الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد سبتمبر 13, 2015 11:14 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 613من تاريخ الدولة العباسية وفاة السلطان صلاح الدين الايوبى


613من تاريخ الدولة العباسية وفاة السلطان صلاح الدين الايوبى



( 613 )

من سلسلة تاريخ الدولة العباسية

وفاة صلاح الدين الايوبى

ثم دخلت سنة تسع وثمانين وخمسمائة
فيها‏:‏
كانت وفاة السلطان الملك الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب رحمه الله تعالى‏.‏
استهلت هذه السنة وهو في غاية الصحة والسلامة، وخرج هو وأخوه العادل إلى الصيد شرقي دمشق،

وقد اتفق الحال بينه وبين أخيه أنه بعد ما يفرغ من أمر الفرنج يسير هو إلى بلاد الروم، ويبعث أخاه إلى بغداد،

فإذا فرغا من شأنهما سارا جميعاً إلى بلاد أذربيجان، بلاد العجم، فإنه ليس دونها أحد يمانع عنها‏.‏

فلما قدم الحجيج في يوم الاثنين حادي عشر صفر

خرج السلطان لتلقيهم، وكان معه ابن أخيه سيف الإسلام، صاحب اليمن، فأكرمه والتزمه، وعاد إلى القلعة فدخلها من باب الجديد،
فكان ذلك آخر ما ركب في هذه الدنيا‏.‏
ثم إنه اعتراه حمى صفراوية ليلة السبت سادس عشر صفر،

فلما أصبح دخل عليه القاضي الفاضل وابن شداد وابنه الأفضل،
فأخذ يشكو إليهم كثرة قلقه البارحة، وطاب له الحديث، وطال مجلسهم عنده‏.‏
ثم تزايد به المرض واستمر، وقصده الأطباء في اليوم الرابع،

ثم اعتراه يبس وحصل له عرق شديد بحيث نفذ إلى الأرض،

ثم قوي اليبس فأحضر الأمراء الأكابر فبويع لولده الأفضل نور الدين علي‏.‏
وكان نائباً على دمشق،

وذلك عندما ظهرت مخايل الضعف الشديد، وغيبوبة الذهن في بعض الأوقات،

وكان الذين يدخلون عليه في هذه الحال الفاضل وابن شداد وقاضي البلد بن الزكي‏.‏
ثم اشتد به الحال ليلة الأربعاء السابع والعشرين من صفر،

واستدعى الشيخ أبا جعفر إمام الكلاسة ليبيت عنده يقرأ القرآن ويلقنه الشهادة إذا جد به الأمر،

فذكر أنه كان يقرأ عنده وهو في الغمرات فقرأ

‏{‏هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ‏}‏
‏[‏الحشر‏:‏ 22‏]‏‏.‏
فقال‏:‏ وهو كذلك صحيح‏.‏
فلما أذن الصبح جاء القاضي الفاضل فدخل عليه وهو في آخر رمق،
فلما قرأ القارئ ‏{‏لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ‏}‏
‏[‏التوبة‏:‏ 129‏]‏
تبسم وتهلل وجهه وأسلم روحه إلى ربه سبحانه، ومات رحمه الله، وأكرم مثواه، وجعل جنات الفردوس مأواه‏.‏

وكان له من العمر سبع وخمسون سنة، لأنه ولد بتكريت في شهور سنة ثنتين وثلاثين وخمسمائة، رحمه الله،
فقد كان ردءاً للإسلام وحرزاً وكهفاً من كيد الكفرة اللئام، وذلك بتوفيق الله له‏.‏
وكان أهل دمشق لم يصابوا بمثل مصابه، وود كل منهم لو فداه بأولاده وأحبابه وأصحابه، وقد غلقت الأسواق واحتفظ على الحواصل،

ثم أخذوا في تجهيزه، وحضر جميع أولاده وأهله،

وكان الذي تولى غسله خطيب البلد الفقيه الدولعي‏.‏
وكان الذي أحضر الكفن ومؤنة التجهيز القاضي الفاضل من صلب ماله الحلال، هذا وأولاده الكبار والصغار يتباكون وينادون، وأخذ الناس في العويل والانتحاب والدعاء له والابتهال، ثم أبرز جسمه في نعشه في تابوت بعد صلاة الظهر‏.‏
وأمّ الناس عليه القاضي ابن الزكي ثم دفن في داره بالقلعة المنصورة،

ثم شرع ابنه في بناء تربة له ومدرسة للشافعية بالقرب من مسجد القدم، لوصيته بذلك قديماً،

فلم يكمل بناؤها، وذلك حين قدم ولده العزيز وكان محاصراً لأخيه الأفضل كما سيأتي بيانه في سنة تسعين وخمسمائة‏.‏
ثم اشترى له الأفضل داراً شمالي الكلاسة في وزان ما زاده القاضي الفاضل في الكلاسة، فجعلها تربة، هطلت سحائب الرحمة عليها، ووصلت ألطاف الرأفة إليها‏.‏
وكان نقله إليها في يوم عاشوراء سنة اثنتين وتسعين، وصلى عليه تحت النسر قاضي القضاة محمد بن علي القرابي ابن الزكي، عن إذن الأفضل، ودخل في لحده ولده الأفضل فدفنه بنفسه، وهو يومئذ سلطان الشام‏.‏
ويقال‏:‏
إنه دفن معه سيفه الذي كان يحضر به الجهاد، وذلك عن أمر القاضي الفاضل، وتفاءلوا بأنه يكون معه يوم القيامة يتوكأ عليه، حتى يدخل الجنة إن شاء الله‏.‏
ثم عمل عزاؤه بالجامع الأموي ثلاثة أيام، يحضره الخاص والعام، والرعية والحكام، وقد عمل الشعراء فيه مراثي كثيرة من أحسنها ما عمله العماد الكاتب في آخر كتابه البرق السامي، وهي مائتا بيت واثنان،

وقد سردها الشيخ شهاب الدين أبو شامة في الروضتين،

منها قوله‏:‏
شمل الهدى والملك عمّ شتاته * والدهر ساء وأقلعت حسناته
أين الذي مذ لم يزل مخشيّة * مرجوةً رهباته وهباته‏؟‏
أين الذي كانت له طاعاتنا * مبذولةً ولربه طاعاته
بالله أين الناصر الملك الذي * لله خالصةً صفتْ نياته‏؟‏
أين الذي ما زال سلطاناً لنا * يرجى نداه وتتقى سطواته‏؟‏
أين الذي شرف الزمان بفضله * وسمت على الفضلاء تشريفاته‏؟‏
أين الذي عنت الفرنج لبأسه * ذلاً، ومنها أدركت ثاراته‏؟‏
أغلال أعناق العدا أسيافه * أطواق أجياد الورى مناته

من للعلى من للذرى من للهدى * يحميه‏؟‏ من للبأس من للنائل‏؟‏
طلب البقاء لملكه في آجلٍ * إذ لم يثق ببقاء ملكٍ عاجل
بحرٌ أعاد البر بحراً بره * وبسيفه فتحت بلاد الساحل
من كان أهل الحق في أيامه * وبعزه يردون أهل الباطل
وفتوحه والقدس من أبكارها * أبقت له فضلاً بغير مساجل
ما كنت استسقي لقبرك وابلاً * ورأيت جودك مخجلاً للوابل
فسقاك رضوان الإله لأنني * لا أرتضي سقيا الغمام الهاطل




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
613من تاريخ الدولة العباسية وفاة السلطان صلاح الدين الايوبى , 613من تاريخ الدولة العباسية وفاة السلطان صلاح الدين الايوبى , 613من تاريخ الدولة العباسية وفاة السلطان صلاح الدين الايوبى ,613من تاريخ الدولة العباسية وفاة السلطان صلاح الدين الايوبى ,613من تاريخ الدولة العباسية وفاة السلطان صلاح الدين الايوبى , 613من تاريخ الدولة العباسية وفاة السلطان صلاح الدين الايوبى
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 613من تاريخ الدولة العباسية وفاة السلطان صلاح الدين الايوبى ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام