الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء أغسطس 11, 2015 6:45 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 596-الدولة العباسية صلاح الدين وموقعة حطين العظيمة عام 583هجرية


596-الدولة العباسية صلاح الدين وموقعة حطين العظيمة عام 583هجرية


596
الدولة العباسية

ثم دخلت سنة ثلاث وثمانين وخمسمائة
صلاح الدين الايوبى و
موقعة حطين العظيمة
فيها‏:‏
كانت وقعة حطين التي كانت أمارة وتقدمة وإشارة لفتح بيت المقدس، واستنقاذه من أيدي الكفرة‏.‏

قال ابن الأثير‏:
‏ كان أول يوم منها يوم السبت، وكان يوم النيروز، وذلك أول سنة الفرس، واتفق أن ذلك كان أول سنة الروم، و هو اليوم الذي نزلت فيه الشمس برج الحمل، وكذلك كان القمر في برج الحمل أيضاً، وهذا شيء يبعد وقوع مثله‏.‏
وبرز السلطان من دمشق يوم السبت مستهل محرم في جيشه، فسار إلى رأس الماء فنزل ولده الأفضل هناك في طائفة من الجيش، وتقدم السلطان ببقية الجيش إلى بصرى، فخيم على قصر أبي سلام، ينتظر قدوم الحجاج، وفيهم أخته ست الشام وابنها حسام الدين محمد بن عمر بن لاشين، ليسلموا من معرة برنس الكرك‏.‏
فلما جاز الحجيج سالمين سار السلطان فنزل على الكرك وقطع ما حوله من الأشجار، ورعى الزرع وأكلوا الثمار،
وجاءت العساكر المصرية وتوافت الجيوش المشرقية،
فنزلوا عند ابن السلطان على رأس الماء،
وبعث الأفضل سرية نحو بلاد الفرنج فقتلت وغنمت وسلمت ورجعت،
فبشر بمقدمات الفتح والنصر‏.‏
وجاء السلطان بجحافله فالتفت عليه جميع العساكر،
فرتب الجيوش وسار قاصداً بلاد الساحل،
وكان جملة من معه من المقاتلة اثني عشر ألفاً غير المتطوعة،
فتسامعت الفرنج بقدومه
فاجتمعوا كلهم وتصالحوا فيما بينهم،
وصالح قومس طرابلس وبرنس الكرك الفاجر،
وجاؤوا بحدهم وحديدهم،
واستصحبوا معهم صليب الصلبوت يحمله منهم عباد الطاغوت، وضلال الناسوت،
في خلق لا يعلم عدتهم إلا الله عز وجل‏.‏
يقال‏:‏
كانوا خمسين ألفاً، وقيل‏:‏ ثلاثاً وستين ألفاً، وقد خوفهم صاحب طرابلس من المسلمين، فاعترض عليه البرنس صاحب الكرك،

فقال له‏:

‏ لا أشك أنك تحب المسلمين وتخوفنا كثرتهم، وسترى غب ما أقول لك‏.‏
فتقدموا نحو المسلمين وأقبل السلطان ففتح طبرية وتقوى بما فيها من الأطعمة والأمتعة وغير ذلك، وتحصنت منه القلعة فلم يعبأ بها، وحاز البحيرة في حوزته،

ومنع الله الكفرة أن يصلوا منها إلى قطرة، حتى صاروا في عطش عظيم،
فبرز السلطان إلى سطح الجبل الغربي من طبرية عند قرية يقال لها‏:‏

حطين،

التي يقال‏:‏

إن فيها قبر شعيب عليه الصلاة والسلام،
وجاء العدو المخذول،
وكان فيهم صاحب عكا وكفرنكا وصاحب الناصرة وصاحب صور، وغير ذلك من جميع ملوكهم‏.‏
فتواجه الفريقان وتقابل الجيشان،
وأسفر وجه الإيمان واغبر وأقتم وأظلم وجه الكفر والطغيان،
ودارت دائرة السوء على عبدة الصلبان، وذلك عشية يوم الجمعة،
فبات الناس على مصافهم، وأصبح صباح يوم السبت الذي كان يوماً عسيراً على أهل الأحد وذلك لخمس بقين من ربيع الآخر‏.‏
فطلعت الشمس على وجوه الفرنج واشتد الحر وقوي بهم العطش،
وكان تحت أقدام خيولهم حشيش قد صار هشيماً، وكان ذلك عليهم مشؤوماً،
فأمر السلطان النفاطة أن يرموه بالنفط، فرموه فتأجج ناراً تحت سنابك خيولهم، فاجتمع عليهم حر الشمس وحر العطش وحر النار وحر السلاح وحر رشق النبال، وتبارز الشجعان‏.‏
ثم أمر السلطان بالتكبير والحملة الصادقة فحملوا وكان النصر من الله عز وجل، فمنحهم الله أكتافهم فقتل منهم ثلاثون ألفاً في ذلك اليوم، وأسر ثلاثون ألفاً من شجعانهم وفرسانهم‏.‏ ‏
وكان في جملة من أسر جميع ملوكهم سوى قومس طرابلس، فإنه انهزم في أول المعركة، واستلبهم السلطان صليبهم الأعظم،
وهو الذين يزعمون أنه صلب عليه المصلوب،
وقد غلفوه بالذهب واللآلئ والجواهر النفسية،
ولم يسمع بمثل هذا اليوم في عز الإسلام وأهله، ودمغ الباطل وأهله،
حتى ذكر أن بعض الفلاحين رآه بعضهم يقود نيفاً وثلاثين أسيراً من الفرنج قد ربطهم بطنب خيمة،
وباع بعضهم أسيراً بنعل ليلبسها في رجله،
وجرت أمور لم يسمع بمثلها إلا في زمن الصحابة والتابعين،
فلله الحمد دائماً كثيراً طيباً مباركاً‏.‏
فلما تمت هذه الوقعة، ووضعت الحرب أوزارها
أمر السلطان بضرب مخيم عظيم، وجلس فيه على سرير المملكة وعن يمينه أسرة وعن يساره مثلها،
وجيء بالأسارى تتهادى بقيودهم، فأمر بضرب أعناق جماعة من مقدمي الداوية - والأسارى بين يديه - صبراً، ولم يترك أحداً منهم ممن كان يذكر الناس عنه شراً‏.‏
ثم جيء بملوكهم فأجلسوا عن يمينه ويساره على مراتبهم،
فأجلس ملكهم الكبير عن يمينه، وأجلس أرياط برنس الكرك وبقيتهم عن شماله،
ثم جيء إلى السلطان بشراب من الجلاب مثلوجاً،
فشرب ثم ناول الملك فشرب، ثم ناول أرياط صاحب الكرك
فغضب السلطان، وقال له‏:
‏ إنما ناولتك ولم آذن لك أن تسقيه، هذا لا عهد له عندي‏.‏
ثم تحول السلطان إلى خيمة داخل تلك الخيمة واستدعى بأرياط صاحب الكلرك،
فلما أوقف بين يديه قام إليه بالسيف ودعاه إلى الإسلام فامتنع‏.‏
فقال له‏:‏
نعم أنا أنوب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الانتصار لأمته، ثم قتله وأرسل برأسه إلى الملوك وهم في الخيمة‏.‏
وقال‏:
‏ إن هذا تعرض لسبّ رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
ثم قتل السلطان جميع من كان من الأسارى من الداوية والاسبتارية صبراً وأراح المسلمين من هذين الجنسين الخبيثين،
ولم يسلم ممن عرض عليه الإسلام إلا القليل،
فيقال‏:‏
إنه بلغت القتلى ثلاثين ألفاً، والأسارى كذلك كانوا ثلاثين ألفاً،
وكان جملة جيشهم ثلاثة وستين ألفاً،
وكان من سلم مع قلتهم وهرب أكثرهم جرحى فماتوا ببلادهم‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
596-الدولة العباسية صلاح الدين وموقعة حطين العظيمة عام 583هجرية , 596-الدولة العباسية صلاح الدين وموقعة حطين العظيمة عام 583هجرية , 596-الدولة العباسية صلاح الدين وموقعة حطين العظيمة عام 583هجرية ,596-الدولة العباسية صلاح الدين وموقعة حطين العظيمة عام 583هجرية ,596-الدولة العباسية صلاح الدين وموقعة حطين العظيمة عام 583هجرية , 596-الدولة العباسية صلاح الدين وموقعة حطين العظيمة عام 583هجرية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 596-الدولة العباسية صلاح الدين وموقعة حطين العظيمة عام 583هجرية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام