الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس نوفمبر 19, 2015 4:27 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة رقم 634من سلسلة التاريخ العباسى


المقالة رقم 634من سلسلة التاريخ العباسى




634
من سلسلة تاريخ الدولة العباسية
2-تتمة احداث عام 601هجرية

وفيها توفي من الأعيان‏:‏
أبو الحسن علي بن عنتر بن ثابت الحلي
المعروف بشميم، كان شيخاً أديباً لغوياً شاعراً جمع من شعره حماسة كان يفضلها على حماسة أبي تمام، وله خمريات يزعم أنها أفحل من التي لأبي نواس‏.‏ قال أبو شامة في الذيل‏:‏ كان قليل الدين ذا حماقة ورقاعة وخلاعة، وله حماسة ورسائل‏.‏ قال ابن الساعي‏:‏ قدم بغداد فأخذ النحو عن ابن الخشاب، حصل منه طرفاً صالحاً، ومن اللغة وأشعار العرب، ثم أقام بالموصل حتى توفي بها‏.‏ ومن شعره‏:‏
لا تسرحن الطرف في مقل المها * فمصارع الآجال في الآمال
كم نظرة أردت وما أخرت * وكم يد قبلت أوان قتال
سنحت وما سمحت بتسليمة * وأغلال التحية فعلة المحتال
وله في التجنيس‏:‏
ليت من طول بالشـ * ـأ م ثواه وثوابه
جعل العود إلى الزو *راء من بعض ثوابه
أترى يوطئني الده * ر ثرى مسك ترابه
وأراني نور عيني * موطئاً لي وثرى به
وله أيضا في الخمر وغيره‏:‏
أبو نصر محمد بن سعد الله
ابن نصر بن سعيد الأرتاحي، كان سخياً بهياً واعظاً حنبلياً فاضلاً شاعراً مجيداً وله‏:‏
نفس الفتى إن أصلحت أحوالها * كان إلى نيل المنى أحوى لها
وإن تراها سددت أقوالها * كان على حمل العلى أوقى لها
فإن تبدت حال من لها لها * في قبره عند البلى لها لها
أبو العباس أحمد بن مسعود
ابن محمد القرطبي الخزرجي، كان إماماً في التفسير والفقه والحساب والفرائض والنحو واللغة والعروض والطب، وله تصانيف حسان، وشعر رائق منه قوله‏:‏
وفي الوجنات ما في الروض لكن * لرونق زهرها معنى عجيب
وأعجب ما التعجب منه * أنى لتيار تحمله عصيب
أبو الفداء إسماعيل بن برتعس السنجاري
مولى صاحبها عمادا لدين زنكي بن مودود، وكان جندياً حسن الصورة مليح النظم كثير الأدب ومن شعره ما كتب به إلى الأشرف موسى بن العادل يعزيه في أخ له اسمه يوسف‏:‏
دموع المعالي والمكارم أذرفت * وربع العلى قاع لفقدك صفصف
غدا الجود والمعروف في اللحد ثاوياً * غداة ثوى في ذلك اللحد يوسف
متى خطفت يد المنية روحه * وقد كان للأرواح بالبيض يخطف
سقته ليالي الدهر كأس حمامها * وكان بسقي الموت في الحرب يعرف
فوا حسرتا لو ينفع الموت حسرة * ووا أسفا لو كان يجدي التأسف
وكان على الأرزاء نفسي قوية * ولكنها عن حمل ذا الرزء تضعف
أبو الفضل بن إلياس بن جامع الأربلي
تفقه بالنظامية وسمع الحديث، وصنف التاريخ وغيره، وتفرد بحسن كتابة الشروط، وله فضل ونظم، فمن شعره‏:‏
أممرض قلبي، ما لهجرك آخر ‏؟‏* ومسهر طرفي، هل خيالك زائر‏؟‏
ومستعذب التعذيب جوراً بصده * أما لك في شرع المحبة زاجر‏؟‏
هنيئاً لك القلب الذي قد وقفته * على ذكر أيامي وأنت مسافر
فلا فارق الحزن المبرح خاطري * لبعدك حتى يجمع الشمل قادر
فإن مت فالتسليم مني عليكم * يعاودكم ما كبر الله ذاكر
أبو السعادات الحلي
التاجر البغدادي الرافضي، كان في كل جمعة يلبس لأمة الحرب ويقف خلف باب داره، ‏
والباب مجاف عليه، والناس في صلاة الجمعة، وهو ينتظر أن يخرج صاحب الزمان من سرداب سامرا -يعني محمد بن الحسن العسكري -ليميل بسيفه في الناس نصرة للمهدي‏.‏
أبو غالب بن كمنونة اليهودي
الكاتب، كان يزور على خط ابن مقلة من قوة خطه، توفي لعنه الله بمطمورة واسط، ذكره ابن الساعي‏:‏ في تاريخه‏.‏
الموضوع . الاصلى : المقالة رقم 634من سلسلة التاريخ العباسى المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة رقم 634من سلسلة التاريخ العباسى , المقالة رقم 634من سلسلة التاريخ العباسى , المقالة رقم 634من سلسلة التاريخ العباسى ,المقالة رقم 634من سلسلة التاريخ العباسى ,المقالة رقم 634من سلسلة التاريخ العباسى , المقالة رقم 634من سلسلة التاريخ العباسى
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة رقم 634من سلسلة التاريخ العباسى ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام