك الحال إلى أن توفي يوم الخميس الثاني والعشرين من جمادى الأولى من هذه السنة‏.‏
خلف بن عبد الملك بن مسعود بن بشكوال
أبو القاسم القرطبي الحافظ المحدث المؤرخ، صاحب التصانيف، له كتاب ‏(‏الصلة‏)‏
جعله ذيلاً على تاريخ أبي الوليد بن الفرضي،
وله كتاب ‏(‏المستغيثين بالله‏)‏،
وله مجلدة في تعيين الأسماء المبهمة على طريق الخطيب،
وله أسماء من روى ‏(‏الموطأ‏)‏ على حروف المعجم، بلغوا ثلاثة وسبعين رجلاً، مات في رمضان عن أربع وثمانين سنة‏.‏
العلامة قطب الدين أبو المعالي
مسعود بن محمد بن مسعود النيسابوري،
تفقه على محمد بن يحيى صاحب الغزالي،
قدم دمشق ودرس بالغزالية والمجاهدية، وبحلب بمدرسة نور الدين وأسد الدين، ثم بهمذان، ثم رجع إلى دمشق ودرّس بالغزالية،
وانتهت إليه رياسة المذهب،
ومات بها في سلخ رمضان يوم العيد سنة ثمان وسبعين وخمسمائة، عن ثلاث وتسعين سنة، وعنه أخذ الفخر ابن عساكر وغيره،
وهو الذي صلى على الحافظ ابن عساكر، والله سبحانه أعلم‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
591-من سلسلة التاريخ العباسى صلاح الدين الايوبى وآخر عهده ب مصر ورحيله الى الشام , 591-من سلسلة التاريخ العباسى صلاح الدين الايوبى وآخر عهده ب مصر ورحيله الى الشام , 591-من سلسلة التاريخ العباسى صلاح الدين الايوبى وآخر عهده ب مصر ورحيله الى الشام ,591-من سلسلة التاريخ العباسى صلاح الدين الايوبى وآخر عهده ب مصر ورحيله الى الشام ,591-من سلسلة التاريخ العباسى صلاح الدين الايوبى وآخر عهده ب مصر ورحيله الى الشام , 591-من سلسلة التاريخ العباسى صلاح الدين الايوبى وآخر عهده ب مصر ورحيله الى الشام
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 591-من سلسلة التاريخ العباسى صلاح الدين الايوبى وآخر عهده ب مصر ورحيله الى الشام ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام