الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك نماذج امتحانات واجابات اسئلة دبلوم الزراعة مادة محاصيل الحقل
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
اليوم في 3:34 pm
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت سبتمبر 12, 2015 11:28 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 607الدولة العباسية ايام صلاح الدين الايوبى استمرار حصار الفرنجة لعكا


607الدولة العباسية ايام صلاح الدين الايوبى استمرار حصار الفرنجة لعكا




607

من سلسلة تاريخ الدولة العباسية

ايام صلاح الدين الايوبى

استمرارحصار الفرنجة لمدينة عكا

تتمة
ثم دخلت سنة ست وثمانين وخمسمائة




فصل ‏(‏كتابة الفاضل كتابا إلى ملك الغرب‏)‏‏.‏

وكتب الفاضل كتاباً على لسان السلطان إلى ملك المغرب أمير المسلمين، وسلطان جيش الموحدين يعقوب بن يوسف بن عبد المؤمن،
يستنجده في إرسال مراكب في البحر تكون عوناً للمسلمين على المراكب الفرنجية في عبارة طويلة فصيحة بليغة مليحة، حكاها أبو شامة بطولها‏.‏
وبعث السلطان صلاح الدين مع الكتاب سنية من التحف والألطاف، صحبة الأمير الكبير شمس الدين أبي الحزم عبد الرحمن بن منقذ، وسار في البحر في ثامن ذي القعدة، فدخل على سلطان المغرب في العشرين من ذي الحجة، فأقام عنده إلى عاشوراء من المحرم من سنة ثمان وثمانين، ولم يفد هذا الإرسال شيئاً، لأنه تغضب إذ لم يلقب بأمير المؤمنين‏.‏
وكانت إشارة الفاضل إلى عدم الإرسال إليه،
ولكن وقع ما وقع بمشيئة الله‏.‏
فصل
وفيها‏:
‏ حصل للناصر صلاح الدين سوء مزاج من كثرة ما يكابده من الأمور، فطمع العدو المخذول في حوزة الإسلام، فتجرد جماعة منهم للقتال، وثبت آخرون على الحصار‏.‏
فأقبلوا في عدد كثير وعدد فرتب السلطان الجيوش يمنة ويسرة، وقلباً وجناحين،
فلما رأى العدو الجيش الكثيف فروا، فقتلوا منهم خلقاً كثيراً، وجماً غفيراً‏.‏
فصل
ولما دخل فصل الشتاء وانشمرت مراكب الفرنج عن البلد خوفاً من الهلاك، بسبب اغتلام البحر، سأل من بالبلد من المسلمين من السلطان أن يريحهم مما هم فيه من الحصر العظيم، والقتال ليلاً ونهاراً، وأن يرسل إلى البلد بدلهم‏.‏
فرق لهم السلطان، وعزم على ذلك، وكانوا قريباً من عشرين ألف مسلم ما بين أمير ومأمور، فجهز جيشاً آخر غيرهم، ولم يكن ذلك برأي جيد، ولكن ما قصد السلطان إلا خيراً، وأن هؤلاء يدخلون البلد بهمم حدة شديدة، ولهم عزم قوي، وهم في راحة بالنسبة إلى ما أولئك‏.‏
ولكن أولئك الذين كانوا بالبلد وخرجوا منه كانت لهم خبرة بالبلد وبالقتال، وكان لهم صبر وجلد، وقد تمونوا فيها مؤنة تكفيهم سنة، فانمحقت بسبب ذلك‏.‏

وقدم بطش من مصر فيه ميرة تكفي أهل البلد سنة كاملة، فقدر الله العظيم - وله الأمر من قبل ومن بعد - أنها لما توسطت البحر واقتربت من المينا،
هاجت عليها ريح عظيمة
فانقلبت تلك البطش، وتغلبت على عظمها، فاختبطت واضطربت وتصادمت فتكسرت وغرقت، وغرق ما كان فيها من الميرة والبحارة‏.‏
فدخل بسبب ذلك وهن عظيم على المسلمين، واشتد الأمر جداً،
ومرض السلطان وازداد مرضاً إلى مرضه،
فإنا لله وإنا إليه راجعون‏.‏
وكان ذلك عوناً للعدو والمخذول على أخذ البلد، ولا قوة إلا بالله، وذلك في ذي الحجة من هذه السنة‏.‏
وكان المقدم على الداخلين إلى عكا الأمير سيف الدين على بن أحمد بن المشطوب‏.‏
وفي اليوم السابع من ذي الحجة
سقطت ثلمة عظيمة من سور عكا، فبادر الفرنج إليها فسبقهم المسلمون إلى سدها بصدورهم، وقاتلوا دونها بنحورهم، وما زالوا يمانعون عنها حتى بنوها أشد مما كانت، وأقوى وأحسن‏.‏
ووقع في هذه السنة وباء عظيم في المسلمين والكافرين،
فكان السلطان يقول في ذلك‏:‏
اقتلوني ومالكاً * واقتلوا مالكاً معي
واتفق موت ابن ملك الألمان لعنه الله في ثاني ذي الحجة، وجماعة من كبراء الكندهرية، وسادات الفرنج لعنهم الله، فحزن الفرنج على ابن ملك الألمان، وأوقدوا ناراً عظيمة في كل خيمة، وصار كل يوم يهلك من الفرنج المائة والمائتان‏.‏
واستأمن السلطان جماعة منهم من شدة ما هم فيه من الجوع والضيق والحصر، وأسلم خلق كثير منهم‏.‏
وفيها‏:‏
قدم القاضي الفاضل من مصر على السلطان، وكان قد طال شوق كل منهما إلى صاحبه، فأفضى كل منهما إلى صاحبه ما كان يسره ويكتمه من الآراء التي فيها مصالح المسلمين‏.‏‏
وفيها توفي من الأعيان‏:‏
ملك الألمان
وقد تقدم أنه قدم في ثلاثمائة ألف مقاتل؛ فهلكوا في الطرقات،
فلم يصل إلى الفرنج إلا في خمسة آلاف، وقيل‏:‏ في ألفي مقاتل‏.‏
وكان قد عزم على دمار الإسلام، واستنقاذ البلاد بكمالها من أيدي المسلمين، انتصاراً في زعمه إلى بيت المقدس،
فأهلكه الله بالغرق، كما أهلك فرعون‏.‏
ثم ملك بعده ولده الأصغر، فأقبل بمن بقي معه من الجيش إلى الفرنج، وهم في حصار عكا، ثم مات في هذه السنة، فلله الحمد والمنة‏.‏
محمد بن محمد بن عبد الله
أبو حامد قاضي القضاة بالموصل، كمال الدين الشهرزوري الشافعي، أثنى عليه العماد وأنشد له من شعره قوله‏:‏
قامت بإثبات الصفات أدلةٌ * قصمت ظهور أئمة التعطيل
وطلائع التنزيه لما أقبلت * هزمت ذوي التشبيه والتمثيل
فالحق ما صرنا إليه جميعنا * بأدلة الأخبار والتنزيل
من لم يكن بالشرع مقتدياً فقد * ألقاه فرط الجهل في التضليل







توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
607الدولة العباسية ايام صلاح الدين الايوبى استمرار حصار الفرنجة لعكا , 607الدولة العباسية ايام صلاح الدين الايوبى استمرار حصار الفرنجة لعكا , 607الدولة العباسية ايام صلاح الدين الايوبى استمرار حصار الفرنجة لعكا ,607الدولة العباسية ايام صلاح الدين الايوبى استمرار حصار الفرنجة لعكا ,607الدولة العباسية ايام صلاح الدين الايوبى استمرار حصار الفرنجة لعكا , 607الدولة العباسية ايام صلاح الدين الايوبى استمرار حصار الفرنجة لعكا
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 607الدولة العباسية ايام صلاح الدين الايوبى استمرار حصار الفرنجة لعكا ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام