الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: بساط الأدب :: إبداع الأدباء


شاطر


الخميس يوليو 23, 2015 9:32 am
المشاركة رقم:



إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3840
تاريخ التسجيل : 13/06/2011
mms mms :
الاوسمة

مُساهمةموضوع: روايه خذلان بقلم ياسمين الخطاب


روايه خذلان بقلم ياسمين الخطاب


رواية خذلان





#خذلان 1

إسمي #قمر كنت بعمر الثامنه عشر عندما بدأت طريق النجاح ...
أثبت لنفسي ولجميع عائلتي تفوقي في إمتحانات الثانويه العامه بالرغم من التحديات التي كانت تواجهني!
فأنا الطفله الوحيده المدلله الإتكاليه....صاحبة الوجه الملائكي البريء...والطباع الإبليسيه الماكره...إعتدت الحصول على كل ما اريده بلا مقابل بلا اي إصرار حتى...لم اذكر يومآ بأنني كنت من المتفوقات علميآ...بل على العكس من ذلك لم يتوقع احد نجاحي ...لطالما خذلت التوقعات والتحديات .
ابي رجل راق من عائله عريقه...وامي كذلك...تلك التي اسرت قلب ابي في شبابها وتزوجها رغمآ عن قبيلته وعاداتهم التي ما زوجت سوى الأقارب !
هو قدوتي من بين رجال الكون...فأنا مذ ولدت ما شهدت على رجل سواه
وامي....تلك الفاتنه الجميله...صاحبة القلب الطيب والشخصيه القويه الحاده...
اما عني انا...
لطالما إعتدت الحصول على كل ما ارغبه ..اعشق روح التحدي ولا اخضع للقوانين والممنوعات...إعتدت بأن ألجأ لنفسي دائمآ في أموري ورغباتي .
تلك الجميله الفاتنه واسعة العينين ...المتمركزه في القلوب بحسنها و جمال روحها.
ولكن على ما يبدو بأن ما وهبه الله لي من حسن ومال ما كان سوى لعنه تلاحقني منذ طفولتي.
إخترت تخصص #الصحافة_والإعلام.
لطالما وجدت نفسي به .... بشخصيتي القياديه النرجسيه...وبفصاحة لساني...و عقلي النير .
لطالما وجدوا بي للوهلة الأولى من الغرور والكبر ما يمنع الكثيرين عني...
كنت أنتبه لنظراتهم المحتاره وتهامسهم فيما بينهم سواء أنساء كانو ام رجال !
يتعجبون لطباعي الحاده وملامحي الشرقيه الصارخه بأنوثتي ورقتي.
ورده جوريه فواحه تلفت الأنظار برحيقها وتبعدهم بشوكها السام القاتل.


#خذلان 2

اعترف بأن نرجسيتي بدأت تأثر سلبآ على حياتي...امسيت تلك الحسناء المغروره الغير مرغوب بها !
إلا انه على ما يبدو..شخصيتي المتعاليه وتمردي كان اكثر ما يجتذب الرجال نحوي.
لطالما كانت تستهويهم المرأه العنود التي لا تغريها النظرات و العبارات .
إلى ان ألتقيت بتوأم روحي وزميلة الدراسه #رحيل .
كانت ﻻ تشبهني ابدآ...تلك الفتاه المتوسطة الجمال المتواضعة المظهر والمحضر !
ضحكاتها لا تفارقها...صوتها الصاخب ومزاحها الطفولي المتقلب الحساس .
كانت رفقتنا محط للأنظار وعيون الحاسدين...
*بعض الصداقات كفيله بأن تتمحور حياتك حول إهتماماتهم وأحاديثهم !
وهذا ما حدث لي....
شاركتها المسكن والمأكل وحتى ادق تفاصيل حياتي...وهي كذلك.
كانت بمثابة الأخت التي طالما تمنيتها من الله
إلى ان ألقى بي القدر امام عرشه.
#وسيم شاب متمرد تفوح منه رائحة الكبر والغرور...لطالما إشتدني إليه بأغرب الطرق واكثرها إثاره !
لطالما اعتدت ان تطوقني نظرات الاعجاب والتودد !
اما هو كان رجل إستثنائي ...
رجل لا يشبه غيره بمحضره ومقامه المميز
حتى كيفية لقائي به ولأول مره كان مختلف !
صدق من ناداه ب #وسيم
شاب طويل القامه اسمر اللون عسلي العيون
فتن عيني.... وعين الكثيرات من قبلي.


#خذلان 3

إلتقيت بوسيم صدفه بإحدى حفلات التخرج لزميله دراسيه مشتركه بيننا !
أذكر جيدآ ذاك اليوم بكامل تفاصيله وأدقها...كان بكامل اناقته وجاذبيته بدقنه الخفيف وابتسامته الصغيره.
ولكن اشد ما لفت نظري إليه بأنه و من بين مئات العيون عينه ما ابصرتني وما لمحتني حتى !
انا التي اعتدت بأن يتمحور من حولي عشرات المعجبين يتلهفون لقربي او لكلمه عابثه قد تصدر مني !
اعترف...بأنني ما ذقت طعم التجاهل يومآ.
وبأن امثاله من المتجاهلين قله.
ولطالما عشقت الإستثنائية والتمرد !
كم كان يشبهني ...
وكم شدني إليه !
بهذه اللحظه اسمع صوت #رحيل الصاخب كعادتها :
إسمه #وسيم...إسم على مسمى أليس كذلك ؟؟؟
إياك بأن تحاولي التمرد عليه فتفشلي...فأنا ومذ اول يوم لي في الجامعه اسعى للإيقاع به ...ولكن بلا جدوى.
هنا...ثارت بي التحديات وإزدادت الرغبات والإلحاحات.
بأن احتاز على مرتبة الأولى في قاموس حياته ، اشعل جحيمه وأدوس على غروره و ارحل عنه بكل برود.
وسرعان ما حققت المنى ؛)
ونلت إعجابه و وده.
يبدو ان اسلوبي الماكر ذو تأثير سريع فعال !
ادرك تمامآ بأن الرجال يزدادون لوعة واصرار لإمرأه عنود صعبة المنال...
إجتذبته لي بنظرات عابره...اصبته بسهمه.
وتصنعت اللامبالاة وعدم الإكتراث لأمره.
و ها قد حققت الهدف...واعلنت على غروره إنتصاري.
وبدأت بالإنسحاب شيئآ فشيء...بعدما حققت وإياه مرادي.
وما ادركت عاقبة التلاعب في النار إلا بعدما احرقتني واخترقت كياني.
وانقلبت الموازين رأسآ على عقب...وبدأنا التودد لبعضنا بالنظرات والمكالمات اليوميه تحت مسمى #صداقه.
وما كان هذا المسمى سوى قناع يخفي بين ثناياه مئات العواقب و العواطف .
ولكن لامبالاتي وإستخفافي الدائم للأمور عاد علي بأكبر الخسارات.
خسارة قلبي وتقيده برجل إستثنائي مخادع اتقن الدور و مارسه جيدآ.



#خذلان 4

كلما كنت اشعر بالضيق ألجأ لصديقتي #رحيل اشكوا لها تعلقي الغير طبيعي ب #وسيم...
لم اكتفي بصداقته واخوته ... رغبتي وانانيتي به قد فاقت الحدود التي كانت تلزمنا بها الصداقه.
اشعر بأنه يقابلني تلك المشاعر ويحاول جاهدآ إخفاءها عني !
وما كان يقف عائق بيننا...سوى كبريائي الملعون وشرقيته المنبوذه !
إلى ان بدأ احد اصدقائه بمحاولات التودد والتقرب مني!
*صدقآ لا يدرك الرجل قيمة انثاه إلا بعد ظهور دخيل منافس لقربها ، والشعور بإبتعادها وبرودها نحوه !
بإحدى لقاءاتنا النادره تمالكت نفسي وتجرأت بسؤالي:
#وسيم اشعر بأنني اقف بمنتصف الطريق لا اشعر بالطمأنينه و الوضوح....اتمسكني من يدي وتساعدني بقطع الطريق لارسوا بدوري على رصيف الأمان...ام تتركني اعود حيثما إلتقينا لأول مره !؟؟
اشعر بأنني وبرفقتك وكأنني بعالم البرزخ معلقه بين الحياتين !!
اما حان الأوان لتشد بيدي لدنياك ؟!
وبهذه اللحظه دام الصمت بيننا...إنتهت بقبله تعلوا جبيني تخبرني عن مدى حبه و تعلقه بي !
لطالما إعتدت على سماع إعتراقات الحب من قبله!
منها ما تجاهلته ومنها ما قابلتها بإستهزاء و غرور !
أما هو...
اعاد إحياء روحي من جديد...تلعثمت كلماتي وظهرت على شكل دموع فضحت مشاعري إتجاهه !
انا التي بدأت اللعب واشعلت التحدي...
خسرت ما كنت عليه أخطط وانوي !
اذكر ذاك التاريخ جيدآ... بكامل حذافيره و أدق تفاصيله.
10_8_2010 تاريخ ولادتي وعشقي الأزلي.
كنت ارى به نفسي...هذا ما كان يقلقني إتجاهه...ثأر وكبرياء ...قوه وتمرد .
وبذات الوقت شعرت بأنه طفلي الصغير...جل ما يحتاجه هو القليل من الأمان والكثير من الإهتمام.
طالت بيننا المواسم...غيرته الشديده وتتبعه المستمر لخطواتي ...ترصده لمكالماتي كان يشعرني بالضيق والإنزعاج !!
فوالله مذ قابلته اغشى على عيني الحب...فما عدت ابصر في العشق سواه !
نجحت في استئصال روحه والإستيلاء على قلبه.
ولكن تلك الشكوك المستمره والتساؤلات الكثيره كانت كفيله بأن تخنقني وتبكيني بأحضان #رحيل شاكيه عدم ثقته بي وغيرته القاتله.
كان يمنعني عن كل ما ارغبه تحت مسمى #الخوف و#الغيره.
لطالما كانت #رحيل الصديقه المصلحه بيننا كلما اخذت قرار الإبتعاد والهروب من قمعه ودكتاتوريته.
كان لها فضل كبير !
ههههه كم كنت ساذجه غشيمه .



#خذلان 5

اتقنت امرآ...
بأن اقوى امرأه واكثرها تجبرآ...هي الأكثر عرضه للخيبات ! فهي ما إعتادت الفشل يومآ...وما تقبلته او توقعت حدوثه...كبريائها وغرورها يمنعان خيالها ويحصرونه بقوقعة النجاح والتميز دائمآ.
لكن حقيقة الامر قد تبعد بعد السماء عن توقعاتنا وأحلامنا الورديه.
علاقتنا مذبذبه غير مستقره...انا سريعة الغضب والإستفزاز...وهو كثير السؤال والغيره.
كنت له أشبه بكتاب مفتوح لا يخفي بين سطوره الغموض والتلاعب في الحروف والنقاط...كان يرى بي ما لم يبصره احد سواه...من براءة و طيبه...من حب وحنان....على عكس مظهري المخادع الذي يحمل بين طياته ملامح الغرور والمكر.
كان يدرك تحركاتي خطوه بخطوه...بالرغم من بعد المسافه السكنيه و إختلاف الكليات !
إلا ان عيناه كانت تترصد تصرفاتي من بعيد !
وكأنما كان يمتلك ابراج مراقبه سريه !؟
تغير نمط حياتي كليآ...لباسي...تصرفاتي...تحركاتي...وحتى حريتي تقيدت كثيرآ من بعده...لا انكر بأن الإختلاف البيئي والإجتماعي ما بيننا كان له الأثر الأكبر لعدم التوافق والتفاهم...أنا إبنة المدينه الوحيده المدلله ... وهو شاب من عائله قرويه متعصبه نوعآ ما !
كنت اشعر بوجود ثغره كبيره ما بيننا....إلا ان عشقي له كان كفيلآ بأن يأسرني باللامنطق الذي ما كنت يومآ اتصور بأن اتبعه !
امسيت اخفي عنه بعض تفاصيل يومي لتجنب السؤال والإلحاح الذي غالبآ ما كان ينتهي بمشكله و سوء تفاهم.
أذكر جيدآ...عندما رغبت و صديقاتي في الخروج لنزهه صغيره إلى البحر...بالطبع مثيل هذه التصرفات كانت محرمه علي من قبله....فلم اخبره عنها وتجاهلته يومها لأنني حقآ كنت بحاجه ماسه بأن اقضي القليل من الوقت برفقة صديقاتي...خاصه وانه قد إقترب موعد تخرجنا وعودة كل منا لحياته الخاصه.
وبالفعل إنطلقنا ناحية البحيره صباحآ ما قبل الشروق بدقائق معدوده !
كعادتي خلدت في نوم عميق على كتف #رحيل.
ضحكاتهم واحاديثهم كانت تغزو نومي.
إلى ان فزعت على صوت رنين هاتفي الخاصه به !
وبنبرة صوت حاده :
_ أين انت ؟؟؟
تلعثمت الحروف لوهله...تمالكت نفسي ودام الصمت في الحافله...
_في المنزل ! ما بك؟؟
انهى المكالمه بشكل مفاجئ...
هنا ثارت بي الشكوك والمخاوف.
_ما بك؟؟ من كان المتصل...ولما إصفر وجهك هكذا !؟؟
_ كان #وسيم المتصل...مكالمته غريبه لم يكن على عادته !
_لا تقلقي صديقتي...إستحاله ان يدرك عن امرنا شيئآ.
هيا إبتسمي...لا يليق بمقامك الحزن والقلق.
وضبت انفاسي...وإستعدت إبتسامتي وتناسيت مكالمته...
ولكن سرعان ما إندثرت سعادتنا فور وصولنا للبحيره .



#خذلان 6

كنا على اعقاب فصل الربيع...وامواج البحر الصاخبه كانت تسرقني مني إليه...أذكر لحظاتنا الجميله هنا برفقة فيروز ندندن سوية اغنيتنا المفضله ونلتقط الشهب والنجوم.
بهذه اللحظه...اسمع صوت مألوف يقترب مني ويناديني...لإلتفت إليه !
وإذ به #آدم زميل الدراسه الذي ما مل يومآ من ملاحقتي وتتبعي...شاب لحوح وسيم من عائله عريقه معروفه !
لطالما حاول التقرب مني بشتى الطرق...وهذه إحداها!
_ما الذي جاء بك إلى هنا #آدم ؟؟
وبضحكه ساخره إستفزازيه:
_أما ادركتي بعد...بأنك سبب وجودي !
وكم يليق بك هذا الرداء الوردي...لطالما ابهرتني بأناقتك#قمر.
_ارجوك إرحل حالآ...فأنا بحاجه للبقاء وحيده بعض الوقت.
_وأين هو ذاك الذي يسمى #وسيم ؟؟
يبدو ان علاقتك به ليست على ما يرام أليس كذلك !
_بل على غرار ذلك...احبه واعشقه...و نحن على ابواب الزواج...لذلك أعمي عيونك عني...و اغرب عن وجهي حالآ.
_سيكون الزمن كفيل بأن يثبت لك ماهيته....أعدك بذلك عزيزتي.
أدرت وجهي عنه غاضبه...لأصدم ب #وسيم يترصدني من بعيد ! ملامح الغضب تعلو وجهه...كان يرتجف ولا يقوى على الوقوف!
_ هرولت إليه بخطى متعجرفه متردده !!
لم استوعب الأمر...وكأنني اردت تكذيب عيوني.
# شددته إلي باكيه متندمه :
_ حبيبي...فقط إسمعني...الأمر ليس كما يبدو عليه صدقني !
# مقاطعآ لحديثي :
_ لا تبرري حبيبتي...ولا تحاولي إنكار عيوني وما شهدت عليه !!
فقط اتركيني وشأني...وهنيئآ لك حضنك الجديد !
# رحل عني كأنه لم يكن !! وحملني عبئ الخيانه الذي ما مسسته وما قربته يومآ .
لعنت نفسي ألف مره ! وحاولت الإتصال بها مرارآ وتكرارآ لكن بلا جدوى !!!
كيف له ان يخون حبي وإخلاصي له !!!
لم يسمعني حتى !! ولم يعطني فرصة التبرير...فوالله ما كانت المظاهر تصدق بقدر ما تكذب.
مرت ايامي عن اعوام...محاولات فاشله بإستعادة المنهوب ...وارق لا يزاولني.
كيف كان لي ان اقع ضحية اكذوبه صغيره مني !!
بهذه اللحظات كنت اتلقى مكالمات من رقم مجهول الهويه...
ورسائل تهديد في حال عودتي ل #وسيم !!
لم آخذها بعين الإعتبار...كنت اؤمن بأن الطلقه التي ستقتلني لن اسمع صوتها مسبقآ.
جل همي الآن هو الحديث مع حبيبي...مر شهر كامل...لم يطول ابتعادنا يومآ لهذه الدرجه..قلق و إكتئاب والكثير من الهلوسات .
وما كان يشعر بوحدتي سوى #رحيل...
_ خبريني ...طمئني قلبي يا #رحيل...هل رأيته اليوم او قابلته ؟؟
هل حادثك ليسأل عني !!
_ لما ما زلتي لا تستوعبين ذلك يا صديقتي ؟؟ إنتهى..
هو كذبك وخونك تركك ورحل بلا رحمه...بلا عوده.
أما حان وقت النسيان لديك ؟
_ لا ...لا يمكن له ذلك...هو يحبني...لن يظلمني ولن يتسرع في رحيله.
_ هههه تأكدي بأن إمرأة اخرى تشغل مكانك حاليآ...عالم الرجال لا يؤتمن.
كنت اغفو واستيقظ بين احضانها...
إلى أن صفعتني الحقيقه .... عندما سمعت بمحض الصدفه مكالمه منها ل #وسيم !!
وآآآآه كم كانت صدمتي بها قاتله :')



#خذلان 7

فقدت توازني وسقطت ارضآ من وهل الصدمه !
انهت مكالمتها لتركض نحوي فتحملني...
_ما بك حبيبتي ؟؟
وجهك مصفر و يبدو عليك التعب !
_لا شيء عزيزتي...يبدو ان السهر وقلة الطعام اهلكوا جسدي.
هي ما توقعت سماعي او بالأحرى تنصتي على مكالمتها وإياه !!
طلبت منها ان تجلب لي الطعام من احد المطاعم المجاوره...وتعمدت بإخفاء هاتفها عنها !
وبعدما تأكدت من إنصرافها...بدأت في جولتي التفتيشيه لجوالها !!
وكأنني كنت ابحث جاهده عن اي مبرر يكذب مسامعي!! ولكن هيهااات :')
لقاءات خفيه بينهما...واخبار كاذبه ظالمه عني !
بأنني على علاقه غراميه ب #آدم...وبأنني نسيته ولا اذكره حتى !!
هههه كانت تنعتني بالخائنه....كما كانت تنعته لي بغيابه!
ولكن الصادم الأكبر كان...مخططاتها و #آدم بالإيقاع بي ... وإذ بهما وراء حادثة البحيره ! والكثير من الأحداث.
تمالكت انفاسي قدر المستطاع...يجب ان لا يصيبها الشك إتجاهي....اريد متابعة احداثها وتلاعبها بكل صمت...حتمآ سأشهد على سقوطها الأخير امامي.
أمثالها من دخيلات...تطمح لأي رجل كان...وترضى بأي منصب قد تحتله في حياته ! هي ما إكترثت لمكانتها بعينه...وبأنها مجرد وسيله سهله كان يقربها لقربي.
كم كانت مؤلمه خيانتها...إلا ان خيانته لي قد فقاتها حجمآ وذعرآ !!
كيف هنت عليه...كيف سمح لها بأن تسبني وتلعن غيابي...بأن يفتح لها قلبه ويحعلها تطلع على اسراره وخفاياه!؟؟
اصعب الخيانات تلك التي تأتيك على هيئة #صديق متلبس بقضية عشق ممنوع مع #حبيبك!
فتحتار العينين على اي الجرمين تبكي؟؟
على خدعة صديق...ام على انانية الحبيب؟؟؟
مرت الأيام...وعيوني تترصد تحركاتها و مكالماتها السريه أواخر الليل...إلى إستطعت الحصول على رقم هاتفه الجديد منها سرآ.
إتصلت به وبعد عدة مرات رد على مكالمتي مستنكرآ.
_بأي عين تجرأتي على مهاتفتي ؟؟؟
_ #وسيم...فقط إسمعني...لنلتقي غدآ في مكاننا المعهود...ارجوك إسمعني واتطلع على ما املكه...بعد ذلك لك حق القرار.
وبعد تردد دام لساعات طوال...وافق على لقائي صباحآ.
صدقآ لم اذق طعم النوم ليلتها...ارق وارتباك ... والكثير من الكلام المدفون .
وقد حان موعد اللقاء...تأخر وليس على عادته بأن يتركني انتظره.
_ ها قد جئتك يا #قمر... ما الذي تريدينه مني !! الا يكفي ما شهدته عليك من خيانه وكذب.
بهذه اللحظه سارعت في اظهار رسائل #رحيل مع #آدم .
صعق...وما كان له سوى ان يشدني إليه باكيآ نادمآ.
_ هل كانت مكيده منهما حقآ؟؟
اما زلتي لي...ملك قلبي و روحي ؟؟؟
_وما كنت يومآ لرجل سواك... فأنا ميلادي كان يوم لقياك.
_ كيف لها تلك الماكره ان تخدعنا !!
وان توقع بنا طيلة هذه الفتره !؟؟
_دعك منها الآن...العتب الأكبر عليك حبيبي...كان يجب عليك ان تمنعها عنك.. ان تكذبها وتسمعني.
عدنا سوية ويدآ بيد إلى الجامعه. ..تعمدنا اللقاء بها...
اذكر تلك المعالم التي ارتسمت على وجهها فور رؤيتنا !! وما كان لها سوى ان تتلعثم كلماتها ... وتفشل مبرراتها....لارد عليها قائله :

أُصمُتِـــــي صـــَديقَتِــــي...
لا تُنكِـــري , فعــطـــرِهُ يبـــوح بــــِه عُنقُــــكِ...
كلِـــماتُـــه,بـــدأتـــي تنطُـــقـــِي,,,
وبأغانيِـــهِ تُدنْدِنـــي!
وبأجمـــل ألـــوانـــه,,,
معطَــفُـــكِ تنسُــجــِـي.
لا تكــــذِبِــــِي....
وعنّــــِي تلك الرسائل ِلا تُخــبِّــِئِـــي!
لا تتــــــردّدِي.....
كلِّميــــــهِ أمامـــــي....وعـــــــن عشقك الممنوِ اهتـفــــي....
أُصــــــرُخـــــــِي مـــا بــــــداخـــــــلِكِ,....
عنــــه لصــديقـــاتُـــــــكِ خبِّـــــــــِري....
لـــِمــــا لا تُفشِــــــي عــــــن ســـرِّك,,,,
هـــــل مِنـــــهُ تـخـجَـلِــــــي!!
أم مِــــــن #أمثـــالُك عليــــــــه ِتخشِــــي!
لا تتـــهــرَّبِـــي....
تكــحَّــلــــِي,وأخفـــــــي مـــلامِـحُـــكِ الــكــاذِبـــَه,,,,
مـــلامِـــحِـــي ارسِــمِـــي...
بِهـــا تـــــزيَّنِـــي.
كـــم أشعُــــر بالأســــى أتجــاهُــكِ صديـقـتـي....
وكــــم أخـــافُ عليـــكِ مـــن صــدمـــة بــهـــا لـــــلأرضِ تنــطَــــوِي....
عِنــدَمــــا إحــــــدى صـــديقــاتُــــكِ....
يســتـبـدِل بِــــــــكِ.



#خذلان 8

كنت اتلقى مكالمات تهديديه بإستمرار بخصوص علاقتي مع#وسيم...ما إكترثت لها يومآ وما اخذتها بعين الإعتبار...كنا على ابواب التخرج سويه.
والكثير من المخططات والأحلام على قيد التنفيذ.
قد مر عامين كاملين على تعلقي به...بدأت اشعر وكأنه امسى قطعة مني...بالرغم من المشاكل والغيره المقيته منه...إلا ان حبي له قد فاق المنطق والعقل.
فأمسيت ابرر تصرفاته واعذرها .
الكثير من النساء يتجردن من العقل فور وقوعهن في الحب.
وأنا إحداهن...فما إنتظرت عواقب العشق لأتمكن منها.
تلقيت في إحدى الليالي وكعادتي مكالمه مجهولة الهويه...إلا انه عند سماعي لها ارتعش جسدي من وهل الصدمه....
صوت #وسيم والكثير من الصراخ والضجيج من حوله...وكأنما كان يتعرض للضرب المبرح والتهديد من قبل اشخاص مجهولين .
_ كم من المرات حذرناك قربها... وها انت تدفع ثمن عنادك و إصرارك عليها.
_بل تركتها والله...وما عاد بيننا اي إتصال...فهي ما عادت تلزمني بعد اليوم.
فقدت الوعي لحظة سماعي لتلك المكالمه الملعونه . اذكر بأنني إستيقظت في المشفى وبعض صديقاتي من حولي يتهامسون...
_ما الذي جلبني إلى هنا !! طمئنوني عن #وسيم.
_كفاك سذاجه يا #قمر....
هو السبب الأكبر في إنهياراتك العصبيه وتراجعك الدراسي.
_هل حقآ تخلى عني امامهم ؟؟
كيف امكن له ذلك !!
_ما عليك صديقتي فهو ما قارب الرجوله بشيء...فليس عليه اي عتب ولوم .
خلدت في نوم في عميق إثر المهدئات والمسكنات...
إلا انه لاحقني في نومي وتلك الجمله ما زالت تزن في أذني (فهي ما عادت تلزمني بعد اليوم )!!!
آه كم كان قلبي يعتصر ألمآ على سوء إختياري ! انا ست النساء التي ما تزحزحت يومآ امام اي عقبه...ليلقي بي القدر لشبيه يخزيني ويطأطأ رأسي امام من تحديتهم لقربه !
وبالفعل....
تخلى وانسحب ليختبئ في قوقعته ذاك الجبان....لم يتنازل في الإطمئنان علي من شدة خوفه ....بل إكتفى في البكاء من بعيد كالنساء.
كم كان خزي وعار كبير عليه ذلك... والخزي الأكبر في حقيقة الأمر كان لي.
فلا تعرف المدن سوى بمعمريها....ليأتي هذا الولد ويحرق مستعمره كامله ويدمرها.
وفــــي قـلــبـــِي شــَغـــَف...
يُــطــالــِب جاهدآ إســقــاطُــه مـِنــه!!!
كنت اتظاهر في اللامبالاه ...فكبريائي وغروري امام الحاسدين يستولي على المراتب الأولى.
اتناول الكثير الشوكولا...واكثر من الضحك والسهر.
وكأنني ما تعرضت يومآ لصفعة من اقرب الأصدقاء لتتبعها ركله اخرى من الحبيب الجبان.
إلا أن هواجس الثأر تستولي على فكري ومخططاتي.
بدأت التقرب من #آدم ...
عصفورين بحجر واحد ؛)


#خذلان 9

عندما تتعرض المرأه العاشقه لطعنات متتاليه يتحول الحبيب لخصم منبوذ من قبل القلب.
قد تكسر ضلعها الذي خلقت منه...فقط لمواكبة حياتها كأنثى متحرره من قيوده وخيباته اللاذعه.
تقربت من #آدم لأشفي غليلي وأكيد له كيدآ عظيمآ.
لأنهي وجبتي منه واتوجه نحو #وسيم فأتلذذ بقهره و كيده.
بالرغم من إدراك #آدم مدى كرهي وإشمئزازي منه...إلا انه لم يتردد بلقائي عندما طالبته بذلك.
بعض الرجال تشدهم النساء الماكرات الجبارات !
فيتمتعون بصيدها وإلقائها في شباكهم الذهبيه.
ليُجهِروا بوليمتهم فخرآ امام امثالهم.
كانت خطتي بأن انتهي منه تمامآ وإلى الأبد...لقائي به كان أشبه بشوكه تغرز قدمي كلما دُستُ عليها!
فوجب علي التخلص منها بأي شكلٍ كان!!
تمكنت من الحصول على بعض أسراره التي قد تؤدي به للسجن ولأعوامٍ طوال,,آمن بي و سلمني الكثير من الوثائق التي تؤكد لي أعماله الغير قانونيه...وذلك من باب #التمرجلوإدعاء القوه والسيطره أمامي... وما أدرك ذاك الماكر بأنه وقع في فخاخ إمرأه ثائره مُحتاله!
مؤكد بأنه قد تيقن الآن ما وراء القضبان مدى تعاسة حظه عندما تلاعب وإياي!
ها قد تذكرت بأنه يجب علي أن أرسل له بعض رسائل المواساه في وحدته !!هههه
أما عن #وسيم....
يكفيه أن يعلم بأنني قد تقربت من غيره!! ليجن جنونه ويأكل نفسه ندمآ.
بعض الأشباه...وللأسف الشديد!!
لا يزدادون حبآ وتعلقآ سوى بإمرأه فشلو في الحفاظ عليها,,لتذهب بدورها لرجلٍ آخر يُقدرها ,,,فتُثار بهم الأنانيه ....وتزداد جمالآ وفتنه كُلما تحوَّطت بالمعجبين من حولها.
فيُمسي رقم على الهامش,,, َـــكِـــره غير مُعترف به!
بالطبع بدأت بتلقي الرسائل والمبررات منه ...بأنهُ أُجبر على الرحيل,,,ولكنه ما زال يُحبُني ويرغبني خفيه عن أعين المُترصِدين... وبأنه ادرك بأمر #آدم وتقربي الكاذب منه.
_ اعلم جيدآ يا #قمر,,بأن قُربك منه ما كان سوى وسيله تبرر غايتك الا وهي حرق قلبي... أما إكتفيتِ بعد! أفيقي من سُباتك,فقد طال بُعدُكِ عني.
كيف كان لي أن افخر برجل #ناقص لا يملك من القوه ما يدفع الأعين عن حبيبته!!
لم أعُد أستشعر بقوته ورُجولته ...فقدت الثقه به وبجميع الأشباه من بعده!
إلى أن تلقيتُ مكالمه عقب الفجر من أُخته!!
تبكي وتتنهد ...!!
صابني الذُعر وبدأتُ جاهده في تهدئتها وفهم الأمر منها!
كم كان وقع الخبر الذي تلقيتُه منها مؤلم ومؤسف .
كان كافٍ بأن يقلب الموازين وجهآ على عقب.


#خذلان 10

_ #قمر لقد فقدنا للتو والدي في حادث سير مؤسف!
أرجوكِ حاولي قدر المُستطاع إخفاء الخبر عن #وسيم , غدآ آخر موعد لإمتحاناته وأخاف عليه من هول الخبر, أرجوكِ كوني معهُ وخففي عنه قدر المُستطاع.
أنهت مُكالمتها مُخلِّفه ما وراءها عِبئ كبير ما استوعبتهُ بعد!
فتعلق #وسيم الشديد بوالديه لم أشهد عليه من قبل!! لطالما رغب في تقرُبي منهم , إلا أنهُ لم تُتاح لي الفُرصه في معرفتهم عن كثب!
أوجعني الخبر حقآ .... فتناسيتُ ظُلمه والكثير من صفعاته..وكأنما وُلِدَ بي من جديد,طفل طاهر عفيف من خطاياه.
فما كان له أحدٌ سواي يواسي وحدته في غربتنا....
وبالفعل توجهت بعد شروق الشمس بساعاتٍ قليله نحو كليته التي كانت تبعد عن مكان إقامتي عشرات الكيلومترات...مُحمله بباقة من ورد الياسمين المفضله لديه,إنتظرته إلى حين الإنتهاء من إمتحانه....
اذكر ملامح السعاده التي أرتُسمت على وجهه لحظة لقائي!!
ركض نحوي وضمني إليه بكل قوه....
_ #قمر,,,لا أُصدق عيني,,أغفرتي لي! أسامحتِني وعفوتِ عني حقآ؟؟!؟
هنا أجهشتُ في البكاء...
_ما الذي يُبكيكِ أيا قمري؟؟؟ ها نحن على أبواب التخرج, وسأفي بوعدي لكِ,سأعُرفك بوالدتي , و ستصبحين زوجتي التي أفخر بها ....لن ألقاكِ بعد اليوم خفيةً عن اعين الحاسدين, ولن يوقعوا بنا مرةً أخرى.
_ #وسيم... أريدُ أن اخبرك أمرآ...
ليتلقى مكالمه من أحد أصدقائه يواسيه بوفاة والديه!
كم كان مشهد يعتصر القلب عليه!
بُكاءُه وإنكاره للخبر
وكأنما لا يُريد تصديق ما سمعه للتو!!
حاولت تهدئتُه قدر المُستطاع,,,شعرتُ بأنه أمانة والديه لي,,,وبأنني أمسيتُ المسؤوله عنه.
تحول بلحظات من رجل بالغ إلى طفل يتيم يبحث عن مأوى يحميه.
كُنتُ لهُ أُمآ وخير حبيب.
مرًّ عامٌ كامل على فُقدانه لوالديه,,,لم أُشعره للحظه بوحدته.. كنتُ له المرصاد والمرسى.
إلا أنني بدأتُ اتعرض للضُغوطات النفسيه والإلحاح من قبل والدي بسبب رفضي المُستمر من الزواج بغيره...
كانت والدتي على إتطلاع كامل لعلاقتي ب #وسيم ,,,أحبَّتهُ وتعلقت به بشده كبيره,على الرغم من إدراكها لمشاكلنا وعدم التوافق والإختلاف الكبير بيننا,,إلا أنها كانت تعطف عليه كطفلها.
_ #وسيم قد مر عام كامل على حدادك حبيبي,,, تظلم نفسك وتظلمني وإياك... أما حان الأوان لتحقق وعدك ..
_ #قمر.... أنا لستُ مُهيء نفسيآ للإرتباط والزواج بعد!!
وحتى إن رغبتُ الأمر,,,سيعترض إخوتي على ذلك!
_ وماذا عني يا #وسيم!؟!؟!
مللتُ من تهرُبك المُستمر تحت مُسمى الظروف,,,صدقني لا أطمع بالمال والجاه بقدر طمعي لقلبك وسكنك....
وبكل برود ...
_ لكِ القرار يا #قمر...فأنا لن اقف عائق ما بينكِ وبين حياتك...اخافُ أن تطول بنا الأعوام ويفرقنا القدر!!!!!
_ هل أنت واعٍ على كلامك!!!
لا يمكن لك ذلك؟؟؟ أوهمتني بحلمي الأبيض طيلة هذه الأعوام , لتُلقي بي وبكل برود!!
_ أُعذُريني....
لن أُخالف عادات القبيله لأجلك.


#خذلان 11

ما عاد القلب يقوى على المزيد من الإنكسارات والإنهزامات المتتاليه....فوجدت الحل في الإبتعاد والسفر ...فما عدت اطيق مواجهة اي ذكرى تعيد احياءه من جديد !
فتسللت لقوقعتي وانعزلت عن الجميع....قطعت اخباري التي ما عاد يكترث لها اصلآ بعدما كانت مجرى حياته و اولوياته .
امسيت مجرد ذكرى يلعنها ويشتمها ويفخر بهزيمتها امام امثاله !
انا التي إهتزت امامي المستعمرات..
اراني تساقطت كأوراق الخريف المصفره... لأمسي ركام امرأه تشمت بها النفوس.
كلما خانتني ذاكرتي وإسترجعته ..سارعت في الوضوء والصلاه داعيه بأن يستئصله الله من جوفي...
كان لأمي الدور الأكبر في مساندة طفلتها المدلله..
لطالما كانت لي بمثابة الصديقه والأخت.
بإحدى زيارتي للأصدقاء...إلتقيت بشاب يكبرني عمرآ إسمه#فهد...
رجل متحدث..جريء...ما فارقتني عيونه للحظه!
كان يحاول التقرب مني بشتى الطرق...
كم كان خفيف الظل ذو ضحكه صاخبه ملؤها الحياه !
إلا انني لم اكن مهيئه بعد لأفتتح قلبي الذي ما زال قيد الترميم !
فهنالك وبزاويه كبيره منه ...يمكث جثمان رجل آخر ما تحلل بعد !
كان شاب لحوح لا يكن ولا يمل.
يرسل لي الورود يوميآ... ولا يكف السؤال عني !
إلى ان اصبحت احتل المراتب
الاولى من قائمة اهتمامته اليوميه...ادمن صوتي كقهوته .
فكنت لها بمثابة فيروز الصباح...لا يبتدأ يومه إلا بمكالمتي.
لفت نظري إهتمامه وسؤاله...فكنت بحاجه إليه حقآ ...كغريق يتشبث بقشه تنقذه من الغرق .
إلى ان صارحني بحبه لي...
#قمر...ارغبك زوجه تتوج اسمي بإسمها...وتنجب لي طفله تشبه عنادها وتمردها.
ارغبك لي عمرآ مخلدآ لا مجرد نزوه وذكرى.
يا الله...
كم كان وقع حروفه يهزني....
لطالما تمنيت سماع تلك الكلمات من #وسيم...
لأتلقاها من رجل ما وهبته من الحب والعمر شيء يذكر !!
رأيت به طوق النجاه الذي سيغيثني ويحيي بي القلب من جديد.
وبالفعل...
بدأنا بتجهيزات الزفاف...بالرغم من إنطفاء اللهفه لدي...الا انني رغبت الزواج منه بأسرع وقت ممكن...
وكأنما كنت على يقين تام بما سيحصل لي في حال دراية #وسيم بأمر زواجي....
وبالفعل هذا ما حدث !



#خذلان 12

إستطاع #وسيم الحصول على خبر خطوبتي من أحد الأصدقاء.
ليفعل فعلته ويسارع في شغبه و محاولات التخريب.
هو من ذاك النوع الذي طالما تمسكن ليتمكن...بدأ بإستعطافي في رسائله بأسلوبه الماكر المخادع.
إلى أن تمكن من الايقاع بيني وبين خطيبي #فهد !!
بإفتعاله لمواقف وهميه لا تمس الواقع في شيء.
بأنني ما زلت غارقه في حبه...وبأنه ذاك النتطفل الذي سلب حبيبته القمريه من بين يديه.
عندما سألني #فهد عن ماهية الأمر ؟؟
لم انكر ولم ابكي فما كان من طبقي التخفي والتهرب !!
بل صارحته بعلاقتي السابقه مع #وسيم وما خلفه لي من عواقب و إنكسارات ما تداوت سوى بقربه.
_ #قمر.... اشعر بإنخداعي بكِ...لا اصدق بأنني ما كنت سوى وسيله للنسيان!
كيف لي ان ارسخ بنياني على اعقاب وركام رجلٍ آخر؟
_ #فهد ...
هو امسى من الماضِ...صدقني ما عاد له بقلبي أي مكان .
_ بل ما عاد لي متسع في قلبك ولا في حياتك يا #قمر.
اعذريني...فأنا لا اصلح بأن اكون البديل والمأوى المؤقت.

كم كان شعور مقيت قاتل في تلك اللحظه!!!
ان تتعرض للظلم ولا تحمل بين يديك اي آداه تدفع بها الشكوك عن نفسك !
ادركت لحظتها بأن لعنة #وسيم ما زالت تلاحقني.. بل وتبعثر احلامي .
مؤمنه جدآ...بأن الله عندما يحب عبدآ يبتليه...اما على شكل مرض فقر او تعاسة حظ ....ولكن اصعب انواع البلاء تلك التي تأتيك مشيآ على هيئة إنسان متربص لك ولحركاتك.
_ ها قد حققت مرادك يا #وسيم... ألم تكتفي من قهري بعد ؟؟
_ قمري...سعادتك معي فقط...وقلبك لي.
إعترفي ولا تكابري..بأنني حبك الوحيد الأزلي...وبأن الرجال في مجرتي ذره...غرورك ذاك هو ما إختلق اوهامك عني...بأنني خائن الوعد و كاذب القول .
وها قد جئتك لأثبت لك وللعالم أجمعه بأنني احبك .
حصلت على موافقة كبير القبيله بالزواج منكِ...ولم يعد بيننا اي عائق حبيبتي...
_ ههههههه بل يوجد.
فأنت امسيت اكبر العوائق وأكثرها تعقيدآ...رجل من معالم...لا يفقه من الحب والتضحيه شيء!
كيف لي ان اعاود الثقه بك ؟؟
_ اطلبي وتمني ....
والله ما رفضت لكِ طلب...فقط لا تخذليني.
انسيتي احلامنا سويه...نزهاتنا سهراتنا .... اعِدُك بأن اعوضك عن جميع ما فات.....#قمر لن تكوني لرجل سواي...واللهُ على وعدي شهيد.


#خذلان 13

بعض النساء يستوطن بهنَّ الإخلاص مهما تعرضن لانهزامات وخيبات من مستوطنيهم. على الرغم من عقلها الذي طالما خالف قلبها... كانت تُغشِي عليه وتُجبرهُ على إطاعة عواطفها .
_ وهل تعدني... بأن لا تعاود خداعي وكسري أمام الشامتين !!
_ما خدعتك يوماً..بل ستفخرين بي أمامهُن...وتَتوَّجين باسمي واسم قبيلتي .
_وكيف لي أن أفخر بمن رفضوا تواجدي بينهم؟؟
_ ما عليكِ عزيزتي.. ستكتفي بي.

وكعادته أعلن إنتصاره واستطاع خداعي مرةً أخرى. تعرضت للكثير من الرفض والمُعارضة من قبل والدي الذي استطاع من بين الجميع استكشاف معالم رُجولته المُترهلة... وبأنه ما زال شابا يُراهق على عتبات النساء ويوهمهن بالحب والعطاء.

_أبي...#وسيم يُحبني...وأنا أثق بذلك ، هو لن يُخيب ظُنوني مرةً أُخرى ، ألا تتمنى بأن تشهد على سعادتي معه!!!
_طفلتي، هو ما أحبك بقدر ما كان أنانيا.... يعشق التملُك والسيطره!! أما هُنتِ عليه مرّة!؟!؟! ستهونين على قلبه آلاف المرات ولن يكترث بأمر سعادتك أبدًا ، سيُقدم حُب نفسه عليكِ وعلى رغباتك.
_ لا يا أبي ، وسيم تغير.... أرجوك ، لا تقف عائقاً بيني وبينه... _لكِ ذلك يا #قمر....ولكن تحملي عبء اختيارك وثمنه الذي ستدفعينه حتما يوماً ما ندمآ وألماً ووحدة..... وقتها لن أُطبطب على قلبك ، بل لن أرحمكِ ولن أعطف عليكِ يا ابنتي. هذا قرارك وعواقبهُ عليكِ ستكون وخيمة .

ما اكترثتُ لوعيدِه ,,بل تناسيتهُ و بكيتُ فرحاً على موافقته بزواجي من #وسيم.
لطالما اعتدتُ على تحقيق رغباتي وأحلامي,وها أنا على وشك تحقيقِه ممن أحببت.. إلا أن سوء أوضاعه الماديةِ كانت عقبة كبيره وَجَبَ علي تقبلها والتأقلم معها,,, أنا التي اعتادت على الرفاه والكرم... أراني أنحَدر وأرضى بأقل القليل معه!! على أملٍ بأنه سيُشبعني حُباً وعطاءً . فما كانت المادةُ يوماً من مُتطلعاتي وأهدافي!! على غرار النساء ...تنازلتُ عن أبسط حقوقي التي شرعها ليَ الله....كنت مؤمنةً بقوله صلى الله عليه وسلم:(خذوهم فقراء يغنيهم الله من فضله )
وبالفعل ما حصلت منه سوى على خاتم بسيط متواضع بنظر الكثير منهم,إلا أنه كان بمثابة الكون وما فيه, كان يكفيني بأنه يحمل اسمي واسمهِ سوية؟؟
أثناء خطوبتنا ,, تعرضتُ للكثير من الابتزاز من قِبل عائلته بالأخص إخوته الذين ما تقبلوا زواجه مني,,كوني ابنة المدينه المُدلله ذات العادات المختلفة والشاذة عنهم. حاولتُ قدر المستطاع التماشي مع تقاليدهم,غيرتُ نمط حياتي بأكملِه فقط لأكسب مودتهم وقُربهم الذي أمسى استحاله.... أرغمني على ترك عملي بالرغم من وضعه المادي السيئ المُتدهور, أجبرني على قطع جميع علاقاتي مع الأصدقاء و الأقارب من باب الحيطه والحذر و اختصاراً للمشاكل و العيون الحاسده! اقترب موعد زفافي منه وما زالت الأيادي تحاول جاهده الإيقاع بنا.. كُنتُ أصبح و أُمسي على دعوة واحدة....(اللهم يسر ولا تُعسر!!)
تلقيت منه مكالمه يخبرني بها بأن ظروفه ستجبره على إخلاف وعده ...ألا وهو العيش بسكن مستقل عن عائلته _ #قمر ... يجب أن تسانديني في الضراء قبل السراء. لنسكن برفقة عائلتي ما المشكله في ذلك ؟
_ أنا أحبهم بقدر حبي واحترامي لك...ولكن لا أشعر بتبادل ذلك من طرفهم !
_ #قمري... الأهم هو حبي لك أليس كذلك ؟؟
_ أنا أثق بك...و لكن كيف لي أن أثق بهم ؟؟ وهم لا يكفون أيديهم عنا ؟؟
_أنا معك...ولن أسمح لأيّ كائن أن يُسلّط أضواءَه على حياتنا .
_لا مشكله لدي حبيبي.... لا تغريني المظاهر بقدر ما يغريني حبك والبقاء إلى جانبك طيلة العمر.

وتم زواجنا بحفل بسيط جداً ... لا يقرُب أحلامي التي نسجتُها بطفولتي .
إلا أن سعادتي به فاقت جميع أحلامي وآمالي.
يكفيني فخراً بأنني ما ارتديت الأبيض لرجُلٍ سواه.



#خذلان 14

بعد مرور اشهر فقط على زواجي منه....تذكرت مقولة والدي في أحد الأيام:
(لن تٌبصري حقيقته سوى بعد زواجك منه....وقتها ستغلب اطباعه على تطبعاته ! وكأنما وُجدت ستاره ورديه تغشي على عينيك ...لتٌزاح عنكِ تمامآ فتُصدمِي بواقع لا يقُرب ظنونك بشيء!)
وهذا ما حدث بالفعل !!
الإختلاف البيئي والإجتماعي ترك فجوه كبيره ما بيننا.
فقد فاضت الممنوعات على المٌباحات...والعيب على الحرام !
كنت قد إعتدت على العمل وجمعات الأصدقاء ! بعد زواجي منه إنحصرت حياتي بعائلته أكثر...فأوقات دوامه الطويله...كانت تٌلزمني على تقييد نفسي بهم !
ما عدتُ قادره على زيارة عائلتي او اللقاء بصديقاتي .
حتى هو امسى رجل مُتقلب المزاج دائم الشكوى والتمرُّد !
كنتُ اشعر في التعاسه الدائمه...وبحضرته اتصنع السعاده وراحة البال فقط لمواكبة قدري المكتوب بقربه.
باتت تصرفاتي وعاداتي لا تُعجبه!!!
يحاول أن يصطنع بي طباعآ لا تُجاورني ولا تقرُبني بِــ صلَه!!! إلى أن أُمسي دُميه لا يُحركها ساكن!!!
لا تًجادل ولا تُحاور فقط تتبع خُطاه مسدودة الفاه ضريرة العينن!!!
وكأنني إمرأه بلا كيان!! جسد بلا روح!! يسهُل تعفنه وتحللُه مع مرور الوقت!
هو من ذاك النوع الذي يحاول قدر المستطاع إطفاء نجم سمائي!!
فتراهُ يمنعني عن إكمال دراستي أو العمل للإستقلال المادي بعيدآ عن رحمته وشفقته!
ذاك النوع من الأشباه يفقتد الكثير من الثقه بالنفس!! فكيف له أن يهبني ما لا يملكه؟؟!!
ففاقد الشيء حقآ لا يُعطيه!!
يرغبني لي وحده...بلا حُريه بلا أصدقاء وأقارب!!!
وأما عنه ...فهو لعائلته لعمله لأصدقائه ثم لبيته وزوجته التي ما كان يقربها الا لدقائق معدوده أواخر الليل!
تفاقمت بنا المشاكل!!
وما كان يحاول إصلاح الأمور أبدآ,,,بل كان يتهرب باكيآ شاكيآ قُصوري لإخوته الشامتين بنا وبزواجنا منذ البدايه!!!
وأنا ما كان لي سوى الله,,,أبكيه وادعوا له الهدايه بكل سجده بكل قوله لله أكبر...
أراني رفعتُ كفي للسماء أستنجده....
نعم....
أُحـــبـبــتُــه رُغمآ عن عيوبه التي فاقت محاسنُه!
الا أن حُبي له لا يعني أبدآ بأن اكمل حياتي مهزوزه ...
لطالما دُستُ على كبريائي لأنال قُربه ,,,
وكلما فعلتُ ذلك,, فاضت أنانيته !!
كُنتُ في بكائي أستشعره بقوته ذاك الجبان الذي ما أدرك التمرجُل سوى على إمرأته!!
إلى أن سمعته صُدفه وهو يذُمني هامسآ لأحد إخوته:
_ الا ليت الزمن يعود بي يومآ,,,مللتها حقآ!!
ولم أقوى يومآ على كبرها وتمردها!!!
حقآ هي لا تناسبنا,,, إمرأه شاذه عن العادات والقانون!!!!
هنا طفح بي الكيل,,,
لأٌلملم أشيائي وبقايا كرامتي مُتجهه لمنزل عائلتي الذي ما زلت لا أدري كيف أُخبرهم عن حالي وأحوالي السيئه معه!!
آآآآآآه,,,,
فكم من الوقت جادلوني به!!!
كثيرآ ما حاولوا إبصاري لحقيقته!!
راهنوا على حبه لي!!
بأنه أناني وبأن حبه لي حتمآ سينتهي ويزول!
حــــاربتهم!!
بل وقاطعتُ كل من ذكر إسمه بسوء!!
إلى أن أمسيت وحيده بلا أهلي وناسي!
إلى أن جاء اليوم الذي يخذلني به ويُناقض إحساسي!!
خسرتُ الرهــــــان!!!
فمن لكسري يُواسي!!!




#خذلان 15

كم كانت خيبتي كبيره امام عائلتي....
كنتُ مُحَّمله في الخيبات والإنكسارات المتتاليه... التي ما عاد جسدي يحملها ويتحملها ...آثار تعاستي وحزني كانت تعلوا وجهي بلا رحمه !
إعتزلت الطعام والأهل...كنت اخشى المواجهه والسؤال.
صدق من قال بأن غلطة الشاطر بألف !
انا التي كانت تقتدي بحسنها وجبروتها النساء...امسيتُ انحني يومآ عن يوم...
إلى ان راودني حُلمٌ غريب...
رأيتني برداء فاضح المعالم شديد السواد...و وجهي ملطخ في الكحل من شدة البكاء !
كلما إقترب #وسيم مني...إزددت ألما وشحوبآ في الوجه.
إلى أن إستطعت الفرار عنه...رغمآ عن تلك القيود التي كانت تلتف عنقي.
لأجد نفسي بين اصدقائي وعائلتي يحتفلون بعودتي لهم من جديد برداء ناصع البياض و و وجهٍ صافِ خالٍ من معالم الحزن التي كانت تستوطن وجنتاي وانا برفقة #وسيم.

وكأنما جاء هذا الحُلم بشرى لي من الله,,ليُطمِئن بها قلبي ويطفئ ظنوني وشكوكي,
كان بمثابة دافع قوي لقراري المصيري,الذي سيجزم أمري وإياه!!
بهذه الليله كُنتُ قد دعوتُ من أجلِنا خفيه...
لالالا,,,
بل من أجلِي وأجلُه!!
فما عادَ أيُ وجودٍ لنا تحت مُسمىً واحد!
لطالما سبقتُ إسمه في دُعائي !
إلى أن صفعني القدر!!!
تكبرت وتمرَّدت أيا ضعيف الحيله؟؟
أنسيت من تكون؟؟
ومن هي أنــــــــــا!!
أنا التي لملمت شُتاتك
وجعلتُ منك رجٌلآ بعدما كُنت مهزلة الرُجوله وعارها!
أتذكُر وعودك تلك؟
و حروفك المُرتله الكاذبه!
ما هي سوى شاهد بسيط على مكنونك الملوث!
وها أنا أستعيذُ منك ومن أمثالك
ومن نفسي إن أمنتكَ مرةً أخرى.

سارعتُ في إجراءات الطلاق بلا تردُد , ولكن دون إعلامهُ في الأمر!!
فذاك الماكر المخادع,,,حتمآ سُيحاول إستعطافي من جديد!!

شـيـطـانـِي الـطـبــاع!!
يـهـوى الـمـكـر والـخــداع...
يـسـعـى للـتـعـب والـشـقــاء
يُـرهـقــهُ الـحُـب والـعـطـاء!
يـسـعـى لإشـعـال جــحــيــمـي...
بـمـا يـخـتـلقـهُ مـن نـــــزاع؟

أذكر لحظة درايته في أمر إنفصالنا بعد غياب دام لأشهُرٍ طِوال لم يسأل بها عني!!
_ #قمر؟؟؟
لا أُصدق ما سمعته,,,رجااءآ كذبي الخبر,,أنكري مسامعي ... قولي لي بأنني توهمت ذلك!!
_بل وتأخرت جدآ في قراري يا #وسيم.... إنـــــتــــهـــــى.

ســئـــمــتُ تــكـــرارك للأعـــذار....
يــــا مـــن تـــشـــوقتَ لــقــُربـــي...
أمــــا زلــــت فـــي بُــعـدك مــحـــتار؟؟
دعـــكَ مــن الــبُــكــاء والإصـــرار.
ومـــن مــُحـــاولاتــك الــفــاشـــلــه و إفـــشـــاءؤك للأســرار!
فــوالله مـــا خــضــعــتُ لــك...
مُــحـــال أن أُغـــير الــقــرار.

فزواجي منك مُحرم شرعآ!
_وكيف ذلك؟
_شرعنا حرم زواج المثل,,,,فزواج إمرأه من إمرأة أخرى مرفوض.

نـعـم...
قـد أوجـعـتُـه...
بـل وتـركــتُ آثــار طـعـنـتـي تـعـلـوا صـدره!
حتـى يـذكـرنـي ولا يـنـسـى مـَن أكــون!
أنـا الـتـي زلـزلـت عـرشُــه...
و إقـتـحـمـت عـقـلـه
تـأرجـحـت بـيـن ثتـايـا قـلـبــه
أنـــا الـتـي مـن بـعـدي أمـسـى عــقـيـم القـلـب,يتـيـم الـهــوى...
لـــئـــــيـــــمه؟؟؟
أعـتـرف بـأننـي ومُــذ عــاشرتـه أصـبـحـتُ لـئـيـمـه مـتـمـلـكه أنــانـيــه.

فما كان مني سوى أن شددتُ على يديه لأقتلع خاتمي المحفور بإسمه
فأُلقي بهِ بعيدآ...
ها قد أطلقتُ سراحــــي منك...
وها أنا اعترف بأنهُ ما كان يجمعني بك سوى هذا الخاتم الصدء وجسدي النحيل!

# للأسف الكثير من العلاقات تدوم من أجل المجتمع ...
من أجل القيل والقال!!
فتراها تهرس أجسادنا وتنهش ألسنتنا وتُدمي قلوبنا....
فــــنـــصــــمـــت!!
فقط لمواكبة مجتمع تآكل مع الدود!
فيمسي الزواج عاده لا بُد منها!
الجسد وسيله!
والحب والإخلاص #بدعه لا يؤمنون بها!

مؤمنه جدآ,,,,
بأن بعض الإنهزامات...
تكون كفيله بأن تدفعنا لنجاحاتٍ أخرى.
فوالله ما كان خلف قوتي وعزيمتي...
سوى أشخاص حازوا على أعلى المراتب وهم في الحقيقة ادناها !
يشهدون الآن على إنتصاراتي من بعيد...
يحسدونها بل ويتمنون لحظة تعرقلي ووقوعي لأزدحم وإياهم في القاع....
ولكن هيهات لهم ذلك
_ وهل اشعر بالندم إتجاههم ؟؟؟؟
ممممم !!!
قد لا اتندم بقدر ما اشفق عليهم.
فخسارتهم لي...اقل قليلها بعد السماء عن الارض.

(الــــنــــهـــــــايـــــه)

#بقلم ياسمين الخطاب
الموضوع . الاصلى : روايه خذلان بقلم ياسمين الخطاب المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الذهب العتيق






توقيع : الذهب العتيق



_________________












♥   اهم مواضيعــــى   ♥
♥  

موقع العلامه ابن عثيمين  بكل محتوياته للتحميل  المباشر   ♥






♥  
تحميل كل محتويات موقع صيد الفوائد
 ♥



♥  


تحميل كل اعمال فضيله الشيخ  الشعراوى  ♥



♥  
كل اعمال الداعيه زغلول النجار جاهزة للتحميل المباشر   ♥


♥  
تحميل جميع اسطوانات موقع طريق الاسلام   ♥



♥  

اسطوانات تعليم التجويد  ♥



♥  
تحميل الاحاديث النبويه مسموعه بصيغه mp3   ♥












تعلم كيف ترفع ملفاتك الى الانترنت


اثناء تحميلك من المنتدى  اذا وجدت روابط تالفة ضع روابط المواضيع هنا

















الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
روايه خذلان بقلم ياسمين الخطاب , روايه خذلان بقلم ياسمين الخطاب , روايه خذلان بقلم ياسمين الخطاب ,روايه خذلان بقلم ياسمين الخطاب ,روايه خذلان بقلم ياسمين الخطاب , روايه خذلان بقلم ياسمين الخطاب
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ روايه خذلان بقلم ياسمين الخطاب ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام